أعراض التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال وأسبابها وعلاجها

التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال سوف نشرح لكي كل ما يخص حساسية الصدر عند الأطفال من خلال موقع أنا مامي يحدث هذا الالتهاب في بطانة الشعب الهوائية والقصبة الهوائية والتي تقوم بنقل الهواء من الرئة وإليها والطفل عندما يصاب بالتهاب الشعب الهوائية يحدث له سعال شديد ويصاحب السعال مخاط سميك ويكون قابل لتغير لونه والشعب الهوائية عادة ما تكون أعراضها حادة أو مزمنة عند كون الالتهاب حادا يكون عادة بسبب عدوى في الجهاز التنفسي أو نزلات البرد وهذه الحاله شائعة ومنتشرة الحدوث وعادة يكون التهاب الشعب الهوائية مزمن وهذه الحالة عادة تكون أكثر خطورة وهي عبارة عن تهيج للكحة وعدم القدرة على التنفس ويكون من أسبابها أيضا التهاب بطانة أنابيب الشعب الهوائية.

التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال

تحدث إصابة الطفل بالتهاب الشعب الهوائية عادة في فصل الشتاء وبسبب تعرض الطفل لعوامل الطقس المتغيرة ويكون سببها نزلات البرد الأنفلونزا الإصابة بعدوى و فيروسات في الجهاز التنفسي العلوي فمن الضروري جدا عند بداية ظهور أعراض الالتهاب الشعبي على الطفل يجب أخذ كافة الإحتياطات اللازمة والعلاج المبكر لتجنب حدوث مضاعفات للطفل.

أسباب التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال

يحدث التهاب الشعب الهوائية أحيانا عند الأطفال بسبب بعض الفيروسات كالرشح ونزلات البرد وتلوث الهواء والتعرض للدخان والأتربة قد يزيد الأمر سوءا ويكون الطفل أكثر عرضة للحساسية والربو والأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشعب هم المولودون مبكرا وتوجد أسباب كثيرة يمكنها أن تسبب التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال ومنها:

  • عند قيام شخص مصاب بالعدوى بالعطس في الجو وينتشر الرذاذ.
  • في حالة انتشار السوائل على الأسطح من شخص مصاب ويلمسه الطفل ويلمس الأنف والعين والفم.

أعراض الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية عند الأطفال

تبدأ أعراض الإصابة بالتهابات الشعب الهوائية في الظهور بعد ثلاث أيام من إصابة الطفل بنزلة برد وتشمل الأعراض:

  • الإحساس بسعال جاف.
  • السعال مع بلغ أو مخاط ويكون اللون أخضر أو أصفر.
  • حدوث ألم في الصدر عند الطفل عند السعال.
  • أو الإحساس بألم عندما يأخذ الطفل نفسا طويلا وعميق.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة جسم الطفل مع الشعور بالقشعريرة.
  • حدوث التهاب في الحلق وسيلان في الأنف.
  • حدوث احتقان في الأنف عند الطفل.
  • حدوث صفير خارج من الصدر عند التنفس يستمر سبعة أيام.
  • شعور الطفل بالصداع.
  • إحساس الطفل بتعب كامل في الجسم.
  • حدوث زيادة في معدل التنفس عند الأطفال.
  • الصعوبة الشديدة عند تناول الطفل الطعام أو الشراب.
  • محاولة الطفل لبذل مجهود كبير جدا عند تنفسه.
  • التهاب الحلق.

تشخيص التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال

  • يقوم الطبيب بسؤال الأهل عن الأعراض والألم الذي يصيب الطفل.
  • يقوم الطبيب بسؤال الأهل أيضا عن وجود أمراض أخرى يعاني منها الطفل.
  • عند قيام الطبيب بفحص صدر الطفل يجب أن يكون عن طريق السماعة الطبية لسماع نفس الطفل.
  • قد يلجأ الطبيب لطلب صورة أشعة سينية وذلك للتأكد من وجود التهاب والإطمئنان على فاعلية الرئة.

أهم طرق الوقاية لعلاج التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال

عادة يكون التهاب الرئة غير معدي ولكن يكون نتيجة لحدوث عدوى وفيروسات وبكتيريا هي غالبا ما تسبب العدوى لذلك من الضروري اتباع الطرق التالية لتوخي الحذر منها:

  • ضرورة تنظيف اليدين باستمرار.
  • ضرورة تناول الطفل الغذاء الذي يحتوي ويشمل العناصر الغذائية التي تفيد الطفل.
  • ضرورة إعطاء الطفل الوقت الكافي والساعات الكافية من النوم والراحة للحفاظ على صحة الطفل.
  • من المهم جدا تجنب مخالطة الطفل بالأطفال المصابين بالعدوى والمرض.
  • ضرورة إبعاد الأطفال عن أجواء المدخنين وضرورة التدخين بعيدا عن الأطفال.
  • من المهم جدا إعطاء الطفل التطعيم الخاص بالإنفلونزا سنويا عند إتمامه ٦ أشهر.

العلاقة المباشرة بين التهاب الشعب الهوائية والربو للطفل

  • توجد علاقة قوية بين التهاب الشعب الهوائية في سن الطفولة وبين الربو في سن مبكر.
  • الأطفال الذين سبق دخولهم المستشفى بسبب التهاب الشعب أكثر عرضة للإصابة بصفير خلال التنفس.
  • كل الإشارات أثبتت أن الذين تعرضوا لإلتهاب الشعب الهوائية معرضين لزيادة خطر الإصابة بالربو.
  • عندما يصاب الطفل للمرة الأولى بالتهاب الشعب من الصعب معرفة أنه قد يصاب بالربو.
  • أن أسباب صفير الصدر للمرة الأولى تكون ناتجة عن العدوى الفيروسية.
  • لكن ما يسبب الربو هو الإصابة بالصفير المتكرر وأيضا التاريخ العائلي.
  • الإصابة بالحساسية والإصابة بالإكزيما من الأمراض المدعمة للربو.
  • أيضا العدوى الفيروسية من أحد المسببات بنوبات الربو عند الأطفال المصابين به.

علاقة السعال المستمر مع التهاب الشعب الهوائية

  • السعال المستمر يعتبر من أكثر أعراض التهاب الشعب الهوائية.
  • عادة يكون السعال من أحد وأهم أعراض نزلات البرد الشائعة.
  • تعتبر من الطرق التي تساعد الجسم في التخلص من البلغم والمخاط.
  • في حالة استمرار السعال بعد اختفاء البرد من الضروري جدا الذهاب للطبيب المتخصص.
  • ضرورة إخبار الطبيب عن مدة السعال وطول فترتها.
  • قد تكون هناك علامات خطيرة في حالة وجود حمى وتعرق ليلي أو سعال مصاحب بالدم.
  • معاناة الطفل من الصفير أو سعال مع بلغم أخضر كل هذه الحالات تستدعي زيارة طبية متخصصة.
  • إذا كان السعال مستمر قد يكون علامة للإصابة بالربو.
  • من أسبابه أيضا التهاب الجهاز التنفسي مثل:
  • الإنفلونزا ونزلات البرد.
  • الهواء البارد والغبار والأتربة.
  • أو في حالة وجود مسببات للحساسية.
  • عادة يكون الربو المسئول الأول عن ٢٥٪ من جميع مسببات السعال المزمن.
  • من المؤكد أيضا أن الرئة قد تكون لها دورا في هذه الأعراض.

أعراض الإلتهاب الرئوي الرئوي

  • هو عبارة عن سعال تستمر أعراضه أكثر من ثلاث شهور متتالية كل عام لمدة سنتين تقريبا.
  • يعتبر التعرض لآثار التدخين أو الغبار أو التعرض للكيماويات هي من أعراض التهاب الشعب الهوائية.

علاج التهابات الشعب الهوائية عند الأطفال

قد يعتمد العلاج أولا على سن الطفل وعلى الأعراض التي تظهر عليه وأيضا الوضع الصحي للطفل ومعرفة الخطورة التي تقع على الطفل معظم الحالات لا يتم إعطاء المضاد الحيوي للطفل حتى وإن كان عمر الطفل عشرة أعوام لا يفضل تناولهم المضاد الحيوي من طرق العلاج:

  • الحرص على إعطاء الطفل ساعات كبيرة من الراحة.
  • ضرورة إعطاء الطفل الأدوية المضادة للالتهاب والمسكنة للألم.
  • مثال هذه الأدوية هي الإيبوبروفين ودواء الأسيتامينوفين كخافض للحرارة ومسكن للألم.
  • إذا كان عمر الطفل أكبر من أربع سنوات يتم إعطائهم أدوية معالجة السعال.
  • ضرورة تقديم السوائل الدافئة بكميات كبيرة للطفل.
  • إذا كان عمر الطفل أقل من أربع سنوات يفضل عدم إعطائهم أدوية السعال.
  • تجنب إعطاء الطفل الأدوية المضادة للتحسس حتى لا تسبب تفاقم مشكلة السعال عند الطفل.
  • تجنب إعطاء الأطفال الذين أعمارهم أقل من ١٨ سنة الأسبرين إلا في حالات ضرورية.
  • من الضروري ضرورة وضع جهاز ترطيب هواء في غرفة نوم الطفل أو في مكان لعب الطفل.
  • كلما تم ترطيب الهواء للطفل كلما ساعد ذلك الطفل على التنفس.
  • ضرورة تنظيف جهاز ترطيب الهواء بين الحين والآخر لضمان عدم تراكم البكتيريا.
  • المحلول الملحي عند استخدامه يساعد على تخفيف الإحتقان.
  • ضرورة إسناد رأس الطفل عند النوم من أجل راحة الطفل ومساعدته على التنفس.
المراجع Acute Bronchitis in Children Bronchitis in Children