عملية الولادة القيصرية خطوة بخطوة

الولادة القيصرية أو عملية القسم C كما يقول أطباء النساء أنها ولادة جراحية تتطلب فتح منطقة البطن لإخراج الطفل ، حيث تكون هذه الفتحة مكانها أخر الرحم ، أن النساء الحوامل تخاف من هذا الشق الذي يتم فتحه للولادة ولاسيما أن يوجد حالات طبية تكون القيصري أمر لابد منه و يستحيل الولادة الطبيعية ، عبر أنا مامي نتعرف بالتفصيل على عملية الولادة القيصرية خطوة بخطوة وكيفية التعافي السريع منها ، فتابعونا.

عملية الولادة القيصرية خطوة بخطوة

معلومات شاملة حول الولادة القيصرية ، قومنا بمناقشة أطباء النساء عن الولادة القيصرية وخطوات إجرائها خطوة خطوة ، حيث قالوا ما يلي:

  • أثناء التحضير للعملية يتم تركيب قسطرة حتى تكون المثانة فارغة خلال فترة إجراء عملية الولادة.
  • وفقاً للحالة الصحية للحامل و تشخيصها من قبل طبيب التخدير يتم تحديد نوع التخدير الأفضل ، حيث يوجد ثلاث أنواع من التخدير (تخدير العمود الفقري ، تخدير فوق الجافية ، التخدير العام).
  • يتم الدخول إلى غرفة العمليات للولادة ، حيث يقوم الطبيب الجراح بفتح شق من منطقة البطن وتحديداً فوق خط شعر العانة .
  • وفقاً للحالة الصحية يتم تحديد شكل شق إذا كان أفقي أو عمودي.
  • يقوم الطبيب الجراح بإخراج الطفل من الرحم و قطع الحبل السري.
  • يقوم الطبيب بفحص الطفل لتقييم إذا كان يتنفس بشكل جيد أو لا.
  • إذا كان يتنفس بشكل جيد يتم إعطائه للأم بعد الإفاقة من التخدير .
  • إذا كان لا يتنفس بشكل جيد يتم نقله إلى غرفة العناية بالأطفال حتى استقرار حالته الصحية و الاطمئنان عليه وتمكنه من التنفس بشكل جيد ، وبعد ذلك يعود إلى حضن أمه.

نوع تخدير الولادة بالقيصري

يقول أطباء التخدير أن يوجد ثلاث أنواع من التخدير هم تخدير العمود الفقري ، تخدير فوق الجافية ، التخدير العام ، وسوف نوضح الفرق بينهما :

  • تخدير العمود الفقري : يتم إعطاء السيدة الحامل قبل الولادة حقنة في الكيس الموجود بجوار الحبل الشوكي .
  • تخدير الجافية: يتم إعطاء السيدة الحامل قبل الولادة حقنة في أسفل منطقة الظهر خارج كيس الموجود بالحبل الشوكي.
  • التخدير العام: هو تخدير يجعل السيدة الحامل لا تشعر بألم العملية ، كما أنه نوع التخدير الأكثر شيوعاً الذي يفضله الأطباء و السيدات الحوامل.

حالات تستدعي الولادة القيصرية

بالرغم أن أغلبية السيدات الحوامل تفضل الولادة الطبيعية عن الولادة بالقيصري لأنها أفضل و أسرع من حيث التعافي إلا أن يوجد حالات لابد فيها من إجراء عملية الولادة بالقيصري فقط ، وهذه الحالات كما يوضحها أطباء النساء هي:

  • في حالة الدخول في مرحلة المخاض دون اتساع عنق الرحم بالمقدار المطلوب لإخراج الطفل من الرحم ، حيث لكي تتم الولادة الطبيعية لابد من أتساع عنق الرحم بمقدار 10 سم.
  • في حالة إصابة الطفل النامي باضطراب في ضربات القلب يوصى الطبيب بالولادة القيصرية التي تكون الخيار الأول و الأفضل و الوحيد للحفاظ على حياة الطفل.
  • في حالة وضعية الجنين الغير طبيعية كالوضعية المقعدية تتم الولادة القيصرية ، حيث تؤثر وضعية الجنين في تحديد نوع الولادة ، لإتمام الولادة المهبلية لابد أن ينزل الجنين إلى قناة الولادة أو القناة المهبلية بحيث تكون رأسه لأسفل القناة المهبلية و قدميه لأعلى.
  • في حالة الحمل في توائم تزيد نسبة الولادة القيصرية مع الوضع في الاعتبار أن يوجد حالات يتم فيها الولادة الطبيعية.
  • في حالة الإصابة بمشكلة في المشيمة كالمشيمة المنزاحة أو انفصال المشيمة أو المشيمة الملتصقة .
  • في حالة تدلي الحبل السري.
  • في حالة إصابة الأم ببعض الأمراض الصحية التي تمنعها عن الولادة الطبيعية مثل مرض القلب ، أمراض الدماغ ، عدوى الهربس التناسلي.
  • في حالة إصابة الأم بورم ليفي كبير يسد قناة الولادة مما يمنع الولادة الطبيعية .
  • في حالة إصابة الطفل ب (استسقاء الرأس الشديد) الذي فيها تكون رأس الطفل متضخمة بشكل يمنع خروجه من القناة المهبلية.
  • في حالة الولادة القيصرية السابقة خاصة إذا كانت أكثر من ولادة قيصرية واحدة.

نصائح بعد الولادة القيصرية

بعد الخروج من المستشفى و العودة إلى المنزل على الأم أتباع بعض النصائح التي تساعدها على التعافي السريع من العملية :

  • الابتعاد عن ممارسة الاتصال الجنسي أو الجماع.
  • الحرص على الراحة التامة و تجنب الأعمال الشاقة و الأعمال التي تحتاج إلى مجهود كبير.
  • تجنب ممارسة التمارين أو الأنشطة الرياضية.
  • الاهتمام بالتغذية الجيدة و تناول الأطعمة الغنية بالقيم الغذائية و المعادن و الفيتامينات لتسريع التعافي و التئام جرح العملية.
  • مراقبة جرح العملية و إخبار الطبيب إذا ظهرت عليه علامات غريبة تشير إلى مشكلة أو عدوى مثل فتح جرح العملية أو ظهور صديد به أو التهابه أو تورمه.
  • بعد الولادة القيصرية من المحتمل الإصابة بعدوى مما يتطلب إخبار الطبيب حين يتم ملاحظة الإصابة بالحمى أو الحرارة المرتفعة أو قشعريرة في الجسم أو سرعة التنفس أو سرعة ضربات القلب أو غيرها من الأعراض المقلقة.

متى يتم إجراء الولادة القيصرية

  • يقول أطباء النساء أن الولادة القيصرية تتم في الأسبوع 39 لضمان خروج الطفل من الأم بصحة جيدة ونموه بشكل كامل.
  • مع الوضع في الاعتبار أن أحياناً يتم اللجوء إلى ولادة قيصرية مبكرة طارئة في حالة حدوث مضاعفات أو الدخول في المخاض المبكر.

كم مدة تستغرق الولادة القيصرية

  • يقول أطباء النساء أن الولادة القيصرية تستغرق من الوقت فترة زمنية تتراوح من 25 دقيقة إلى 60 دقيقة.
  • يذكر أن التعافي من الولادة القيصرية أصعب من الولادة المهبلية مما يتطلب من الأم المزيد من الاهتمام بصحتها.

هل يتم العودة بعد الولادة بالقيصري إلى المنزل في نفس اليوم

  • يقول الأطباء أن الأم بعد الولادة القيصرية تحتاج إلى الإقامة في المستشفى حوالي ثلاثة أيام للاطمئنان على حالتها الصحية و التأكد من سلامتها و إتمام العملية بدون مضاعفات.
  • بعدها تخرج من المستشفى و تعود إلى منزلها مع طفلها.

هل يمكن الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

  • يقول الأطباء أن هذا الأمر يعتمد على عدة عوامل أولها عدد الولادات القيصرية السابقة و الحالة الصحية للأم و الوضع الصحي للجنين وضعية الجنين داخل بطن الأم.
  • يؤكد الأطباء أن يمكن الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية مرة واحد فقط مع فرق زمني بين الولادتين.
  • أن الولادة القيصرية مرتين يعني أن الولادة القادمة سوف تكون ولادة قيصرية أيضاً.

متى أبدء في تناول الطعام و المشروبات بعد الولادة القيصرية

  • هذا الأمر يحدده الطبيب بعد الإفاقة من تخدير العملية .
  • يقول الأطباء أن بمجرد إفاقة الأم و الاطمئنان على حالتها الصحية يسمح لها بالبدء في تناول الأطعمة و المشروبات.
  • مع التحذير من تناول الأطعمة و المشروبات دون وصفة طبية.

للمزيد يمكنكم متابعة :

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال عملية الولادة القيصرية خطوة بخطوة ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة لنصائح الأم بعد الولادة القيصرية وكيفية رعاية مولودها الجديد ، فتابعونا.

المصدر
All About C-Sections: Before, During, and AfterC-section

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى