الصداع عند الاطفال الأعراض والأسباب والعلاج

الصداع عند الاطفال يبحث الكثير من الناس عن الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالصداع، كما أن أسباب الصداع عند الأطفال وأعراضه تختلف تماماً عن الكبار، لذلك جئنا لك من خلال موقع أنا مامي بكل ما يخص الصداع عند الأطفال.

الصداع عند الاطفال

الصداع عند الاطفال هو أمر منتشر على نطاق واسع ولكنه غير خطير، الصداع له العديد من الأنواع والتي سوف نتعرف عليها من خلال هذا المقال، فهناك حالات من الصداع تكون ناتجة عن كثرة الضغط والتوتر والقلق.

أسباب الصداع عند الاطفال

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض الطفل للإصابة بالصداع ومن هذه الأسباب الآتي:

  • عند الإصابة بالأمراض والعدوى مثل مرض التهاب الأذن والانفلونزا وحساسية الجيوب الأنفية.
  • عند تعرض الطفل للإصابة في الرأس مثل الصدمات والكدمات.
  • إصابة الطفل بمشاكل في الأسنان واللثة.
  • تلعب العاطفة دور كبير في الإصابة بالصداع في الرأس بسبب كثرة التفكير والقلق والتوتر الذي يتعرض له الطفل.
  • إذا كان الطفل يعاني من الاكتئاب أو الحزن الشديد.
  • تلعب الوراثة دور كبير في الإصابة بالصداع.
  • الأطعمة التي يتناولها الطفل لها دور كبير في الإصابة بالصداع ومن هذه الأطعمة النترات الموجودة في اللحمة المصنعة والشوكولاتة والصودا والشاي.
  • الإصابة بالأنيميا. چ هج
  • في حالة إصابة الطفل بورم في الدماغ أو الخراج في مناطق معينة في الدماغ مما يسبب الشعور بالصداع الشديد.
  • عند الإصابة باضطراب في النوم.

أنواع الصداع عند الاطفال

سوف نتعرف الآن على أنواع الصداع عند الاطفال وأعراض كل نوع وهو كالآتي:

الصداع النصفي

هذا النوع من الصداع يكون عبارة عن ألم يتزايد مع بذل أي مجهود ومن أعراض الصداع النصفي الآتي:

  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الإصابة بآلام في البطن.

الصداع العنقودي

يكون الصداع العنقودي غير منتشر بين الأطفال الأقل من عمر العشر سنوات ومن أعراضه:

  • التهاب الحلق.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الإصابة بسيلان الأنف.
  • كثرة الدموع.

صداع التوتر

  • يكون ناتج عن وجود تشنجات في الرقبة أو الرأس.
  • الإحساس بألم نابض بجانب الرأس.
  • لا يصاحبه شعور بالغثيان أو القيء.

الصداع المزمن اليومي

الصداع المزمن اليومي يصيب الأطفال الذين يعانون من صداع التوتر والصداع النصفي ويستمر لأكثر من 15 يوم.

الحالات التي تطلب زيارة الطبيب المختص

يوجد مجموعة من الحالات التي تطلب زيارة طبيب مختص وهي كالآتي:

  1. في حالة استيقاظ الطفل من النوم وكان يشعر بوجود ألم في الرأس.
  2. عند تعرض الطفل للإصابة في الرأس.
  3. استمرار الطفل في الغثيان والقيء.
  4. صعوبة الرؤية عند الطفل.
  5. الإصابة بارتخاء في العضلات.
  6. وجود ألم في الرقبة.
  7. ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل.

طرق الوقاية من الصداع عند الاطفال

سوف نتعرف الآن على طرق الحماية من إصابة الطفل بالصداع وهي كالآتي:

  1. الاهتمام بالسلوكيات الصحية السليمة.
  2. النوم بشكل كافي.
  3. ممارسة الأنشطة الرياضية.
  4. الاهتمام بتناول وجبات خفيفة وصحية.
  5. شرب 8 أكواب من الماء يومياً.
  6. تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  7. الابتعاد عن التوتر والإجهاد والمشاكل النفسية.
  8. يجب الذهاب إلى الطبيب عند ظهور أي أعراض اكتئاب على الطفل.
  9. تسجيل الأوقات التي يصاب الطفل بها بالصداع ومراجعتها.

عوامل الخطورة في الإصابة بالصداع

هناك أشخاص أكثر عرضة للإصابة بالصداع وهي كالآتي:

  • الوراثة إذا كان أحد أفراد العائلة مصاب بالصداع.
  • الإناث عندما تصل إلى سن البلوغ.
  • المراهقين ذات السن الكبير.
  • الشخص الذي يسيطر عليه مشاعر القلق والتوتر.

المشاكل الناتجة عن الصداع في مقدمة الرأس عند الطفل

الصداع في مقدمة الرأس ينتج عنه العديد من المشاكل وهي كالآتي:

  1. الإصابة بالجلطة الدماغية.
  2. عند إصابة الطفل بارتجاج في الدماغ.
  3. الإصابة بأورام في الدماغ عند الطفل.
  4. الإصابة بالورم الدموي.
  5. يسبب التعرض لصدمة شديدة في الرأس.
  6. الإصابة بالتهاب الدماغ.
  7. التعرض لنزيف داخل الدماغ.
  8. الإصابة بالتهاب السحايا.

طرق التخفيف من صداع الرأس عند الأطفال

يوجد عدة طرق تؤدي إلى التخفيف من صداع الرأس وهي كما يلي:

  • وضع كيس فيه ماء بارد ومثلج على الجبين لمدة ربع ساعة.
  • التخفيف من الضغط على فروة الرأس.
  • تقليل الضوء المنبعث.
  • لبس النظارات الشمسية عند الخروج إلى الشمس.
  • الابتعاد عن مضغ اللبن.
  • تناول مجموعة من مسكنات الألم.
  • تناوب القليل من الشاي.
  • ممارسة مجموعة من التمارين للقيام بالاسترخاء.
  • القيام بتدليك الرقبة.
  • الابتعاد عن التوتر والإجهاد.

نصائح قبل إعطاء الطفل الدواء للصداع

سوف نعرض لكم مجموعة من النصائح التي يجب إتباعها قبل إعطاء الطفل دواء الصداع وهي:

  1. يجب قراءة النشرة باهتمام وحرص وإعطاء الطفل الجرعة المخصصة للطفل.
  2. يجب عدم إعطاء الطفل جرعة زائدة من الدواء.
  3. عدم الزيادة في إعطاء الطفل لأن عند الإفراط في تناول الدواء يزيد من الإصابة بالصداع.
  4. يجب توخي الحذر قبل إعطاء الطفل الدواء.

علاج صداع الرأس بالأعشاب

يوجد مجموعة من الأعشاب التي تستخدم لعلاج صداع الرأس عند الاطفال وهي كالآتي:

اليانسون

  • تم استخدام اليانسون منذ قديم الزمان في القرن الخامس قبل الميلاد.
  • يستخدم في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض كالحمى والالتهاب والتورم.
  • أن جرعة تناول اليانسون تتراوح فيما بين 50 إلى 150 ملغم في اليوم.
  • كما أن اليانسون يقلل من الإصابة بالصداع عند الأطفال.
  • كما أن اليانسون يعتبر من المشروبات الآمنة على الطفل.

الصفصاف

  • الصفصاف هي أشجار موجودة في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.
  • استخدم في الصين وأوروبا لعلاج حالات الصداع عند الأطفال وهشاشة العظام.

الزنجبيل

  • يتم استخدام جذر الزنجبيل المجفف أو الطازج يساعد على علاج حالات الصداع.

زيت اللافندر

  • زيت اللافندر له رائحة عطرية ومميزة يتم استنشاقها في حالة الإصابة بالصداع ويعمل على تخفيف أعراض الصداع.

النعناع

  • يعمل النعناع على تخفيف آثار الصداع فهو يساعد على تهدئة تقلصات العضلات.

الزيزفون

  • تعتبر من أفضل الأعشاب التي تستخدم في علاج الصداع.

أدوية تساعد على تخفيف الصداع عند الاطفال دون استشارة الطبيب

سوف نتعرف الآن عن الأدوية التي يمكن إعطاءها للطفل دون وصف الطبيب وعي كما يلي:

  • دواء الإسبرين فهو يكون مناسب للطفل فوق سن 14 عام.
  • دواء أسبتامينوفين.
  • دواء نابروكسين.

أدوية تؤدي إلى تخفيف الصداع بوصف الطبيب

من الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها للمصاب بالصداع هي:

  • دواء بروميثازين.
  • دواء كلوربرومازين.
  • دواء ترايميثوبنزاميد.
المراجع Headaches in children Headaches in children -NHS
قد يعجبك ايضا