أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى

آلام البطن للحامل أنها واحدة من الأعراض الشائعة في بداية الحمل لها العديد من التشخيصات بعضها طبيعي نتيجة للتغييرات الهرمونية و الجسدية ، البعض الأخر مؤشر و علامة تحذيرية لمشكلة خطيرة تستدعي مراجعة الطبيب ، كما أن ألم البطن يتراوح ما بين البسيط و المتوسط و الحاد ، عبر أنا مامي نتعرف على التشخيصات المختلفة الطبيعية و الخطيرة عن أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى ، فتابعونا.

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى

بسؤال أطباء النساء أكدوا أن ألم أسفل البطن للمرأة الحامل يحدث في مراحل الحمل الثالثة و لكل مرحلة لها الأسباب و التشخيصات الخاصة بها ، و عن تشخيص هذه المشكلة في الأشهر الأولى أو المرحلة الأولى للحمل فأنها ترجع للأسباب التالية:

الرحم المتنامي

  • أنها واحدة من أهم عوامل ألم أسفل البطن في الثلث الأول للحمل.
  • يرجع سببه إلى نمو و تمدد الرحم لاستيعاب الجنين .
  • مما يسبب عدم الارتياح في البطن مع ألم.
  • أيضاً يؤدي إلى الانتفاخ و الرغبة في الغثيان مع الشبع بسرعة أو فقدان الشهية.
  • كما أن تمدد الرحم يضغط على المثانة مما يؤدي إلى شعور المرأة الحامل بكثرة التبول و الرغبة المتزايدة في إفراغ المثانة.

آلام الرباط المستدير

  • أنه يسبب ألم أسفل البطن يرجع سببه إلى تمدد الأربطة المحيطة بالرحم من الرحم إلى الفخذ.
  • أنها تتمدد لاستيعاب نمو الجنين.
  • هو ألم متقطع غير متواصل في أسفل البطن و ينتشر إلى الفخذ يتراوح من الخفيف إلى المتوسط إلى المؤلم.
  • يمكن تخفيفه من خلال تغير الوضعية.
  • يظهر الألم مع الكحة أو العطس.

الغازات أو الإمساك

  • في الأشهر الأولى للحمل يرتفع هرمون البروجسترون بسرعة لدعم الحمل و تثبيته.
  • يؤدي ارتفاع مستوى هذا الهرمون إلى بطء في حركة الأمعاء و نشاط الجهاز الهضمي.
  • حيث يستغرق الطعام فترة زمنية أكثر للهضم.
  • مما يؤدي إلى عدم الشعور بالارتياح في حركة الأمعاء مع الغازات أو الإمساك ، أيضاً يسبب عسر الهضم.

عدوى المسالك البولية

  • أنها واحدة من المشاكل التي تصاب بها النساء فترة الحمل.
  • أشارت دارسة علمية أن 10 % من النساء الحوامل تصاب بعدوى أو بكتريا في المسالك البولية.
  • يكون من أعراضها ألم أسفل البطن مع كثرة البول ، أيضاً التبول المؤلم أو التبول الدموي.
  • يجب علاجها سريعاً لأنها يمكن أن تنتقل إلى الكلى و تسبب مخاطر صحية ، كما تكون سبباً في الولادة المبكرة.
  • تعالج بالمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب لقتل العدوى ، حيث يقترح الأدوية الآمنة للحمل و الطفل النامي.

تشخيصات خطيرة لآلام أسفل البطن في بداية الحمل

يؤكد الأطباء أن أحياناً يكون ألم أسفل البطن علامة تحذيرية خطيرة للحامل خاصة إذا كان ألم شديد أو مع نزيف مهبلي ، حيث يجب فيها مراجعة الطبيب و زيارة عيادة أمراض النساء لإجراء فحص بالموجات الفوق الصوتية للاطمئنان على الحمل و نمو الجنين :

الحمل خارج الرحم

  • أنها واحدة من أنواع الحمل الخطيرة التي تظهر في المرحلة الأولى ، ويمكن اكتشافها من الأسبوع الخامس إلى الأسبوع الثامن.
  • يؤدي الحمل خارج الرحم إلى ألم أسفل البطن مع نزيف مهبلي.
  • يرجع سببه إلى انغراس البويضة المخصبة في مكان غير صحيح ، أنها من الطبيعي أن تنغرس في الرحم لكن في الحمل خارج الرحم تلتصق في مكان غير الرحم.
  • حيث تنغرس في قناة فالوب أنها الممر الذي تمر فيه البويضة للانغراس في الرحم ، حيث تواجه معوقات تمنعها عن الوصول إلى الرحم فتزرع بقناة فالوب.
  • أن قناة فالوب غير مخصصة لنمو الجنين كما أنها غير مرنة و لا تتمدد مثل الرحم ، مما يؤدي إلى تلف أو انفجار قناة فالوب مع نمو الجنين.
  • يؤدي اكتشاف أو تشخيص الحمل خارج الرحم المبكر  إلى وصف أدوية لوقف نمو الجنين للإجهاض أو إجراء عملية جراحية للإجهاض .
  • إذا تم تلف قناة فالوب أو انفجارها يتم الخضوع لعملية جراحية لاستئصال قناة فالوب التالفة .
  • يؤدي التشخيص المبكر إلى أنتهاء الحمل دون تلف أو إضرار بقناة فالوب مما يؤدي إلى سهولة الحمل المستقبلي.
  • بينما تلف قناة فالوب يؤثر على الحمل المستقبلي اعتماداً على عدد قنوات فالوب التألفة أو التي تم استئصالها.

الإجهاض

  • أحياناً يكون ألم أسفل البطن خاصة الشديد من العلامات التحذيرية للإجهاض أو فقدان الحمل.
  • كما يؤدي الإجهاض إلى نزول نزيف مهبلي و تقلصات تشبه ألم الدورة الشهرية.
  • من الضروري للحامل عدم تجاهل ألم البطن خاصة المستمر ، فمراجعة الطبيب في بداية الألم يساعدها على اكتمال الحمل و منع الإجهاض.
  • يتم الإجهاض بطرق متعددة منها حبوب أو عملية جراحية.
  • من الضروري المتابعة مع الطبيب حتى نزول كافة أنسجة الجنين و التأكد من الإجهاض الكامل للجنين و خلو الرحم من بقايا الحمل مما يساعد على الحمل المستقبلي و استمراره.

مؤشرات خطيرة لتقلصات البطن أثناء الحمل

يقول أطباء النساء أن ألم البطن أثناء الحمل الخطير الذي يشير إلى مشكلة أو مضاعفات يجب فيها الرجوع إلى الطبيب المختص غالباً ما تكون مصاحبة ببعض الأعراض أو العلامات التالية ، هذا يشير إلى خطورة ألم البطن و تحديد موعد مع طبيب النساء بسرعة :
  • ألم البطن الذي يختفي و يعود مجدداً.
  • ألم البطن مع النزيف المهبلي.
  • ألم البطن المتواصل .
  • ألم البطن قبل الأسبوع 12.
  • ألم البطن مع ألم الكتف.
  • الحمي أو الحرارة المرتفعة أو قشعريرة في الجسم.
  • ألم أثناء التبول أو حرقان البول أو دم مع البول.
  • ألم مع أو بعد ممارسة الاتصال الجنسي.
  • مشاكل في حاسة البصر.
  • الصداع الحاد المستمر.
  • تورم في الوجه أو اليدين أو الساقين .
  • مشكلة في عملية التنفس.
  • اضطراب في نبض القلب.

منع ألم البطن للحامل

يقول الأطباء أن ألم البطن الناتج عن الحمل خارج الرحم أو الإجهاض لا يعالج إلا بفقدان الحمل لضمان الحمل المستقبلي بينما ألم البطن الناتج عن أعراض الحمل يعالج بطرق بسيطة من خلال تعديل نمط الحياة وإدارته بشكل صحيح و سليم:
  • تناول 6 أو 7 وجبات في اليوم كبديل عن 3 وجبات مما يساعد الجهاز الهضمي على الهضم بسرعة .
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بعد موافقة الطبيب المختص ، مع تجنب ممارستها للنساء الحوامل اللاتي لهن حمل ضعيف .
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف لمنع الإمساك مثل الفواكه و الخضروات.
  • الإكثار من شرب المياه مع مراعاة تزويد المياه في فترة الصباح و الظهيرة و التقليل منها قبل النوم بثلاثة ساعات لمنع كثرة التبول أثناء فترة النوم.
  • الراحة الجسدية و النوم المتواصل الذي لا يقل عن 8 ساعات في اليوم.
  • النوم على الجانب الأيسر لزيادة تدفق الدم لضمان وصول الدم و الأكسجين إلى الجنين مما يمنع الإجهاض.
  • الجلوس في وضعيات مريحة.
  • إفراغ المثانة أول بأول و عدم تركها حتى الامتلاء.

فيديو ألم و تقلصات البطن للمرأة الحامل

تشعر العديد من النساء الحوامل بألم و تقلصات البطن ، أحياناً تكون طبيعية و أحياناً تكون خطيرة ، لذلك يجب على المرأة الحامل معرفة تشخيص ألم البطن و تأثيره على نمو الجنين و طريقة علاجه و تخفيفه من خلال رأي الأطباء المتخصصون ، لذلك نقدم لكم فيديو (ما هي أسباب المغص عند الحامل .. تشخيص تقلصات البطن عند الحامل ومتى تكون خطر مع د / محمد بدر)

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة عن نصائح الحمل الصحي لاكتمال الحمل بسلام ، و شكراً للمتابعة.
المصدر
Abdominal Pain During Pregnancy: Common Causes and When to Call the DoctorStomach (abdominal) pain or cramps in pregnancyAbdominal Pain During Pregnancy: Is It Gas Pain or Something Else?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى