هل انخفاض السكر يسبب وفاة الجنين

هل انخفاض السكر يسبب وفاة الجنين

  • تعاني بعض النساء الحوامل من انخفاض في مستوى سكر الدم فتسأل عن الأضرار المحتملة على الجنين وهل يتعرض للضرر أو تعد مشكلة تؤثر سلبياً على تطوراته نموه داخل الرحم .
  • يرد الأطباء ، أن انخفاض سكر الدم للحامل ليس من المحتمل أن يؤذي الطفل النامي إلا أن من المحتمل أن يضر بصحة الأم الحامل بحالة تجاهل المشكلة دون تنظيم نسبة سكر الدم.
  • يمكن تنظيم نسبة السكر لتفادي الأضرار بتناول الأدوية الطبية المنظمة لنسبة السكر بشرط أن تكون بوصفة من الطبيب المختص مع الالتزام بالجرعة الموصى بها.
  • في الحالات المزمنة من انخفاض سكر الدم عند الحامل تحتاج إلى دخول المستشفى لتكون تحت العناية الطبية لحين انتظام سكر الدم للاطمئنان على صحته والتأكد من سلامة الجنين وعدم تعرضه لأي مضاعفات بفعل انخفاض سكر الدم المزمن.
  • فيما يتعلق بالنساء المصابات بداء السكري التي تكون من الفئات المعرضة لانخفاض سكر الدم ، يجب الإشارة أن المحتمل أن يقترح أخصائي طبيب النساء اللجوء للولادة بعملية قيصرية لأن الولادة الطبيعية تكون أكثر صعوبة على كل من الأم الحامل والجنين.
  • كما أشارت الأبحاث العلمية أن النساء المصابات بداء السكري تزيد نسبة إصابة الطفل بعد الولادة بمرض اليرقان ، علاوة على احتياج الأم لمراقبة طبية بعد الولادة لأن من المحتمل أن تعاني من انخفاض سكر الدم بعد وقت قصير من الإنجاب.

مخاطر انخفاض سكر الدم على الجنين

  • على الرغم من أن انخفاض سكر الدم ليس من المحتمل أن يضر الجنين ، إلا أن أشارت الدراسات العلمية أن هناك خطورة على الجنين ترتبط للنساء المصابات بانخفاض السكر كعرض لداء السكري أثناء الحمل.
  • ومن تلك المخاطر فشل القلب أو فشل الأعضاء أو مشاكل الدورة الدموية ، بالإضافة إلى خطر الوفاة ، لذلك يحتاج الطفل بعد الولادة لمراقبة من الأطباء للاطمئنان على سلامة صحته.

انخفاض سكر الدم أثناء الحمل

  • يقول الأطباء أن المرأة الحامل من المحتمل أن تصاب بانخفاض سكر الدم الذي يحدث بفعل التغييرات التي تحدث في قدرة الجسم على تنظيم استقلاب الجلوكوز .
  • يكون من المشاكل الأكثر شيوعاً للنساء الحوامل المصابات بداء سكري الحمل ، لذلك حين تعاني الأم الحامل من انخفاض في نسبة سكر الدم تخضع لفحص مرض السكري لتأكيد أو نفي المرض ، لمعرفة نسبة الإصابة بمرض السكر المرتبط بالحمل.
  • لقد أشارت دراسة علمية أجريت عام 2008 أن 45% أن النساء الحوامل المصابات بداء السكري من النوع الأول أصيبت بانخفاض سكر الدم أثناء الثلث الأول والثلث الثاني من الحمل.

أسباب انخفاض السكر للحامل

  • لتفسير سبب انخفاض سكر الدم أثناء الحمل ، يقول الأطباء أن الأنسولين أحد الهرمونات المهمة المسئولة عن التحكم في تنظيم مستويات الجلوكوز ، ولكن أثناء الحمل يحتاج جسم المرأة الحامل إلى المزيد من هرمون الأنسولين ولاسيما أن المشيمة تفرز نسبة إضافية من مستويات الجلوكوز ، بالإضافة إلى التغيير الهرموني الذي يطرأ أثناء الحمل ، مما يجعل من الصعب على الجسم تنظيم الجلوكوز.
  • عندما لا يستطيع الجسم إفراز الكمية الكافية من هرمون الأنسوين تصاب المرأة الحامل بمرض سكري الحمل ، حيث يكون الجسم أكثر مقاومة للأنسولين .
  • حيث يعرف سكري الحمل بارتفاع نسبة السكر في الدم ، بالرغم من ذلك قد تعاني من التبديل بين انخفاض سكر الدم وارتفاعه ، وبالتالي تكون المراة الحامل المصابة بسكري الحمل من الفئات الأكثر عرضة لمشكلة انخفاض سكر الدم مثلما تعاني من المستويات المرتفعة.
  • ومن الأسباب الأخرى لانخفاض نسبة سكر الدم أصابة الأم الحامل بمرض السكر من النوع الأول ، لأن فيه لا يستطيع الجسم إنتاج الكمية الكافية من هرمون الأنسولين ، فيحدث مقاومة للأنسولين بناءً عليها يقلل سكر الدم في الجسم.

عوامل الخطورة لانخفاض السكر للحامل

  • أدوية السكري : أحد عوامل الخطورة لانخفاض السكر للحامل تناول العلاجات لمرض السكري دون تناول الأطعمة الكافية للاحتياجات اليومية.
  • النظام الغذائي: يمكن أن يحدث بسبب عدم أتباع حمية غذائية صحية أو بفعل قلة الأكل أو عدم تناول الكمية الكافية من الأطعمة الغنية بالكوبوهيدرات.
  • غثيان الحمل : يعتبر من أعراض الحمل التي تظهر في الثلث الأول ويرتبط بالتقيؤ واستفراغ الطعام من المعدة مما يؤدي إلى انخفاض سكر الدم ، ومن ثم الشعور بالدوخة والهبوط.
  • نمط الحياة : أن الإجهاد البدني للحامل يعرضها لمشكلة انخفاض سكر الدم علماً بأنه من الممنوعات التي تؤثر سلبياً على سلامة الحمل ، ومن عوامل نمط الحياة سوء التغذية أو قلة الأكل أو شرب الكحوليات .
  • حالة طبية : هناك بعض الحالات الطبية التي تكون سبباً في خفض سكر الدم عند الحامل مثل أورام البنكرياس أو الخلل الهرموني للكورتيزول والجلوكاجون ، بالإضافة إلى جراحة المعدة قبل الحمل أو نقص بعض الإنزيمات 

أدوية تسبب انخفاض سكر الدم

  • على الأم الحامل توخي الحذر بشأن الأدوية التي تتناولها أثناء الحمل لوجود أدوية تسبب انخفاض في سكر الدم كأحد الأعراض الجانبية.
  • من أمثلة تلك العلاجات أدوية السكري حين تتناولها الأم الحامل دون الحصول على الغذاء الكافي لتلبية الاحتياجات اليومية لها وللجنين.
  • بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأدوية مثل الساليسيلات أو مسكنات الألم أو الأسبرين .
  • بعض أنواع أدوية المضادات الحيوية مثل أدوية السلفا البنتاميدين  ، أو دواء للالتهاب الرئوي أو  دواء الملاريا (الكينين).

أنواع انخفاض السكر للحامل

استكمالاً للحديث عن أنواع انخفاض سكر الدم عند الحامل ، يؤكد الأطباء على وجود نوعان من نقص سكر الدم أثناء الحمل الأول نقص السكر في الدم التفاعلي ، الثاني صيام نقص سكر الدم 

نقص السكر في الدم التفاعلي

  • يعرف بأنه انخفاض في نسبة سكر الدم يحدث للمرأة الحامل بعد ساعات قليلة من تناول الوجبة الغذائية ، حيث يكون أكثر شيوعاً للنساء الحوامل المصابات بمرض السكري ، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن يحدث للمرأة الحامل الغير مصابة بالمرض.

صيام نقص سكر الدم

  • يعرف بأنها انخفاض في نسبة سكر الدم يحدث بين الوجبات ، حيث يقول الأطباء أن من المحتمل أن يحدث بفعل إصابة المرأة الحامل بحالة طبية أخرى ليس مرض السكري.

أعراض انخفاض السكر للحامل

  • حين تنخفض مستويات سكر الدم في جسم الأم الحامل فأنها تشعر بمجموعة من الأعراض التي تحدث بفعل انخفاض نسبة الجلوكوز .
    • الصداع وألم الرأس.
    • تقلب الحالة المزاجية.
    • عدم انتظام نبض القلب.
    • شحوب الجلد.
    • التعرق .
    • التعب والإرهاق.
    • فقدان الطاقة .
    • الأرتباك.
    • القلق.
  • بالإضافة إلى الأعراض السابق ذكرها ، هناك أعراض أخرى أكثر خطورة تأتي مع انخفاض حاد في معدل سكر الدم مثل التشنجات أو النوبات أو فقدان الوعي.
  • في جميع الأحوال ، يجب حين الخضوع لأي من تلك الأعراض مراجعة الطبيب المختص لعمل فحص نسبة السكر بالدم ، ثم وصف العلاج المناسب لتنظيم نسبة السكر مما يساعد على تفادي المخاطر أو المضاعفات.

علاج انخفاض سكر الدم للحامل

  • يحتاج علاج انخفاض سكر الدم للحامل أن يتعرف الطبيب المختص على السبب الرئيسي لتلك المشكلة ، بواسطة إجراء الاختبارات الطبية التي يكون أولها تحليل مرض السكري، بحالة سلامة الأم الحامل من داء السكري يبحث عن الأسباب الأخرى .
  • تختلف الطرق العلاجية من امرأة حامل لأخرى اعتماداً السبب ، ومن العلاجات المتبعة أدوية طبية تساعد على تنظيم نسبة سكر الدم ، بالإضافة إلى أن الأم الحامل تحتاج إلى مراقبة دورية منتظمة لنسبة سكر الدلم بقراءات الجلوكوز.
  • إذا كان انخفاض نسبة سكر الدم بفعل إصابة الأم الحامل بحالة طبية معينة يقوم الطبيب بوصف الدواء المعالج لذلك المرض ، ومن ثم ينتظم سكر الدم.
  • كما ينصح الأم الحامل بتعديل نمط الحياة لتسريع العلاج مثل الابتعاد عن الكحوليات ، بجانب أتباع حمية غذائية صحية غنية بالمعادن والفيتامينات تحتوي على عدد من السعرات الحرارية يلبي الاحتياجات اليومية للأم والجنين وفقاً لعمر الحمل.

أسئلة شائعة

كيف اعرف ان سكر الحمل منخفض؟

يتم معرفة انخفاض سكر الدم من الاختبار الطبي فضلاً عن الشعور ببعض الأعراض مثل التعب والإرهاق وفقدان الطاقة والتعرق والقشعريرة والدوخة وعدم وضوح الرؤية وعدم انتظام نبض القلب .

ما هو علاج انخفاض السكر عند الحامل؟

يتم العلاج بأدوية تنظيم نسبة سكر الدم ، بشكل متوازي مع أتباع حمية غذائية غنية بالمعادن والفيتامينات الكافية للاحتياج اليومي.

المصدر
What to know about hypoglycemia and pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى