اعراض واسباب بطانة الرحم الهاجرة وعلاجها مجرب

تعرفي أكثر على بطانة الرحم الهاجرة ، تعتبر بطانة الرحم المهاجرة من الأمور الشائعة والتي يمكن أن تصاب بها بعض النساء على مستوى العالم، حيث تسبب في الغالب تأخر الإنجاب في سن يتروح ما بين 25 و 45سنة. كما أنها تنتج عن انتقال أجزاء منها إلى أماكن أخرى بمنطقة الحوض، بل ويطرأ الأمر إلى انتقال تلك الأجزاء أيضاً إلى المبايض، أو أجزاء أخرى مثل المستقيم والمثانة و عبر المقالة اليوم سنتعرف على كل ذلك من خلال موقع أنا مامي.

الأعراض التي تسببها بطانة الرحم الهاجرة

  • تعاني المرأة المصابة بمرض بطانة الرحم الهاجرة بالعديد من الأعراض التي تسبب لها الألم الشديد.
  • الإصابة بآلام واضطراب الدورة الشهرية، والآم أثناء الجماع وأسفل الظهر.
  • الإصابة بالقيء والدوخة.
  • الشعور بحركة مؤلمة بالمعدة.
  • حدوث ألم عند التبول، وإصابة الأمعاء بالانسداد.
  • معاناة السيدة من العقم أو تأخر الإنجاب

طرق علاج العقم الذي تسببه البطانة الهاجرة

يمكن علاج أعراض بطانة الرحم المهاجرة من خلال اتباع الآتي:

تناول مسكنات ومضادات للألم

  • يمكن أن تخفف تلك المسكنات من حدة تلك الآلام، بما تمتاز به من فعالية قوية في العلاج.

اتباع العلاج بالهرمونات

  • يمكن أن يكون للهرمونات تأثير فعال في علاج مرض بطانة الرحم
  • كما يمكن اتباع العلاج بتلك الهرمونات لتخفيف الآلام الناتجة عن بطانة الرحم، ويمكن أن يستفاد منها في شكل حقن أو أقراص منع الحمل.

العلاج الجراحي

  • يمكن اللجوء إلى التدخل الجراحي لعلاج الآلام الشديدة التي تعاني منها السيدة في بطانة الرحم، حيث يمكن تحديد حجم تلك البطانة، والتخلص من الأنسجة المحيطة بها.

كيف ينتج تأخر الحمل من بطانة الرحم المهاجرة

  • تتسم الآلام المصاحبة لبطانة الرحم بأنها تكون شديدة،مما يمنع السيدة المصابة من ممارسة أنشطتها اليومية، حيث تقوم الأنسجة المهاجرة بدور الغشاء المبطن للرحم، حيث يستجيب لهرمونات المبايض التي تساعد على سماكة بطانة الرحم قبل وبعد مرحلة التبويض، ومع نقص معدل الهرمونات الموجودة في الجسم قبل نزول الطمث.
  • ويحدث في حالة تأخر الحمل زيادة حجم البطانة بالتدريج مما يجعلها تنزل وكأنها دم الدورة، كما يحدث حجم الأنسجة والخلايا المهاجرة مع التبويض، مما يسبب الالتهابات الناتجة عن خلايا بطانة الرحم، وبالتالي يؤدي ذلك إلى الإصابة بالتصاقات داخل الحوض، وبالتالي اتخاذها شكل الندبات، وجعل المثانة والمبيض والرحم  وقناة فالوب كأنها كتلة واحدة.
  • كما تتسبب الهرمونات الناتجة عن أنسجة بطانة الرحم في تهيج الأنسجة القريبة، ثم تصبح بعض أجزاء من بطانة الرحم على هيئة نتوءات موجودة على أجزاء الحوض، ويمكن أن تصاب المبايض بوجود خراجات عليها، وتحوي بداخلها على أعصاب مرتبطة بالجهاز العصبي المركزي، وتمتاز بحساسيتها للعناصر الكيميائية التي تفرزها بطانة الرحم والمسببة للألم.
  • وتقل الآلام الناتجة عن بطانة الرحم المهاجرة عند بعض السيدات بعد  المصاحب  بعد الحمل، وقد يكون ذلك ناتج عن تغير الهرمونات التي ينتجها الجسم أثناء فترة الحمل، أو نتيجة لحدوث للتغيرات التي تحدث في عنق الرحم أثناء الحمل والولادة.

نصائح علاجية للتخفيف من آلام بطانة الرحم المهاجرة

  • توجد الكثير من العلاجات الطبيعية في منزل أي سيدة قد تكون سببًا في تخفيف آلام بطانة الرحم المهاجرة.
  • يمكن أخذ قسط كافي من الاسترخاء بعد حمام دافئ لتخفيف من آلامها.
  • كما يمكن ممارسة الرياضة وتدفئة منطقة البطن
  • يمكن للمرأة أيضًا المصابة بهذا المرض أن تتناول فاكهة وخضروات تحد من حدة الآلام الناتجة عنها لما تحتويه تلك الفاكهة من مواد غذائية.

كيف يمكن تشخيص مرض بطانة الرحم المهاجرة

  • يتم فحص الحوض للتأكد من وجود سماكة زائدة وأكياس به، ويتم ذلك أثناء فترة الدورة. كما يقوم الطبيب المختص بإجراء التصوير بالموجات ما فوق الصوتية لفحص منطقة الحوض.
  • ويتم ذلك عن طريق إجراء فتحة جراحية بمنطقة البطن من أجل تنظيرها لتشخيص بطانة الرحم الهاجرة، ويتم ذلك خلال الدورة الشهرية.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا