أسباب انقطاع الطمث المبكر

أسباب انقطاع الطمث المبكر

عبر  أنا مامي نتعرف على أسباب انقطاع الطمث المبكر ، تعاني العديد من السيدات من مشكلة انقطاع الدورة الشهرية المبكر ، وهذه المشكلة تعرف بسن اليأس المبكر ، لمعرفة أسباب انقطاع الحيض المبكر تابعونا.

  1. تصاب المرأة بانقطاع الدورة الشهرية المبكر بسبب توقف المبايض عن إنتاج البويضات.
  2. تصاب المرأة بانقطاع الطمث المبكر بسبب انخفاض نسبة هرمون الاستروجين ، الأمر الذي يؤثر سلبياً على الدورة الشهرية لأن هذا الهرمون هو الهرمون المسئول عن نزولها .
  3. تصاب المرأة بانقطاع الحيض بسبب إصابتها بقصور في المبيض.
  4. تصاب المرأة بانقطاع الطمث المبكر بسبب إجراء عملية جراحية لاستئصال مبيض واحد أو استئصال مبيضان.
  5. تصاب المرأة بانقطاع الطمث المبكر بسبب إصابتها بمرض سرطان المبيض أو خضوعها للعلاج الكيميائي لعلاج المرض.
  6. تصاب المرأة بانقطاع الطمث المبكر بسبب إصابتها بأمراض المناعة الذاتية مثل أمراض الغدة الدرقية أو التهاب المفاصل الروماتويدي .
  7. تصاب المرأة بانقطاع الطمث المبكر بسبب مشاكل أو عيوب في الكروموسومات مثل متلازمة تيرنر ، حيث أن السيدات اللاتي لهن مشاكل في الكروموسومات لديهن قصور في وظيفة مبيض واحد ، الأمر الذي ينجم عنه الدخول في سن اليأس المبكر.
  8. تصاب المرأة بانقطاع الطمث المبكر بسبب إصابتها بمرض الصرع (اضطراب في المخ ينجم عنه نوبات صرع)، حيث أن المرأة المصابة بهذه المشكلة تكون أكثر عرضة للإصابة بفشل المبايض المبكر، الأمر الذي ينجم عنه الدخول في سن اليأس المبكر.

وبالرغم من هذه الأسباب إلا أن في أحيان كثيرة تدخل المرأة مرحلة اليأس المبكر أو تعاني من انقطاع الطمث المبكر رغم سلامة صحة المبيضين وعدم تعرضهم لمشكلة صحية، وسوف نوضح هذا في بعض النقاط:

  1. يعد العامل الوراثي من أسباب انقطاع الدورة الشهرية المبكر، إذا كانت الأم تعاني من مشكلة انقطاع الطمث المبكر أو يوجد أكثر من سيدة في العائلة مصابة بهذه المشكلة تكون المرأة أكثر عرضة لانقطاع الطمث المبكر.
  2. يعد العامل النفسي من أسباب انقطاع الدورة الشهرية المبكر، حيث أن تعرض المرأة إلى صدمة نفسية كبيرة من شأنه زيادة فرصة الدخول في سن اليأس المبكر .
  3. يعد الإفراط في أداء التمارين الرياضية من العوامل التي تسبب انقطاع الدورة الشهرية المبكر، إذ ينصح بأتباع تمارين رياضية معتدلة .
  4. ينتج انقطاع الطمث المبكر عن سلوكيات خاطئة في نمط الحياة اليومية مثل تناول التدخين أو الكحوليات أو تعاطي المواد المخدرة ، فالمرأة التي تتبع هذه السلوكيات تكون أكثر عرضة لانقطاع الطمث المبكر.
  5. ينتج انقطاع الطمث المبكر عن انخفاض مؤشر كتلة الجسم (BMI) عن المعدل الطبيعي ، وهذا يعني أن المرأة تعاني من مرض النحافة، ومما بالجدير بالذكر أن هرمون الإستروجين المتحكم في نزول الدورة الشهرية يتم تخزينه في الخلايا والأنسجة الدهنية.

معلومات عن انقطاع الطمث المبكر

  1. تدخل العديد من السيدات مرحلة اليأس المبكر بسبب انقطاع الطمث المبكر.
  2. يطلق سن اليأس المبكر في حالة انقطاع الدورة الشهرية في سن العشرينيات أو الثلاثينات.
  3. يطلق على المرأة أنها في سن اليأس عند عدم نزول الدورة الشهرية لأكثر من عام أو 12 شهر.
  4. أي خلل في المبايض أو هرمون الإستروجين يؤثر سلبياً على انتظام الدورة الشهرية، ويسبب انقطاع الطمث المبكر.
  5. لقد تناولت العديد من الدراسات العلمية مشكلة انقطاع الدورة الشهرية ، إذ توصلت دراسة علمية عام 2012 إلى أن السيدات المدخنات أكثر عرضة لانقطاع الطمث المبكر ، خاصة المدخنات فترة زمنية طويلة أو المدخنات بانتظام.
  6. وأشارت داسة أخرى إلى تأثير مؤشر كتلة الجسم (BMI) على انقطاع الدورة الشهرية المبكر ، حيث أن انخفاض كتلة الجسم أحد أبرز أسباب انقطاع الدورة الشهرية المبكر.
  7. وأكد بحث علمي أن الحمية الغذائية تلعب دور كبير في انتظام الدورة الشهرية، كما أن المرأة التي تتبع نظام غذائي نباتي تكون أكثر عرضة لانقطاع الطمث عن المرأة التي تتبع نظام غذائي حيواني.

علامات تستدعي زيارة طبيب نساء

نقدم للسيدات بعض العلامات والأعراض التي يشير الشعور بها إلى احتمالية الإصابة بانقطاع الطمث المبكر أو الدخول في سن اليأس المبكر، لذا يجب استشارة طبيب نساء فور الشعور بهذه الأعراض التي تتمثل فيما يلي:

  1. يجب استشارة طبيب نساء عند الشعور بزيادة نزيف الدورة الشهرية عن أسبوع.
  2. يجب استشارة طبيب نساء عند ملاحظة تأخر دورة الطمث أكثر من شهر.
  3. يجب استشارة طبيب نساء عند  الشعور باضطراب في الدافع الجنسي أو انخفاضه.
  4. يجب استشارة طبيب نساء عند الإصابة بجفاف منطقة المهبل.
  5. يجب استشارة طبيب نساء عند الإصابة بالهبات الساخنة.

ومما بالجدير بالذكر أن قبل انقطاع الدورة الشهرية تمر المرأة بمرحلة ( قبل انقطاع دورة الطمث)، وخلال هذه المرحلة تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية ، إلى جانب الأعراض السابقة.

تشخيص انقطاع الدورة الشهرية المبكر

بعد الذهاب إلى طبيب النساء، يطلب بعض الفحوصات الطبية لمعرفة أسباب أنقطاع الدورة الشهرية وهل تم الوصول بالفعل إلى أخر دورة شهرية أو أن سبب تغيب الدورة الشهرية مشكلة صحية ، وسوف نقدم أبرز هذه الفحوصات الطبية فيما يلي:

  1. اختبار هرمون (AMH) أو (PicoAMH Elisa) : يحدد هذا الهرمون إذا كانت المرأة وصلت بالفعل إلى أخر دورة شهرية أو أنها قريبة من سن اليأس المبكر.
  2. اختبار هرمون المنبه للجريب (FSH): يحدد هذا الهرمون هل تم الوصول بالفعل إلى مرحلة اليأس المبكر التي تنقطع فيها الدورة الشهرية أم لا.
  3. اختبار هرمون الأستروجين: من خلال نسبة هرمون الأستروجين يعرف الطبيب هل هذا الهرمون سبب انقطاع الدورة الشهرية أم لا، حيث أن هذا الهرمون يتحكم في نزول الدورة الشهرية.
  4. اختبار هرمون الغدة الدرقية (TSH): من خلال هرمونات الغدة الدرقية يحدد الطبيب سبب انقطاع الدورة الشهرية لأن زيادة نشاط الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية يؤثر سلبياً على دورة الطمث، كما يؤدي إلى مشكلة انقطاعها المبكر.

علاج لنزول الدورة الشهرية

بعد تشخيص الطبيب للحالة الصحية ومعرفته سبب انقطاع الدورة الشهرية يبدأ مع المرأة رحلة العلاج ، وسوف نقدم الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب فيما يلي:

  1. يصف الطبيب بعض الأدوية الطبية التي تنتمي إلى الهرمونات، الأمر الذي يحفز ويساعد على نزول الدورة الشهرية.
  2. كما يمكن أن يستمر العلاج بالهرمونات حتى الوصول إلى سن اليأس الطبيعي.
  3. ومما بالجدير بالذكر أن بالرغم من فاعلية أدوية الهرمونات في نزول الدورة الشهرية إلا أن تناولها فترة زمنية طويلة من شأنه الإصابة بمرض القلب أو سرطان الثدي.
  4. لذلك يجب التحدث مع طبيب النساء حول أفضل إجراءات للوقاية من هذه الأمراض في ظل تناول أدوية الهرمونات.

نصائح للوقاية من سن اليأس المبكر

نقدم للسيدات بعض النصائح الوقائية لتقليل أو منع انقطاع الدورة الشهرية المبكر أو الوصول إلى سن اليأس المبكر:

  1. يجب على المرأة تدوين مواعيد الدورة الشهرية في ورقة وفور ملاحظة أي عرض غريب مثل تأخرها عدة دورات أو عدم انتظامها في مواعيدها يكون من الضروري التوجه إلى طبيب نساء تجنباً من الدخول في سن اليأس المبكر.
  2. يجب الكشف المبكر عن أي أمراض نسائية مثل أمراض المبيض تجنباً من انقطاع دورة الطمث المبكر.
  3. يجب الإقلاع عن التدخين الإيجابي والسلبي ، إلى جانب التوقف عن تناول الكحوليات أو تعاطي المواد المخدرة.
  4. يجب تناول الأطعمة الصحية وأتباع حمية غذائية غنية بعناصر الكالسيوم أو الماغنسيوم أو الحديد ، إلى جانب الفيتامينات مع تجنب الأطعمة السكرية والدهنية والمرتفعة السعرات الحرارية، حيث أن النظام الغذائي الجيد من شأنه تنظيم الهرمونات المسئولة عن نزول الدورة الشهرية.

وفي نهاية المطاف، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، وليس بديل عن استشارة طبيب النساء، لذلك يجب زيارة الطبيب والتحدث معه حول أسباب انقطاع الطمث المبكر.

المراجع What Causes Early Menopause? Premature and Early Menopause Missed period: Is it menopause or are you stressed?
اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع