هل يمكن إعطاء الرضيع الثوم

ينصح الأطباء دائماً بتناول الثوم الذي يعد من أفضل أنواع الخضروات الصحية المقوية للجهاز المناعي والوقائية من الأمراض الصحية، للثوم فوائد كثيرة مما يجعله متوفر في المطابخ تستعين به الأمهات لإضافته إلى الأطعمة المطبوخة للاستفادة من فوائده، عبر أنا مامي نقدم هل يمكن إعطاء الرضيع الثوم وأفضل وقت لتناول الثوم وما فوائده الصحية للمواليد وكيفية إعطائه للأطفال الرضع، كل هذا وأكثر نقدمه لكم ، فتابعونا.

هل يمكن إعطاء الرضيع الثوم

  1. نعم ، يمكن إعطاء الطفل الرضيع الثوم.
  2. أن الثوم من الخضروات المفيدة الصحية للأطفال الرضع وينبغي إدخال الثوم إلى نظامهم الغذائي.

أفضل وقت لتناول الرضيع الثوم

  1. توصى الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإدخال الطعام الصلب إلى النظام الغذائي للمواليد بدءاً من عمر ستة أشهر.
  2. يفضل منح الطفل الثوم بعد بلوغه ثمانية أشهر حتى يعود على صحته بالنفع .
  3. يفضل الانتظار شهرين وعدم إعطائه الثوم في عمر ستة أشهر لأن الطفل بعد تناول الطعام الصلب يبدأ في مقارنة مذاق الطعام بمذاق الحليب.
  4. أن تعويد الطفل على تذوق الأطعمة لمدة شهرين من الشهر السادس إلى الشهر الثامن يجعله فيما بعد يقبل مذاق الثوم ويتناوله.

حساسية الثوم للرضيع

يذكر أن القليل يعانوا من حساسية الثوم ، إذا كان الطفل الرضيع يعاني من حساسية الثوم يحذر من إعطاءه الثوم ، هذا يتطلب من الأم مراقبة طفلها وفور ملاحظة علامات وأعراض حساسية الثوم منع الطفل عن تناوله مع عرضه على طبيب متخصص، وتشمل هذه الأعراض:

  1. إصابة الطفل الرضيع بغازات المعدة.
  2. إصابة الطفل الرضيع بتشنجات.
  3. إصابة الطفل الرضيع بالتقيؤ أو الغثيان.
  4. إصابة الطفل الرضيع بالإسهال.
  5. إصابة الطفل الرضيع بدم في البراز.
  6. إصابة الطفل الرضيع بالطفح الجلدي.
  7. إصابة الطفل الرضيع بانتفاخ الفم أو اللسان أو الشفتين.
  8. إصابة الطفل الرضيع بضيق أو صعوبة في التنفس.

يذكر أن في حالة معاناة الطفل من حساسية الثوم أنها تظهر في غضون ساعات إلى 48 ساعة، يجب مراقبة الطفل خلال تلك الفترة، أن أفضل طريقة لمنع حساسية الثوم إعطاء الطفل الثوم بكميات قليلة، إلى جانب إعطائه الثوم المطبوخ والابتعاد عن الثوم الخام أو النيء .

فوائد الثوم الصحية للمواليد

تتعدد الفوائد الصحية للثوم مما يجعلنا ننصح الأمهات بإعطاء طفلها الثوم بدءاً من الشهر الثامن لولادته، وتتمثل فوائد الثوم فيما يلي:

  1. يحتوي الثوم على العديد من العناصر والمعادن والفيتامينات التي يحتاج إليها الرضع مثل الكالسيوم، الحديد، البوتاسيوم، الفوسفور ، الماغنسيوم، المنغنيز، الزنك، فضلاً عن فيتامين سي، فيتامين ب6.
  2. يقوي الجهاز المناعي للرضيع مما يحميه من الإصابة بالأمراض الصحية، كما أنه مضاد للبكتريا والفيروسيات والفطريات.
  3. يقي المواليد من العديد من الأمراض مثل مرض السرطان، مرض الربو، أمراض الجهاز التنفسي، مرض الأكزيما، مرض القلب، مرض الضغط .
  4. يقي الرضيع من الإصابة بالالتهابات مثل التهاب المفاصل.
  5. أنه مفيد لصحة الجهاز الهضمي ويمنع إصابة الأمعاء بعدوى بكترية أو فيروسية.
  6. يحمي الرضيع من الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا.
  7. يحمي الرضيع من مرض فقر الدم لاحتوائه على عنصر الحديد الذي يرفع نسبة هيمولوجين الدم من خلال بناء خلايا الدم الحمراء، كما يحتوي على فيتامين سي الذي يعزز من امتصاص وتثبيت الجسم لمعدن الحديد.
  8. يقوي ويبني الهيكل العظمي والعضلي للرضع لاحتوائه على عناصر مهمة للعظام أهمها عنصر الكالسيوم.

طريقة تحضير الثوم لحديثي الولادة

لا يقبل الأطفال الرضع مذاق الثوم النيء أو الثوم الخام ، لابد من طهيه للرضع حتى يقبلون عليه ويستمرون في تناوله، لذلك نقدم خلطات جميلة وسحرية للثوم :

الثوم بالخبز

المكونات: تتكون خلطة الثوم بالخبز من المكونات الآتية

  1. فص ثوم مهروس.
  2. شريحة خبز أبيض إيطالي.
  3. 25 جرام زبدة طرية.
  4. ملعقة بقدونس مهروسة أو مقطعة.

طريقة التحضير: يمكن تحضير خلطة الثوم بالخبز من خلال أتباع هذه الخطوات

  1. ضعي في وعاء كل من (الزبدة ، البقدونس ، فص الثوم) مع التقليب الجيد.
  2. أفردي الخليط على جانبي الخبز.
  3. أدخلي الخبز في الفرن على درجة حرارة 200 درجة مئوية لمدة خمس دقائق أو عشر دقائق.
  4. يجب ملاحظة الخبز وتقليبه على الجانبين حتى يكون ذو لون بني.
  5. ضعي خبز الثوم في طبق وقدميه لطفلك بعد أن تصبح درجة حرارته مناسبة، حيث يحذر من إعطائه لطفلك ساخناً حتى لا يصاب بالتهاب في الفم.
  6. كرري التجربة إذ نال خبز الثوم إعجاب طفلك.

الثوم بالطماطم

المكونات: تتكون خلطة الثوم بالطماطم من المكونات الآتية

  1. ثمرتين من الطماطم مقطعة شرائح مع إزالة القشرة الخارجية
  2. فصين من ثوم.
  3. القليل من الفلفل الأسود.
  4. نصف كوب من الماء.
  5. القليل من الكمون.
  6. القليل من الملح.
  7. القليل من الزيت.

طريقة التحضير: يمكن تحضير خلطة الثوم بالطماطم من خلال أتباع هذه الخطوات

  1. ضعي الزيت في وعاء وقومي بتسخينه.
  2. ضيفي كل من (الكمون، الثوم، الفلفل الأسود، الملح، الطماطم).
  3. ضيفي الماء واتركيهم حتى الغليان.
  4. ضعي الخليط في طبق وقدميه لطفلك بعد أن تصبح درجة حرارته مناسبة، حيث يحذر من إعطائه لطفلك ساخناً حتى لا يصاب بالتهاب في الفم.
  5. يمكن إعطائه للطفل مع طبق من الأرز المهروس.
  6. كرري التجربة إذ نالت خلطة الثوم بالطماطم إعجاب طفلك.

الثوم بالدجاج

المكونات: تتكون خلطة الثوم بالدجاج من المكونات الآتية

  1. 50 جرام من الدجاج.
  2. القليل من الزنجبيل المبشور.
  3. فصين من الثوم.
  4. كوب من الماء.
  5. ثمرة بصل مفرومة.
  6. ثمرة فلفل أخضر أو أحمر.
  7. القليل من الملح.

طريقة التحضير:يمكن تحضير خلطة الثوم بالدجاج من خلال أتباع هذه الخطوات

  1. ضعي في وعاء كل من (الدجاج، الزنجبيل المبشور، الثوم، الماء، البصل المفروم، الفلفل الأخضر أو الأحمر، الملح).
  2. ضعيهم على النار لمدة عشرة دقائق أو ربع ساعة حتى النضج مع متابعتهم.
  3. ضعي الخليط في طبق وقدميه لطفلك بعد أن تصبح درجة حرارته مناسبة، حيث يحذر من إعطائه لطفلك ساخناً حتى لا يصاب بالتهاب في الفم.
  4. كرري التجربة إذ نالت خلطة الثوم بالدجاج إعجاب طفلك.

للمزيد يمكنكم متابعة:

بعد أن تعرفنا على هل يمكن إعطاء الرضيع الثوم يمكنكم الاستفسار أو التعليق، وإلى اللقاء حتى نلتقي مرة أخرى في مقالات نقدمها للأم الحديثة لرعاية وتغذية طفلها ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
Is It Safe for My Baby to Eat Garlic?6 Health Benefits Of Garlic For Babies

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى