تجارب ليزر البكيني للحامل

خلال فترة الحمل تؤدي التغييرات الهرمونية إلى نمو الشعيرات في مناطق متعددة بل تنمو بشكل متزايد عن قبل الحمل ، الأمر الذي يجعل المرأة الحامل ترغب في إزالة الشعيرات تماماً بالليزر ، فهل يمكن الاستعانة بالليزر لإزالة الشعر الزائد أثناء الحمل ، و هل الليزر آمن للحامل و الطفل النامي أم يكون سبباً في الإجهاض أو حدوث تشوهات خلقية للجنين ، هذا ما نتعرف عليه اليوم معاً عبر أنا مامي من خلال مقال تجارب ليزر البكيني للحامل ، فتابعونا.

تجارب ليزر البكيني للحامل

لاحظت العديد من السيدات الحوامل كثافة شعيرات الجسم في مناطق متعددة مما يجعل الخيار الأفضل الليزر للتمتع ببشرة خالية تماماً من الشعر و التمتع بالنعومة و الأنوثة ، وسوف نتعرف على بعض تجارب الليزر لإزالة الشعر للحامل :

  • التجربة الأولى : قالت سيدة أنها شعرت أثناء فترة حملها بكثافة في نمو الشعيرات و فكرت في الليرز ، حيث ذهبت إلى خبير الليزر الذي رفض إزالة شعرتها بالليزر أثناء فترة الحمل و نصحها بالتأجيل إلى بعد الولادة.
  • التجربة الثانية : أكدت أن زيادة الشعيرات أثناء الحمل من المشاكل التي عانت منها طوال فترة الحمل ، ولكنها لم تستطيع استخدام الليزر حفاظاً على الحمل و صحة الطفل النامي ، مؤكدة أنها خضعت لليزر بعد الولادة بستة أشهر لإزالة الشعر.
  • تجارب أخرى : بالتحدث مع عدد من الأمهات لمعرفة كيفية تعاملهم في الشعر المتزايد أثناء الحمل أجمعت السيدات على مخاطر الليزر للحمل.
  • ولكن اختلفت تجاربهم في طريقة تعاملهم مع الشعر المتزايد فبعض السيدات استخدمت النتف ، وأخريات لجأت إلى الخيوط.
  • و الأغلبية لجأت إلى ماكينات إزالة الشعر.

مدى أمان إزالة الشعر بالليزر للحامل

  • يحذر خبير الليزر من الاستعانة بالليزر خلال فترة الحمل لأن طريقته في إزالة الشعر تعتمد على توجيه شعاع ضوئي إلى المنطقة التي ترغب السيدة في إزالة الشعر منها.
  • يقوم جهاز الليزر باستهداف الشعيرات من خلال إرسال الحرارة إلى جذع الشعرة من الأسفل.
  • تقوم الحرارة بتدمير بصيلة الشعر تماماً مما يؤدي إلى تلف البصيلة و عدم قدرتها على نمو شعرة مرة أخرى.
  • يؤكد خبير الليزر أن نتائج الليزر غير معروفة على الجنين و من المحتمل تأثير الليزر على صحته أو نموه أو حدوث مضاعفات للحمل خاصة مع إزالة الشعر في المناطق الحساسة.
  • على هذا الأساس، يحذر من الاستعانة بالليزر أثناء الحمل و تأجيله إلى بعد الولادة.

أسباب عدم إزالة الشعر بالليزر للحامل

  • يقول الأطباء أن نتائج الدراسات العلمية حول استخدامات الليزر التجميلية في إزالة الشعر غير كافية مما يجعل من الأفضل عدم الاستعانة بالليزر أثناء الحمل و تأجيله إلى بعد الولادة.
  • كما أن خلال فترة الحمل تمر السيدة الحامل بمجموعة من التغييرات التي من أبرزها فرط التصبغ الذي فيه تصبح لون البشرة داكنة عن قبل الحمل.
  • يؤدي فرط التصبغ إلى أن لون البشرة تكون أقرب من لون الشعرة المستهدف إزالتها مما يجعل من علاج الليزر فاعلية أقل.

بديل الليزر لإزالة الشعر للحامل

من الأفضل تأجيل الليزر حتى بعد الولادة ، ولكن يوجد طرق أخرى يمكن الاستعانة بها لإزالة الشعر أثناء الحمل و تكون آمنة تماماً على الحمل و الطفل النامي :

  • الاستعانة بماكينات إزالة الشعر.
  • الاستعانة بإزالة الشعر بالشمع.
  • الاستعانة بالخيط لإزالة الشعر.
  • الاستعانة بالنتف .
  • يذكر أن كريمات إزالة الشعر المتوفرة في الصيدليات أو الأسواق التجارية من الطرق التي يفضل عدم استخدامها أثناء الحمل بسب أن الدراسات العلمية لم تعطي نتائج كافية عن مدى أمان المواد الكيميائية الموجودة في هذه الكريمات ( مثل مسحوق كبريتيد الباريوم أو حمض الثيوجليكوليك ) أو تأثيرها على السيدات الحوامل و الأجنة.

متى يمكن إزالة الشعر بالليزر بعد الولادة

  • يقول خبراء الليزر أن من الأفضل التفكير في إزالة الشعر بالليزر بعد الولادة بثلاثة أشهر على الأقل.
  • لأن بعد الولادة لابد من أخذ قسط من الراحة حتى التعافي من ألم الولادة و التئام الجرح خاصة مع الولادة القيصرية.
  • يقول الأطباء أن الشعيرات تنمو بكثافة أثناء الحمل بسبب التغييرات الهرمونية ، حيث أن بعد الولادة تعود الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية مما يؤدي إلى قلة الشعيرات.
  • بمجرد انتظام الهرمونات و التعافي من الولادة يمكن للأم أتخاذ القرار بشأن إذا كانت مازالت ترغب في إزالة الشعر بالليزر أم لا.
  • في جميع الأحوال ، بعد مرور 3 أشهر يقوم خبير الليزر بتحديد موعد إزالة الشعر وفقاً لتقييمه الطبي الذي يعتمد على بعض العوامل منها مدى استعداد البشرة لليزر.
  • إذا كان يوجد شقوق أو جروح في الفرج أو البطن يقوم الطبيب بتأجيل الليزر حتى التعافي الكامل.

هل يؤثر الليزر على حدوث الحمل

  • تسأل العديد من السيدات المتزوجات عن تأثير الليزر في إزالة الشعر على الحمل في المستقبل و هل يؤثر في التخطيط للإنجاب.
  • يقول الأطباء أن علاجات الليزر لإزالة الشعر لا تؤثر على الحمل أو الأنجاب.
  • من الأفضل للمرأة التي تخطط للحمل استشارة خبير الليزر عن تأثير الليزر على التخطيط للحمل.
  • يذكر أن الليزر ليس من أسباب تأخر الحمل أو العقم ، بل أن صعوبة الحمل مشكلة لها أسباب طبية يمكن معرفتها من خلال قراءة هذا المقال لماذا يتأخر الحمل في بداية الزواج.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال تجارب ليزر البكيني للحامل ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم و انتظرونا غداً في مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
Is Laser Hair Removal Safe During Pregnancy?Can I Get Laser Hair Removal While Pregnant?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى