أكل النفاس بعد الولادة

بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية تدخل الأم في مرحلة النفاس أو الهلاية التي فيها يجب الاهتمام بصحتها و تناول الأطعمة المفيدة الغنية بالمعادن و الفيتامينات لمساعدتها على التعافي من جرح أو ألم الولادة مع تعزيز إدرار الحليب لتغذية طفلها من الحليب الطبيعي الذي يساعده على النمو و التطور ، لذا نقدم لكم عبر أنا مامي نصائح فترة النفاس و أفضل أكل النفاس بعد الولادة ، فتابعونا.

أكل النفاس بعد الولادة

يقول أطباء التغذية أن الأم بعد الولادة تحتاج إلى اختيار أنواع و أصناف الأطعمة المتناولة بعناية  لانتقاء الطعام الذي يساعدها على التعافي من الولادة ، لذا ينصح بإضافة هذه الأطعمة إلى نظامها الغذائي اليومي :

الحديد

  • يوصى الأطباء الأم فترة النفاس بتناول أطعمة الحديد بشكل خاص فأنها من القيم الغذائية التي تحتاج إليها في ذلك الوقت للتعافي السريع من العملية .
  • يعمل الحديد على تعزيز إنتاج كرات الدم الحمراء لتعويض نسبة الدم المفقودة فترة النفاس نتيجة تخليص الجسم من بقايا الحمل .
  • الأمر الذي يعمل على منع فقر الدم الذي تكون فيه الأم أكثر عرضة له بعد الإنجاب.
  • لذا ينصح بالإكثار من أطعمة الحديد الذي أهمها الباذنجان ، البنجر ، الموز ، الخضروات الخضراء ، المكسرات ، البقوليات.

اليود

  • اليود من المعادن التي تحتاج إليها الأم المرضعة .
  • يوصى بتناول أطعمة اليود خاصة أن العديد من الأمهات تتجاهل هذا المعدن الهام لها و طفلها الرضيع.
  • يوجد في العديد من الأطعمة مثل الحليب ، الزبادي ، الجبن ، المأكولات البحرية.
  • يكون مهم للطفل الرضيع الذي يحصل عليه من خلال حليب الثدي فيزيد من وزنه و ينمي وظائف المخ مما يساعده على تنمية المهارات.
  • يوصى الأطباء بتناول ما لا يقل عن 150 ميكروغرام من اليود يومياً.

الكولين

  • يعد الكولين من المغذيات المهمة للأم المرضعة فترة النفاس لتسريع التعافي من جرح الولادة مع إدرار حليب الثدي.
  • يعمل على تنمية مهارات المخ لحديثي الولادة و تقوية الجهاز العصبي مع زيادة وزنهم للتسمين عن وزن الولادة.
  • يوجد في العديد من الأطعمة و المنتجات الغذائية مثل الأسماك ، الدواجن ، اللحوم الحمراء ، الحليب ، المكسرات ، الفاصوليا ، الحبوب الكاملة.
  • يوصى الأطباء بتناول ما لا يقل عن 550 ميكروغرام من الكولين يومياً.

أوميغا 3

  • أوميغا 3 من العناصر المهمة للأم فترة النفاس فيمنحها الطافة و النشاط لرعاية مولودها و أداء بعض المهام البسيطة.
  • ينظم لدى الأم معدلات السكر و الضغط .
  • يعد أميغا 3 من الأحماض الدهنية المهمة للأمهات المرضعات لتقوية و بناء عظام المولود الرضيع كما ينمي وظائف المخ و يقوي الجهاز العصبي ، الأمر الذي يعزز تعلمه المشي في الموعد المضبوط دون معاناه من تأخر الخظوة الأولى للوقوف و المشي.
  • يوصى الأطباء بالإكثار من المأكولات البحرية و الأسماك التي تكون المصدر الأول و الرئيسي لأومغيا 3 .
  • يفضل اختيار المنتجات البجرية الخالية من مادة الزئبق المضرة للأم و الطفل الرضيع فأرتفاع معدل الزئبق في الجسم يضر الصحة .

الكالسيوم

  • الكالسيوم من المنتجات الغذائية التي تحتاج إليها الأم بعد الولادة و لاسيما إذا اختارت رضاعة طفلها بحليب الثدي و ليس حليب الأطفال الصناعي.
  • يفضل تناول كوبين أو ثلاث أكواب يومياً من الحليب الخالي الدسم أو القليل الدسم مع غيره من منتجات الكالسيوم كالزبادي أو الجبن.
  • الأمر الذي يعود بالنفع على صحة الأم و الطفل الرضيع خاصة فيما يتعلق بقوة العظام .

جدول اكل النفاس الصحي

يوصى الأطباء الأم فترة النفاس بتناول الآكلات الصحية التي تساعدها على التعافي السريع لاستعادة صحتها مما يسرع من قدرتها على رعاية مولودها الجديد ، حيث يضع أطباء التغذية جدول اكل النفاس الذي يتضمن بعض الآكلات التي يجب الإكثار منها بعد الولادة مباشرة و طول فترة النفاس بشكل خاص:

  • الفواكه بكافة أصنافها مثل التوت ، المانجو ، البطيخ ، التفاح ، الموز ، البرتقال ، اليوسفى.
  • الخضروات الورقية الخضراء مثل البروكلي ، البامية ، الكوسة ، الجرجير ، البقدونس.
  • البروتين النباتي مثل البيض ، البقوليات.
  • البروتين الحيواني مثل اللحوم البيضاء و الحمراء الخالية الدهون ، الأسماك الطازجة.
  • الحبوب الكاملة .
  • الحليب و منتجات الألبان كالزبادي و الجبن.
  • البطاطا الحلوة.
  • المكسرات مثل اللوز ، عين الجمل ، السوداني.

ومن ناحية أخرى ، عليها تجنب بعض الأطعمة التي تؤثر على صحتها سلبياً لأنها فقيرة الفائدة ، كما تضر بصحة الطفل المولود إذا كان يحصل منها على الحليب الطبيعي ،  وعن الأطعمة التي يستوجب تجنبها :

  • الأطعمة النيئة أو الغير طازجة بشكل جيد لأنها تحتوي على بكتريا تسبب عدوى من المحتمل أن تصل للطفل الجديد عبر حليب الثدي.
  • الأطعمة المعلبة لأنها تحتوي على إضافات مضرة للصحة كألوان صناعية أو مادة مثل الزئبق الموجودة في التونة المعلبة.
  • الأطعمة الدهنية أو المقلية و استبدالها بالطعام المشوي أو المسلوق.
  • الأطعمة الغنية بالموالح أو التوابل.
  • الأطعمة السكرية
  • الأطعمة الغير مغسولة .
  • الأطعمة المصنعة.

وش تاكل النفاس

يقدم أطباء التغذية نظام غذائي للأم لتناوله فترة النفاس لتسريع التئام جرح الولادة مع استعادة صحتها لتتمكن من القيام بدورها كزوجة و أم حديثة :

وجبة الفطور

  • نصف كوب من دقيق الشوفان.
  • كوب حليب قليل أو خالي الدسم.
  • ثمرتين من الفواكه أو بعض شرائح البطيخ.

وجبة الغذاء

  • نوع من البروتين مثل الدجاج أو اللحم أو الكبدة أو السمك .
  • طبق كبير من الخضروات الخضراء الورقية.
  • 3 ملاعق أرز بني.

وجبة العشاء

  • 2 بيض مسلوق.
  • كوب لبن خالي الدسم أو منزوع الدسم.
  • 3 ملاعق شوفان أو جنين قمح.
  • ثمرة فاكهة.

وجبة خفيفة

  • زبادي.
  • فاكهة .
  • سلطة خضراء.
  • خضروات ورقية .
  • الفشار.
  • البطاطا الحلوة.
  • المكسرات.
  • الكثير من الماء.
  • شاي أعشاب.

فطور النفاس الطبيعي

  • يقول الأطباء أن وجبة الفطور من الوجبات الرئيسية التي يجب أن تتضمن معادن و فيتامينات متنوعة لمساعدة الأم على بداية يومها لمنحها الطاقة و النشاط.
  • يجب الاهتمام بالأطعمة الموجودة في وجبة الفطور لتنظيم مستويات السكر و الضغط و منع الدوخة أو الدوار أو الصداع و لاسيما أنها الوجبة الأولى بعد انقطاع عن الطعام استمر حوالي 10 ساعات على الأقل.
  • يقدم أطباء التغذية بعض أصناف صحية لفطور الأم مرحلة النفاس .
  • ( 2 بيض مسلوق ، ربع رغيف ، كوب لبن ، علبة زبادي).
  • ( شريحة توست ، قطعة جبن طري ، كوب لبن ، ثمرة فاكهة).
  • ( شريحتان كبيرتان جبن قريش ، ربع رغيف ، طبق سلطة خضراء).
  • (بيضة مسلوقة ، كوب لبن ، ثمرتين من الفواكه ).
  • ( فول مدمس ، بيضة مسلوقة ، خيار ، كوب شاي بلبن).

نصائح هامة للأم فترة النفاس

  • يقول الأطباء على الأم بعد الولادة مباشرة الاهتمام بعدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها لمساعدتها على التعافي من الولادة و إدرار الحليب لتغذية المولود الجديد ، فتكون السعرات الحرارية اليومية من 1800 سعر حراري إلى 2200 سعر حراري ، مع الوضع في الاعتبار زيادة هذه السعرات الحرارية مع إنجاب توأم لضمان إدرار حليب ثدي كافي لهم.
  • الراحة الجسدية و النفسية مع تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو الانحناء أو ممارسة أعمال شاقة أو تمارين رياضية حتى التئام جرح الولادة و العبور من فترة النفاس بصحة جيدة دون مضاعفات.
  • تجنب ممارسة الاتصال الجنسي لمنع فتح جرح العملية الطبيعية أو القيصرية أو حدوث مضاعفات الولادة.
  • الاهتمام بالتغذية الجيدة مع الوضع في الاعتبار أن الأم بعد الولادة تأكل لفردين مثل فترة الحمل إذا اختارت الرضاعة الطبيعية فعليها تناول الأطعمة الصحية التي تزيد من هرمون الحليب لإنتاج اللبن الكافي للمولود.
  • تجنب أنظمة خسارة الوزن فترة الرضاعة الطبيعية التي تهدف إلى التخسيس بسرعة ، حيث أن أنظمة الرجيم القاسية تؤثر سلبياً على نسبة الحليب مما يتطلب أتباع نظام غذائي مع طبيب التغذية.
  • تناول وجبة يومية تتكون من الفواكه .
  • تناول وجبة يومية تتكون من الخضروات خاصة الخضراء اللون لأنها متنوعة المعادن و الفيتامينات و القيم الغذائية.
  • الإكثار من شرب المياه لترطيب الجسم

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال أكل النفاس بعد الولادة ، نوعدكم بالرد على جميع تعليقاتكم بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون ، أيضاً نوعدكم بتقديم المزيد من المقالات التي تحظى باهتماماتكم عن نصائح منع حمى النفاس و تعليمات العناية بحديثي الولادة ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Postpartum Diet Plan: Tips for Healthy Eating After Giving BirthYour Postpartum Nutrition GuideNew Mom’s Guide to Nutrition After Childbirth

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى