اسباب صداع الحامل المستمر وعلاجه مجرب

اسباب صداع الحامل المستمر ، يعد الصداع احد المشكلات الشائعة جدًا خلال فترة الحمل ويصيب غالبية السيدات خاصة في الفترة الأولى من الحمل ولكن هذا لا يمنع حدوثه في أي وقت خلال الحمل، ولكن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى إصابة السيدة بالصداع وكيفية التخلص من هذا الصداع ولكن بصورة أمنة، وبالنهاية سوف نقدم لك سيدتي مجموعة من النصائح والتي سوف تساعدك في تجنب الإصابة بصداع الحمل فتابعي معي على موقع أنا مامي.

اسباب صداع الحامل المستمر

هناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابتك عزيزتي الحامل بالصداع وخاصة خلال الثلث الأول من الحمل ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • قلة النوم والإصابة بالآرق الذين يصيب الكثيرين من السيدات.
  • انخفاض مستوى سكر الدم أو ارتفاع الضغط.
  • الإصابة بالجفاف.
  • انسحاب الكافيين من الجسم خاصة عندما تتوقف السيدة عن تناول الكافيين مع بداية الحمل.
  • أما إذا كان الصداع في الثلث الأخير من الحمل فيجب استشارة الطبيب على الفور حيث أنه قد يكون إشارة إلى الإصابة بتسمم الحمل.
  • حدوث خلل في مستوى هرمونات الجسم أو التعرض للشمس لفترات طويلة.
  • التدخين أو التواجد في الأماكن المزدحمة.
  • سوء التغذية التي ينتج عنها نقص في مستوى فيتامينات الجسم، أو الإصابة باحتقان الجيوب الأنفية.

اعراض صداع الحامل

يوجد بعض الأعراض بخلاف الشعور بوجع في الرأس تدل على إصابة السيدة الحامل بالصداع ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بوجع في مقدمة الرأس أو في الخلف أو احد الجانبين بصورة مستمرة.
  • تشوش في الرؤية.
  • الشعور بالغثيان الشديد والميل إلى القيء.
  • تعب في الجسم بصورة عامة.
  • تورم في اليدين والقدمين.
  • الإحساس بالحساسية الشديدة من الرائحة والصوت والضوء.

صداع الحامل في الشهر الأول

يعد صداع الثلث الأول من الحمل هو أحد الأعراض الشائعة التي تحدث للسيدة الحامل بسبب تغير مستوى الهرمونات بالجسم، وكذلك نتيجة لتدفق كميات كبيرة من الدم إلى الرحم مما يصيب السيدة بالتعب والإرهاق، ومع انتهاء الثلث الأول من الحمل وبداية الشهر الرابع تبدأ الأمور في الاستقرار وبالتالي تتخلص السيدة الحامل من صداع الحامل وتبدأ الهرمونات في الاستقرار.

علاج صداع الحامل

يوجد الكثير من الطرق التي تساعد في علاج مشكلة الصداع للحامل ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • تدليك منطقة الرأس بصورة دائرية عند الشعور بالألم بشكل خفيف.
  • الضغط على نهاية الأنف لمدة خمس دقائق.
  • الحصول على قسط من الاسترخاء والراحة ويفضل الابتعاد عن الضوء المرتفع.
  • وضع كمادات دافئة على الرأس.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين سي.
  • استنشاق بعض الزيوت العطرية مثل زيت النعناع لاحتوائه على مادة البنثينول.
  • يمكنك الذهاب إلى الطبيب المختص حال استمرار الصداع لأطول فترة ممكنة حيث أن الصداع قد يكون عرض لإصابتك بفقر الدم أو الأنيميا أو انخفاض السكر أو تسمم الحمل.

كيفية الوقاية من صداع الحامل

يوجد بعض الطرق التي قد تقلل من فرص الإصابة بصداع الحامل ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • الحصول على قسط كافي من النوم وخاصة خلال فترة الليل من اجل ضبط الساعة البيولوجية للجسم.
  • تناول وجبات صحية متوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاج إليها، وإذا كنت تتبعين أي من الأنظمة الغذائية فيفضل التوقف عنها.
  • يجب عليك التوقف عن التدخين وكذلك يجب عدم التواجد في الأماكن التي يوجد بها الكثير من المدخنين.
  • يجب عدم الجلوس في أماكن مزدحمة وتجنب الضوضاء، مع التقليل من تناول الكافيين.
  • يجب قياس السكر والضغط بصورة منتظمة.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا