ما هو الفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري

لمن يرغب في الإنجاب نقدم له الفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري ، إذ تعتبر مشكلة تأخر الإنجاب من المشاكل الخطيرة التي تزعج الزوجين خاصة إذا مر على الزواج عامين أو أكثر دون حدوث حمل ، الأمر الذي يجعلهم يتخذون قرار التدخل الطبي لحدوث الحمل، فالطب قدم الكثير من الحلول التي تساعد الزوجين على الحمل.

تتعدد أسباب تأخر الحمل منها أسباب تتعلق بالرجل كانخفاض عدد الحيوانات المنوية، وأسباب تتعلق بالزوجة كمشاكل في المبايض أو قلة عددها، فكل هذه الأمور تعوق حدوث الإنجاب، بل أن تجاهلها يسبب العقم، وسوف نتناول من خلال موقع أنا مامي أفضل الطرق الطبية لعلاج تأخر الحمل الممثلة في أطفال الأنابيب والحقن المجهري.

الفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري

قبل اختيار الطبيب للطريقة التي يستخدمها مع الزوجين لعلاج تأخر الإنجاب وحدوث الحمل، يطلب من الزوج والزوجة عمل بعض التحاليل والفحوصات الطبية الدقيقة لمعرفة عدد الحيوانات المنوية عند الرجل، وعدد البويضات عند المرأة، الأمر الذي يساعده على تشخيص الحالة ومعرفة أسباب تأخر الإنجاب، ومن ثم يحدد الطريقة الأفضل للحمل بناء على نتائج هذه التحاليل.

يعتبر كل من أطفال الأنابيب و الحقن المجهري من أحدث الطرق الطبية لمساعدة الزوجين على الإنجاب، وسوف نتناول الفرق بينهما من خلال التعرف على الطريقة الطبية لكل منهما لحدوث الحمل، إذ يتمثل الفرق بينهما فيما يلي:

أطفال الأنابيب

يعتمد أطفال الأنابيب على تلقيح البويضة بالحيوان المنوي ذاتياً من خلال خلق الطبيب بيئة تشبه قناة فالوب لمقابلة الحيوان المنوي مع البويضة، ثم يبدأ في مراقبتهم لمدة  72 ساعة لمعرفة هل تمت عملية التزاوج أم لا، فإذا تمت فإن هذا يشير إلى نجاح عملية أطفال الأنابيب وحدوث الحمل عن قرب، وإذ لم تتم فهذا يشير إلى فشل عملية أطفال الأنابيب، وفي حالة فشلها يقوم الطبيب باقتراح حلول أخرى طبية للزوجين أو إعادة المحاولة مرة أخرى.

وسوف نوضح الحالات التي تستدعي فيها الاستعانة بأطفال الأنابيب لعلاج تأخر الإنجاب، وهذه الحالات هي كالآتي:

  • يستعين الطبيب بأطفال الأنابيب في حالة إصابة الزوجة بمشاكل صحية في قناة فالوب.
  • يوصى الطبيب بأطفال الأنابيب في حالة إصابة الزوجة بمشاكل في بطانة الرحم.
  • يستعين الطبيب بأطفال الأنابيب في حالة تعرض الحيوانات المنوية للزوج إلى خلل وضعف في النشاط..
  • يوصى الطبيب بأطفال الأنابيب في حالة قلة أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية عند الزوج.
  • يستعين الطبيب بأطفال الأنابيب في حالة وجود مشاكل في درجة لزوجة السائل المنوي عند الزوج.

الحقن المجهري

يلجأ الطبيب إلى الحقن المجهري في حالة إصابة الزوج بضعف في نشاط الحيوان المنوي، الأمر الذي يعجز فيه الحيوان المنوي عن التزاوج من البويضة ذاتياً من خلال الاستعانة بأطفال الأنابيب، وبالتالي يكون الحل هو الحقن المجهري.

يعتبر الحقن المجهري هو الخيار الأفضل لمشكلة تأخر الإنجاب، إذ أن نسبة نجاحه أعلى من أطفال الأنابيب، كما أن الحقن المجهري يتسم بالدقة الشديدة ، حيث يعتمد على حقن الحيوان المنوي في البويضة.

وسوف نوضح الحالات التي تستدعي فيها الاستعانة بالحقن المجهري لعلاج تأخر الإنجاب، وهذه الحالات هي كالآتي:

  • يستعين الطبيب بالحقن المجهري في حالة إصابة الزوج بضعف نشاط الحيوانات المنوية.
  • يوصى الطبيب بالحقن المجهري في حالة قلة أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية  عند الزوج.
  • يستعين الطبيب بالحقن المجهري في حالة إصابة الزوج بمرض فقد النطاف، هذا المرض يرمز إلى عدم وجود حيوانات منوية عند الرجل أثناء القيام بعملية القذف.

كيف تحدث عملية أطفال الأنابيب

نقدم لكم الخطوات المتبعة لإجراء عملية أطفال الأنابيب، إذ تتمثل الخطوات فيما يلي:

  • قبل إجراء العملية، يقوم الطبيب بإعطاء بعض الأدوية الهرمونية للزوجة، إذ تعمل هذه الأدوية على زيادة عدد البويضات، فكلما كانت أعداد البويضات أكثر، كلما كانت العملية ناجحة أكثر من خلال تزاوج البويضة والحيوان المنوي ذاتياً.
  • قبل موعد الدورة الشهرية بثلاث أيام، يقوم الطبيب بعمل فحوصات طبية لمعرفة كم حويصلة بها بويضة، فإذا كانت 3 حويصلات أو أكثر يقوم الطبيب بإجراء أطفال الأنابيب، وإذا كانت أقل من ثلاث حويصلات يقوم الطبيب بتأجيل موعد العملية.
  • في حالة وجود ثلاث حويصلات أو أكثر بهم بويضة وإجراء العملية، يقوم الطبيب بالاستعانة بجهاز طبي حديث يعمل بواسطة الموجات الفوق الصوتية لمعرفة عدد البويضات وحجم البويضات، وأفضل البويضات التي تستخدم في عملية أطفال الأنابيب.
  • يعطي الطبيب للزوجة إبرة طبية تسهل من عملية خروج البويضة من المبيض.
  • تقوم الزوجة بإفراغ المثانة.
  • يعطي الطبيب للزوجة إبرة طبية مخدرة.
  • يتم تعقيم منطقة المهبل ، ثم الاستعانة بجهار مهلبي طبي للحصول على البويضات.
  • يقوم الطبيب باختيار البويضات الأفضل .
  • يقوم الطبيب بأخذ الحيوانات المنوية من الزوج، وفحصها ، ثم يختار أفضل الحيوانات المنوية.
  • يضع الطبيب بويضة واحدة مع عدد من الحيوانات المنوية بداخل أنبوبة اختبار طبية معقمة، ثم يفعل ذلك مع بويضة أخرى ومجموعة حيوانات منوية آخرين.
  • بعد ذلك يحدد الطبيب مدى نجاح أو فشل عملية أطفال الأنابيب.

أطعمة تحفز الخصوبة

نقدم لكم بعض الأطعمة الصحية التي يجب على الزوج والزوجة تناولها عند التفكير في الاستعانة بأطفال الأنابيب أو الحقن المجهري، حيث تعمل هذه الأطعمة على زيادة نسبة الخصوبة، الأمر الذي يزيد من نجاح أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري، وهذه الأطعمة هي كالآتي:

  • الخضروات الخضراء : إذ تحتوي على حمض الفوليك الذي يزيد من أنتاج المواد الجينية، كما يزيد من عدد وقوة الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى أنه يحمي الطفل من الولادة بتشوهات خلقية ، وذلك في حالة نجاح أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري وحدوث الحمل، ومن الخضروات الخضراء التي ينصح بتناولها السبانخ، والجرجير، بالإضافة إلى الكرنب الأخضر.
  • الحبوب الكاملة: تعمل على زيادة نسبة الخصوبة، الأمر الذي يساعد على نجاح أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري ، إذ يفضل تناول الشوفان، و الأرز البني.
  • الفواكه : يفضل تناول الفواكه الغنية بفتيامين سي المحفز لنشاط الحيوان المنوي، كما يعمل على تحفيز المبيض، ومن أفضل أنواع الفواكه  البرتقال واليوسفي والجروب فروت، بالإضافة إلى الكيوي والأناناس.
  • المكسرات: إذ تتكون من فيتامين E ، وعناصر غذائية أخرى تعمل على تحفيز الخصوبة عند الرجل والمرأة، ومن أفضل أنواع المكسرات جوز الهند واللوز، بالإضافة إلى الفول السوداني.
  • المأكولات البحرية: تحتوي المأكولات البحرية على عنصر أوميجيا 3 ، حيث يعمل هذا العنصر على بناء وزيادة عدد الحيوانات المنوية، وتحسين إفراز الهرمونات، ومن أفضل المأكولات البحرية السلمون والمحار.

نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب والحقن المجهري

نقدم بعض النصائح والإرشادات الطبية التي تساعد من يرغب في استخدام أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري ، إذ أن هذه النصائح من شأنها زيادة نسبة نجاح هذه الطرق الطبية، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الحمل، حيث تتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • ينصح بالابتعاد عن المؤثرات النفسية التي تؤثر على الحالة النفسية والحالة المزاجية، حيث أن القلق والتوتر وصعوبة النوم هي أعراض نفسية تؤثر سلبياً عند الاستعانة بأطفال الأنابيب أو الحقن المجهري.
  • ينصح بممارسة الرياضة لأنها تنشط الدورة الدموية، كما تحفز من إتمام العمليات الحيوية بالجسم، بالإضافة إلى قدرتها على تحسين الحالة المزاجية وطرد الطاقة السلبية، وبناء طاقة إيجابية، وهذا يزيد من نجاح أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري.
  • ينصح الزوجة قبل الاستعانة بأطفال الأنابيب أو الحقن المجهري أنقاص وزنها، فمرض السمنة وزيادة الوزن هم أهم عوامل تأخر الإنجاب.
  • ينصح بالاهتمام بالطعام المتناول، إذ أن نقص العناصر الغذائية في الجسم يؤدي إلى الإصابة بأمراض الأنيميا وفقر الدم، وبالتالي يؤثر على إتمام العمليات الحيوية، الأمر الذي يؤثر سلبياً عند التفكير في الاستعانة بأطفال الأنابيب أو الحقن المجهري.
  • ينصح بالمتابعة الدورية مع طبيب متخصص يضع للزوج والزوجة نظام غذائي يعتمد على أطعمة صحية محفزة لنسبة الخصوبة، الأمر الذي يزيد من نجاح أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري.
  • يحذر من تناول الكحوليات عند التفكير في الاستعانة بأطفال الأنابيب أو الحقن المجهري.
  • يحذر من تناول التبغ أو تعاطي المواد المخدرة عند التفكير في الاستعانة بأطفال الأنابيب أو الحقن المجهري، إذ أن تناولهم يؤدي إلى فشل هذه الإجراءات الطبية أو ولادة طفل به تشوهات أو عيوب خلقية.

وفي النهاي بعد أن تعرفنا على الفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري ، تعد طرق طبية حديثة فعالة تساعد الزوجين على الإنجاب، حيث أن الطبيب المتخصص هو الذي يحدد أيهما أفضل بناءً على حالة الزوج الصحية، وحالة الزوجة الصحية، وإجراء الفحوصات الطبية الدقيقة لمعرفة الحالة الصحية للبويضات والحيوانات المنوية، لذا قدمانا لكم الفرق بين أطفال الأنابيب والحقن المجهري.

المراجع What is the difference between ICSI and IVF What’s The Difference Between IVF And ICSI?
قد يعجبك ايضا