معلومات شاملة حول الولادة القيصرية

الولادة القيصرية، يوجد الكثير من المعلومات التي تتناقل بين الأشخاص عن الولادة القيصرية والتي دائمًا ما تكون عن طريق التجربة ولكن ليست جميع هذه المعلومات صحيحة، حيث أن هناك الكثير من الأمور المغلوطة يتم تناولها بين السيدات، وسوف نتعرف أكثر عن الولادة القيصرية وعن كيفية الحركة ما بعدها وكيفية التخلص من مشكلة البطن وغيرها من الأمور الهامة التي تشغلك عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

الولادة القيصرية

الولادة القيصرية هي عبارة عن تقنية جراحية تتم عن طريق شق البطن وبالتحديد المنطقة فوق الرحم من أجل إخراج الجنين ويوجد نوعان منها وهي:

1-النوع الأول وهو الشق التقليدي شق بصورة عمودية علوية ويتم القيام به في منطقة مركز البطن.

2-النوع الثاني الشق السفلي وهو عبارة عن شق أصغر ومنخفض مقارنة بالشق العمودي ويعد الأشهر والأكثر استخدامًا خلال الفترة الحالية.

الأسباب التي تضطر الطبيب إلى إجراء عملية ولادة قيصرية

هناك العديد من الأسباب التي تضطر الطبيب إلى إجراء الولادة القيصرية ومن بينها ما يلي:

  • حدوث أي من المضاعفات خلال فترة الولادة مثل بطء ضربات قلب الجنين.
  • إذا كان سن السيدة كبير.
  • الوزن الزائد.
  • حال وضعية الجنين الغير مناسبة مثال ذلك وضعية المؤخرة.
  • الحمل المتعدد.
  • الخضوع لولادة قيصرية في الفترة السابقة.
  • كذلك بناء على رغبة السيدة حيث أن هناك الكثير من السيدات يرغبن في إجراء الولادة القيصرية لتفادي ألم الطلق والولادة الطبيعية.

كيف تتم عملية الولادة القيصرية

  • يجب العلم في البداية أن عملية الولادة القيصرية هي واحدة من العمليات السهلة والبسيطة ولن تستغرق أكثر من نصف ساعة في الغالب.
  • يقوم طبيب التخدير بإعطاء السيدة إبرة البنج ويختلف حسب ما إذا كان نوع البنج كلي أو نصفي ولكن في الغالب يكون بنج نصفي.
  • بعدها يقوم الطبيب بإجراء شق الولادة وهو شق صغير في أسفل البطن وبعد ذلك يتم شق طبقات الجلد وطبقات ما تحت الجلد حتى يتم الوصول إلى الرحم.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بإخراج الجنين بصورة سريعة ويقوم بقطع الحبل السري وإخراج المشيمة في وقت واحد.
  • من ثم يتم البدء في خياطة جدار الرحم عن طريق غرز صلبة، وبعدها يتم خياطة جدار البطن وعضلاته والطبقات الجلدية.
  • بالنهاية يتم إغلاق الشق الخارجي عن طريق الدبابيس المعدنية أو عن طريق الليزر ويتم وضع الضمادات عليه.
  • عادة ما تحتاج السيدة إلى تناول بعض المضادات الحيوية ومسكنات الألم والخروج من المستشفى بعد 24 ساعة فقط من إجراء الجراحة.

معلومات هامة عن الولادة القيصرية

  • قد تشعرين عزيزتي بألم شديد لا يقارن بألم الولادة أو بعدها فهو أقوى ألم سوف تمرين به ولكنه سوف ينتهي بمجرد أن تلامس قدميك الأرض وتبدأين في المشي، ويمكنك أن تستخدمي الأزرار الخاصة بسرير المستشفى من أجل مساعدتك في النهوض.
  • قد تشعرين بالبرودة الشديدة نتيجة للتجرد من الملابس وكذلك تكون غرفة العمليات باردة للحفاظ على التعقيم لذلك لا داعي للقلق.
  • قد تشعرين بحرقان في البول وحكة في منطقة المهبل مع عدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل خاصة إذا كان هناك قسطرة.
  • قد تشعرين بألم في منطقة الظهر مع الشعور بالصداع النصفي نتيجة لحقنة البنج ولكنه سرعان ما يزول بعد أيام بسيطة.
  • فقدان في الإحساس بمنطقة الجرح لعدة سنوات.
  • قد تشعرين برعشة شديدة في الجسد بالكامل وتعرف هذه العملية برعشة ما بعد إبرة الظهر ويتلاشى هذا الإحساس مع انتهاء مفعول حقنة البنج.
  • لا يجب تناول الماء أو الطعام لمدة ست ساعات من إجراء الجراحة وذلك لأن حركة الأمعاء تكون بطيئة بصورة كبيرة في هذا الوقت مما قد يصيبك بالنزيف الشديد وتأخير مدة الشفاء.
  • يجب عليك السير بعد العملية ببضع ساعات فهذا يسرع من عملية الشفاء.
  • يجب عليك إخبار طبيبك حال خروج الغازات فهي إشارة على عودة حركة الأمعاء إلى حالتها الطبيعية لذلك لا داعي للحرج.
  • الكحة والعطس والضحك هي أمور مؤلمة بصورة كبيرة بعد الولادة القيصرية.
  • يفضل ارتداء الملابس الداخلية ذات الوسط العالي فهي أكثر راحة لك.
  • المسكنات هي صديقك الحميم في هذه الفترة ولكن يجب تناولها تحت إشراف الطبيب.

المراجع

1

2

3

اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع