علاج البرد عند الرضع حديثي الولادة

يولد الأطفال بجهاز مناعي ضعيف يتطور مع الوقت مما يعرضهم لنزلات برد نتيجة للإصابة بعدوى فيروسية ، يوصى بعرض الأطفال حديثي الولادة على طبيب متخصص مع ظهور أعراض مبكرة لنزلة البرد منعاً من تطورها لمضاعفات صحية أخرى ، عبر أنا مامي نتعرف على علاج البرد عند الرضع حديثي الولادة و مدة العلاج لاختفاء الأعراض و الأمراض الصحية المسببة لنزلات البرد ومضاعفاتها ، فتابعونا.

علاج البرد عند الرضع حديثي الولادة

يحتاج علاج البرد للأطفال الرضع استشارة طبيب الأطفال لمعرفة سبب نزلة البرد و علاجها بسرعة تجنباً من تطور البرد إلى مضاعفات صحية أخرى ، في هذا الإطار يقدم الأطباء مجموعة من النصائح للأمهات لتسريع علاج نزلة البرد:

  • الانتظام في إعطاء الطفل الحليب الطبيعي لمساعدته على العلاج من خلال تقوية الجهاز المناعي لمحاربة العدوى.
  • تزويد الطفل بالسوائل أو الأطعمة الصلبة الصحية بشرط بلوغ الطفل 6 أشهر.
  • شفط مخاط الأنف بواسطة قطرات محلول ملحي.
  • تنظيف الممرات الأنفية بواسطة حقنة مطاطية لمساعدة الطفل على التنفس.
  • تعرض الطفل إلى بخار الماء الذي يساعده على تليين مخاط الأنف و تخفيف أعراض نزلة البرد.
  • الاستعانة بكمادات لتنزيل الحرارة المرتفعة ، إذا كانت نزلة البرد مصاحبة بالحمى .
  • الحرص على تدفئة الطفل و ابتعاده عن تيارات الهواء.
  • مساعدة الطفل على النوم و الراحة الذي يساعده على التعافي مع مراقبته أثناء النوم لتجنب انقطاع التنفس.
  • ابتعاد الطفل عن الجلوس مع أشخاص مدخنون.
  • ابتعاد الأشخاص المصابون بنزلات برد عن التعامل مع الطفل أو تقبيله.

أخطاء يجب الابتعاد عنها في علاج برد الرضع

نقدم مجموعة من الأفعال الخاطئة التي تفعلها بعض الأمهات و تكون خطيرة لا يجب استعمالها مع الأطفال حديثي الولادة قبل مناقشة الطبيب المختص :

  • الابتعاد عن إعطاء الطفل مضاد حيوي لعلاج فيروسات نزلة برد.
  • الابتعاد عن أدوية خافضة الحرارة للأطفال الأقل من عام.
  • الابتعاد عن أعطاء الطفل الأسبرين.
  • الابتعاد عن إعطاء أدوية السعال و البرد للطفل الأقل من عامين.
  • منع الطفل من النوم على بطنه لأن هذا يؤدي إلى صعوبة في التنفس أثناء النوم ، كما يعرضه لانقطاع التنفس .

فترة علاج نزلة البرد لحديثي الولادة

  • تستغرق فترة علاج برد الأطفال حديثي الولادة حوالي 7 أيام إلى 10 أيام.
  • يفضل العلاج المبكر الذي يساعد في الشفاء بسرعة .
  • كما يمنع تصاعد و تفاقم الأعراض .

كيف أعرف أن الرضيع داخله برد

هناك بعض العلامات و الأعراض التي يمكن للأم ملاحظتها و الاستدلال من خلالها على أن طفلها الرضيع يعاني من البرد أو نزلة فيروسية مما يتطلب عرضه إلى طبيب الأطفال بسرعة لفحصه و علاجه في مرحلة مبكرة قبل تفاقم الأعراض :

  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • إفرازات الأنف ، خاصة إذا كانت سمكية أو خضراء اللون أو صفراء اللون.
  • الحمى أو الحرارة المرتفعة.
  • السعال أو العطس.
  • فقدان الشهية و النفور من الرضاعة أو تناول الطعام الصلب.
  • صعوبة النوم أو النوم كثيراً.
  • قشعريرة في الجسم.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • صعوبة في عملية التنفس.
  • التنفس مع سماع صوت .

أمراض نزلات البرد للأطفال الرضع

تشير نزلة برد الطفل الرضيع إلى إصابته بمشكلة صحية يجب معرفتها من خلال فحصه بواسطة طبيب الأطفال ، حيث يقول الأطباء أن أسبابها متعددة التشخصيات تتمثل في :

أنفلونزا

  • الإنفلونزا أكثر أسباب نزلات البرد شيوعاً بين الأطفال الرضع.
  • يعاني فيها الطفل الرضيع من قشعريرة ، إسهال ، تقيؤ و غثيان ، صداع ، ألم العضلات مع التهاب الحلق.
  • تجعل هذه الأعراض الطفل يفقد الشهية .
  • كما يعبر عن مشاعر التعب بنوبات البكاء أو الصراخ .

السعال الديكي

  • السعال الديكي هي عدوى تصيب الجهاز التنفسي لحديثي الولادة و تكون سبباً في نزلة البرد.
  • يظهر على الطفل بعض الأعراض منها السعال الحاد ، صعوبة في التنفس .
  • كثرة السعال يجعل الطفل يأخذ نفس عميق له صوت.
  • أيضاً يعاني الطفل من التقيؤ .
  • يعد السعال الديكي من أنواع العدوى الخطيرة التي تتطلب الرعاية الطبية الفورية للطفل .

التهاب قصيبات

  • هي عدوى فيروسية في القصيبات الهوائية للجهاز التنفسي.
  • تحتاج هذه العدوى إلى دخول الطفل المستشفى و خضوعه للرعاية الطبية حتى الاطمئنان عليه و علاجه.
  • يعاني الطفل من مجموعة من الأعراض منها انسداد أو سيلان الأنف ، السعال ، سرعة التنفس أو صعوبة في عملية التنفس ، سماع صوت مع التنفس ، فقدان الشهية و رفض الحليب أو الطعام الصلب.
  • أيضاً يتحول لون الجلد أو لون الأظافر أو لون الشفاه إلى اللون الأزرق ، وهذه علامة خطيرة تستدعي نقل الطفل إلى المستشفى فوراً.

التهاب رئوي

  • الالتهاب الرئوي من مضاعفات نزلة البرد التي لا يتم السيطرة عليها في البداية أو في مرحلة مبكرة.
  • تشمل أعراضها قشعريرة في الجسم ، التهاب الجلد ، زيادة التعرق ،  الحرارة المرتفعة ، ألم البطن ، السعال .
  • أيضاً من أعراض الالتهاب الرئوي الواضحة سرعة التنفس أو صعوبة في عملية التنفس.

الخناق

  • يعد الخناق المعروف أيضاً ب (مرض الدفتيريا) عدوى تصيب الجهاز التنفسي.
  • تكون من مضاعفات تأخر علاج أو السيطرة على أعراض نزلة البرد.
  • يكون ضيق أو صعوبة في عملية التنفس أبرز أعراض الخناق.
  • أيضاً تظهر علامات أخرى على الطفل منها بحة الصوت ، سعال ، سماع صوت مع التنفس.

منع الطفل الرضيع من نزلة البرد

  • يقول الأطباء أن حديثي الولادة يصابون بنزلات البرد بسبب ضعف الجهاز المناعي و عدم نضجه بالشكل الكامل .
  • بذلك تكون الطريقة الأفضل لمنع نزلة البرد تقوية الجهاز المناعي للطفل حتى يكون جسمه لديه أجسام مضادة تحارب العدوى المسببة لنزلات البرد.
  • يوصى الأطباء الأمهات لتقوية الجهاز المناعي للأطفال الحرص على الرضاعة الطبيعية لأن حليب الثدي يحتوي على العديد من الأجسام المضادة و خلايا الدم البيضاء مع مجموعة من الأنزيمات مما يحميهم من العدوى من خلال تعزيز بناء و تطور و قوة الجهاز المناعي.
  • هذا أيضاً يتطلب التغذية الجيدة للأم فترة الرضاعة و الاهتمام بالأطعمة المقوية للجهاز المناعي كالفواكه و الخضروات مما يزيد من جودة القيم الغذائية الموجودة في حليب الثدي ، الأمر الذي يعود على الطفل بالإيجاب و يقوي جهازه المناعي.
  • أيضاً حين يبلغ الطفل 6 أشهر يدخل في مرحلة الطعام الصلب على الأم إمداد طفلها بالأطعمة المقوية للجهاز المناعي و المحاربة للعدوى مثل الفواكه ، الخضروات المهروسة ، عصير الليمون .

هل نزلة برد الرضع خطيرة

  • يجيب الأطباء ، أن نزلة البرد للرضع طبيعية نتيجة لضعف الجهاز المناعي.
  • يجب السيطرة عليها و علاجها في البداية.
  • يؤدي تأخر علاجها إلى تصاعدها و تحولها إلى نزلة برد خطيرة ينجم عنها مضاعفات كالالتهاب الرئوي أو الخناق.
  • يؤكد الأطباء أن الأعراض الغريبة التي يشعر بها الأطفال منذ الولادة حتى عمر ستة أشهر يجب فيها الرجوع إلى الطبيب المختص خاصة إذا كانت مصاحبة بحمى و حرارة مرتفعة.
  • أيضاً يؤكد الأطباء أن تغير لون جلد الطفل أو لون أظافره أو لون الشفاه إلى اللون الأزرق من العلامات الخطيرة للغاية التي لا يجب تجاهلها ، حيث تشير إلى نقص الأكسجين في جسم الطفل مما يتطلب نقله إلى المستشفى حتى يكون تحت الرعاية الطبية حتى اكتمال شفائه.
يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال علاج البرد عند الرضع حديثي الولادة ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة لأمراض حديثي الولادة و كيفيه رعاية الطفل لتسريع الشفاء  ، و شكراً للمتابعة.
المصدر
What You Should Know About Colds in Newborn BabiesWhat to expect from a baby's first cold

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى