هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم

بعد الولادة تبدأ الأم في التخطيط لاستعادة وزنها قبل الحمل مما يطرح سؤال هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم ، خاصة أن أغلب الأمهات زادت في الوزن حوالى 15 كيلو أثناء فترة الحمل ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على طرق أنقاص وزن المرضعات و كيفية استغلال فترة الرضاعة الطبيعية لخسارة الوزن الزائد ، فتابعونا.

هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم

  • يقول الأطباء أن الرضاعة الطبيعية تساعد على تنحيف الأم و أنقاص وزنها و مساعدتها على استعادة وزنها الطبيعي قبل الحمل.
  • أشارت الدراسات العلمية أن الرضاعة الطبيعية تساعد الأم على أنقاص الوزن بسبب أنها وسيلة لحرق حوالي 500 سعر حراري في اليوم .
  • كما أن الأبحاث أثبتت فاعلية الرضاعة الطبيعية في إنقاص الوزن مقارنة بالأم التي تعتمد على الرضاعة الصناعية ، حيث تواجه صعوبات في استعادة وزنها مرة أخرى.
  • مع الوضع في الاعتبار أن يوجد اختلافات في قدرة الأمهات على أنقاص وزنهن أثناء الرضاعة الطبيعية وفقاً لبعض العوامل منها مقدار الوزن الزائد أثناء الحمل إذا كانت زيادة الوزن طبيعية أو غير طبيعية .
  • إلى جانب الحالة الصحية للأم فهناك أمراض تسبب صعوبة في إنقاص الوزن مثل قصور الغدة الدرقية.

أسباب صعوبة إنقاص الوزن مع الرضاعة الطبيعية

يقول الأطباء أن بعض الأمهات المرضعات تجد صعوبة في إنقاص الوزن ، وتختلف الأسباب من أم مرضعة لأخرى باختلاف حالتها الصحية و نمط نظامها الغذائي و نشاطها الحركي ، وسوف نقدم عوامل صعوبة إنقاص الوزن للأمهات المرضعات :

  • إصابة الأم بخمول نشاط الغدة الدرقية أو انخفاض في مستويات حرق الدهون أو غيرها من الحالات الطبية التي تعوق خسارة الوزن.
  • عدم قدرة الأم المرضعة على تحقيق التوازن في عدد السعرات الحرارية أو نوعيات الأطعمة التي يتم وضعها في النظام الغذائي ، وهنا يجب على الأم المرضعة قبل التخطيط لخسارة الوزن الوعي بالطعام الذي يساعد على التخسيس مقابل الطعام الذي يزيد الوزن.
  • قلة النشاط الحركي للأم المرضعة من مسببات صعوبة خسارة الوزن فترة الرضاعة الطبيعية.

نصائح لخسارة الوزن للأمهات المرضعات

يؤكد أطباء التغذية أن الرضاعة الطبيعية وسيلة جيدة لإنقاص الوزن ، حيث يقدمون للأمهات المرضعات بعض النصائح لتسريع خسارة الوزن و استغلال فترة الرضاعة للتنحيف :

  • تناول الأطعمة الصحية القليلة السعرات الحرارية و غنية بالمعادن و الفيتامينات للمساعدة على أنقاص الوزن دون إضرار بكمية حليب الثدي.
  • تناول كمية أقل من السعرات الحرارية مع التحذير من أتباع نظام غذائي قاسي منخفض السعرات الحرارية للغاية.
  • إدارة السعرات الحرارية في اليوم .
  • تناول الأطعمة التي تمنح الشعور بالشبع مثل تلك التي تحتوي على عنصر الألياف و المياه .
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين لأنها تمنح شعوراً بالشبع كما تساعد على إنتاج حليب الثدي.
  • ممارسة التمارين الرياضية 3 مرات أو 4 مرات في الأسبوع ، مع مراعاة أداء تمارين زيادة كتلة العضلات.
  • الحرص على المشي نصف ساعة يومياً.
  • يمكن شراء جهاز من أجهزة التخسيس الموجودة في صالات الجيم ووضعها في المنزل لممارسة تمارين الرياضة في المنزل للتخسيس ، هذه طريقة رائعة للأمهات اللاتي تعاني من الكسل أو عدم القدرة على تنظيم و إدارة الوقت لممارسة التمارين الرياضية خارج المنزل .
  • الإكثار من شرب المياه  لترطيب الجسم ، فالمياه من أهم وسائل إنقاص الوزن مع المساعدة على إنتاج حليب الثدي.
  • تناول وجبات منزلية كبديل عن الوجبات السريعة أو الجاهزة التي تحتوي على إضافات تزيد الوزن و غير صحية ، أيضاً تؤثر سلبياً على القيم الغذائية الموجودة في حليب الثدي.
  • المتابعة مع طبيب تغذية يساعد على وضع نظام غذائي للتخسيس مع استمرار إنتاج حليب الثدي بالكمية الكافية للطفل الرضيع.

طرق تنحف الأم فترة الرضاعة الطبيعية

يقول الأطباء أن تغذية الطفل من حليب الثدي يمنح شعوراً متزايداً للأم بالجوع و زيادة الشهية مما يتطلب قوة إرادة للتحكم في الشهية و نوعيات الأطعمة التي يتم وضعها في النظام الغذائي ، لذلك يقدم الأطباء نصائح للمرضعات لخسارة الوزن أو التنحيف:

  • تناول الأطعمة التي تمنح شعوراً بالشبع مثل الحبوب الكاملة و الألياف.
  • الإكثار من تناول الفواكه و الخضروات .
  • تناول وجبة عشاء خفيفة و قليلة الكمية ، ويفضل أن تتكون من الفواكه.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تزيد الوزن خاصة الأطعمة الغنية بالسكريات أو الدهون .
  • الابتعاد عن الأطعمة المقلية أو الوجبات السريعة أو الجاهزة.
  • الابتعاد عن تناول الحليب و مشتقات الألبان كاملة الدسم و استبدالها بخالية الدسم.
  • تناول اللحوم البيضاء أو الحمراء الخالية من الدهون مع تجنب تناولها في وجبة العشاء.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة.
  • يمكن تناول 6 وجبات أو 7 وجبات في اليوم أو بمعني أخر تقسيم وجبات اليوم كوسيلة للتحكم في الشهية و منع الشعور بالجوع.
  • تناول المشروبات العشبية بين الوجبات لترطيب الجسم ، كما أنها تمنح شعوراً بالشبع مع الوضع في الاعتبار ضرورة استشارة الطبيب عن أفضل مشروب عشبي فترة الرضاعة الطبيعية لا يؤثر على مذاق حليب الثدي لأن الدراسات العلمية أثبتت أن المشروبات أو الأطعمة القوية النكهة تكون عاملاً لتغير مذاق حليب الثدي.

متي تبدأ الأمهات المرضعات في فقدان الوزن

  • يقول الأطباء على الأمهات المرضعات البدء في أتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن بعد مرور شهرين على الولادة.
  • لضمان التعافي من ألم الولادة و انتهاء فترة النفاس بسلام.
  • كما أن التغذية الجيدة بعد الولادة مهمة جداً لتكوين مخزون جيد من حليب الثدي.
  • يؤدي أتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن بعد الولادة مباشرة إلى قلة في أنتاج حليب الثدي مما يؤثر سلبياً على الرضاعة الطبيعية لأن الطفل لا تجد كمية الحليب الكافية له التي يحتاج إليها.

كم سعر حراري يتم حرقه يومياً أثناء الرضاعة الطبيعية

  • يقول الأطباء أن الأمهات المرضعات التي تعتمد فقط على إرضاع طفلها من حليب الثدي دون الجمع بين الرضاعة الطبيعية و الرضاعة الصناعية تحرق ما بين 500 سعر حراري إلى 700 حراري في اليوم.
  • هذا يعني أن الرضاعة الطبيعية وسيلة جيدة لتنحيف الأم لاستعادة وزنها.

كم سعر حراري يومي تحتاجه الأم المرضعة لخسارة الوزن

  • يقول الأطباء أن الأمهات المرضعات تحتاج يومياً إلى 1800 سعر حراري على الأقل لإنقاص وزنها .
  • مع التحذير من قلة عدد السعرات الحرارية عن ذلك .
  • يقول الأطباء أن تناول أقل من 1800 سعر حراري في اليوم يؤدي إلى نقص في كمية حليب الثدي.

على الأم المرضعة الاهتمام بنظامها الغذائي و تحقيق التوازن بين الأطعمة التي تزيد من إنتاج حليب الثدي و الأطعمة التي تساعد على التنحيف و خسارة الوزن حتى لا تكون أنظمة الرجيم مضرة للطفل الرضيع و تحوله من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية بسبب عدم وجود الكمية التي يحتاج إليها من حليب الثدي.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة عن فترة الرضاعة الطبيعية و كيفية رعاية المولود الجديد ، و شكراً للمتابعة.
المصدر
Does Breastfeeding Help You Lose Weight?HOW CAN I LOSE WEIGHT SAFELY WHILE BREASTFEEDING?I've heard that breast-feeding promotes weight loss. Is that true?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى