فوائد الفجل للمرضعة

أثناء فترة الرضاعة الطبيعية ينصح بالإكثار من تناول الخضروات باعتبارها طعام صحي غني بالمعادن و الفيتامينات المفيدة لكل من الأم و الطفل الرضيع ، عبر أنا مامي سنتعرف على فوائد الفجل للمرضعة وهل من الآمن تناوله و أفضل وقت للبدء في استهلاكه و متى يجب التوقف عن تناوله ، فتابعونا.

فوائد الفجل للمرضعة

  • يعد الفجل من أهم الخضروات المفيدة للأمهات أثناء فترة الرضاعة الطبيعية لاحتوائه على معادن و مكونات صحية تحفز على إنتاج حليب الثدي الطبيعي مثل الفوسفور و البوتاسيوم  و الحديد و الكالسيوم و الماغنسيوم.
  • يحتوي الفجل على مجموعة كبيرة من الفيتامينات المفيدة لقوة الشعر و الأظافر و نضرة البشرة لكل من الأم و الطفل الرضيع.
  • يساعد في عملية التمثيل الغذائي كما يساعد المرضعة على تقليل وزنها و استعادة الوزن مرة أخرى قبل الحمل.
  • يقوي و يعزز من الجهاز المناعي مما يقي الأم أثناء فترة الرضاعة الطبيعية من العدوى أو الأمراض البكترية.
  • يحتوي على عنصر الألياف الذي يعمل على تشغيل حركة الأمعاء والوقاية من الإمساك.
  • يعمل كمطهر طبيعي ضد السموم و البكتريا الموجودة في الجسم.

أضرار الفجل للمرضعة

  • يؤكد الأطباء على الأمهات تناول الفجل أثناء الرضاعة الطبيعية باعتدال لأن الإفراط في استهلاكه يؤدي إلى مشاكل و أضرار صحية .
  • يحتوي الفجل على كمية كبيرة من زيت الخردل الذي يمنح للفجل مذاق مر مما يؤدي تناوله بكمية كبيرة إلى تغيير مذاق حليب الثدي.
  • هذه هي المشكلة الأكبر في الإفراط في استهلاك الفجل أثناء الرضاعة الطبيعية ، الأمر الذي يكون سبباً لعدم أقبال أو رفض الطفل حليب الثدي أو الرضاعة الطبيعية.
  • كما أن الفجل يحتوي على فيتامين سي وكمية عالية من المعادن و الألياف التي تكون صعبة الهضم على الطفل مما يسبب للطفل الرضيع إسهال أو حساسية.

أفضل وقت لتناول الفجل أثناء الرضاعة الطبيعية

  • يقول الأطباء أن الفجل من الخضروات التي تبدأ الأم في أدخالها ضمن نظامها الغذائي في الشهر الثالث للولادة.
  • لأن بحلول الشهر الثالث للولادة يكون أتضح الحالة الصحية للمولود إذا كان يعاني من فرط حساسية تجاه بعض المنتجات أو ردود فعل تحسسية ، الأمر الذي يساعد الأم على إدارة نظامها الغذائي وفقاً للحالة الصحية للطفل.
  • يحذر الأطباء الأم المرضعة من تناول الفجل في الشهر الأول بعد الولادة لأن المولود الجديد يكون أكثر حساسية لمذاق حليب الثدي و تناول الفجل يمكن أن يسبب مرارة للحليب مما يؤدي في النهاية إلى رفض الطفل اللبن الطبيعي و لجوءه إلى الرضاعة الصناعية.

طريقة تناول الفجل للمرة الأولى

  • ينصح الأطباء بتناول الفجل للمرة الأولى بدءاً من الشهر الثالث للولادة.
  • يفضل تناول الفجل لأول مرة في وجبة واحدة فقط و تأجيل الوجبة الثانية عدة أيام مع متابعة رد فعل الطفل إذا كان يعاني من إسهال أو رد فعل تحسسي.
  • إذا لم يظهر أي أعراض على الطفل يمكن تناول وجبة فجل أخرى مع متابعة الحالة الصحية للطفل .
  • إذا ظهر عليه أعراض يتم التوقف عن الفجل حتى فطام الطفل.

الطريقة الآمنة تناول الفجل

  • التأكد أولاً من غسل الفجل جيداً بالماء المفلتر لأن تناوله غير مغسول يسبب أمراض بكترية .
  • نقع الفجل في الماء لمدة نصف ساعة لتقليل درجة مرارته مما يحافظ على مذاق حليب الثدي لضمان استمرار الرضاعة الطبيعية وعدم رفضها من قبل الطفل بسبب مرارة الحليب.
  • لابد من تناوله خالي من النترات مما يطلب إزالة أو قطع الجزء العلوي من الفجل و القمم لأنها أكثر أجزاء يتراكم فيها النترات.

جرعة الفجل للمرضعة

  • يؤكد الأطباء على تناول الفجل باعتدال وفقاً للجرعة المحددة للمرضعات.
  • في حين إن زيادة الجرعة أو عدد مرات الفجل يمكن أن يسبب مرارة أو تغييرات في مذاق الحليب.
  • حيث تبلغ الجرعة الآمنة 20 جرام أو 30 جرام من الفجل في الوجبة الواحدة مع تناوله مرتين في الأسبوع على وجبتان فقط.
  • يفضل تناول الفجل مرتين في الأسبوع بمعدل وجبة كل 3 أيام.

متى تمتنع المرضعة عن الفجل

  • يجب حين يتم تناول الفجل أثناء الرضاعة الطبيعية مراقبة الحالة الصحية للطفل الرضيع.
  • إذا ظهر على الطفل أي أعراض غريبة كالإسهال أو رد فعل تحسسي علي الأم الامتناع عن الفجل حتى توقف الرضاعة الطبيعية .

متى يكون الفجل خطراً على الطفل الرضيع

أحياناً تظهر أعراض أو ردود فعل تحسسية من الفجل أو غيره من المنتجات الغذائية مما يعني التوقف عن تناول هذه الأطعمة لأنها تكون خطيرة للطفل خاصة مع ظهور أحد الأعراض التالية على الطفل :

  • رفض الرضاعة الطبيعية أو البكاء فترة الرضاعة كتعبير عن عدم رغبة الطفل في تناول حليب الثدي ، هذا مؤشر إلى مرارة الحليب و تغيير مذاقه بسبب الفجل مما يجب التوقف عن تناول الفجل فوراً.
  • ألم في البطن أو المغص.
  • عدم الارتياح في حركة الأمعاء.
  • طفح جلدي أحمر على الذقن أو الخدين.
  • بقع أو طفح جلدي على الجسم.
  • قشور بنية اللون على الكتفين أو الذراعين.
  • الإسهال .

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال فوائد الفجل للمرضعة ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا في مقالات جديدة عن أفضل تغذية للمرضعات لإنتاج حليب الثدي، و شكراً للمتابعة.

المصدر
radish benefits

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى