هل الحمل خارج الرحم يظهر بالتحليل المنزلي

الحمل خارج الرحم أو الحمل البوقي أحد حالات الحمل التي تنتهي بإيقاف نمو الجنين و فقدان الحمل ، فمن الصعب أستكمال الحمل حفاظاً على صحة الأم ، أيضاً لأنه حمل ينتج عن زرع البويضة المخصبة و انغراسها خارج الرحم مما يعني حملاً غير طبيعي لأن الرحم هو العضو الوحيد القادر على استيعاب الجنين منذ التكوين حتى النمو و التطور لأنه مرن يتنامى مع نمو الجنين لإفصاح له المكان المناسب ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على الحمل خارج الرحم كما نجيب على سؤال هل الحمل خارج الرحم يظهر بالتحليل المنزلي و يمكن اكتشافه مع تحليل الحمل بالبول ، فتابعونا.

هل الحمل خارج الرحم يظهر بالتحليل المنزلي

  • يقول الأطباء أن التحليل المنزلي يظهر الحمل أو عدم الحمل من خلال فحص نسبة هرمون الحمل.
  • أيضاً يمنح مؤشرات مبدئة للاشتباه في الحمل خارج الرحم من خلال نسبة هرمون الحمل التي تختلف في الحمل الطبيعي عن الحمل خارج الرحم.
  • أن انخفاض نسبة هرمون الحمل عن الطبيعي أو ارتفاعها بشكل أبطء عن المتوقع يكون مؤشر إلى وجود مشكلة في الحمل أبرزها الحمل خارج الرحم أو الإجهاض.
  • هنا تخضع المرأة الحامل إلى فحص الموجات الفوق الصوتية في عيادة أمراض النساء لمعرفة أسباب انخفاض هرمون الحمل.
  • في حالة الحمل خارج الرحم يرى الطبيب كيس الحمل في مكان خارج الرحم غالباً يكون في قناة فالوب.

نسبة هرمون الحمل للحمل خارج الرحم

نظراً لأن نسبة هرمون الحمل تمنح مؤشرات تحذيرية للحمل خارج الرحم ، نقدم وفقاً لآراء أطباء النساء نسبة هرمون الحمل الطبيعية في الثلاثة أشهر الأولى التي يشير انخفاضها عن هذا المعدل إلى ضرورة مراجعة الطبيب لتأكيد أو نفي الحمل خارج الرحم :
  • نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الأول و الثاني و الثالث تبلغ من  5 ميكرومتر / مل إلى 50 ميكرومتر/ مل.
  • نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الرابع تبلغ من  10 ميكرومتر / مل إلى 425 ميكرومتر/ مل.
  • نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الخامس من 19 ميكرومتر/ مل إلى 7340 ميكرومتر/ مل.
  • نسبة هرمون الحمل في الأسبوع السادس من  1080 ميكرومتر/ مل إلى 56500 ميكرومتر / مل.
  • نسبة هرمون الحمل في الأسبوع السابع و الثامن من 7650 ميكرومتر/ مل إلى 229000 ميكرومتر / مل.
  • نسبة هرمون الحمل في الأسبوع التاسع و العاشر و الحادي عشر و الثاني عشر من 25000 ميكرومتر/ مل إلى 288000 ميكرومتر / مل.

أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة

ينتج عن التصاق البويضة المخصبة خارج الرحم ظهور بعض الأعراض التي يجب عدم تجاهلها و الإسراع إلى عيادة أمراض النساء ، وهذه الأعراض هي:
  • نزيف مهبلي خفيف أو نزيف مهبلي غير طبيعي أو نزول بقع مهبلية بنية اللون بعد نتيجة الحمل الإيجابية و قبل الأسبوع 12 من الحمل.
  • ألم أو مغص أو تقلصات في البطن خاصة أسفل البطن ، حيث يبدأ بألم بسيط ثم يزيد و يتفاقم.
  • ألم متقطع أو مستمر يتفاقم مع الحركة أو السعال .
  • ألم أسفل الظهر.
  • أحياناً تعاني المرأة من الإسهال أو التقيؤ .
  • أو ألم و حرقان أثناء التبول.

ومما بالجدير بالذكر أن هذه العلامات بداية الحمل خارج الرحم و لكن في حالة عدم اكتشافه يؤدي نمو الجنين إلى حالة خطيرة (تمزق قناة فالوب) مما ينجم عنه أعراض خطيرة مهددة للحياة تتطلب الرعاية الطبية فوراً:

  • نزيف مهبلي غير طبيعي أكثر غزارة و سريع التدفق.
  • آلام و تقلصات صعبة التحمل و شديدة للغاية.
  • ألم و ضغط في منطقة المستقيم.
  • انخفاض ضغط الدم بسبب فقدان الجسم الكثير من الدم مما يؤدي إلى الدوخة و الدوار أو الإغماء و فقدان الوعي.
  • ألم الكتف نتيجة تراكم كمية من الدم أسفل الحجاب الحاجز.

أسباب الحمل خارج الرحم

يقول الأطباء أن الحمل خارج الرحم حالة تحدث بمعدل 2% من حالات الحمل لها العديد من الأسباب و التشخصيات التي من أهمها:

  • الحمل أثناء تحديد النسل بحبوب منع الحمل الفموية أو الطارئة أو غيرها من وسائل منع الحمل ، فبرغم من فعاليتها في منع الحمل إلا أن استعمالها بطريقة خاطئة أو نسيان جرعة يؤدي إلى فقدان فعاليتها مما يزيد من مخاطر الحمل المفاجئ بشكل عام مع ارتفاع مخاطر الحمل خارج الرحم.
  • الحمل المفاجئ أو الخاطي مع اللولب الرحمية ، أحياناً تفقد اللولب الرحمية فعاليتها عند تحريكها أو اهتزازها من مكانها  مما يؤدي لصعوبة زرع البويضة المخصبة في الرحم فتنغرس خارج الرحم مما يؤدي إلى الحمل البوقي.
  • الحمل بعلاجات الخصوبة ، فالرغم من أنها تنشط المبيضان لإطلاق بويضات ناضجة لتسريع الحمل المتأخر إلا أن بعض أنواع علاجات الخصوبة تنتهي بالحمل خارج الرحم .
  • الحمل بالحقن المجهري أو التلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب المعروفة (الإخصاب في المختبر) تؤدي إلى مخاطر الحمل خارج الرحم ، أنه ليس شرطاً فهناك العديد من الحالات التي انتهت بالحمل الطبيعي، و يختلف الأمر من سيدة لأخرى باختلاف عدة عوامل أخرى.
  • هناك العديد من الحالات الطبية التي ترتفع معدلات الحمل البوقي (الحمل خارج الرحم ) منها التهاب الحوض
  • أيضاً الأمراض المنقولة جنسياً تؤدي إلى الحمل خارج الرحم كما يكون من مضاعفاتها التهاب الحوض المسبب أيضاً للحمل البوقي.
  • إجراء عملية جراحية في قناة فالوب قبل الحمل.
  • التشخيص السابق للحمل خارج الرحم ، أشارت الدراسات العلمية أن تشخيص الحمل خارج الرحم في حالة حمل سابق يزيد من مخاطر تكرار هذه المشكلة مرة أخرى بمعدل 10 % إلى 15 %.
  • السيدة الحامل بعد 35 عام.
  • السيدة المدخنة أو المدمنة أو التي تتناول الكحوليات.
  • هذه تكون أسباب و عوامل خطر الحمل خارج الرحم ، مع الوضع في الاعتبار أن المرأة التي لها أكثر من حالة يرتفع معها معدلات الحمل خارج الرحم من تلك التي لها حالة واحدة.
  • على سبيل المثال المرأة الحامل بعد 35 عام ترتفع معها الحمل خارج الرحم لكن بنسبة أقل من المرأة الحامل بعد 35 عام و لديها عملية جراحية سابقة في قناة فالوب.

مضاعفات الحمل خارج الرحم و مخاطره

  • بدون التشخيص المبكر للحمل خارج الرحم وإنهاء الحمل بسرعة تتعرض المرأة الحامل إلى العديد من المضاعفات و المخاطر.
  • يؤدي تقدم الحمل إلى زيادة في نمو الجنين داخل قناة فالوب مما يؤدي لتمزقها و تلفها و انفجارها خاصة أن قناة فالوب عضو صلب غير مرن غير قادر على التمدد لاستيعاب الطفل النامي.
  • الأمر الذي ينجم عنه نزيف داخلي حاد.
  • أيضاً يؤدي إلى مشاكل في الحمل المستقبلي بسبب تلف قناة فالوب أو تمزقها أنها العضو التي تمر من خلال البويضة المخصبة للوصول إلى الرحم و يؤدي تلفها إلى عدم قدرتها على حمل البويضة إلى الرحم في الحمل المستقبلي.
  • أما التشخيص المبكر يؤدي إلى إنهاء الحمل و إزالة أنسجة الجنين قبل تلف قناة فالوب و حدوث هذه المضاعفات. وبالتالي يكون الحمل في المستقبل سهل.

منع الحمل خارج الرحم

  • يقول الأطباء أن الحمل خارج الرحم حالة لا يمكن منعها لأن بعض العوامل تكون أسباب خارجة عن الإرادة.
  • لكن هناك نصائح يجب اتباعها لاستبعاد بعض عوامل الخطر مما يقلل من فرصة الحمل خارج الرحم و يزيد من نجاح الحمل الطبيعي.
  • مما يتطلب الاستعانة بوسيلة محمية من الأمراض المنقولة جنسياً قبل ممارسة الاتصال الجنسي.
  • الإقلاع عن التدخين أو المواد المخدرة أو الكحوليات.
  • محاولة الحمل قبل عمر 35 عام.
  • الكشف المبكر عن الأمراض النسائية لعلاجها مبكراً لأن اكتشافها في مرحلة متأخرة يكون له مضاعفات تؤدي إلى ارتفاع مخاطر الحمل خارج الرحم أو الحمل البوقي.

متى يظهر الحمل خارج الرحم

  • يقول الأطباء أن الحمل خارج الرحم حالة طبية مرتبطة بالحمل تظهر في المراحل الأولى للحمل.
  • يتم اكتشافه في فحص الموجات الفوق الصوتية مع بداية الأسبوع الخامس إلى الأسبوع الثامن.
  • حيث يتم تشخيصه عندما يحاول الطبيب رؤية موضع الجنين أو البويضة المخصبة أو كيس الحمل فيجده خارج الرحم أو بقناة فالوب.

متى ينفجر الحمل خارج الرحم

  • يقول الأطباء ، أن المقصود بانفجار الحمل خارج الرحم هو نمو الجنين و زيادة وزنه مما يؤدي إلى انفجار أو تمزق قناة فالوب .
  • أنها حالة خطيرة تؤدي إلى نزيف داخلي حاد يكون مهدد للحياة .
  • أيضاً يؤدي إلى تلف قناة فالوب مما يؤدي إلى صعوبة في الحمل المستقبلي.
  • فيقول الأطباء ، أن كلما تم تشخيص الحمل خارج الرحم مبكراً أو في المراحل الأولى كلما زادت فرص الحمل المستقبلي من خلال إنهاء الحمل قبل تلف قناة فالوب.

وبذلك يكون انتهى مقال اليوم هل الحمل خارج الرحم يظهر بالتحليل المنزلي وندعوكم للتواصل معنا عبر التعليقات و كتابة أراءكم التي تسعدنا و نوعدكم بالرد عليها و تقديم كل ما هو جديد يحظى باهتماماتكم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
What Happens If You Have an Ectopic PregnancyEctopic Pregnancy (Tubal Pregnancy)Ectopic pregnancyEctopic pregnancy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى