الولادة القيصرية ما هي المخاطر والمزايا

ما هي الولادة القيصرية ما هي المخاطر والمزايا ؟ الولادة القيصرية هي عملية جراحية تلجأ إليها العديد من السيدات للولادة، وتتم عن طريق شق جرح بالبطن ثم الرحم لإخراج الجنين، وتعد العمليات القيصرية شائعة بشكل كبير حيث تمثل ثلث عمليات الولادة بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك حسب دراسات تم إجراءها بواسطة مراكز مكافحة الأمراض واتقائها، وبالرغم من أن الأطباء يلجؤن لعمل الجراحة القيصرية في حين فشل الولادة الطبيعية إلا أن العديد من النساء يقمن باختيار الولادة القيصرية، لذا اليوم سنعرفكم بأهم مخاطر ومميزات الولادة القيصرية عبر موقع أنا مامي.

الولادة القيصرية ما هي المخاطر والمزايا

أنواع الولادة القيصرية

  • الشق العمودي: هنا يتم عمل شق في وسط البطن.
  • الشق السفلي: هنا يقوم الطبيب بعمل شق أسفل البطن ويكون أصغر من الشق العمودي.

الحالات التي تستدعي القيام بالولادة القيصرية

  • الإنجاب بعمر متقدم.
  • زيادة الوزن.
  • اتخاذ الجنين وضعية المؤخرة عند الولادة.
  • إنجاب أكثر من طفل.
  • مقدمة الارتجاع.
  • التعرض لولادة قيصرية سابقا.

بالرغم من أن الولادة القيصرية هي إحدى أنواع الجراحات الطارئة إلا أن بعض النساء يفضلن الخضوع لها دون وجود أي أسباب طبية طارئة.

كم تستغرق العملية القيصرية

تستغرق الولادة القيصرية ما بين 30-40 دقيقة، يقوم خلالها الطبيب بـ:

  • يقوم الطبيب أولا بتخدير الحامل ثم البدء مباشرة بالعملية الجراحية بعد بدء تأثير المخدر، يتم عمل شق في البطن إما السفلي أو العمودي، ثم يقوم بشق جدار الرحم.
  • يقوم الطبيب بإخراج الجنين وقطع الحبل السري، كما يخرج المشيمة وبقاياها.
  • يبدأ الطبيب بخياطة جدار الرحم أولا، ثم يقوم بخياطة جدار البطن والطبقة الجلدية للبطن، ثم يقوم بوضع الضمادات على الخياطة.

اعراض ما بعد الولادة القيصرية

  • الدوخة وضيق التنفس: يجب عليك ممارسة المشي البطيء بعد العملية بـ 24 ساعة حتى تتجنبي التعرض للدوخة وضيق التنفس.
  • ألم خلال التبول: من الشائع أن العديد من الأمهات تشعر بألم أثناء التبول بعد إزالة القسطرة.
  • انقباضات بالرحم: من الممكن أن تتعرضي لانقباضات بالرحم لمدة ستة أسابيع بعد الولادة، ويرجع ذلك إلى تقلص الرحم وعودته لحجمه الطبيعي.
  • غازات البطن: تعد الغازات من الأعراض الطبيعية لما بعد الولادة القيصرية، ويكون حلها أن تقومي بالمشي.
  • التعب والإرهاق: هما أيضا من الأعراض الطبيعية لما بعد الولادة وكل ما عليك فعله هو تجنب القيام بالأنشطة التي تحتاج إلى مجهود.

مخاطر الولادة القيصرية

كأي نوع من العمليات الجراحية، الجراحة القيصرية لها العديد من المخاطر على الأم والجنين، ومن المخاطر التي قد يتعرض لها الطفل:

  • مواجهة صعوبة بالتنفس: بعض الأطفال الذين يتم ولادتهم بالجراحة القيصرية المجدولة يتعرضون إلى ما يسمى بسرعة التنفس العابرة، فتجدين طفلك يتنفس بسرعة غير طبيعية خلال أيامه الأولى.
  • خدش الجنين: قد يتعرض الطفل إلى بعض الإصابات الجراحية أثناء قيام الطبيب بعمل الشق، ولكنها نادرة الحدوث.

أما بالنسبة للمخاطر التي تتعرض لها الأم فهي تتمثل في:

  • العدوى: قد تتعرض الأم للإصابة بأي عدوى بالرحم مثل، التهاب بطانة الرحم.
  • نزيف النفاس: أحيانا ما ينتج عن الولادة القيصرية نزيفا شديدا أثناء وبعد العملية.
  • مخاطر المخدر: الممكن أن تحدث بعض التفاعلات الضارة للأم بسبب المخدر.
  • الجلطة الدموية: تزيد احتمالية الإصابة بجلطة دموية بالوريد العميق مع الخضوع إلى الولادة القيصرية، وإذا انتشرت الجلطة إلى الرئتين وأدت إلى انسداد تيار الدم، فقد تسبب خطر كبير على حياة الأم.
  • عدوى الجراحة: في الكثير من الأحيان تؤدي العمليات الجراحية إلى الإصابة بعدوى في مكان الجرح.

فوائد الولادة القيصرية

بالرغم من تعدد مخاطر الولادة القيصرية إلا أن لها عدة فوائد أيضا للأم والجنين، ومن أهم فوائد العملية القيصرية للطفل:

  • عادة ما يقوم الأطباء بجدولة موعد الولادة القيصرية بالأسبوع 39 من الحمل، مما يسهل على الطبيب التعرف على أي مشكلات يوجهها الطفل في الدقائق الأولى من الولادة.
  • تقلل الولادة القيصرية احتمالات الإصابة بـ: الاختناق، عسر ولادة الكتف والكسور، أو الحرمان من الأكسجين.

أما عن فوائد الولادة القيصرية للأم:

  • تقلل الولادة القيصرية احتمال الإصابة بـ: هبوط الرحم، سلس البول.
  • معرفة الأم موعد الولادة بالضبط وجدولته مع الطبيب.
  • تجنب الأم للشعور بانقباضات الرحم خلال الولادة القيصرية، كما تتجنب التمزق بمنطقة المهبل.

في نهاية مقالنا اليوم قبل اتخاذ قرار الخضوع للولادة القيصرية يجب استشارة الطبيب ومناقشة جميع الحلول الممكنة والمناسبة لحالتك.

المراجع

1

2

3