أسباب الصرع عند الأطفال

الصرع واحد من الأمراض التي تصيب الأطفال فأنه اضطراب في الجهاز العصبي المركزي يؤدي إلى تلف في الدماغ الذي يعد السبب الأول لنوبات الصرع ، حيث تختلف نوبات الصرع من طفل لأخر وفقاً لمرحلة المرض و نوع الصرع و تشخيصه ، أيضاً الالتزام بتناول الأدوية التي تدير الصرع ، عبر أنا مامي نتعرف على أسباب الصرع عند الأطفال وكيفية علاجه و السيطرة عليه والتعامل معه ، فتابعونا.

أسباب الصرع عند الأطفال

يقول الأطباء أن مرض الصرع للأطفال له العديد من العوامل منها العامل الوراثي الذي يجعل الطفل أكثر عرضة له ، كما يوجد أسباب متعددة و متنوعة للصرع:

صدمة بالرأس

  • أن تعرض الطفل إلى صدمة أو إصابة بالرأس يؤدي إلى تلف في الدماغ يصل إلى الصرع.
  • إذا تعرضت الطفل لصدمة في الرأس يجب عرضه سريعاً على الطبيب المختص لفحصه و معرفة تأثير الصدمة عليه و علاج الأعراض في مرحلة مبكرة قبل أن تتفاقم إلى الصرع.

تلف الدماغ

  • تلف الدماغ أهم أمراض تسبب الصرع.
  • من الأمراض التي من مضاعفاتها الصرع ورم المخ أو السكتة الدماغية.
  • حيث أن السكتة الدماغية تؤدي إلى ضعف أو خلل في تدفق الدم بالأوعية الدموية.
  • الأمر الذي يؤدي إلى مضاعفات تشمل تلف الدماغ و الصرع.

إصابة قبل الولادة

  • يقول الأطباء أن الصرع للأطفال يمكن أن يكون سببه أمور متعلقة بالحمل مثل ولادة الطفل بتشوهات في الدماغ أو نقص الأكسجين قبل الولادة.
  • الأمر الذي ينجم عنه الإصابة بتلف الدماغ و الصرع.

كيف أعرف أن طفلي مصاب بالصرع

علامات الصرع عند الأطفال في بدايته وعلاجه ، هناك بعض الأعراض و العلامات التي تكون واضحة يستدل منها على نوبة صرع أو إصابة الطفل بمرض الصرع ، وهذه العلامات هي كالآتي:

مقالات ذات صلة
  • إصابة الطفل بالارتباك.
  • فقدان الوعي.
  • تحديق العين .
  • نوبة تشنجات.
  • حركات غير طبيعية.
  • اهتزاز للذراع و الساق.
  • عدم السيطرة على المثانة.
  • صياح أو صراخ.
  • عدم الاستجابة للبيئة المحيطة به.
  • اضطراب في الحواس.
  • الخوف أو القلق بشكل مفرط.

علامات الصرع الخطيرة للأطفال

حين يمر الطفل بنوبة صرع يجب ملاحظة أفعاله و مدة النوبة و إخبار الطبيب عنها لتقييم حالته الصحية ، حيث يوجد مجموعة من الأعراض إذا ظهرت على الطفل خلال نوبة الصرع يجب إخبار الطبيب المختص فوراً :
  • إذا تعرض الطفل لنوبة صرع لأول مرة.
  • إذا استمرت نوبة الصرع لأكثر من 5 دقائق.
  • إذا حدثت نوبة الصرع أثناء استحمام الطفل أو تواجده في حمام السباحة.
  • إذا أصيب الطفل فترة نوبة الصرع بصدمة أو إصابة بالرأس.
  • إذا عاني الطفل بعد نوبة الصرع من صعوبة في التنفس أو حرارة مرتفعة أو أعراض غريبة.
  • إذا كان الطفل مصاب بمرض السكر مع مرض الصرع.

أنواع و تشخيصات الصرع للأطفال

يقول الأطباء أن الصرع من الأمراض المتعددة الأنواع و التشخيصات وفقاً لمرحلة الصرع :

النوبات البؤرية

هذا  النوع من الصرع يؤثر على جزء واحد أو جانب واحد من دماغ الطفل ، لذلك يطلق عليه أيضاً النوبات الجزئية ، حيث يوجد نوعان منها :

  • النوبات بلا إغماء أو فقدان الوعي حيث يشعر الطفل بتغييرات في المشاعر مع رعشة في الذراع أو الساق و الدوخة.
  • النوبات بفقدان في الوعي حيث يقوم الطفل بتحديق أو النظر في الفراغ مع القيام بحركات غريبة كالمشي بطريقة دائرية أو فرك اليدين .

النوبات المعممة

هذا النوع من الصرع يؤثر على جميع مناطق الدماغ فهو الأخطر و الأصعب و له العديد من الأنواع منها:

  • نوبات الصرع الصغير الذي فيه يقوم الطفل بالتحديق في الفضاء أو يقوم بصفع الشفاه و تنتهي بفقدان للوعي.
  • نوبات التوترية التي تؤدي لتصلب عضلات الظهر و الساقين و الذراعين و تنتهي بفقدان الوعي.
  • نوبات السقوط التي فيها يفقد الطفل قدرته على التحكم و إدارة العضلات و يسقط بشكل مفاجئ.
  •  النوبات الارتجاجية التي فيها يعاني الطفل من تشنجات عضلية متكررة خاصة في عضلات العنق و الذراع و الوجه.
  •  نوبات الرمع العضلي التي فيها يعاني الطفل من اهتزازات أو تشنجات قصيرة مفاجئة في الذراع و الساق.
  • نوبات الصرع الكبرى التي فيها يعاني الطفل من اهتزازات مفاجئة متكررة في جسمه كما يعض لسانه و لا يتمكن من السيطرة على المثانة ، و تنتهي بفقدان الوعي بشكل مفاجئ.

العلاقة بين مرض التوحد و الصرع عند الأطفال

  • يقول الأطباء أن الطفل المصاب بمرض التوحد أكثر عرضة لمرض الصرع خاصة قبل عمر 18 عام.
  • يؤدي التوحد إلى تغييرات في وظيفة الدماغ أو تلف الدماغ السبب الرئيسي في الصرع.

تشخيص صرع الأطفال

  • لتشخيص صرع الأطفال يجب عرض الطفل على طبيب متخصص لمعرفة سبب الصرع و نوع نوبة الصرع.
  • في البداية يسأل الطبيب عن التاريخ العائلي لمرض الصرع.
  • يطلب الطبيب اختبارات للجهاز العصبي لتقييم وظائف المخ و السلوك العقلي للطفل ، كما يساعده على تحديد نوع نوبة الصرع.
  • يطلب الطبيب بعض فحوصات الدم للحالات التي يمكن أن تكون سبباً في الصرع.
  • أيضاً يتم الاستعانة بمخطط كهربية الدماغ الذي يوضع على فروة الرأس لقياس نشاط الدماغ.
  • كما يتم إجراء أشعة مقطعية أو بالرنين المغناطيسي لتقييم الحالة الصحية و تشخيصها بشكل صحيح.

علاج الصرع نهائيا

  • للأسف يقول الأطباء أن لا يوجد علاج نهائي للصرع و لكن يتم الاستعانة بعلاجات للسيطرة على نوبة الصرع و إدارتها و التحكم فيها و منع حدوث مضاعفات أخرى.
  • يعالج الصرع بأدوية مضادة للصرع لتقليل أعراض و نوبات الصرع ، حيث يقترح الطبيب الدواء الأفضل للطفل وفقاً لمرحلة المرض و نوع نوبة الصرع.
  • في بعض الحالات ومع فشل العلاجات الدوائية للسيطرة على نوبة الصرع يقترح الطبيب إجراء عملية جراحية لإزالة جزء من الدماغ .

ماذا يجب فعله في نوبة الصرع للأطفال

يقدم الأطباء المتخصصون نصائح للآباء و الأمهات للتعامل مع نوبة الصرع لطفلهم خاصة أنهم حين يروا نوبة الصرع يتولد بداخلهم مشاعر الخوف و الفزع و الارتباك مما يجعلهم لا يعرفون كيف يتصرفون أو يتعاملون مع هذا الموقف المتكرر :
  • إزالة الأشياء التي يمكن أن يؤذي الطفل من أمام عينه .
  • متابعة مدة النوبة و إخبار الطبيب بها.
  • محاولة قلب الطفل برفق إلى الجانب إذا سقط على لسانه لمنع اختناقه.
  • إزالة الأشياء حول رقبة الطفل.
  • كما يحذر الأطباء من بعض الأفعال أو التصرفات وقت نوبة الصرع منها الابتعاد عن حمل أو إمساك الطفل وعدم محاولة إيقافه .
  • بعد انتهاء نوبة الصرع يجب تهدئة الطفل.

كيف يمكن مساعدة طفل الصرع على التعايش و التأقلم مع المرض

  • لابد من دعم الطفل و عدم توصيل له مشاعر أنه عبء على الأسرة.
  • على الأب و الأم معرفة تفاصيل عن المرض من الطبيب المعالج ، مع قراءة مقالات من الأنترنت عن المرض و التعامل معه ومشاهدة فيديوهات عن طبيعة مرض الصرع للأطفال.
  • التحدث مع الطفل و التقرب منه و تعريف له الأدوية التي يتناولها بجرعاتها .
  • التحدث مع الطبيب عن الحالة الصحية للطفل بالكامل و الأمراض الأخرى المصاب بها ، كما يجب التطرق إلى نوعيات الأدوية التي يتناولها لمعرفة أنواع الأدوية التي تتعارض مع أدوية الصرع.
  • إجراء فحوصات منتظمة للطفل لمتابعة حالته الصحية.
  • تشجيع الطفل على ارتداء قبعة لمنع إصابته بصدمة في الرأس تؤدي إلى تدهور الحالة الصحية و تفاقم الأعراض.
  • مساعدة الطفل على النوم الجيد .
  • تحسين النظام الغدائي للطفل و التحدث مع الطبيب عن الأطعمة الممنوعة التي يزيد من نوبات الصرع.
يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال أسباب الصرع عند الأطفال ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد ونال أعجابكم ، و انتظرونا  غداً في مقالات جديدة تخطى باهتماماتكم ، وشكراً للمتابعة.
المصدر
EpilepsyCauses, Symptoms, and Treatment of Epilepsy in ChildrenSymptoms of epilepsyEpilepsy in childhood

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى