حركة الجنين في الشهر الخامس من الحمل

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس من الحمل ؟ هناك الكثير من السيدات يتساءلن عن حركة الجنين في الشهر الخامس وعن معدل حركة الجنين في هذا الشهر، خاصة أن حركة الجنين هي دليل على صحة الجنين وعلى تطوره ومعدل نموه بصورة مستمرة حيث أن هناك الكثير من التطورات والتغيرات التي تحدث خلال الشهر الخامس من الحمل، وسوف نتعرف أكثر عبر هذا المقال على حركة الجنين في الشهر الخامس وعلى التطورات التي يمر بها الجنين خلال هذه الفترة مع موقع أنا مامي.

حركة الجنين في الشهر الخامس من الحمل

أهم التغيرات التي تحدث للجنين في الشهر الخامس من الحمل

هناك العديد من التغيرات والتطورات التي تحدث إلى الجنين خلال هذا الشهر ومن بينها ما يلي:

  • يصبح طول طفلك خلال الشهر الخامس ما بين 16-40 سم
  • يبدأ طفلك في تكوين مادة بيضاء كثيفة تغطي جسمه حتى لحظة الولادة وهي الطبقة المسؤولة عن حماية جلده الرقيق من السائل الأمينوسي.
  • تتطور عظام وعضلات طفلك بصورة ملحوظة حيث أن طفلك قادر على التثاؤب الآن.
  • يبدأ طفلك بالركل والالتفاف بصورة ملحوظة لذلك تستطيعين ملاحظة الحركة بصورة قوية وواضحة للغاية.
  • يبدأ طفلك بتطوير بصماته الخاصة ويصبح قادر على النوم ليلاً والاستيقاظ خلال النهار.
  • إذا كان طفلك ذكر فإن خصيتيه تبدأ بالنمو بصورة واضحة ويمكن تمييز النوع بسهولة، أما في حال كانت فتاة فإن رحمها يتشكل تماما.
  • يبدأ شعر طفلك بالنمو، حيث يكون ناعمًا لكن طفلك سوف يفقده مع نهاية الأسبوع الأول من عمره.
  • تتطور جميع أجهزة الطفل بصورة ملحوظة لاسيما الكلى والكبد.

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس

تزيد حركة الجنين خلال الشهر الخامس من الحمل، وتكون عبارة عن ارتطام أطراف الجنين مع الجزء الأمامي من البطن، وذلك عند قيام الطفل بالدوران أو السباحة بداخل السائل الامنيوسي،كذلك قد تكون حركات الطفل عبارة عن مص الأصابع وتحريك القدمين والتثاؤب وتوجيه الركلات لك.

تزيد حركة الجنين عادة بعد تناول الطعام لا سيما الأطعمة التي تحتوي على السكريات حيث أنها تمد الجنين بالجلوكوز والطاقة اللازمة للحركة، كذلك بعد تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وعند تغيير وضعية الجلوس أو وضعية النوم، بالإضافة إلى أن حركة الجنين تزيد عند الشعور بالعصبية والقلق والنوم على الجانب الأيسر من الجسم.

أسباب تأخر حركة الجنين في الشهر الخامس

لكن قد تتأخر حركة الجنين في الشهر الخامس ويرجع ذلك إلى العديد من الأسباب مثل:

  • حدوث خطأ في حساب فترة الحمل فقد لا تكونين قد حسبت بداية الحمل بصورة صحيحة.
  • كذلك قد تقوم المشيمة بصد ركلات الجنين حيث أنها قد تكون في مقدمة جدار البطن لهذا لا تشعرين بها.
  • كذلك قد لا تكون السيدة قادرة على التفرقة ما بين حركة الجنين وما بين حركة الطعام بداخل الأمعاء خاصة خلال الحمل الأول للسيدة.
  • قد تكون السيدة غير قادرة على الإحساس بحركة الجنين نتيجة الإصابة بنقص في السائل الامينوسي.
  • أو نتيجة الإصابة بضعف في الجهاز الحركي للجنين ووجود عيوب خلقية أو وفاة الجنين.
    لذلك يجب الانتباه إلى حركة الجنين واستشارة الطبيب حال مرور أكثر من 90 دقيقة من الاسترخاء مع عدم الشعور بحركة الجنين من أجل الاطمئنان على صحة الجنين وعدم وجود مشاكل وعيوب خلقية.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا