فوائد التكلم مع الجنين

سلفانا نعوم 14 نوفمبر، 2022
فوائد التكلم مع الجنين

فوائد التكلم مع الجنين

  • تتشوق المرأة الحامل إلى رؤية جنينها أثناء تطوره داخل الرحم مما يدفعها للتحدث معه ، ولكن يعتقد أن حين تتحدث الأم مع الجنين لا يسمعها ، حيث أظهرت الدراسات العلمية أن الجنين يسمع لصوت أمه كما يستجيب لها وتكون من اللحظات الدافئة التي تجمع الأم بالطفل.
  • يقول الأطباء أن سماع الجنين لصوت أمه يكون من علامات تطور حاسة السمع لديه التي تحدث في الشهر الخامس أو السادس ، فكلما زاد عمر الجنين وتقدمت شهور الحمل واقتراب موعد الولادة تتطور حاسة السمع عند الطفل بشكل أفضل مما يزيد من قدرته على سماع الأصوات الخارجية كصوت الأم أو الأب والاستجابة لهما.
  • حين التحدث عن فوائد التكلم مع الجنين يؤكد الأطباء أنها من الأمور الهامة التي يجب فعلها أثناء الحمل بحيث يتم إيجاد وقت يومي تقوم فيه الأم بالتحدث مع طفلها النامي ولاسيما أن تقوم بملامسة بطنها أثناء الكلام مما يزيد من إحساس الجنين بها نتيجة لتطور حاسة اللمس.
  • أشارت الدراسات العلمية إلى فوائد الكلام مع الجنين التي تعود بالنفع عليه لأن من خلاله يبدأ الجنين في التعرف على أمه من نبرة صوتها ، ومن ثم يتمكن من تميزه في وقت أسرع بين الأصوات المختلفة بعد الولادة.
  • ومن خلال الكلام مع الجنين يبدأ في التعرف بطريقة غير مباشرة عن العالم الكبير التي يخرج إليه بعد الولادة حين تتحدث الأم مع طفلها في العديد من الموضوعات المختلفة.
  • على صعيد أخر ، أظهرت الأبحاث أن الكلام مع الجنين يكون سبباً لتسريع اكتساب الطفل بعد الولادة لبعض المهارات الاجتماعية والسلوكية واللغوية مع زيادة المهارات العاطفية ، وذلك بالمقارنة بين الطفل الذي لا تقوم الأم بالتحدث مع طفلها أثناء الحمل.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال التكلم مع الجنين وهو في بطن أمه

ماذا يفعل الجنين عند التحدث إليه

  • تسأل بعض الأمهات عن ماذا يفعله الجنين حين التحدث إليه ، حيث يقول الأطباء أنه يقوم ببعض العلامات التي تشير إلى سماعه لصوت أمه والاستجابة لها من داخل الرحم ، كما تكون من المؤشرات الدالة على تطوير حاسة السمع عند الجنين.
  • لقد أظهرت الدراسات العلمية أن الجنين حين يسمع صوت أمه ينخفض لديه عدد نبضات القلب في الدقيقة الواحدة ، وهو نفس الأمر الذي يحدث للطفل حديث الولادة حين يسمع لصوت أمه ، حيث أن انخفاض عدد دقات القلب من العلامات الدالة على شعور الطفل بالراحة والاسترخاء والاطمئنان ، كما يزيل عنه مشاعر التوتر أو القلق أو الخوف بحالة شعوره بها.
  • على صعيد أخر ، يقوم الجنين عند سماع صوت أمه أو أبوه بزيادة الحركة والركلات داخل الرحم بما يعني زيادة نشاطه مما يكون من علامات الاستجابة والشعور بالسعادة.
  • لقد أظهرت دراسة علمية قام بها عدد من الباحثين لمعرفة نتائج استجابة لتطور حاسة السمع واللمس بالاستعانة برد فعل الجنين عبر فحص الموجات الفوق الصوتية ، حيث توصلت الدراسة أن الجنين يتحرك حين يسمع الأصوات الخارجية ويستجيب للأم بزيادة النشاط .
  • أما حين تقوم الأم الحامل بوضع يدها على منطقة البطن أثناء الحديث إلي الجنين فأن الجنين يحاول تحريك يديه بالاقتراب إلى منطقة البطن كما لو يحاول إمساك يد أمه والتقرب منها ، مما يدل على استجابة الجنين للبيئة الخارجية وهو في الرحم بفعل تطور الحواس.

متى يسمع الجنين صوت أمه

  • يقول أطباء النساء أن الجنين يبدأ في السماع لصوت أمه حين تتطور حاسة السمع نتيجة لتشكيل الأذنين وقدرتها على القيام بمهامها بشكل سليم ، حيث تبدأ تتشكل في الثلث الأول وتزيد نمواً في الأسبوع 9 من الحمل فتصبح أكثر تطوراً شيئا فشيئاً.
  • مع بداية الأسبوع 18 إلى الأسبوع 20 تبدأ الأذن في استسلام مهامها ويتمكن الجنين من سماع صوت الأم للمرة الأولي .
  • ولكن بحلول الأسبوع 26 تكون أذن الجنين أكثر حساسية للأصوات الخارجية ، وهو يكون الوقت المناسب للتحدث مع الجنين.

متى يبدأ التحدث مع الجنين

  • بعد التعرف على فوائد الكلام مع الجنين تسأل الأم الحامل عن الوقت المناسب للتحدث مع الجنين ويكون قادر فيه على الاستجابة ، وهنا يرد أطباء النساء أن يمكن البدء في التحدث مع الجنين بدءاً من الشهر الخامس أو الشهر السادس.
  • حيث في ذلك الوقت تكون الأذنين قد تطورت لدى الجنين بشكل يسمح أن تقوم بوظيفتها ، مما يساعد على سماع الجنين لصوت أمه مع الاستجابة لها فتشعر بحركة قوية صادرة للجنين في بطنها.
  • ولكن قيام الأم بالتحدث مع الجنين في الثلث الأول للحمل أو الثلاثة شهور الأولى من الحمل لا يتمكن الجنين من سماع صوت أمه ولا يستجيب لها ، وذلك على الرغم من تشكيل الأذنين ولكن لم تبدأ في القيام بوظائفها ومهامها في السمع.
  • لقد أظهرت الدراسات العلمية أن تطور حاسة السمع عند الجنين والاستجابة لصوت الأم يبدأ من الأسبوع 26 حتى الأسبوع 30 ، فكلما تقدم عمر الجنين زادت حاسة السمع قوة وتطور ، كما تصل استجابة الجنين لصوت أمه لمرحلة الذروة خلال الشهر الثامن والتاسع بفعل اقتراب أعضائه من مرحلة الاكتمال.

كيف يمكن التحدث مع الجنين

  • تبدأ الأم الحامل في التحدث مع الجنين من بداية الشهر الخامس حيث يقوم بالاستجابة لها بالركلات ، ولكن تشعر بعض الأمهات بالحيرة عن الموضوعات التي يمكن التحدث فيها إلى الجنين.
  • حيث يمكن للأم الحامل أن تتحدث مع الجنين في أي شيء يبادر إلى ذهنها أو تفكر فيه ، أو تسرد عليه أسماء أفراد العائلة أو موضوع يشغل بالها ، حيث تعامله كما لو صديق أو أحد أفراد الأسرة .
  • كما يمكن للأم التغني مع الجنين بأغنية تحبها أو تشغل أحد الأغاني وترددها مع الجنين .
  • يمكن قراءة كتاب أو رواية أو أحد المجلات بصوت عالي مع الجنين .
  • يمكن قراءة نص من القرآن الكريم مع الجنين.
  • فكل ذلك ، يجعل الطفل النامي يتعرف على صوت أمه وهو داخل بطنها ، ومن ثم يساعده بعد الولادة أن يسرع في التعرف على صوتها من بين الأصوات المختلفة.

نصائح لتدعيم العلاقة بين الأم والجنين

  • ليس فقط الحديث مع الجنين هو الطريقة الوحيدة لبناء علاقة بين الأم الحامل والجنين وهو داخل بطنها ، وأنما هناك العديد من الأمور الأخرى التي تساعد على تدعيم العلاقة بينهم .
  • حيث يمكن للأم الحامل إثارة حاسة اللمس لدى الجنين بملامسة البطن أو تدليك البطن .
  • يمكن تسليط إضاءة إلى منطقة البطن مما يثير حاسة البصر للجنين بفعل تطور العينين ، علماً بأنه يجب أن تكون الإضاءة خفيفة ولبعضه ثواني حتى لا يتضرر بصره لكنها مازال في مرحلة التكوين.

أسئلة شائعة

ماذا اتكلم مع جنيني في بطني؟

يمكن للأم الحامل التكلم مع الجنين في بطنها من بداية الشهر الخامس حيث تكون أذنه أكثر حساسية لسماع الأصوات الخارجة عن بيئة الرحم.

هل يشعر الجنين بيد أمه؟

تؤكد الدراسات العلمية أن الجنين يشعر بيد أمه نتيجة تطور حاسة اللمس وذلك يبدأ من الأسبوع 20 ولكن تصبح حاسة اللمس أكثر تطوراً في الأسبوع 24 .