صحة المرأة

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية ( أسباب تأخر الدورة الشهرية وعلاجها )

لا تعرف العديد من الفتيات مضاعفات تأخر الدورة الشهرية ، وهذا ما نقدمه اليوم، حيث تعتبر الدورة الشهرية أساس الحمل والإنجاب وتحقيق حلم الأمومة الذي يعد حلم كل فتاة منذ الصغر، ولكن تعاني بعض الفتيات والسيدات من مشكلة تأخر الدورة الشهرية لأكثر من ثلاث أشهر أو ستة أشهر متواصلة، حيث تختلف أسباب هذه المشكلة من امرأة لأخرى باختلاف عمرها ووزنها وحالتها الصحية.

ينصح الفتاة التي في عمر الإنجاب وتعاني من مشكلة تأخر الدورة الشهرية استشارة طبيب متخصص يساعدها على نزول الدورة الشهرية بانتظام للوقاية من المضاعفات الصحية لتأخرها، ونحن عبر موقع أنا مامي سوف نتعرف على مضاعفات تأخر الدورة الشهرية، إلى جانب أسباب وعلامات وطرق علاج تلك المشكلة، فتابعونا.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

أن تأخر الدورة الشهرية هو أمر يحذر من تجاهله خاصة الفتيات اللاتي في عمر البلوغ أو الزواج أو الإنجاب، وسوف نقدم مضاعفات تأخر الدورة الشهرية فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  1. يكون تأخر الدورة الشهرية علامة أو مؤشر خطير إلى انقطاع الدورة الشهرية المبكر.
  2. تعاني المرأة من مشاكل في عنق الرحم.
  3. تعاني المرأة من مشكلة بطانة الرحم المهاجرة، وفيها تنمو الخلايا الموجودة ببطانة الرحم خارج الرحم.
  4. تصاب المرأة بأمراض العظام والمفاصل مثل مرض هشاشة العظام.
  5. تصاب المرأة بمرض سرطان الرحم.
  6. تصاب المرأة بمرض تكيس المبايض.
  7. تصاب المرأة بأمراض في الجهاز التناسلي.
  8. تعاني المرأة من مشاكل في الحمل والإنجاب.
  9. تصاب المرأة بمرض العقم.
  10. يؤثر تأخر الدورة الشهرية سلبياً على خصوبة المرأة.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

تتعدد أسباب تأخر الدورة الشهرية، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

  1. يعد العامل النفسي من أسباب تأخر الدورة الشهرية، لذا ينصح بالابتعاد عن القلق والتوتر مع تجنب التفكير في الأمور التي تؤثر سلبياً على الحالة المزاجية.
  2. يعتبر الوزن من أسباب تأخر الدورة الشهرية، حيث تعاني السيدات المصابات بالسمنة المفرطة أو النحافة المفرطة من مشكلة تأخر الدورة الشهرية، لذا ينصح باتباع نظام صحي لإنقاص الوزن و الوصول إلى الوزن المثالي، الأمر الذي يجعل الدورة الشهرية تنزل في أوقات منتظمة وثابتة.
  3. تتأخر الدورة الشهرية بسبب الإفراط في أداء التمارين الرياضية، بالرغم من فوائد الرياضة العديدة إلا أن الإفراط في أدائها يسبب تأخر الدورة الشهرية، لذا ينصح بأداء التمارين الرياضية باعتدال، ومما بالجدير بالذكر أن توجد العديد من الفتيات تقومن بتمارين رياضية يومياً لعدة ساعات متواصلة بهدف الرغبة في أنقاص الوزن أو الرغبة في الحصول على بطولة رياضية،  وتلك الفتيات هن أكثر عرضة لتأخر الدورة الشهرية.
  4. تتأخر الدورة الشهرية بسبب خلل في إفراز الهرمونات الأنثوية.
  5. تتأخر الدورة الشهرية بسبب خلل في وظائف الغدة الدرقية.
  6. تتأخر الدورة الشهرية بسبب خلل في وظائف الغدة النخامية.
  7. تتأخر الدورة الشهرية بسبب تناول بعض الأدوية التي تسبب تلك المشكلة كعرض جانبي، ومن أبرز هذه الأدوية الأدوية النفسية والأدوية المعالجة لمرض السرطان.
  8. تتأخر الدورة الشهرية بسبب تناول أقراص منع الحمل.
  9. تتأخر الدورة الشهرية بسبب اللولب الهرمونية التي تستعين بها بعض السيدات بهدف منع الحمل.
  10. تتأخر الدورة الشهرية بسبب إصابة المرأة ببعض الأمراض الصحية مثل مرض تكيس المبايض ومرض سرطان الرحم.
  11. تتأخر الدورة الشهرية بسبب إصابة المرأة بعدوى في الجهاز التناسلي أو عدوى مهبلية ناتجة عن الاتصال الجنسي.

علامات تأخر الدورة الشهرية

تلاحظ المرأة التي تعاني من تأخر الدورة الشهرية من ظهور بعض العلامات والأعراض التي نقدمها لكم فيما يلي:

  1. في بادي الأمر، تلاحظ المرأة تأخر الدورة الشهرية أو غيابها عدة شهور متواصلة.
  2. تشعر المرأة بالصداع وألم في الرأس.
  3. تعاني المرأة من مشاكل الشعر كالتساقط والتقصف والضعف.
  4. تلاحظ المرأة زيادة نمو شعيرات الوجه.
  5. تعاني المرأة من ظهور حب الشباب.
  6. تصاب المرأة بألم في العظم والمفاصل.
  7. تصاب المرأة بألم في منطقة الحوض.

علاج تأخر الدورة الشهرية

من أجل علاج مشكلة تأخر الدورة الشهرية، يجب على الفتيات والسيدات استشارة طبيب متخصص لمعرفة أسباب حدوث ذلك، ومن ثم علاج المشكلة، وسوف نتعرف على الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب لعلاج مشكلة تأخر الدورة الشهرية فيما يلي:

  1. يصف الطبيب بعض الأدوية الهرمونية التي تعمل على تنظيم الهرمونات الأنثوية ونزول الدورة الشهرية.
  2. إذا كان سبب تأخر الدورة الشهرية هو الإصابة بعدوى بكترية في المهبل يصف الطبيب بعض أدوية المضادات الحيوية لقتل الميكروب المسبب للعدوى، أو يصف بعض المراهم الموضعية لترطيب منطقة المهبل وقتل العدوى.
  3. إذا كان سبب تأخر الدورة الشهرية هو الإصابة بالأمراض النسائية مثل مرض سرطان الرحم أو مرض سرطان عنق الرحم أو مرض تكيس المبايض، سوف يصف الطبيب بعض الأدوية الطبية المعالجة لهذه المشكلة، كما يمكن أن تخضع المرأة إلى إجراء عملية جراحية ، وذلك في الحالات القصوى والشديدة والمتأخرة من المرض، كما أن إجراء العملية الجراحية يكون بعد فشل العلاج بالأدوية الطبية.
  4. وأيضاً يطلب الطبيب من الفتاة بالامتناع عن تناول الأطعمة الغير صحية مثل الوجبات السريعة والجاهزة، واستبدالها بأطعمة أخرى صحية، الأمر ينظم الهرمونات التي تتأثر سلبياً بنظام الغذاء المتبع.

الوقاية من تأخر الدورة الشهرية

نقدم للفتيات والسيدات بعض النصائح والإرشادات التي تساعد على الوقاية من تأخر الدورة الشهرية، إذ تتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  1. ينصح بالمتابعة الدورية من حين لأخر مع طبيب متخصص للاطمئنان على انتظام الهرمونات الأنثوية، ومدى الإصابة بالأمراض النسائية، الأمر الذي يحمي من التعرض لمشكلة تأخر الدورة الشهرية، كما أن في حالة وجود مشكلة سوف يقوم الطبيب بعلاجها في وقت مبكر.
  2. ينصح بالابتعاد عن المؤثرات النفسية والأمور التي تؤثر سلبياً على الحالة المزاجية مثل القلق والتوتر والضغط النفسي.
  3. ينصح بأتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكالسيوم وعنصر الحديد وعنصر الماغنسيوم، بالإضافة إلى حمض الفوليك ومعدن الزنك مع تجنب تناول الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة، الأمر الذي ينظم الهرمونات الأنثوية ويحمي من الإصابة بمرض السمنة التي يعد أحد عوامل الإصابة بأمراض صحية عديدة منها تأخر الدورة الشهرية.
  4. ينصح بالإكثار من شرب الماء يومياً.
  5. ينصح بالامتناع عن تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل القهوة والنسكافية، حيث أن مادة الكافيين تؤثر سلبياً على الهرمونات المسئولة عن نزول الدورة الشهرية.
  6. ينصح بتناول المشروبات العشبية مثل القرفة والزنجبيل لتأثيرهم الإيجابي على صحة المرأة.
  7. ينصح بالنظافة الشخصية لمنطقة المهبل من خلال غسلها جيداً كل يوم بالماء المفلتر ، وأيضاً ينصح بعدم غسلها بمواد تنظيف تحتوي على كيميائيات، الأمر الذي يحمي من الإصابة بالتهابات مهبلية أو عدوي مهبلية ، وهذه الأمراض تسبب تأخر الدورة الشهرية.

هل تأخر الدورة الشهرية علامة إلى الحمل؟

نعم، يعتبر تأخر الدورة الشهرية علامة للحمل، ولكن يجب التأكد من ذلك من خلال إجراء اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الحمل المعملي، وفي حالة عدم الحمل يجب الرجوع إلى طبيب متخصص للمساعدة على نزولها في أوقات منتظمة من أجل حدوث الحمل، حيث أن تأخر الدورة الشهرية من أسباب تأخر الحمل .

يعتبر تأخر الدورة الشهرية من المشاكل النسائية الخطيرة التي يحذر من تجاهلها وإهمالها تجبناً من الإصابة بمشاكل في الخصوبة أو الحمل أو الإنجاب، وفي النهاية يجب أن ننوه إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة طبيب متخصص حول مضاعفات تأخر الدورة الشهرية.

المصدر
AmenorrheaWhat you need to know about irregular periods What is absent menstruation?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى