هل علاج ضعف المبايض يطول

ضعف المبايض من المشاكل النسائية التي تؤثر على الصحة الإنجابية و تسبب صعوبات الحمل أو العقم ، بل أنها أكثر أسباب العقم وفقاً لنتائج إحصائيات الدراسات العلمية ، تعتمد تلك المشكلة على عدة عوامل ولها تشخيصات مختلفة و لها علامات تلاحظها المرأة ، يكون العلاج المبكر أسرع طريقة لاستعادة المبايض قوتها و نشاطها ووظيفتها ، عبر أنا مامي نتعرف على ضعف المبايض بالتفصيل و علاجه ، لكن أولاً نجيب على سؤال هل علاج ضعف المبايض يطول خاصة أن هذا السؤال مطرح بقوة بين النساء ، فتابعونا.

هل علاج ضعف المبايض يطول

  • يجيب أطباء النساء ، أن فترة أو وقت علاج ضعف المبايض يختلف  من سيدة لأخرى وفقاً لحالتها الصحية .
  • كما أن وقت العلاج يستغرق فترة أطول مع تقدم العمر .
  • فبعض النساء استغرقت فترة قليلة للعلاج ، و أخريات فترة زمنية كبيرة.

طرق علاج ضعف المبايض

  • تختلف طرق علاج ضعف المبايض من سيدة لأخرى وفقاً لسبب ضعف المبايض .
  • ينصح طبيب النساء المرأة التي تعاني من ضعف المبايض بخسارة الوزن إذا كانت تعاني من زيادة الوزن عن الوزن الطبيعي ، هذا يساعدها في العلاج و سرعته.
  • من الطرق العلاجية السريعة التي يقترحها الأطباء لتسريع علاج ضعف المبايض تناول المريضة دواء الكلوميد الذي يحتوي على هرمون الأستروجين المحفز للمبايض لإنتاج بويضات مما يؤدي إلى استعادة وظيفة المبيض من جديد و انتظام الدورة الشهرية و علاج العقم و تسريع الحمل.
  • أيضاً دواء يتروزول من الأدوية التي تعالج ضعف المبايض.
  • أحياناً يقترح الأطباء أدوية الغدد التناسلية البشرية التي تقوم بإفراز هرمون منشط للجريب الذي يحفز و ينشط المبايض.

ضعف المبايض و أسبابه

أسباب عدم التبويض ، يقول أطباء النساء أن ضعف المبايض من أكثر أسباب العقم شيوعاً ، و لكن السبب الرئيسي في تلك المشكلة النسائية عدم قدرة المبيض على إنتاج النسبة الطبيعية من هرمون الأستروجين مما يؤدي إلى عدم إطلاق البويضة من المبيض ، حيث أن ضعف المبايض مشكلة لها العديد من الأسباب و العوامل منها :

تكيس المبايض

  • أنه مرض ينتج عن الخلل الهرموني .
  • حيث ترتفع هرمونات الذكورة مقابل انخفاض هرمونات الأنثوية عن المستوى الطبيعي.
  • مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض منها زيادة الوزن ، نمو  شعيرات في الجسم أكثر من الطبيعي ، خشونة الصوت .
  • يؤدي نقص هرمون الاستروجين لمريضة تكيس المبايض إلى عدم إطلاق البويضة من المبيض ، و بالتالي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية مع العقم.

هرمون البرولاكتين

  • هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب من الهرمونات التي يؤدي إفرازاها بنسبة أكبر من الطبيعي إلى ضعف المبايض.
  • علاوة على صعوبة في الحمل.

فشل المبايض المبكر

  • أنها مشكلة تعاني فيها المرأة من ضعف المبايض قبل عمر الأربعون.
  • حيث تقل قدرة المبايض على العمل بالشكل الطبيعي .
  • لا يكون المبيض قادر على إنتاج هرمون الأستروجين بالكمية الطبيعية .
  • مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية ثم انقطاع الدورة الشهرية المبكر.

سن اليأس

  • مع تقدم العمر و بلوغ المرأة سن الأربعون تدخل مرحلة جديدة في حياتها مرحلة انقطاع الدورة الشهرية.
  • أنها مرحلة تمر بها جميع النساء بدءاً من 40 عام إلى 50 عام.
  • تعاني فيه من خلل هرموني و نقص في هرمون الأستروجين.
  • مما يؤدي إلى ضعف المبايض وانخفاض في الخصوبة.

قصور الغدة الدرقية

  • أن مريضة الغدة الدرقية تعاني من ضعف المبايض.
  • لأن الغدة الدرقية مسئولة عن إفراز هرمونات تتحكم في مستويات هرمون الأستروجين .
  • قصور الغدة الدرقية يعني أن الغدة تنتج مسويات أقل من الطبيعي مما يؤدي لانخفاض في نسبة هرمون الاستروجين.
  • الأمر الذي يؤدي لضعف المبايض.

تحديد النسل

  • أن المرأة المتزوجة التي ترغب في منع الحمل تستخدم وسائل تحديد النسل كحبوب منع الحمل الفموية أو حقن منع الحمل تعاني من ضعف المبايض.
  • يرجع السبب إلى أن هذه الأدوية يؤثر على كفاءة المبيض لمنع إطلاق بويضات لتخصب من الحيوان المنوي.
  • لاستعادة المبايض قوتها على المرأة التوقف عن تناول وسائل تحديد النسل .

عوامل تضعف المبايض

يؤكد أطباء النساء أن هناك مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى ضعف المبايض ، حيث تكون سبباً لعدم قدرة المبيض على إنتاج المستوي الطبيعي من هرمون الأستروجين الهام للدورة الشهرية و الحمل:

  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • العلاج الكيميائي و الإشعاعي.
  • أدوية الصرع.
  • السمنة.
  • النحافة.
  • الضغط العصبي.

أعراض ضعف المبايض

أن ضعف المبايض مشكلة نسائية شائعة لها العديد من العلامات و الأعراض التي يستدل منها على خلل في وظيفة أو عمل المبايض مما يتطلب تحديد موعد مع طبيب أمراض النساء لوضع خطة علاجية سريعة لاستعادة المبايض عملها بعد معرفة المشكلة ، و تتمثل أعراض ضعف المبايض:

  • الدورة الشهرية الغير منتظمة.
  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • انخفاض في الدافع الجنسي.
  • صعوبة الحمل أو العقم.
  • الهبات الساخنة.
  • جفاف المهبل.
  • صعوبة في التركيز.
  • ينصح في حالة ظهور عرضين أو أكثر استشارة طبيب أمراض النساء.
  • كما يجب استشارة الطبيب في حالة تغيب الدورة الشهرية ثلاث أشهر متواصلة أو أكثر.

نصائح للتمتع بمبايض جيدة لرفع الخصوبة

يقدم الأطباء المتخصصون مجموعة من النصائح الهامة التي يؤدي أتباعها إلى تنشيط المبايض و الحفاظ على الصحة الإنجابية.

  • أتباع نظام غذائي صحي متكامل المعادن و الفيتامينات لأن افتقار الجسم لقيم غذائية يحتاجها يؤثر على وظائف الجسم و عمل المبايض.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك و معدن الزنك خاصة أن الدراسات العلمية أكدت أنهم أكثر القيم الغذائية التي ترفع الخصوبة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الدهنية المتحولة الموجودة في الزيوت النباتية المدرجة و الآكلات المقلية و المنتجات المصنعة و الوجبات السريعة مقابل تناول الأطعمة التي تحتوي علي الدهون الصحية الموجودة في الأسماك و البيض.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بمعدن الحديد.
  • الابتعاد عن الأطعمة و المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين التي لها تأثير سلبي على الصحة الإنجابية.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي.
  • ممارسة التمارين الرياضية باعتدال.
  • الحفاظ على التمتع بوزن مثالي .
  • الابتعاد عن التدخين و الكحوليات أو المواد المخدرة.
  • الابتعاد عن العلاج الكيميائي أو الإشعاعي الذي يؤثر على الصحة الإنجابية.

هل ضعف التبويض يمنع نزول الدورة

  • ضعف التبويض مشكلة نسائية تؤثر سلبياً على الدورة الشهرية.
  • يؤدي ضعف التبويض إلى مشاكل في الدورة الشهرية مثل الدورة الشهرية الغير منتظمة أو الدورة الشهرية كل 3 أشهر أو انقطاع الدورة الشهرية و عدم نزولها مطلقاً.
  • وبالتالي يختلف تأثير ضعف التبويض على الدورة الشهرية من سيدة لأخرى.

هل ضعف المبايض يمنع الحمل

  • نعم ، أن ضعف المبايض أكثر أسباب العقم و صعوبات الحمل.
  • حيث يؤثر على خصوبة المرأة و قدرتها على الحمل.
  • في تلك الحالة لتسريع الحمل يجب تنشيط المبايض بالعلاجات الطبية.
  • في أحيان أخرى ، تكون طريقة الحمل بالتلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب.
  • تختلف أجراءات الحمل أيضاً وفقاً لعمر الزوجة ، الصحة الإنجابية للرجل.

فيديو طريقة معرفة ضعف المبايض

ضعف المبايض يعني عدم قدرة المبيضان على إطلاق بويضات ناضجة بشكل منتظم كل شهر بسبب انخفاض هرمون الأستروجين ، حيث أن ألم التبويض الذي يحدث وقت خروج البويضة من المبيض من علامات التبويض الجيد و من إنذارات ضعف المبايض ، لذلك نقدم لكم فيديو (ما هي أسباب ألم التبويض .. تشخيص الآلام الإباضة وعلامات التبويض الممتاز والضعيف):

 

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال هل علاج ضعف المبايض يطول ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة عن أمراض النساء المسببة للعقم و كيفية الوقاية منها للتمتع بصحة إنجابية جيدة  ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
16 Natural Ways to Boost FertilityProblems With OvulationAnovulation: All you need to know

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى