الماء الزائد حول الجنين في الشهر الثامن

شيماء محمد صدقي 9 يناير، 2023
الماء الزائد حول الجنين في الشهر الثامن

الماء الزائد حول الجنين في الشهر الثامن

  • يعد السائل الأمنيوسي هو السائل المسؤول عن نمو الجنين بصورة طبيعية ويساعد في حمايته من العدوى والبكتيريا ومن تلقي الصدمات، لكن زيادة السائل حول الجنين قد تسبب الكثير من المشاكل الصحية خلال فترة الحمل بل ويشكل خطورة على الجنين.
  • عادة لا تظهر مشكلة زيادة السائل حول الجنين إلا مع نهاية الحمل أي في الشهر الثامن أو التاسع حيث يزيد الماء بقيمة 30 مللي لتر بصورة أسبوعية ويصل قبل الولادة إلى 800 مللي تقريباً.
  • لكن إذا سجل السونار قيمة أعلى من ذلك فهذا يشير إلى احتمالية تعرض السيدة إلى الولادة المبكرة أو ولادة طفل كبير نسبيًا، بالإضافة إلى التعرض إلى خطر انفصال المشيمة عن جدار الرحم.
  • أما إذا كان حجم الماء حول الجنين أكبر من ذلك ويظهر ذلك عبر السونار بوضوح للطبيب المختص الذي يجب أن يقوم بمراقبة ومتابعة الحمل، وذلك من أجل تقليل عوامل الخطورة على الأم والجنين خاصة مع التقدم في الحمل، كذلك يجب أن يتم متابعة حجم الجنين والاستماع إلى ضربات القلب بصورة مستمرة خشية التعرض إلى انخفاض وهنا يقوم الطبيب باتخاذ قرار الولادة.

أسباب زيادة الماء حول الجنين

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الماء بصورة كبيرة حول الجنين في الشهر الثامن ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • الحمل بتوأم يعد من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى زيادة حجم الجنين بصورة كبيرة.
  • الإصابة بأورام المشيمة مما يؤدي إلى الإصابة بمشاكل في الشرايين الخاصة بالحبل السري، وهذا يعني عدم وصول الغذاء بصورة مناسبة للجنين مما يؤدي إلى زيادة الماء.
  • كذلك إصابة الأم بمرض السكر خلال فترة الحمل أو ما قبلها.
  • عدم اكتمال نمو الجنين أو الإصابة بالتشوهات الخلقية مثل عدم اكتمال القلب، أو وجود مشكلة في الكلى، أو انسداد في المريء.
  • يمكن أن تزيد كمية ماء الجنين بفعل أصابة الأم الحامل بعدوى.
  • ومن عوامل الخطورة تعرض خلايا دم الجنين للهجوم من خلايا دم الأم.
  • إصابة الجنين بانسداد في الأمعاء وهي حالة طبية تعرف باسم (رتق القناة الهضمية).
  • إصابة الجنين بمتلازمة داون أو أحد الأمراض الوراثية.

أعراض زيادة الماء حول الجنين

يوجد الكثير من الأعراض التي تظهر على السيدة الحامل وتدل على زيادة كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • الإحساس بألم شديد وحرقة بالمعدة، مع الشعور بحالة من ضيق التنفس خاصة مع الحركة.
  • حدوث بعض الاضطرابات المعوية والإصابة بالإمساك.
  • تورم في الساقين واليدين وظهور الدوالي والأوردة بصورة واضحة.
  • انتفاخ شديد في البطن مع الشعور بالتحجر.
  • الشعور بتقلصات في البطن وفي منطقة الرحم.
  • حركة غبر طبيعية للجنين.
  • تورم الفرج.
  • قلة في كمية التبول.
  • زيادة وكبر حجم البطن بصورة مفاجئة مع الإحساس بشد وألم في أسفل الظهر.

خطورة زيادة الماء حول الجنين

يؤكد أطباء النساء أن زيادة كمية الماء حول الجنين من أبرز المشكلات التي تواجه الحمل حيث تسبب العديد من المضاعفات لكل من الأم والجنين والتي سوف نتعرف عليها فيما يلي:

خطورة زيادة الماء للأم الحامل

  • تتعرض المرأة الحامل لخطر تطويل فترة المخاض والولادة.
  • تقلصات مبكرة في منطقة الرحم تحرض على الولادة المبكرة.
  • انفصال المشيمة عن جدار الرحم في وقت مبكر.
  • تعاني الأم الحامل من صعوبة التنفس.
  • تسرب مبكر لماء الجنين مما يؤدي للولادة المبكرة وزيادة خطورة لإصابة الجنين بعدوى.
  • التعرض للولادة المتعسرة مع نزيف ما بعد الولادة.

خطورة زيادة الماء للجنين

  • تغيير في وضعية الجنين مما يكون سبباً في إعاقة الولادة الطبيعية إذا لم تنزل رأسه أسفل.
  • تغيير غير طبيعي في موقع الحبل السري ، وتعتبر من المشاكل الأكثر خطورة على صحة الجنين.
  • تزيد عوامل خطورة لإصابة الجنين بالعيوب الخلقية.
  • زيادة كبيرة في حجم الجنين (عملاقة الجنين).
  • في بعض الحالات ، قد يتعرض الجنين  لخطر الوفاة.

زيادة ماء الجنين والولادة المبكرة

  • في حالات تشخيص زيادة ماء الجنين يتم متابعة الحالة الصحية لكل من الأم والجنين ، ولاسيما أن حين تزيد كمية السوائل المحيطة للجنين تعاني الأم من تقلصات وانقباضات مبكرة في الرحم تؤدي للتحريض للولادة المبكرة .
  • كما تسبب زيادة في توسيع عنق الرحم مع خطورة لتمزق الأغشية المبكر ، وهنا تشعر المرأة بتسرب ماء الجنين من فتحة المهبل على شكل إفرازات مهبلية شفافة  اللون أو بلون أصفر فاتح التي تعتبر من علامات الولادة الأكيدة تجنباً من إصابة الجنين بعدوى.
  • في حالة الولادة المبكرة سوف يتم إعطاء الأم الحامل إبرة لتسريع نمو رئة الجنين لتقليل مخاطر الولادة قبل الأوان عليه التي تعود لخروجه من الرحم غير مكتمل النمو ، وبعد الولادة يتم نقله إلى غرفة الحضانة بالمستشفى لرعايته لحين اكتمال نموه وقدرته على التنفس بشكل طبيعي.

علاج زيادة السائل الأمنيوسي

يتم علاج زيادة السائل الأمنيوسي بناء على تشخيص الطبيب وعلى تشخيص الموجات فوق الصوتية والسبب الذي أدى إلى ذلك ومن بين طرق العلاج ما يلي:

  • أولاً يجب فحص نسبة السكر في الدم من أجل التأكد من أن نسبة السكر طبيعية.
  • وضع السيدة الحامل تحت الملاحظة بصورة مستمرة من أجل الاطمئنان عليها خاصة إذا كانت الولادة قريبة.
  • يمكن أن يتم عمل تفريغ للسائل الأمنيوسي والقيام بالبذل من أجل تقليل الأخطار التي ترافقه خاصة إذا كانت السيدة في الثلث الثاني من الحمل ، حيث تعمل تلك الطريقة على سحب كمية الماء للمساعدة على أن تصل في المستوى الطبيعي علماً بأنها ترتبط ببعض المخاطر مثل التحريض للولادة المبكرة أو انفصال مبكر للمشيمة ، لذا يلجأ إليها الأطباء للضرورة القصوى.
  • في بعض الأحيان ، يوصى أخضائي طب النساء بدواء الإندوميثاسين الذي يكون له دور فعال في تقليل كمية الماء الزائد حول الجنين لكي تصبح في النسبة الطبيعية.
  • هناك بعض النصائح المقدمة للأم الحامل في حالات زيادة كمية ماء الجنين التي تهدف إلى الوقاية بقدر الإمكان من الولادة المبكرة والمساعدة على سلامة الحمل مثل الالتزام بالراحة وتجنب الوقوف والمشي لفترات طويلة بجانب النوم على الجانب الأيسر والابتعاد عن ممارسة العلاقة الجنسية.
  • تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم مع ضرورة التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات وتناول الخضروات.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون والأطعمة المقلية والمشروبات الغازية.

أسئلة شائعة

متى تكون زيادة ماء الجنين خطر؟

تعتبر الزيادة المفرطة في ماء الجنين حالة خطيرة لأن فيها تزيد احتمالية إصابة الجنين بالتشوه الخلقي أو مشاكل في الحبل السري أو انفصال المشيمة المبكر ، كما تزيد عامل الخطورة للولادة المبكرة ، أيضاً هناك ارتباط بين زيادة كمية ماء الجنين وعدم قدرته على الحصول على القدر الكافي من الأكسجين مما يجعل حياته في خطر.

هل زيادة الماء حول الجنين طبيعي؟

يؤكد أطباء النساء أن زيادة الماء حول الجنين حالة غير طبيعية ولكن تختلف في مقدار تشخيصها وفقاً لكمية الماء المتزايدة التي تتراوح ما بين الحالات البسيطة إلى المتوسطة أو المزمنة ، فكلما كانت كمية الماء مرتفعة بصورة كبيرة كلما كان أكثر خطورة على الجنين وأكثر عرضة للتشوه الخلقي وضعف في حصوله على المقدار الكافي من الأكسجين.

كيف اقلل من زيادة الماء حول الجنين؟

يستعين أخصائي طب النساء لتقليل كمية الماء الزائد حول الجنين بإبرة موجهة بالموجات الفوق الصوتية التي يتم تسليطها بهدف سحب أو تفريغ كمية الماء الزائدة لكي تعود في النسبة الطبيعية ، كما يجب أن تخضع المرأة للراحة وعدم الإجهاد البدني لتقليل مخاطر الولادة المبكرة.

المراجع

1

2