أسباب ارتخاء الرقبة عند الأطفال

سلفانا نعوم 7 نوفمبر، 2022
أسباب ارتخاء الرقبة عند الأطفال

أسباب ارتخاء الرقبة عند الأطفال

ارتخاء الرقبة من المشاكل التي يعاني منها عدد من الأطفال الرضع التي تثير قلق الأمهات ، فتسأل عن السبب وطرق العلاج ، في الحقيقة أنها من المؤشرات التي يجب فيها مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب الرئيسي لتلك المشكلة ثم تحديد طريقة العلاج التي تساعد على تقوية عضلات الرقبة.

فهو حالة طبية يطلق عليها متلازمة الرقبة الرخوة أو متلازمة الرقبة المرنة ، حيث يتم اكتشافها من فحص رقبة الطفل حديثي الولادة وتظهر منذ الولادة وحتى أسابيع أو شهور بعد الولادة ، حيث يؤكد أطباء الأطفال إلى أنها ترجع لبعض الأسباب الطبية :

  • قد يكون ارتخاء الرقبة عند الطفل علامة على إصابته بمشكلة في الحبل الشوكي أو المخ أو العضلات أو الأعصاب ، كما أن نتيجة الإصابة بتلك الحالات الطبية يعاني الطفل من صعوبات في الأنشطة التي ترتبط بحركة اليدين أو القدمين .
  • تكون مشكلة أكثر عرضة لها الأطفال المولودين بعيوب خلقية أو أمراض وراثية ، التي يولد بها الطفل وتنتقل إليه حين تكوينه داخل الرحم أثناء فترة الحمل.
  • يمكن أن تعود إلى إصابة الطفل ببعض أنواع المتلازمات التي تحدث بفعل خلل بالكروموسومات أثناء التكوين داخل الرحم ، مثل متلازمة دوان ، فهؤلاء الأطفال من الفئات الأكثر عرضة لمشكلة ارتخاء الرقبة.
  • يمكن أن تكون علامة على إصابة الطفل بحالة طبية معينة مثل ضمور العضلات .
  • نقص الأكسجين عند الطفل أثناء الولادة هي من أخطر المشاكل التي تؤثر عليه وتسبب له الكثير من المضاعفات والتي من بينها ارتخاء الرقبة.

تشخيص ارتخاء الرقبة عند الأطفال

  • مراجعة الطبيب المختص أول الخطوات المتبعة لعلاج ارتخاء الرقبة عند الأطفال ، حيث يتم إجراء بعض الاختبارات الطبية على الطفل التي تساعد على تحديد طريقة العلاج المناسبة ، ولكن من الأهمية التشخيص المبكر بحالة ظهور ارتخاء الرقبة للمساعدة على تسريع استجابة الطفل للعلاج للحصول على النتيجة المرجوة للتعافي.
  • يقوم الطبيب المختص بتقييم بعض الأمور التي تساعد على تشخيص الحالة الصحية على نحو سليم مثل صحة الجهاز العصبي وردود فعل الطفل ، وقدرته على التوازن ، بالإضافة إلى الصحة العقلية للطفل ، وذلك يحدث من خلال بعض الاختبارات مثل الرنين المغناطيسي للدماغ ، التخطيط الكهربائي للعضلات ، التخطيط الموجي للدماغ .

علاج ارتخاء الرقبة عند الأطفال

  • هناك بعض الخيارات العلاجية المتبعة التي يقوم الطبيب المختص بتحديدها وفقاً لتقييمه الطبي لحالة الطفل مثل الأدوية الطبية أو العلاج الطبيعي أو العلاج الوظيفي.
  • يؤكد الأطباء أن العلاج الطبيعي يساعد على تقوية عضلات الرقبة مع تعزيز رفعها لأعلى ، وتكون من الطرق الفعالة التي يستجيب لها العديد من الأطفال
  • تمارين لتقوية عضلات الرقبة للأطفال هي من الطرق العلاجية الأساسية والأكثر فعالية  ويمكن للأمهات أن تقوم بتجريبها في المنزل والتي من شانها مساعدة الطفل على دفع الرقبة لأعلى لثبوتها في الموضع الطبيعي .
  • ومن تلك التمارين وضع الألعاب في أماكن متباينة ومداعبة الطفل للمساعدة على النظر إليها مما يساعد على تقوية عضلات الرقبة للعلاج.
  • بالجدير بالذكر ، أن استجابة الطفل للعلاج وفترة العلاج تختلف من طفل لأخر حسب حالته الصحية ، ولكن الأطفال المصابون بحالة ضمور العضلات تعد من الحالات المزمنة أو المستعصية لاسيما مع ضمور العضلات الكلى لكونه يحتاج إلى الأجهزة الطبية التي يستعين بها طول فترات حياته .

تمارين تقوية عضلات الرقبة للأطفال

يقدم الأطباء المتخصصون بعض التمارين التي تساعد الأطفال على تقوية عضلات الرقبة بهدف علاج مشكلة الارتخاء والمساعدة على التحكم فيها لدفعها لأعلى ، كما ينصح الأطباء الأمهات بإجراء تلك التمارين على الطفل من عمر شهرين للمساعدة على الوقاية من مشاكل الرقبة ومضاعفاتها.

تمرين جذب الانتباه

  • يعتمد تمرين جذب الانتباه على أن تقوم الأم بجذب انتباه طفلها بواسطة الألوان الزاهية مثل رفع لعبة تصدر صوت تتسم باللون المبهج ، حيث يبدأ الطفل في تحريك وجهه نحو اللعبة ، مما يساعد على تقوية عضلات الرقبة.
  • كما يفضل القيام بذلك التمرين ويكون الطفل على الفراش أو جالس على بطانية موضوعة على الأرض مما يجعل التمرين أكثر فعالية .

تمرين الرقبة

  • يعتمد تمرين الرقبة على قيام الأم بإمساك رقبة طفلها برفق ولين ومساعدته على تحريكها دون الضغط عليها ، ويتم تحريكها يميناً ويساراً مع مراعاة عدم التحميل على عضلات الرقبة لعدم حدوث نتائج عكسية.
  • يميل أغلب الأطفال إلى النظر لأحد الجانبين أثناء حملهم ، ولكن يمكن للأم في تلك الحالة أثناء حمله أن تحرك الرقبة لتكون بجانب الكتف.

تمرين البطن

  • تمرين البطن هو التمرين الأكثر توصية من أطباء الأطفال لدوره في تقوية عضلات الرقبة والمساعدة على علاج الرقبة الرخوة.
  • حيث يحدث من خلال قيام الأم بتنويم طفلها على منطقة البطن ثم المساعدة على رفع رأسه لتحريكها ، إذ يعمل ذلك التمرين على تقوية عضلات الرقبة من خلال شدها .

تجربتي مع ارتخاء الرقبة للأطفال

  • تسرد أحدى الأمهات قصتها مع ارتخاء رقبة طفلها الرضيع فكان لا يستطيع بحلول شهره السادس ثبوت رقبته لأعلى أو التحكم فيها ، كما كانت مائلة لأسفل ، مما جعلها تقلق فأسرعت به إلى الطبيب المختص.
  • وبعد فحص الطفل أخبرها بإصابة طفلها بمتلازمة الرقبة الرخوة وأن الطفل يحتاج للعلاج ، حيث رشح لها بعض الأدوية الطبية ، بجانب العلاج الطبيعي مع خبراء في تلك الحالة الطبية.
  • كما أوصاها ببعض التمارين الرياضية لتقوية عضلات الرقبة وشرح لها طريقة أدائها في المنزل بشكل سهل لدورها في شد عضلات الرقبة لتقويتها ودفعها لأعلى.
  • مع الوقت شعرت بتحسن في حالة الطفل ، ولكن أخبرها الطبيب بأهمية الانتظام في العلاج والتمارين للحصول على نتائج أفضل للعلاج .
  • أشارت الأم أن ارتخاء الرقبة من الحالات الطبية التي يجب خضوع فيها الطفل للعلاج لأن إهمالها أو تجاهلها يؤدي إلى تأخر في قدرة الطفل على الجلوس بشكل صحيح مع صعوبة التحكم بعضلات الرقبة.

أسئلة شائعة

كيف اعرف ان طفلي عنده رخاوه؟

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب بارتخاء الرقبة مثل صعوبات التحكم في الرقبة كما تكون الرقبة مائلة ، بالإضافة إلى صعوبة في التحكم بحركة اليدين والأطراف ، وهنا يجب عرض الطفل على الطبيب المختص.

كيف أعرف أن رقبة الرضيع سليمة؟

من علامات سلامة رقبة الطفل قدرته على التحكم في تحريكها بجميع الاتجاهات بشكل سهل مع ثبوتها لأعلى في موضعها الطبيعي العمودي فلا تكون مائلة ، كما أن الطفل بعمر 6 شهور يكون قادر على التحكم في حركة الرقبة وثبوتها لمدة دقائق.

متى تقوي عظام رقبة الرضيع؟

تبدأ عضلات رقبة الطفل تقوي بشكل تدريجي بعد الولادة وتحديداً من الشهر الثالث ، ولكن بحلول الشهر السادس يكون قادر على ثبوتها لمدة دقائق مما يدل على أنها قوية ، ولكن من الأهمية التغذية الجيدة مع تمارين تقوية العضلات لمنع ارتخاء الرقبة أو ميلانها.