هل يبكي طفل متلازمة داون عند الولادة

أن إنجاب طفل يحمل متلازمة دوان هي صدمة كبيرة إلى الأب و الأم  معاً ، لأنه يعاني من مشاكل كثيرة في النمو الجسدي و العقلي و الحركي و كل الآباء و الأمهات يكون حملهم إنجاب طفل طبيعي لا يعاني من مشاكل صحية ، عبر أنا مامي نتعرف على طفل متلازمة داون و صفاته و سماته وكيفية تطوير مهارته ليصبح مثل الأطفال الآخرين ، ولكن في البداية نوضح هل يبكي طفل متلازمة داون عند الولادة ، و كيفية التحقق من متلازمة داون أثناء الحمل و بعد الولادة مباشرة ، فتابعونا.

هل يبكي طفل متلازمة داون عند الولادة

  • يجيب الأطباء ، نعم يبكي طفل متلازمة داون عند الولادة.
  • إذا لم يبكي فأن يكون السبب مشكلة صحية كالرئة أو الجهاز التنفسي و ليس لها علاقة بمتلازمة داون.
  • يؤكد الأطباء أن الأطفال الطبيعيين و أطفال متلازمة دوان يبكون عند الولادة بسبب تعرضهم لبيئة باردة متغيرة في درجة الحرارة عن البيئة التي اعتادوا عليها أثناء وجودهم في الرحم.
  • يشير بكاء الطفل إلى عدة عوامل منها نمو الرئة بشكل جيد و قدرته على التنفس و تحريك عضلات الوجه أو الفك ، لذلك يكون تأخر بكاء الطفل علامة على وجود مشكلة منها قصور نمو في رئة بسبب الولادة المبكرة.
  • إذا ولد طفل متلازمة دوان قبل الأسبوع 37 ولادة مبكرة فمن المحتمل عدم البكاء عند الولادة أو تأخر بكائه ، وهذا أمر طبيعي لا علاقة بمتلازمة داون ولكنه يرجع إلى ظروف الولادة المرتبطة بقصور في نمو الطفل.

هل يبكي طفل متلازمة داون عند الولادة

متى يتم اكتشاف متلازمة داون

متى يتم اكتشاف متلازمة داون ، يمكن اكتشافه أثناء الحمل من خلال إجراء فحوصات مبكرة للكشف عن متلازمة داون ، حيث تظهر الفحوصات المتلازمة عبر فحص كروموسومات الجنين ، إذ أن متلازمة داون تأتي من وجود نسخة إضافية من الكروموسوم 21 داخل كروموسومات الجنين ، وهذه الاختبارات هي :

  • اختبار CVS: يتم فحص كروموسومات الجنين من خلال أخذ خزعة أو عينة من خلايا المشيمة.
  • اختبار السائل الأمنيوسي : يتم أخذ خزعة أو عينة من السائل الأمينوسي المحيط بالجنين لفحص صبغيات الجنين.

اشتباه متلازمة داون

  • في الكثير من الأحيان يتم الاشتباه في متلازمة دوان بمجرد خروج الطفل من الأم بعد الولادة ،  مما يتطلب إجراء فحوصات طبية من خلال أخذ عينة دم من المولود الجديد لفحص كروموسومه ، ويعرف هذا الاختبار باسم (النمط النووي الكروموسومي).
  • من خلال نتيجة الاختبار يتم التحقق إذا كان الطفل الجديد يحمل متلازمة دوان أم طفل طبيعي.

العلامات الجسدية لمولود متلازمة داون

بعد الولادة يمكن التعرف على متلازمة دوان من خلال النظر إلى المظهر الخارجي للطفل ، حيث يوجد بعض العلامات الواضحة و البارزة التي يمكن من خلالها الاستدلال أن الطفل حامل متلازمة داون ، وفقاً لآراء الأطباء أن هذه العلامات هي كالآتي:

مقالات ذات صلة
  • الوجه المفلطح.
  • الأنف المفلطحة.
  • عيون مائلة لأعلى.
  • توتر أو ضعف في العضلات.
  • اللسان المتضخم .
  • قصر القامة عند الطول الطبيعي عند الولادة.
  • صغر حجم الرأس.
  • صغر حجم الفم.
  • صغر حجم الأذنيين.
  • صغر حجم اليدين.
  • صغر حجم الأصابع.
  • قصر طول الرقبة.
  • بقع أو نقاط بيضاء على قزحية العين.
  • انحناء في أصبع الخنصر.
  • خدود ممتلئة.
  • يجب معرفة أن طفل متلازمة دوان يعاني من نقص في قوة العضلات ، وهذا السبب الرئيسي في تأخره في تعلم المشي و الحركة عن الأطفال الآخرين ، لذلك يحتاج الطفل منذ الولادة إلى دعمه لتطوير مهاراته بسرعة و استيعاب الأب و الأم لظروف ابنه ليأخذ بيده إلى التطور.

مخاطر و مضاعفات متلازمة داون

إذا كان يحمل المولود الجديد متلازمة دوان يحتاج إلى بعض الاختبارات الطبية للتحقق و لتقييم وظائف القلب و السمع و البصر ، إلى جانب التحقق من الصحة العامة ، حيث أن من مخاطر متلازمة داون ارتفاع نسبة الإصابة بمضاعفات أخرى نوضحها فيما يلي:

توقف التنفس أثناء النوم

  • أن 45 % من الأطفال المصابون بمتلازمة داون يعانون من توقف التنفس أثناء النوم.
  • أغلب أطفال متلازمة داون يعانون من تضخم اللسان مع ضعف في العضلات.
  • هذا يؤدي إلى أن الطفل أثناء النوم يسقط اللسان في مؤخرة الحلق مما ينجم عنه انقطاع أو توقف التنفس أثناء النوم.
  • وفيها يتوقف الطفل عن التنفس فترة زمنية قصيرة .
  • يجب مراقبة علامات توقف التنفس أثناء النوم لأنها يهدد حياة الطفل ومنها الشخير ، النوم المضطرب ، أصوات غريبة أثناء النوم ، النعاس أثناء النهار مقابل الاستيقاظ المتكرر في فترة الليل.

مشاكل الجهاز الهضمي

  • يعاني بعض أطفال متلازمة داون من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل انسداد الأمعاء الدقيقة التي من أعراضها التقيؤ الشديد.
  • أو الإصابة بمرض هيرشسبرونغ الذي يعرف بأنه حالة عصبية معوية تسبب صعوبة في إخراج البراز من فتحة الشرج.

خلل في الغدة الدرقية

  • أشارت الدراسات العلمية أن 10 % من أطفال متلازمة داون يعانون من خلل في الغدة الدرقية التي لا تعمل بالشكل الصحيح أو المطلوب.
  • يتم علاجها بأدوية الغدة التي يصفها طبيب متخصص في أمراض الغدد الصماء.
  • للوقاية طفل متلازمة دوان من أمراض الغدة الدرقية يجب فحص الغدة بواسطة طبيب متخصص بعد الولادة مع فحوصات منتظمة كل عام .

مشاكل في الرؤية

  • أشارت الدراسات العلمية أن 50 % من نسبة الأطفال الحاملون لمتلازمة داون يعانون من مشاكل في الرؤية و حاسة البصر تتراوح من الحالات الخفيفة إلى المتوسطة إلى الخطيرة.
  • أبرز مشاكل الرؤية انسداد القناة الدمعية ، إعتام عدسة العين.
  • لوقاية طفل متلازمة داون يجب فحص العين عند طبيب متخصص في أمراض العيون مرة كل عام.

عيوب القلب

  • أن 50 % من الأطفال المصابون بمتلازمة داون يعانون من عيوب القلب.
  • في بعض الحالات يتم اكتشاف عيوب القلب أثناء الحمل من خلال فحوصات الموجات الفوق الصوتية.
  • أحياناً يمكن تصحيح معظم عيوب القلب بالجراحة بعد الولادة.

فقدان السمع

  • يملك بعض أطفال متلازمة داون قنوات أذن ضيقة مما يؤدي إلى تعرضهم لعدوى في الأذن ينجم عنها ضعف تدريجي لحاسة السمع حتى فقدانها.
  • لوقاية طفل متلازمة دوان من فقدان السمع توصى بإجراء فحوصات منتظمة على حاسة السمع كل 6 أشهر بدءاً من الولادة حتى العام الثالث أو العام الرابع .
  • وبعدها يتم إجراء فحوصات السمع مرة واحدة في العام.

نظراً لأن أطفال متلازمة دوان يكونوا عرضة لعدد من المشاكل الصحية التي قدمها ، إلى جانب أمراض أخرى كاضطرابات المناعة ، السمنة ، الالتهابات يجب بعد الولادة تقييم الصحة العامة للطفل بواسطة مجموعة من الأطباء المتخصصون .

تنمية مهارات طفل متلازمة داون

يحتاج طفل متلازمة داون إلى الاهتمام و الحب و الرعاية من الأم و الأب أكثر من الأطفال الآخرين ، و نظراً لأنه يعاني من تأخر في النمو العقلي أو الجسدي نقدم وسائل تنمية مهارات الأطفال المصابون بمتلازمة داون لتحفيزهم على التطور السريع:

العلاج الطبيعي

  • يحتاج طفل متلازمة دوان إلى المتابعة مع طبيب علاج طبيعي لمساعدته على اكتساب القوة العضلية و العظمية التي تساعده على المشي و الزحف .
  • خاصة أن معظم أطفال متلازمة دوان يعانون من بطء في الحركة و الزحف و المشي.

العلاج الوظيفي

  • يهدف إلى تنمية مهارات طفل متلازمة دوان الحركية لمساعدته على تعلم النطق و اللغة.
  • كما يساعده العلاج الوظيفي على تطوير وتنمية عضلات الوجه لتسريع قدرته على الكلام و النطق ومضغ وبلع الأطعمة.
  • أيضاً مساعدته على تطوير مهارات التواصل مع الآخرين.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال هل يبكي طفل متلازمة داون عند الولادة ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد ونال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة لنصائح تطور طفل متلازمة دوان خلال مراحل الطفولة و البلوغ ، مع الشكر للمتابعة.

المصدر
Caring for a child with Down syndrome7 Things To Know If You’re Having A Down Syndrome BabySigns of Down Syndrome in Babies and Children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى