كيفية تحديد نوع الجنين بأكثر من طريقة في البيت وعند الطبيب

تحديد نوع الجنين يعد من الأمور الهامة جدًا التي تشغل بال العديد من السيدات والرجال أيضًا، حيث قد يريد البعض إنجاب طفل ذكر ويريد البعض الأخر إنجاب أنثى، لكن يوجد العديد من الخلافات الشرعية حول تحديد جنس الجنين، لكن الآن أصبح هذا الأمر حقيقة حيث تطور العلم بصورة كبيرة عن طريق تقنيات الإخصاب المساعد، لكن هناك بعض الطرق التي تساعد في تحديد جنس الجنين مثل أكلات معينة أو أوضاع جنسية معينة، وسوف نتعرف أكثر عن تحديد نوع الجنين وعن الطرق العلمية للكشف عن نوع الجنين بالتفصيل عبر هذا المقال مع موقع أنا مامي.

كيفية تحديد نوع الجنين بصورة طبيعية داخل الرحم

يتم تحديد جنس الجنين بداخل الرحم بداية من لحظة التخصيب ويرجع ذلك الأمر إلى الحيوان المنوي للرجل، فمن المعروف أنّ الرجل لديه حيوانات منوية ذكرية تحمل الكروموسومات (X-Y)، وعند إطلاقها هذه الحيوانات بداخل الرحم، ينفصل كل قسم وحده، فيصبح هناك كرموسوم (Y- chromosome) وكرموسوم (X- chromosome )، أما بويضة المرأة فلا تحتوي إلّا على كروموسومات (X-X)، وعندما تنفصل يصبح هناك كروموسومين (X- chromosome) منفصلين، لذلك الرجل هو المسؤول عن تحديد جنس الجنين، وبعد حدوث الإخصاب للبويضة، فإنّ استطاع الكروموسوم الذكري (Y) تلقيح البويضة يكون الجنين ذكراً، أمّا إذا كان الكروموسوم (X) هو من قام بتلقيح البويضة يكون الجنين أنثى.

هل يؤثر توقيت العلاقة الجنسية على جنس الجنين

هناك بعض الأقاويل التي تقول إنه كلما كانت العلاقة الجنسية بعيدة عن فترة الإباضة، يكون احتمال الحمل في جنين أنثى أكثر، ولكن هذا الأمر غير مؤكد، لذلك علميًا لا يوجد علاقة ما بين توقيت العلاقة الجنسية وما بين جنس الجنين.

هل يمكن اختيار جنس الجنين قبل الإخصاب

اليوم، اصبح هناك الكثير من الطرق العلمية التي تساعد في تحديد جنس الجنين. فمثلاً، عند إجراء عملية الإخصاب خارج الجسم (أطفال الأنابيب)، أو الحقن المجهري يمكن للطبيب = بعد حدوث الإخصاب بثلاثة أيام فقط، أخذ خلية من الجنين ومعرفة جنس الجنين وبالتالي إرجاع الجنس المفضل لدى الزوجين.

الطرق العلمية لمعرفة جنس الجنين

هناك العديد من الطرق العلمية التي تساعد في معرفة جنس الجنين وهي الطرق الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها وهي:

فحص السونار

بدأ استخدام أجهزة الأمواج فوق الصوتية (الأولترا ساوند) منذ فترة طويلة تزيد عن نصف قرن في مجال الطب وخصوصاً في مجال الحمل والولادة، لذلك أصبح بالإمكان معرفة جنس الجنين منذ الأسبوع الرابع عشر من الحمل. وذلك عن طريق أجهزة السونار والموجات فوقى الصوتية حيث يتم ذلك من خلال عملية تصوير بسيطة بالأمواج فوق الصوتية، يقوم بإجرائها طبيب النساء، تمكنه من معرفة جنس الجنين، عبر رؤية العضو التناسلي لدى الجنين ومعرفة جنسه مبكراً.

فحص بزل السلى

وهو الفحص الذي يوصى الأطباء أن تقوم به السيدات اللاتي يحملن في سن متأخرة أو المعرضات لإصابة الجنين ببعض العيوب أو التشوهات الخلقية بسبب أي من الأمراض السابقة، ويعطي هذا الفحص نتائج دقيقة للغاية عن نوع الجنين ولكن لا ننصح بإجراء مثل هذا الفحص من أجل معرفة جنس الجنين فقط.

فحص عينة الزغابة المشيمية

ينصح الأطباء بإجراء هذا الفحص في حالات وجود خطر على الحمل، حيث أنه يكشف عن العديد من العيوب الخلقية والتشوهات الكروموسومية، لكن لا يفضل أيضًا إجراء هذا الفحص إلا بعد طلب من الطبيب المختص.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا