هل تشعر الحامل بحركة الجنين في الاسبوع الثاني عشر

هل تشعر الحامل بحركة الجنين في الاسبوع الثاني عشر ؟ حركة الجنين هي أكثر الأمور التي تشغل بال كل سيدة، فمنذ أن تكتشف السيدة خبر حملها وتبدأ في عد الأيام والأسابيع من أجل الإحساس بحركة الجنين، حيث أن هذه الحركة تعبر عن صحة الجنين فهو يقول للأم من خلالها أنا بخير، لكن متى تشعر الحامل بحركة الجنين بصورة محسوسة؟ وهل تشعر الحامل بحركة الجنين في الأسبوع الثاني عشر هذا هو ما سوف نجيب عنه بالتفصيل من خلال هذا المقال مع موقع أنا مامي.

هل تشعر الحامل بحركة الجنين في الاسبوع الثاني عشر

يمكن أن تشعر الحامل بحركة الجنين في خلال الأسبوع الثاني عشر ولكن بشرط إلا يكون هذا هو الحمل الأول لك، حيث أن الحركة في هذا التوقيت تكون ضعيفة للغاية وغير محسوسة بصورة كبيرة،

حيث تبدأ أولى حركات الجنين المحسوسة في رحم الأم في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع الخامس والعشرين من الحمل، فإذا كان هذا الحمل هو الأول للأم فإنها ستشعر بهذه الحركات في الأسبوع الخامس والعشرين تقريباً، لكن الحمل الثاني أو الثالث للسيدة تستطيع الشعور بالحركة بصورة مبكرة.

متى يتحرك الجنين بالاسابيع

  • الأسبوع الـ 12 : يبدأ الجنين بالحركة لكن دون أن تشعر به الأم خاصة إذا كان هذا هو الحمل الأول بسبب صغر حجم الجنين.
  • الأسبوع الـ 16: تشعر بعض النساء الحوامل بحركات خفيفة.
  • الأسبوع الـ 20: تشعرين بحركات تسمى “ارتكاض” – quickening، حيث أن الجنين في هذه المرحلة يكون قد تطور كثيرًا و زاد معدل نموه بصورة ملحوظة.
  • الأسبوع الـ 24: تصبح حركات الجنين مميزة للغاية وفي هذه المرحلة تشعرين بشيء ينتفض بداخلك عند إصابة الطفل بالحازوقة.
  • أما في الفترة ما بين الأسابيع الـ 28 – 36: تزداد حركة الجنين وتصل على الأقل إلى 10 حركات خلال ساعتين، وتستطيعين الإحساس بالركلات واللكمات.
  • الأسبوع الـ 36: ينمو الطفل وتصبح جميع أعضاءه متكاملة ولكن تقل الحركة حيث أن الرحم يصبح ضيق لكبر حجم الجنين.

ولمراقبة حركات الجنين يجب عليك تسجيل عدد المرات والمدة الزمنية التي تحدث فيها الحركات، وذلك بعد أن تأخذين وضعية الاستلقاء على الجانب أو أخذ قسط من الراحة والاسترخاء.

اسباب عدم الإحساس بتحرك الجنين مبكراً

قد لا تستطيع السيدة الإحساس بحركة الجنين خلال الفترة الأولى من الحمل خاصة إذا كان هذا هو الحمل الأول لك وذلك للعديد من الأسباب وهي:

  • وجود المشيمة في الأمام والتي تمنع ركلات الطفل.
  • حدوث خطأ في حساب فترة الحمل.
  • وجود مشكلة صحية ما تؤثر على حركة الجنين.
  • شعور الأم بالتعب والإرهاق وبذل الكثير من الجهد
  • زيادة كمية السائل السلوي المحيط بالجنين.
  • عدم قدرة الأم على التفرقة في البداية ما بين حركة الجنين وبين حركة الأمعاء والغازات.

فيديو كيف تميز الحامل حركة الجنين ومتى تشعر بها بوضوح

المراجع

1

2

3