نظام غذائي لحمل صحي

يجب على كل مرأة حامل اتباع نظام غذائي لحمل صحي وذلك لأن الحمل يحتاج إلى عناصر غذائية أكثر من التي تحصل عليها المرأة عادة من النظام الغذائي المعتاد، والذي يجب أن يتبدل بنظام صحي أكثر ويحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها الأم وجنينها طوال فترة الحمل، لذا اليوم من خلال هذا المقال على موقع أنا مامي سنتعرف معا على أهم العناصر الغذائية التي يجب أن تحصل عليها الأم.

نظام غذائي لحمل صحي

النظام الغذائي الصحي في الثلث الأول من الحمل

فيما يلي سنقدم لك قائمة بأهم الأغذية التي يجب تناولها في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، والتي بدورها ستحافظ على وزنك حيث لا يجب أن يحدث زيادة في الوزن خلال الثلاثة أشهر الأولى، كما ستساعد على التقليل من حدة أعراض الحمل بالشهور الأولى، ومن أهم نصائح التغذية بالشهور الأولى:

  • في البداية يجب تقسيم الوجبات إلى أربعة أو خمسة وجبات يوميا.
  • الاعتماد على الوجبات سهلة الهضم مثل: الفواكه والخضراوات، خبز التوست، اللحوم قليلة الدسم، الدجاج، السمك، والحليب ومنتجات الألبان.
  • يجب المحافظة على رطوبة الجسم بشكل دائم وتناول الكثير من السوائل مثل: الماء، والعصائر الطبيعية، وذلك لعلاج الجفاف الذي يصيب الجسم بسبب السوائل المفقودة عند التعرض للقئ.
  • من أهم العناصر الغذائية التي يجب أن تحصل عليها الأم خلال الثلاثة أشهر الأولى هو حمض الفوليك وذلك لأهميته الكبيرة للجنين والأم في الوقاية من الإصابة بفقر الدم ومضاعفاته، من أهم الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك: السبانخ، الفاصوليا والعدس،عصير البرتقال والأفوكادو، والبروكلي.
  • من الوارد أن يقوم الطبيب بوصف بعض المكملات الغذائية الغنية التي تحتوي على حمض الفوليك والفيتامينات والعناصر الأخرى التي يحتاجها جسمك خلال تلك الفترة والتي يجب الانتظام في تناولها كما يصف الطبيب.

النظام الغذائي الصحي في الثلث الثاني من الحمل

مع بداية الثلث الثاني من الحمل تنتهي الأعراض المزعجة المصاحبة للثلث الأول ومن أهمها فقدان الشهية، حيث تستعيد الأم الرغبة في تناول الطعام، ولكن يجب الحرص على النظام الغذائي المتبع لتلك المرحلة من الحمل حتى لا تتعرض الأم لزيادة مفرطة بالوزن أو اضطرابات بالجهاز الهضمي وهو من أكثر الأعراض المزعجة شيوعا للثلث الثاني من الحمل، لذا من أهم النصائح التي يجب اتباعها بتلك الفترة من الحمل:

  • وجبات الإفطار: من اللازم أن تتكون وجبة الإفطار من كأسا من الحليب مع قطعة من خبز القمح، بيضة وحبة فاكهة، مع قطعة من الجبن قليل الدسم ويفضل الجبن القريش، فتكون تلك الوجبة متكاملة من جميع الأركان الغذائية التي تحتاجها الأم، مع مراعاة أن يكون الحليب والجبن من مصدر موثوق به.
  • وجبات الغداء: يجب أن تتكون وجبات الغداء في تلك الفترة من اللحوم، فيجب أن تحتوي على قطع من الدجاج أو السمك أو اللحم المشوي، والانتباه إلى طهو اللحوم بشكل جيد، ويقدم اللحم مع طبق من النشويات مثل الأرز أو المكرونة حسب الرغبة، وبجانبهم طبقا من الخضراوات أو البقوليات، والحرص على وجود طبقا من السلطة الخضراء.
  • وجبات العشاء: يفضل أن يكون العشاء مكون من وجبة خفيفة حتى لا يتسبب بالحرقة أو عسر الهضم، فيتكون من كوب من الزبادي مع حبتان من الفاكهة، أو كوب من الحليب مع ثلاثة حبات من التمر، أو طبق من الشوربة، ومن الممكن الاكتفاء بساندوتش من الجبن.
  • الوجبات الخفيفة: من الممكن أن تتناولي بعض الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية وتتكون من الفاكهة أو بعضا من المكسرات أو طبقا من السلطة.

النظام الغذائي الصحي في الثلث الأخير من الحمل

يجب في تلك المرحلة من الحمل الاهتمام بالأغدية الغنية بالكالسيوم للمحافظة على نفسك وعلى الطفل من الإصابة بهشاشة العظام و يجب الابتعاد تماما عن الأطعمة المقلية وغير الصحية والتي تحتوي على الكثير من الدهون، لذا أهم نصائح التغذية لتلك المرحلة:

  • يتعين عليك التقليل من الأطعمة الغنية بالصوديوم مثل الملح والمعلبات والمخللات، والحرص على شرب الكثير من السوائل للقضاء على الإحساس بالانتفاخ الذي يصيبك بتلك الفترة.
  • تناول كميات كبيرة من الخضراوات والفاكهة المليئة بالألياف للتخلص من الإمساك والوقاية من الإصابة به.
  • يجب الاهتمام بتقسيم الوجبات حتى لا تشعري بالانتفاخ، فمن الممكن أن تقومي بتقسيم الغذاء على سبع وجبات خفيفة باليوم.
  • يجب الابتعاد عن الأطعمة المقلية وعالية الدسم لأنها تسبب الشعور بالحرقة.
  • يجب الاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد وفيتامين “ج” وذلك للوقاية من الإصابة بفقر الدم خلال الشهور الأخيرة من الحمل وستجدينها في: اللحوم والدجاج، العدس، الفاصوليا، الفول، الخضراوات الورقية داكنة اللون ومن أهمها السبانخ.
  • الانتظام على المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب، والتي تمثل الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمك خلال تلك الفترة من الحمل.

في نهاية مقال اليوم نؤكد على أهمية الاهتمام بنظام التغذية خلال الحمل والذي يشكل جزء كبير من المحافظة على صحتك وصحة جنينك وصحة الطفل في المستقبل أيضا.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا