لصقة الظهر واستخدامها في الحمل

لصقة الظهر واحدة من أهم الوسائل التي تعمل على تخفيف ألم الظهر بسرعة بفعالية كبيرة فيوصى الأطباء باستعمالها لتسريع تسكين ألم الظهر الحاد ، فمن الشائع آلام الظهر أثناء الحمل فهل يجوز استعمالها أم تكون ضارة للحمل أو الطفل النامي ، فنسلط الضوء اليوم عبر أنا مامي على لصقة الظهر واستخدامها في الحمل لمعرفة إذا كانت آمنة أو غير آمنة ، كما نتناول أسباب آلام الظهر للحامل و الطرق البديلة لتسكين الألم ، فتابعونا.

لصقة الظهر واستخدامها في الحمل

  •  يقول الأطباء أن لصقة الظهر من الوسائل الفعالة في تخفيف ألم الظهر ، لكن على السيدة الحامل الابتعاد عنها فترة الحمل لاستبعاد عوامل خطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل.
  • كما لا ينصح بوضعها بشكل خاص أسفل منطقة الظهر حتى لا يكون لها تأثير على عضلات الرحم مما يؤثر سلبياً على موضع الجنين داخل الرحم.
  • يرجع السبب إلى أن اللصقة تحتوي على مكونات و مواد فعالة مسئولة عن تسكين الألم ، فبمجرد وضعها على الظهر يقوم الجلد بامتصاص تلك المواد مما يعالج الألم.
  • فأن وضع اللصقة أسفل الظهر للحامل يؤدي لانقباض عضلات الرحم ، الأمر الذي ينجم عنه تقلصات رحمية تضر الحمل أو الطفل النامي .
  • لذلك الأمر ينصح بعدم استعمالها أثناء الحمل خاصة في المرحلة الأولى (الشهر الأول ، الشهر الثاني ، الشهر الثالث) لارتفاع معدلات مضاعفات الحمل في تلك الفترة لأن الجنين يكون صغير الحجم كما أن الحمل يكون غير مستقر في مرحلة التثبيت.

لصقة الظهر للحامل

  • يقول الأطباء أن السيدات الحوامل من الفئات المحظورة من استعمال لصقة الظهر لأنها تسبب انقباضات أو تقلصات الرحم مما يؤثر سلبياً على الجنين أو يكون سبباً في الإجهاض.
  • لأن الجلد يقوم بامتصاصها فتصل المواد الفعالة للصقة الظهر إلى الجنين مما يكون ضار عليه خاصة في الأشهر الأولى ، أو في المواضيع القريبة منه كأسفل الظهر لأن هذه المنطقة قريبة من الرحم و الجنين.
  • يحذر الأطباء من وضعها بشكل خاص أسفل منطقة الظهر فتكون أضرارها أسفل الظهر أكثر من أضرارها أعلى الظهر.

استخدامات لصقة الظهر

  • بخلاف السيدات الحوامل ، يمكن استعمال لصقة الظهر لتسكين الألم أنها سريعة المفعول.
  • تعالج ألم الظهر أو العمود الفقري الناتج عن الدورة الشهرية للفتيات أو السيدات فتكون بمثابة مخدر سريع.
  • أو ألم الظهر الناتج عن وضعيات النوم و الجلوس الخاطئة أو الإجهاد.
  • كما تعالج ألم الظهر الناتج عن الحالات الطبية مثل عرق النساء .
  • أيضاً وضعها على منطقة الكتف يسكن الألم بسرعة.
  • لضمان فعاليتها يجب استعمالها بشكل صحيح فيجب أولاً غسل المنطقة بماء دافئ ثم تنشيف المنطقة جيداً لتكون جافة تماماً حتى تلتصق اللاصقة بإحكام.
  • ثم يتم تثبيت اللاصقة مكان الألم مع الوضع في الاعتبار إلى أمكانية استعمال أكثر من لاصقة إذا كان مكان الألم كبير لا يسع لاصقة واحدة.
  • إذا كانت اللاصقة لا تعالج الألم يستوجب الرجوع إلى الطبيب المختص لمعرفة أسباب آلام الظهر و علاجه بالطرق الطبية الصحيحة.

أسباب آلام الظهر للحامل

  • بالرجوع إلى الأطباء المتخصصون ، أكدوا أن ألم الظهر من الأعراض التي تشتكى منها النساء الحوامل.
  • يكون ألم الظهر للحامل متقطع و ليس متواصل فيأتي من حين لأخر.
  • أنها مشكلة لها العديد من الأسباب المرتبطة بالحمل أو نمط حياة خاطئ غير صحيح .

التغييرات الهرمونية

  • التغييرات الهرمونية المرتبطة بالحمل أول عوامل ألم الظهر للسيدة الحامل .
  • في بداية الحمل يرتفع هرمون البروجسترون مما يؤدي لاسترخاء الأربطة و العضلات في المناطق القريبة من الحوض ، الأمر الذي يؤثر سلبياً على قوة المفاصل .
  • في نهاية الحمل يقوم الجسم بإفراز هرمون ريلاكسين الذي يعمل على تليين عنق الرحم للتمهيد للولادة من خلال نزول الجنين من الرحم إلى الحوض.
  • يعمل هذا الهرمون على تليين المفاصل و الأربطة الخاصة بالحوض و العمود الفقري ، مما يجعل السيدة الحامل من حين لأخر خلال فترة انفتاح عنق الرحم تشعر بمجموعة من الأعراض و الآلام تشبه المخاض.
  • كل هذه الأسباب تكون عاملاً رئيسياً للسيدة الحامل للشعور بألم الظهر.

نمط الحياة

  • أن أتباع السيدة الحامل لعادات خاطئة يكون من عوامل ألم الظهر.
  • مما يتطلب تعديل نمط الحياة الخاطئ لعادات صحيحة لمنع أو تخفيف أو السيطرة على هذا الألم.
  • فمن الأنماط الخاطئة المسببة لآلام الظهر رفع الأوزان الثقيلة ، التحميل على عضلات و فقرات الظهر ، الانحناء.
  • أيضاً النوم و الجلوس في وضعيات خاطئة .
  • أن الاستلقاء على الظهر مع النهوض يؤدي لألم الظهر لأن أثناء النهوض تزيد الحمولة على فقرات الظهر و العمود الفقري الناتجة عن زيادة الوزن للحامل مع وزن الطفل النامي.

ضعف العضلات

  • يعد ضعف العضلات من أسباب آلام الظهر الأكثر شيوعاً للسيدة الحامل و الغير حامل.
  • مما يتطلب تقوية العضلات بالتمارين الرياضية.
  • أيضاً التغذية الجيدة من العوامل المقوية للهيكل العظمي و العضلي.
  • حيث أن صحة العظام مرتبطة ببعض القيم الغذائية بشكل خاص مثل الكالسيوم ، فيتامين دال ، أوميجيا 3.
  • هذه الآكلات يجب الإكثار منها فترة الحمل لتعزيز صحة العظام و المفاصل و الظهر و العمود الفقري.

تخفيف آلام الظهر أثناء الحمل

  • يقول الأطباء يجب أن يكون العلاج الدوائي الخيار الأخير لتسكين ألم الظهر مع استعماله تحت إشراف طبيب متخصص ، فالعلاجات الطبية تستعمل للضرورة القصوى .
  • يكون البديل العلاجات المنزلية الآمنة السهلة التي يمكن أن تتبعها كل سيدة حامل للسيطرة على الألم و تسكينه بسرعة دون أضرار للجنين.
  • الابتعاد عن الممارسات التي تسبب ألم الظهر لاستبعاد عوامل خطر هذه المشكلة مما يتطلب تجنب الوقوف فترات زمنية طويلة ، الانحناء ، حمل الأوزان الثقيلة ، مع الابتعاد عن الوضعيات الخاطئة للجلوس و القيام و النوم.
  • تدعيم الظهر بحزام طبي بعد الحصول على موافقة الطبيب المختص.
  • الراحة الجسدية بمجرد الشعور بألم الظهر.
  • الاهتمام بالتغذية الجيدة لتلبية احتياجات الجسم من النظام الغذائي ، فهناك قاعدة تقول أن المرأة الحامل تتناول لفردين أو شخصين ، فالتقصير في التغذية السليمة يجعل الطفل يسحب القيم الغذائية المقوية للعظام مما يؤدي لألم الظهر و المفاصل و العمود الفقري ، أو الإصابة بهشاشة العظام.
  • أتباع نظام غذائي صحي لمنع زيادة مفرطة في الوزن أثناء الحمل لأن السمنة للحامل تزيد من مضاعفات الحمل مع آلام الظهر لأن الدهون مع وزن الجنين يزيد من الحمولة و الضغط على فقرات الظهر و العمود الفقري مما يسبب الكثير من الألم.

علاجات منزلية لألم الظهر للمرأة الحامل

  • الكمادات الدافئة أو أخذ حمام ماء دافئ أول طريقة يقدمها الأطباء ، فوضع الماء الدافئ على المنطقة المؤلمة يؤدي لتدفئة و تهدئة و استرخاء العضلات مما يخفف الألم في وقت قليل.
  • النوم على منطقة الجانب يمنع التحميل على منطقة الظهر مع تدعيم الظهر بوسادة للحصول على الراحة ، أيضاً ينصح بالنوم على الجانب الأيسر بشكل خاص.
  • الاهتمام بالوضعية الصحيحة خاصة أثناء الجلوس لتناول الطعام ، لا تدعي الجوع يلهي عن الجلوس بوضعية صحيحة.
  • القيام ببعض التمارين الآمنة فترة الحمل لتقوية العظام و فقرات العمود الفقري تحت إشراف متدرب متخصص.
  • الابتعاد عن التوتر النفسي لأن الحالة المزاجية تؤثر على الحالة الصحية ، فتجعل الألم أكثر حدة.
  • الحرص على النوم الكافي بما لا يقل عن 10 ساعات يومياً.
  • تدليك مكان الألم بواسطة مرهم موضعي طبي.
في نهاية مقال لصقة الظهر واستخدامها في الحمل نكون قد وضحنا طرق علاج ألم الظهر للسيدة الحامل بوسائل آمنة و أسباب الألم ، مع الوعد بقراءة تعليقاتكم و سرعة الرد عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون و مناقشتهم لتكون إجابة صحيحة موثوق فيها من لسان الخبراء ، نشكركم على المتابعة.
المصدر
What to know about back pain in pregnancy14 Remedies for Pregnancy Back Pain

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى