هل شفط الحليب يقلل منه

Bassant Hisham 16 يناير، 2023
هل شفط الحليب يقلل منه

هل شفط الحليب يقلل منه

تلجأ بعض الأمهات إلى استخدام جهاز شفط الحليب وهناك أنواع منها الشفط اليدوي والشفط الكهربائي، وبواسطة الجهاز يتم تجهيز الرضعة الخاصة بالطفل بصورة سهلة.

  • لا يسبب شفط الحليب من ثدي الأم تقليل لكميات الحليب، لكن السبب الذي قد يضره عدم اتباع الأم للرضاعة الطبيعية.
  • بناء على هذا يفضل أن تكثر الأم من الرضاعة الطبيعية مع تناول كميات كبيرة من السوائل لكي يزداد الحليب في الثديين.
  • هناك دراسة علمية أشارت إلى أن الرضاعة الطبيعية تحمي الأمهات من الإصابة بسرطان المبايض ونزيف ما بعد الولادة، بل وتقوي عظام الجسم.

الطريقة الصحيحة لشفط الحليب

يوضح الأطباء أن الأفضل أن يتم إرضاع الطفل من الثديين وليس من ثدي واحد، وذلك من أجل زيادة هرمون البروكلاتين لزيادة الحليب.

  • في البداية يجب على الأم غسل اليدين حتى تقوم بشفط الحليب بشكل صحيح، فإن عملية الشفط تستغرق فترة ما بين15 دقيقة حتى 45 دقيقة.
  • تبدأ الأم بوضع يديها أسفل الثديين، على أن يوضع الإصبع بين الثديين وبين الأضلع، وتقوم الأم بوضع الحلمة في قمع الشفط لتكن في نقطة المركز حتى يتم ضخ الحليب.
  • ستلاحظ الأم أن جهاز الشفط يقوم بسحب الحليب، وبعد ملء جزء من العبوة يتم نقل الجهاز إلى الجانب الآخر من الثدي.
  • يمكن شفط حوالي 6 مرات على مدار اليوم، ليكن الفارق بين عملتي الشفط حوالي 6 ساعات إن أمكن.

هل يمكن ارضاع الطفل خلال شفط الحليب

في بعض الأحيان تضر الأم إلى الخروج للعمل وعلى هذا تقوم الأم بشفط الحليب لإعداد رضعة الطفل، ويعتبر ذلك الجهاز آمن على النساء والأطفال وسريع وسهل الاستخدام.

  • يمكن للأم أثناء شفط الحليب بواسطة الجهاز تقوم أيضاً بإرضاع صغيرها من الجانب الآخر من الثدي حتى يشبع، بدون ضرر.
  • وفي حالة عدم احتياجها لإرضاع الطفل يفضل أن تجعل الشفط بالتناوب بين الثديين، فإن ذلك يعزز من إدرار اللبن في صدر الأم.

أضرار شفط الحليب من الثدي

هناك دراسة طبية تشير إلى أن الرضاعة الصناعية أو شفط الحليب من ثدي الأم يؤثر بالسلب على ترابط وقوة علاقة الأم مع طفلها، وذلك لأن احتضان الأم لصغيرها يزيد من تعلقه بها ويكون قادر على تميزها والتعرف عليها بشكل أسهل.

  • في بعض الأحيان تتعرض الأم بضرر عند الإفراط في شفط الحليب من الثديين، وعلى هذا يجب ترك فاصل زمني بين كل عملية شفط.
  • هناك دراسة علمية تشير إلى أن شفط الحليب يؤدي إلى تحسس جلد الثديين، نتيجة قوة ضغط جهاز الشفط الكهربائي واليدوي.
  • قد تتغير شكل عضلات الثديين بسبب عملية شفط الحليب، أو ربما تصاب الأم بترهلات وعلى هذا يمكن القيام بتمرينات رياضية لشد العضلات.

كيف أزيد الحليب بالشفط

تستطيع الأمهات أن تزيد من الحليب عن طريق الاهتمام بنوعية الطعام المتناول، مع متابعة الفحص الطبي باستمرار.

  • أن الاستمرار على شفط الحليب يزيد من زيادة اللبن في ثدي الأم، كما أن القيام بالشفط عدة مرات على مدار اليوم سوف يساهم في زيادته.
  • تستطيع الأم زيادة الحليب عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وتناول وجباتها اليومية، فإن التغذية السليمة تحسن من حالة الأم وهذا يؤثر على الرضاعة بصورة إيجابية.
  • يمكن للأم إدرار حوالي 900 ملليلتر من الحليب وذلك بداية من الولادة وصولاً لإكمالها 40 يوم، فقد يزداد الحليب بمعدل 30 ملليلتر من الحليب بشكل مستمر.
  • بجانب هذا ينبغي على الأمهات القيام بالرضاعة الطبيعية بصورة دائمة، فإن ذلك يحسن من حالتها الصحية ويحمي الطفل أيضاً.

نصائح للام عند شفط الحليب

من الضروري على الأمهات أن تجعل شفط الحليب هي آخر طريقة تلجأ إليها، وذلك لأن الرضاعة الطبيعية أهم وأفيد للأم والجنين ومؤخراً اصبح الأطباء ينشادوا الأمهات بالالتزام بالرضاعة الطبيعية لتعزيز صحة الأم وحمايتها من الإصابة بأمراض القلب.

  • يجب على الأم أن ترضع طفلها رضاعة طبيعية في بداية الولادة، لأن تلامس جلد الأم مع الطفل يقوي الجهاز المناعي ويزيد ترابطهما معاً.
  • يشير بعض الخبراء إلى ضرورة إعطاء الطفل زجاجة الحليب خلال الفترة الأولى، فإن ذلك يساعده على تقبلها والرضاعة من خلالها.
  • تستطيع الأم حفظ الحليب لوقت يصل إلى 4 ساعات، ويمكن وضعه في الثلاجة لمدة 4 أيام، وبجانب ذلك من السهل تجميد الحليب ثم تفكيكه في ماء دافئ عند احتياجك له.
  • من الأفضل أن تقوم الأم بكتابة مواعيد شفط الحليب بجهاز الشفط الكهربائي، فإن ذلك يساعد الأم على حفظ الحليب واستخدامه عند الاحتياج.

طرق زيادة الحليب في ثدي الأم

أن أبرز طرق زيادة حليب الأم هي تناول أكلات مفيدة تتضمن جميع العناصر الغذائية، فإن ذلك يعزز من صحتها ويزيد من إدرار الحليب.

  • النظام الصحي السليم: ينبغي على الأم تناول الوجبات الغذائية المفيدة التي يوجد بها البروتين والألياف الصحية،
  • السوائل: تعتبر السوائل من أهم الوسائل التي يجب على الأم اتباعها على مدار اليوم، وعلى هذا ينصح بشرب الأعشاب الطبيعية والإكثار من شرب المياه.
  • الرضاعة الطبيعية: تساعد الرضاعة الطبيعية على زيادة اللبن في ثدي الأم، وينصح دائماً الأطباء بأن تتبع الأم الرضاعة الطبيعية لما فيها من فوائد لصحتها وصحة الطفل.
  • تحفيز أنسجة الثديين: تعمل الرضاعة الطبيعية على تحفيز أنسجة الثديين، ومن خلالها يحصل الطفل على عناصر وفيتامينات صحية.
  • الراحة: من الضروري على الأم أخذ قسط من الراحة خلال اليوم، حتى يكون جسدها قادر على إدرار اللبن للطفل بصورة دائمة.

تجارب شفاط الحليب

تفضل الكثير من النساء عرض تجاربهن مع الحمل والولادة، وذكرت بعضهن تجربة شفط الحليب من الثدي خلال إرضاع الطفل وما فيها من عيوب ومميزات.

  • التجربة الأولى: تذكر سيدة أنها قامت بشراء جهاز شفاط الحليب اليدوي وكان من أبرز مميزاته أنه سهل الاستخدام، لكنه يحتاج إلى مجهود خلال عملية الشفط ويستغرق وقت خلال تنظيفه.
  • التجربة الثانية: توضح سيدة أخرى أنها استخدمت جهاز الشفط الكهربائي، وتقول أنه فادها بشكل كبير خلال سحب اللبن ووضعه في زجاجة الرضاعة، وكان الطفل مستجيب له ولم يؤثر بالسلب.
  • التجربة الثالثة: أشارت إحدى الأمهات أنها استخدمت جهاز الشفط اليدوي وعلى الرغم من انه احتاج لمجهود كبير إلا أنها استفادت منه خاصة خلال فترات نزولها للعمل.

أسئلة شائعة

هل الرضاعة تجوع الأم؟

أن الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى أخفاض هرمون البرولاكتين وعلى هذا تشعر الأم بالجوع الشديد، وبجانب هذا يجب على الأم تناول أكلات صحية مفيدة بها بروتين وألياف مع شرب كميات كبيرة من السوائل والمياه.

ماذا يحدث لجسم المرأة اثناء الرضاعة؟

أوضح الأطباء إلى أن الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى عودة رحم الأم لحجمه الطبيعي، وعلى هذا تشعر الأم بتقلبات مزاجية، وهذا يقي جسم الأم من الإصابة بالسرطان أو بمشاكل صحية.

كم مدة الشفط لكل ثدي؟

تستطيع الأم شفط الحليب كل 3 ساعات، ويستغرق وقت ما بين 15 إلى 20 دقيقة، ويفضل على الأم عدم الاعتماد على الشفط اليدوي أو الكهربائي واتباع الرضاعة الطبيعية.