الجنين في الاسبوع الثامن

ما هي التطورات التي يمر بها الجنين في الاسبوع الثامن ؟ الأسبوع الثامن من الحمل هو الأسبوع الأخير بالشهر الثاني والذي يقع ضمن الثلث الأول من الحمل ويعرف الثلث الأول بمصاحبته لأعراض الحمل المزعجة التي تصيب الأم خلال تلك الفترة، ولكن بالرغم من ذلك فهو أيضا يحمل العديد من التطورات الكبيرة والسريعة بنمو الجنين وتطوره، واليوم سنتعرف معا على أهم تلك التطورات وما هي أهم الأعراض المصاحبة للحمل خلال هذا الأسبوع بالإضافة إلى تقديم بعض النصائح للأم لتلك الفترة من الحمل، وكل ذلك وأكثر عبر مقالنا اليوم على موقع أنا مامي.

الجنين في الاسبوع الثامن

تحدث العديد من التطورات ومظاهر النمو لدى الجنين خلال هذا الأسبوع، من أهمها:

  • يكون عمر الجنين بتلك الفترة هو 6 أسابيع.
  • تتطور ملامح وجه الجنين حيث تنمو الأذنين على جانبي الرأس في شكل نتوء صغيرة، كما تستمر العينين بالتطور، حيث تبدأ جفون العينين بالنمو.
  • تنمو أصابع كلا من اليدين والقدين والذي قد بدء نموهما خلال الأسابيع الماضية على شكل براعم صغيرة.
  • يستمر نمو وتطور العضلات والعظام.
  • تبدأ الدورة الدموية للجنين بالعمل.
  • يختفي الذيل الجنيني الذي رافق الجنين خلال الأسابيع الماضية من الحمل.
  • تبدأ الخلايا العصبية بدماغ الجنين بالتفرع لتشكل المسارات العصبية المبكرة، بالإضافة إلى تكون الجزء المسؤول عن حاسة الشم.
  • تبدأ حركة الجنين بداية من هذا الأسبوع ولكنك لا تستطيعين الشعور بها نظرا لضعف الحركات وصغر حجم الجنين.
  • يكون الجنين بتلك المرحلة في حجم حبة الفاصولياء وأيضا يشبهها في الشكل، ويكون طوله حوالي 1.6 سنتيمترات تقريبا.

فحوصات الحمل في الأسبوع الثامن

يجب على ألم الحامل أن تقوم بإجراء بعض الفحوصات المهمة خلال تلك الفترة من الحمل، وتتمثل تلك الفحوصات في:

  • فحص البول والمسالك البولية.
  • قياسات الضغط والوزن.
  • الفحوصات الجنينية.
  • اختبار قوة الدم وزمرته.
  • فحوصات الحصبة الألمانية والتهابات الكبد.
  • اختبار مرض السكري.
المزيد من المشاركات

أعراض الحمل بالأسبوع الثامن من الحمل

  • ستلاحظ الأم بعض التغيرات الجسدية كزيادة الوزن بشكل طفيف، حيث من الممكن أن تكتسب الأم حوالي 2 كجم خلال الثلاثة أشهر الأولى، ويجب الحرص على ألا تزداد الأم أكثر من ذلك لأن الزيادة المفرطة في الوزن أثناء الحمل لا تعد شيئا صحيا أو طبيعيا.
  • سيتمدد الرحم بنسبة صغيرة وذلك بسبب نمو الجنين المستمر، وقد يزيد هذا التمدد من حجم البطن.
  • قد تتغير مقاسات الحمالات الصدرية لديك وذلك بسبب زيادة حجم الثديين وهو أحد الأعراض الطبيعية المرافقة للحمل، بالإضافة إلى الشعور بألم في الثدي.
  • تعاني الأم من تقلبات مزاجية حادة خلال تلك الفترة، كالقلق والتوتر والاكتئاب والأرق في بعض الأحيان، وغالبا ما تستمر تلك التقلبات خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • تعاني المرأة من أعراض كالغثيان والقيء والدوران خلال تلك الفترة، وتعد من الأعراض المصاحبة للحمل بهذا الأسبوع والناتجة عن الاضطرابات الشديدة بالهرمونات.
  • زيادة نسبة هرمون البروجسترون خلال تلك الفترة من الحمل تؤدي إلى تعرض الأم للإصابة بالخمول والتعب والإرهاق.
  • زيادة الحاجة إلى التبول بشكل مستمر ولعدة مرات خلال اليوم، وذلك بسبب التوسع المستمر بالرحم والذي يسبب زيادة الضغط على المثانة.
  • تتضاعف نسبة تدفق الدم بالجسم، ويكون ذلك لتوصيل كميات كافية من الدماء للجنين، وقد يسبب ذلك الأمر توسع بالأوردة وبالتالي الإصابة بدوالي الساقين أو البواسير.

نصائح للأم الحامل في الأسبوع الثامن من الحمل

في نهاية مقالنا اليوم نقدم لك بعض النصائح التي من الواجب اتباعها خلال تلك الفترة من الحمل، من أهم تلك النصائح:

  • عليك الامتناع عند التدخين تماما، وأيضا الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • تجنبي التعرض للأدخنة أو الأتربة، وأيضا المواد الكيميائية ذات الروائح النفاذة.
  • الابتعاد عن استخدام الصبغات والمواد التجميلية الكيميائية الخاصة بالشعر.
  • عليك الابتعاد تماما عن القيام بالأنشطة التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير، كالأعمال المنزلية وحمل الأشياء الثقيلة.
  • الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • الانتظام بتناول كميات كبيرة من الماء بحد أدنى 8 أكواب باليوم.
  • الاهتمام بالنظام الغذائي والحرص على الحصول على العناصر الغذائية الهامة لصحة الأم والجنين.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي أو اليوجا.

المراجع

1

2