معلومات عن حبوب دوفاستون لتثبيت الحمل

حبوب دوفاستون لتثبيت الحمل هي عبارة عن حبوب هرمونية تحتوي على العديد من الهرمونات وخاصة هرمون البروجسترون، ويتم وصف هذه الحبوب من قبل الطبيب المعالج للعديد من الأغراض من أهممها المساعدة في تثبيت الحمل وتجنب الإصابة بالإجهاض، وكذلك تعمل على تنظيم الدورة الشهرية والعمل على علاج العقم وغيرها من الفوائد والاستخدامات الكثيرة والمختلفة لهذه الحبوب سوف نتعرف عليها، هذا بالإضافة إلى كيفية استخدامها بطريقة صحيحة والآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تناولها وغيرها من المعلومات الهامة التي تهمك سيدتي عن هذه الحبوب سوف نتعرف عليها سويًا فتابعي معي على موقع أنا مامي.

حبوب دوفاستون لتثبيت الحمل

غالبًا ما يقوم الطبيب المختص بوصف هذه الحبوب للسيدة الحامل في شهور الحمل الأولى لفائدتها الكبرى في تثبيت الحمل وتفادي الإجهاض وذلك عن طريق هذه الألية:

  • تحتوي هذه الحبوب على العديد من الهرمونات ومن أهمها هرمون البروجسترون المسؤول عن سمك بطانة الرحم خلال فترة الحمل.
  • تعمل هذه الحبوب على تقوية بطانة الرحم عبر زيادة مستوى الهرمونات مما يؤدي إلى المساعدة في تثبيت الحمل ومنع تمزق بطانة الرحم.

ما هي الحالات التي يجب أن تستخدم حبوب دوفاستون

هناك العديد من الأسباب التي يتوقف عليها مدى إمكانية تناول هذه الحبوب أم وبالطبع الطبيب هو المسؤول عن تحديد إمكانية ملائمة هذا العلاج لك أم لا ومن بين دواعي الاستخدام ما يلي:

  • توصف للمساعدة في تثبيت الحمل وتفادي الشعور بالتقلصات الشديدة خلال الفترة الأولى من الحمل.
  • تستخدم للسيدات اللاتي يعانين من النزيف خلال الأشهر الأول والذي قد يؤدي إلى التعرض لخطر الإجهاض.
  • توصف للسيدات اللاتي يعانين من مشكلة في بطانة الرحم.
  • يتم وصف هذه الحبوب إذا كانت السيدة تعاني من ألم شديد أو نزيف شديد أثناء فترة الدورة الشهرية.
  • ينصح الأطباء بتناولها للمساعدة في علاج العقم وعلاج مشكلة تأخر الدورة الشهرية، حيث أن لها دور كبير في تنظيم مواعيد نزول الدورة.

طريقة تناول حبوب دوفاستون بطريقة صحيحة والجرعات المناسبة

تختلف الجرعات المحددة من هذه الحبوب حسب الحالة الصحية وحسب السبب الذي تتناولين الحبوب من أجله وذلك بالطريقة الآتية :

  • إذا كنت تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية، هنا يمكنك أن تقومي بتناول قرص واحد من الحبوب بداية من اليوم الرابع من نزول الدورة الشهرية.
  • النزيف والتعرض لخطر الإجهاض تكون عبارة عن تناول حبة واحدة حتى يتم رفع النزيف ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • للمساعدة في علاج العقم، ينصح الأطباء في هذه الحالة بتناول قرص واحد بصورة يومية بداية من اليوم الرابع عشر للدورة الشهرية حتى اليوم الحادي والعشرين، ولمدة ست أشهر لكن إذا حدث حمل خلال هذه الفترة يجب الرجوع للطبيب المعالج.
  • أما إذا كنت تعانين من انقطاع الدورة الشهرية فيمكنك تناول حبة واحدة من الدواء بداية من اليوم الخامس والعشرين من أخر دورة مرتين في اليوم أو حسب إرشادات الطبيب المعالج.
  • حالات الإجهاض المنذر أو الحالات التي تعرضت إلى سابقة إجهاض من قبل يجب عليها أن تقوم بتناول قرص من هذا العقار مرة كل 8 ساعات، أو حسب إرشادات الطبيب المعالج.

الأثار الجانبية المحتمل حدوثها نتيجة تناول حبوب دوفاستون

قد ينتج عن تناول هذه الحبوب حدوث مجموعة من الآثار الجانبية مثل:

  • الإصابة بالصداع المستمر.
  • الشعور بالغثيان والميل إلى القيء.
  • حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • الطفح الجلدي والحكة.
  • الشعور بالدوخة والدوار الشديد وانتفاخ البطن والأمعاء.
  • كثرة الدخول إلى الحمام.
  • فقدان الشهية مع كثرة التبول.
  • قد تؤدي إلى زيادة الوزن والإصابة بورم في الجسم.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز العصبي وعدم القدرة على النوم.

موانع تناول حبوب دوفاستون

يوجد عدد من الحالات التي لا يجب أن تتناول هذا العقار وهذه الحالات هي:

  • لا يجب تناول هذا العقار من قبل السيدات في فترة الرضاعة الطبيعية حيث أنه قد ينتقل عبر حليب الأم، ويؤثر على الطفل الرضيع.
  • ينصح بعدم تناولها إلا تحت إشراف الطبيب المعالج.

عزيزتي السيدة قد تناولنا سويًا عبر هذا المقال كل المعلومات الهامة عن حبوب دوفاستون ودواعي الاستخدام ولكن لا ننصح بتناولها إلا بعد الرجوع للطبيب المختص.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا