هل الرضاعة تمنع الحمل مع وجود الدورة

هل الرضاعة تمنع الحمل مع وجود الدورة هذا السؤال تم طرحه من قبل العديد من الأمهات المرضعات ، فتسمع المرضعات أن الرضاعة الطبيعية وسيلة طبيعية لمنع الحمل بسبب الدورة الشهرية المتأخرة لكن هل نزولها مع الرضاعة يسمح للحمل أم يكون الحمل مازال أمراً صعباً ، هذا ما نتعرف عليه عبر أنا مامي فنصب الحديث على قدرة الأم المرضعة على الحمل قبل الدورة الشهرية و بعد نزولها ، كما نتناول علامات الحمل الأكيدة للأم المرضعة التي يقول عنها الأطباء أن مختلفة عن أعراض الحمل لغير المرضعة ، فتابعونا.

هل الرضاعة تمنع الحمل مع وجود الدورة

  • يجيب الأطباء ، أن الرضاعة الطبيعية لا تمنع الحمل مع وجود الدورة ، فالحمل يكون ممكناً.
  • لكن في حالة الرغبة في تحديد النسل لابد في تلك الحالة استعمال وسيلة لمنع الحمل لتجنب الحمل المفاجئ.
  • يؤكد الأطباء أن نزول الدورة الشهرية بعد الولادة يعني استعادة الجسم للتبويض .
  • فتقوم المبايض بإطلاق بويضة شهرياً مما يعني أمكانية الحمل إذا تم تخصيبها من الحيوان المنوي و تم ممارسة الاتصال الجنسي في وقت التبويض .

هل يحدث حمل أثناء الرضاعة وعدم نزول الدورة

  • يجيب الأطباء ، أن الحمل يكون ممكناً أثناء الرضاعة و عدم نزول الدورة الشهرية.
  • أن الحمل مرتبط بالتبويض و إطلاق أحد المبيضان بويضة يتم تخصيبها من الحيوان المنوي.
  • فالتبويض يحدث قبل نزول الدورة الشهرية الأولى بأسبوعين.
  • إذا تم ممارسة الاتصال الجنسي قبل نزول الدورة الشهرية مع بدء التبويض يحدث الحمل ، في حين أن ممارسة الاتصال الجنسي قبل نزول الدورة الشهرية و عدم بدء التبويض لا يؤدي إلى الحمل.

الحمل فترة الرضاعة الطبيعية متى يحدث

  • يوضح الأطباء أن أغلبية الأمهات المرضعات تكون قادرة على الحمل بعد بلوغ الطفل عمر 6 أشهر بسبب انتقاله إلى مرحلة الطعام الصلب مما يعني قلة جرعات الرضاعة و انخفاض هرمون الحليب ، بالتالي يمنح هذا الهرمون إشارات للمخ ببدء التبويض.
  • فتخرج البويضات من المبيض و يمكن الحمل ممكناً بشرط تتبع التبويض في عيادة طبيب النساء لممارسة الاتصال الجنسي في يوم خروج البويضة من المبيض.
  • فيوضح الأطباء ذلك ، أن الرضاعة الطبيعية في الستة أشهر الأولى بشكل خاص من وسائل تحديد النسل لأن الطفل الرضيع يتغدى على حليب الثدي فقط دون أطعمة صلبة.
  • فبمجرد امتصاصه لحليب الثدي يقوم الثدي بإنتاج المزيد من الحليب ليكفي احتياجات و متطلبات الطفل من الغذاء .
  • مما يعني ارتفاع هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب الذي يؤثر سلبياً على التبويض فيمنعه أو يضعفه مما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية بسبب عدم قدرة المبيض على إنتاج البويضات.
  • يؤكد الأطباء أن كلما زادت زادت جرعات رضاعة الطفل و اعتماده على حليب الثدي فقط كلما كانت الرضاعة مانع طبيعي للحمل بسبب ارتفاع هرمون البرولاكتين و تأخر التبويض.

أسباب عدم الحمل أثناء الرضاعة

  • يوضح الأطباء أسباب عدم الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية ، فيقولون أن فترة الرضاعة يرتفع فيها هرمون الحليب (هرمون البرولاكتين) و يصل إلى أعلى مستوياته لضمان تغذية الجنين.
  • هذا الهرمون يقوم بإرسال إشارات للمخ لمنع خروج البويضات من المبيض أو بمعني أخر تقوم هذه الإشارات بإيقاف عملية التبويض.
  • الأمر الذي يؤدي إلى عدم الحمل بسبب عدم وجود بويضة يتم تخصيبها من الحيوان المنوي ، تلك العملية هي أساس الحمل بدونها لا يحدث حمل.

علامات الحمل عند المرضع

يؤكد الأطباء أن الأم المرضعة بعد انتقال طفلها إلى مرحلة الطعام الصلب تبدأ في استعادة التبويض مما يعني زيادة قدرتها على الحمل ، لذا نقدم لها علامات الحمل الأولى لاكتشاف الحمل في مراحله الأولى ، أيضاً هذه العلامات مؤشرات مبدئة لضرورة تأكيد الحمل بواسطة أحد اختبارات الحمل المضمونة و الموثوق في نتائجها:

ألم الثديين

  • يؤدي الحمل فترة الرضاعة الطبيعية إلى زيادة حساسية الحلمة مع ألم الحلمة.
  • كما يبدو الثدي مؤلماً خاصة بعد رضاعة الطفل.
  • صحيح أن آلام الثدي و الحلمة من المشاكل التي تشتكي منها العديد من الأمهات المرضعات بسبب امتصاص الطفل الحليب من الحلمة إلا أن الشعور بألم الثدي و الحلمة أكثر حدة عن الطبيعي إشارة مبكرة للحمل.

قلة حليب الثدي

  • يؤدي الحمل للأمهات المرضعات إلى قلة كمية حليب الثدي .
  • فيتم ملاحظة جوع الطفل بسرعة بعد الرضاعة الطبيعية .
  • أيضاً قد ينفر الطفل الرضيع من الرضاعة الطبيعية بسبب تأثير هرمونات الحمل على مذاق أو طعم حليب الثدي.
  • أو يتم ملاحظة تردد الطفل في تناول حليب الثدي .
  • فبعض الأطفال الرضع يتخذون القرار بفطام أنفسهم من الرضاعة الطبيعية بسبب تغير مذاق الحليب.

العطش

  • العطش من أهم علامات الحمل للأم المرضعة.
  • لأن الطفل الرضيع يسحب الكثير من السوائل الموجودة في الجسم من خلال الحليب الطبيعي .
  • فالحمل للمرضعة يزيد من مشاعر العطش لأن الجنين أيضاً يحتاج إلى سوائل يقوم بسحبها من الجسم.
  • أن الشعور بزيادة العطش عن المعتاد علامة مبكرة للحمل .

التعب

  • التعب و الإجهاد للأم المرضعة من علامات الحمل .
  • فأنه يظهر في مرحلة مبكرة للحمل فترة الرضاعة عن الحمل لغير المرضعة.
  • فيتم الشعور بفقدان الطاقة و النشاط لممارسة الأعمال اليومية المعتادة مع الرغبة في النوم و الكسل.

التقلصات

  • أن التقلصات و الآلام التي تشبه الدورة الشهرية علامة مبكرة للحمل.
  • بعض النساء تعتقد أنه ألم الدورة الشهرية ، لكن في الحقيقة يمكن أن يكون علامة للدورة الشهرية أو علامة للحمل المبكر.
  • يكون علامة للدورة الشهرية إذا صاحبه نزيف الدورة الشهرية المستمر 3 أيام إلى 7 أيام.
  • يكون علامة للحمل المبكر إذا لم يصاحبه نزيف أو صاحبه نقاط دموية خفيفة للغاية تنزل من ساعات إلى 48 ساعة .
  • فيعرف هذا النزيف (نزيف الزرع) أو نزيف الحمل الناتج عن التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم.

الغثيان

  • الغثيان يكون من علامات الحمل المبكرة للأم المرضعة.
  • فأنه من علامات الحمل للمرضعة و الغير المرضعة لكنه يظهر للمرضعة في مرحلة مبكرة للغاية من الحمل و يتأخر بعض الوقت لغير المرضعة.
  • من المهم التأكد من عدم تأثير الغثيان على كمية تناول الطعام أو الشهية لضمان القدرة على تغذية طفلان.
  • ينصح الأطباء بتقسيم الوجبات اليومية إلى 6 أو 7 وجبات صغيرة الكمية و خفيفة و سهلة الهضم ، كما تكون متنوعة المعادن و الفيتامينات لتقليل مشاعر الغثيان مع ضمان التغذية الجيدة للأم و الطفل الرضيع و الجنين.
  • في حالة التقيؤ المتكرر و صعوبة تحمل الأطعمة يجب الرجوع فوراً إلى الطبيب المختص.

الجوع

  • الجوع و زيادة الشهية من علامات الحمل للأم المرضعة.
  • يرجع سببها تلبية احتياجات الطفل الرضيع و الجنين من الغذاء.
  • إذا تم الشعور بالجوع مع علامات الحمل الأخرى تزيد فرصة الحمل فترة الرضاعة.
  • فالجوع لوحده غير كافي ليكون بداية الحمل لأنه يمكن أن يكون نتيجة سحب المغذيات و السوائل من الجسم نتيجة لامتصاص الطفل الحليب الطبيعي من الثدي.

هل تتمتع الأم المرضعة بالحمل الصحي أو يستلزم الفطام

  • يجيب الأطباء ، أن الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يؤدي إلى تقلصات رحمية .
  • فمن مخاطر تقلصات الرحم تحفيز الرحم على الانقباض و الدخول في مرحلة المخاض المبكر .
  • لكن هذا الهرمون للمرضعة يتم إفرازه بكمية قليلة و بالتالي من الغير المتوقع الشعور بتقلصات فترة الحمل تضر الطفل النامي.
  • فتتمكن المرأة الحامل المرضعة من التمتع بحمل صحي دون خوف من مخاطر الولادة المبكرة أو الإجهاض و فقدان الحمل.
  • من ناحية أخرى ، يوجد حالات ينصح فيها الطبيب المختص بالفطام و التوقف عن الرضاعة الطبيعية حفاظاً على الحمل .
  • منها الأمهات المرضعات المعرضات لمخاطر الإجهاض أو الولادة المبكرة
  • أيضاً الأمهات المرضعات المصابات بمشاكل في عنق الرحم .
  • فهن المرضعات تتمتعن بحمل ضعيف أو خطير مما يتطلب فطام الرضيع.
  • و مما بالجدير بالذكر ، أن في حالات الحمل الطبيعي يوصى الأطباء بالتوقف عن الرضاعة مع نهاية المرحلة الثانية أو بداية المرحلة الثالثة لأن تلك المرحلة يستعد الجسم للولادة و البدء في انقباضات الرحم لتوسيع عنق الرحم لنزول الجنين إلى قناة الولادة ، فهرمون هرمون الأوكسيتوسين في تلك المرحلة من الحمل يزيد من مخاطر الولادة المبكرة.

وبذلك يكون انتهى مقال اليوم هل الرضاعة تمنع الحمل مع وجود الدورة ، وندعوكم للتواصل معنا عبر التعليقات و كتابة أراءكم التي تسعدنا و نوعدكم بالرد عليها و تقديم كل ما هو جديد يحظى باهتماماتكم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Chances of Becoming Pregnant While BreastfeedingWhy Women Get Irregular Periods While Breast-FeedingIs It Possible to Get Pregnant While You're Breastfeeding?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى