نصائح تغذية الأم الحامل والمرضع

تغذية الأم الحامل والمرضع

يحتاج الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية تغذية سليمة وصحية لتحقيق التوازن بين إفراز اللبن من الثدي وتغذية الجنين داخل الرحم، فالأم الحامل المرضعة تحتاج إلى المزيد من الطعام لكون الطعام ينقسم إلى ثلاث أفراد الأم المرضعة والطفل الرضيع والجنين داخل الرحم، عبر أنا مامي نقدم أفضل تغذية الأم الحامل والمرضع ، فتابعونا.

  • ينصح أطباء التغذية الأم التي تجمع بين الحمل والرضاعة الطبيعية بتناول الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات من أجل تغذية الجنين والطفل وإفراز حليب الثدي للطفل الرضيع.
  • وأهم المعادن والفيتامينات التي تحتاج إليها معدن الحديد وعنصر الكالسيوم ومعدن الزنك وحمض الفوليك وعنصر البوتاسيوم وعنصر البروتين وعنصر الألياف .
  • تقدم أطباء التغذية أفضل تغذية الأم الحامل والمرضع فيما يلي:
    • اللحم المشوي منزوع الجلد.
    • السمك المشوي ( يفضل الامتناع عن السمك المقلي).
    • المحار والمؤكلات البحرية.
    • الفراخ المسلوق أو المشوي منزوع الجلد.
    • الحليب ومشتقات الألبان كالزبادي والجبن.
    • المكسرات.
    • البقوليات.
    • الخضروات الورقية الخضراء.
    • الفواكه خاصة التي تحتوي على فيتامين سي مثل البرتقال واليوسفي.
    • الفواكه المجففة.
    • الحبوب الكاملة.
    • البطاطا الحلوة.
  • كما يجب الإكثار من تناول المياه أثناء الحمل للحفاظ على رطوبة الجسم ومنع الإصابة بمرض الجفاف.

تغذية الأم الحامل والمرضع

غذاء يضر الحامل والمرضع

يقدم أطباء التغدية أنواع من الأطعمة الممنوعة أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية لكونها تضر الجنين وتؤثر سلبياً على جودة اللبن الطبيعي، وتتمثل هذه الأطعمة فيما يلي:

  • يحذر أطباء التغذية من تناول الأطعمة النيئة مثل البيض النيئ .
  • إلى جانب الابتعاد عن تناول المؤكلات التي تحتوي على الطعام النيء مثل الكيك الذي يتكون من مجموعة مقادير منها البيض النيء ، حيث تحتوي الأطعمة النيئة على بكتريا تنتقل إلى الجنين من خلال المشيمة وتؤثر سلبياً على جودة اللبن الطبيعي مما يؤثر سلبياً على صحة الأم والطفل الرضيع والجنين داخل الرحم.
  • يحذر أطباء التغذية من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الزئبق مثل الأطعمة المعلبة وسمك المارلين.
  • يحذر من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو الدهون أو الزيت أو الزبدة لأنها تسرع من زيادة الوزن أثناء الحمل أو تكون سبب لمرض السمنة أثناء الحمل ، مما بالجدير بالذكر أن مرض السمنة أحد عوامل الخطر الذي يزيد من خطر الإصابة بسكري الحمل أو الضغط المرتفع أو تسمم الحمل أو مشاكل في المشيمة إلى جانب الولادة المبكرة ، كما أن سمنة الحامل تعرض الطفل الرضيع أو الجنين داخل الرحم إلى خطر الإصابة بالسمنة المبكرة في مرحلة الطفولة.
بعد التعرف على تغذية الأم الحامل والمرضع ، نقدم أسئلة وأجوبة تساعد الأم الحامل المرضعة على الوصول إلى الحمل الآمن السليم مع الرضاعة الطبيعية، فتابعونا.

 كم سعر حراري تحتاجه الأم الحامل المرضعة في اليوم ؟

  • تحتاج الأم الحامل المرضعة إلى سعرات حرارية إضافية تتراوح من 600 إلى 800 سعر حراري إضافي ، أي بمعدل 2500 إلى 3000 سعر حراري في اليوم.
  • هذه النسبة من السعرات الحرارية تساعدها على تحقيق التوازن بين الرضاعة الطبيعية ونمو الجنين إلى جانب تغذية الأم .

هل يمكن للأم الحامل المرضعة تناول القهوة ؟

  • يقول الأطباء أن القهوة من المشروبات الممنوعة أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية لاحتوائها على مادة الكافيين الذي تنتقل إلى الجنين داخل الرحم من خلال المشيمة أو تنتقل إلى اللبن الطبيعي الذي يتغذى عليه الرضيع.
  • مما يسبب زيادة خطر إجهاض الجنين أو الولادة المبكرة أو إصابة الطفل الرضيع باضطراب النوم والأرق والتوتر.
  • يقول الأطباء أن في حالة صعوبة منع القهوة أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية يمكن تناول كوب واحد من القهوة، وهذه جرعة بسيطة ليس لها تأثير سلبي.
  • هذا الكلام لا ينطبق على القهوة فقط بل ينطبق على كافة الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل الشاي والنسكافيه والشوكولاته والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة ، لذلك يجب الامتناع أو التقليل من تناول هذه الأطعمة.

هل الرضاعة الطبيعية آمنة أثناء الحمل أم الأفضل فطام الطفل ؟

  • يقول الأطباء أن من الأفضل إرضاع الطفل الرضيع حتى عمر العامين.
  • أن الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية يجعل الأم تخاف من عدم قدرتها على تحقيق التوازن بين تغذية الجنين وتغذية الرضيع من الحليب الطبيعي.
  • يقول الأطباء أن من الأفضل الاستمرار في الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل في حالة أن الثدي يكون قادر على إفراز الحليب الكافي لنمو وتغذية الرضيع.
  • لا يؤثر الحمل سلبياً على الرضاعة الطبيعية ، كما أن هرمونات الحمل لا تصل إلى لبن الثدي.
  • ولكن في حالة عدم إفراز حليب الثدي يمكن الاستعانة بالرضاعة الصناعية وفطام الطفل.

هل الرضاعة الطبيعية تسبب الولادة المبكرة؟

  • أثناء الرضاعة الطبيعية ، يفرز الجسم هرمون الأوكسيتوسين الذي يسبب تقلصات وانقباضات المعروفة باسم (تقلصات براكستون هيكس) وهي تقلصات الطلق المبكر.
  • أن هذه التقلصات من الممكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة في حالة إصابة الزوجة الحامل بعوامل خطر تؤدي إلى الولادة المبكرة ، وفي المقابل لا تؤثر هذه الانقباضات على الحمل السليم أو الحمل منخفض الخطورة.
  • لذلك يكون من الضروري مناقشة الطبيب حول أفضل وقت لفطام الطفل الرضيع أثناء الرضاعة.

ما الذي يؤدي إلى آلام الثدي أثناء الجمع بين الحمل والرضاعة الطبيعية؟

  • يعد ألم الثدي من المشاكل المزعجة التي تعاني منها الأم الحامل المرضعة.
  • ينتج ألم الثدي عن ارتفاع هرمونات الحمل ، فهو أحد الأعراض المبكرة للحمل الذي تظهر في الثلث الأول من الحمل بشكل خاص، حيث تعاني الأم الحامل من ألم الثدي وحساسية الثدي وتورم الثدي والحلمة .
  • أن هذه الأعراض تزيد مع امتصاص الطفل الرضيع الحلمة للحصول على حليب الثدي مما يعرض الحلمة إلى الالتهاب.

هل يمكن للأم الحامل المرضعة أتباع نظام رجيم؟

  • بعد الولادة والإنجاب، تعاني الأمهات من زيادة وزن ملحوظة خاصة في منطقة البطن مما يجعلها تفكر في أتباع نظام رجيم لإنقاص الوزن ، هل تؤثر أنظمة الرجيم على صحة الجنين داخل الرحم.
  • ينصح الأطباء بتجنب أتباع أنظمة رجيم أثناء الحمل لأن هذه الأنظمة تمنع التغذية السليمة للجنين وتؤثر سلبياً على نموه خاصة في الثلث الأول من الحمل.
  • يفضل الانتظار إلى الولادة وإنجاب الطفل الثاني ، ومن ثم أتباع أنظمة رجيم.
  • بعد إنجاب الطفل الثاني من الممكن العودة إلى الوزن الطبيعي قبل الحمل من خلال الرضاعة الطبيعية التي تعد فرصة جيدة لاستعادة الوزن.
  • ومن الأسباب التي تؤدي إلى أنقاص الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية تقسيم الكمية المتناولة من الطعام بين الأم والطفل الرضيع الذي يحصل على جزء كبير من العناصر الغذائية من خلال امتصاص الحليب.

ما هو أفضل وقت للحمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية؟

  • تميل العديد من الزوجات إلى أنجاب أطفال متقاربون في العمر مما تجعلن تفكرن في الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • من الأفضل الحمل بعد عام ونصف أو عامين من الحمل الأول أي قرب موعد فطام الطفل الأول.
  • أهم أمر في الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل أن يكون الطفل بلغ من العمر ستة أشهر أو سبعة أشهر، وانتقل من مرحلة الرضاعة الطبيعية إلى مرحلة الجمع بين الحليب الطبيعي والطعام الصلب .
ملحوظة هامة:
    • يجب الإشارة والتنويه إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية وليس بديل عن استشارة الطبيب المختص ، لذا يكون من الضروري التحدث مع طبيب التغذية حول أفضل تغذية الأم الحامل والمرضع.

يمكنكم الاستفسار أو التعليق على مقال تغذية الأم الحامل والمرضع ، نجيب عن الأسئلة والتعليقات بعد استشارة الأطباء المتخصصون .

المصدر
Breastfeeding While Pregnant and Tandem NursingIs It Possible to Get Pregnant While You're Breastfeeding?5 Important Tips for Breastfeeding While Pregnant

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى