علاج الصداع للحامل في الشهر الثالث

الصداع من الأعراض الأكثر شيوعاً فترة الحمل فتختلف أسبابه من سيدة لأخرى و من مرحلة حمل لمرحلة أخرى ، بالرغم من توافر العديد من الأدوية الطبية المسكنة لألم الصداع التي تؤخذ بدون وصفة طبية إلا أن الأمر يكون مختلف للمرأة الحامل ، فعليها مراجعة الطبيب قبل تناول أي دواء طبي لأن المواد الفعالة تمر للجنين عبر المشيمة ، بالتالي بعض العلاجات تكون غير آمنة لها آثار سلبية على صحة الجنين أو تطورات نموه ، لاستبعاد هذه المخاطر يوصى الأطباء بالعلاجات المنزلية كخيار أول ، لذلك نقدم لكم عبر أنا مامي نصائح لتسكين ألم الصداع ، لكن أولاً نقدم علاج الصداع للحامل في الشهر الثالث أو المرحلة الأولى لتكوين الجنين ، فتابعونا.

علاج الصداع للحامل في الشهر الثالث

يوصف الأطباء للمرأة الحامل بعض العلاجات المنزلية السهلة لعلاج الصداع بشكل آمن للابتعاد عن العلاجات الدوائية التي لا تكون جميعها آمنة على نمو الجنين خاصة في المراحل الأولى.

  • وضع كمادات دافئة على جبهة الرأس لتخفيف ألم الصداع ، كما أن هذه الطريقة من أسرع العلاجات المنزلية الفعالية لعلاج و تسكين الصداع .
  • أخذ حمام دافئ مع تدليك فروة الشعر بالماء من الطرق المعالجة للصداع بسرعة ، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية في فروة الشعر مما يعالج ألم الرأس.
  • تدليك الرأس و الجبهة من الطرق التي تعمل على سريان الدم مما يؤدي لتنشيط الدورة الدموية و علاج الصداع.
  • الراحة الجسدية و النوم المتواصل بشكل يومي لا يقل عن 10 ساعات ، أو 8 ساعات متواصل مع ساعتين قيولة ، فقلة النوم أو النوم المتقطع يسببان الصداع.
  • ممارسة تمارين رياضية من الطرق الآمنة للحامل لعلاج الصداع من خلال تنشيط الدورة الدموية مثل رياضة المشي أو اليوجا.
  • ترطيب الجو بجهاز مرطب أو الخروج إلى الهواء الطلق لاستنشاق هواء نقي ، مع الابتعاد عن عوادم السيارة أو الأتربة أو الدخان.
  • الجلوس في وضعية صحيحة سواء أثناء الاستلقاء على الأريكة ، أو التمرير على الهاتف ، أو تناول الطعام ، أو مشاهدة التلفاز ، فالوضعيات الخاطية تؤثر على فقرات الرقبة مسببة ألم الرقبة مع ألم الرأس.

علاج الصداع للحامل بدون أدوية

الصداع عبارة عن ألم في الرأس له أكثر من نوع ، فنقدم نصائح تساعد على علاج الصداع النصفي للحامل بشكل سريع ، خاصة أن هذا النوع من الصداع يكون مزعج للغاية.

  • أتباع نظام غذائي متوازن المعادن و الفيتامينات قلة الأكل أو أتباع حمية غذائية غير صحية أو فقيرة القيم الغذائية من عوامل خطر المعاناة من الصداع.
  • تقسيم الوجبات اليومية إلى 6 وجبات كبديل عن 3 وجبات لتنظيم السكر و الضغط ، حيث أن قلة و انخفاض مستوياتهم من أسباب الدوخة و الصداع.
  • تناول كوب من القهوة أو غيره من المشروبات أو الآكلات التي تحتوي على مادة الكافيين من الطرق الفعالة السريعة لعلاج الصداع في وقت قليل ، ذلك بعد الشعور بالصداع ليس قبله، مع مراعاة تناول القليل من الكافيين فترة الحمل لأن تناوله بكثرة يضر بصحة الجنين ، فيجب استعماله بتوازن ، يذكر أن التعود على مادة الكافيين فترة زمنية طويلة قبل الحمل يؤدي قلتها أثناء الحمل إلى الصداع المؤقت الذي يختفي مع تأقلم الجسم على عدم الحصول على هذه المادة.
  • حين يتم الشعور بالصداع ، ينصح بتجنب المجهود أو الأعمال الشاقة مع الجلوس في غرفة هادئة للاستلقاء أو الراحة بعض الوقت.
  • الابتعاد عن التوتر النفسي لأن الضغط العصبي يؤثر على الصحة الجسدية.
  • الإكثار من شرب المياه لأن نقص سوائل الجسم يؤدي للصداع.
  • الابتعاد عن الأماكن التي بها إضاءة مرتفعة لتجنب الصداع.

علاج الصداع للحامل في الشهر الثالث بالاعشاب

  • يقول الأطباء أن هناك العديد من الأعشاب التي لها مفعول مذهل و سحري لعلاج الصداع فتكون بمثابة مسكنات الصداع للحامل الآمنة .
  • يكون علاج الصداع بالأعشاب من خلال الزيوت الطبيعية المستخرجة من الأعشاب.
  • حيث يعالج الصداع بزيت النعناع ، وزيت اللافندر ، زيت البانونج ، فهذه الزيوت لها خصائص مسكنة للألم ، كما تعمل على تهدئة الأعصاب .
  • تخفف أعراض الصداع من خلال توصيل الدم لتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس و المخ.
  • أما عن طريقة العلاج تكون من خلال أخذ القليل من الزيت لدهان و تدليك به مكان الألم.
  • إضافة إلى ذلك ، أن تناول شاي الأعشاب مثل النعناع أو الحلبة يعمل على تدفئة و ترطيب الجسم ، إدارة الإجهاد و التوتر النفسي كما يهدي الأعصاب للمساعدة على النوم  ، الأمر الذي يقلل من حدة ألم الرأس.

علاج الصداع للحامل بأدوية

  • يوصى الأطباء السيدة الحامل بعلاج الصداع بالطرق المنزلية كخيار أول ، مع فشل هذه الطرق يتم اللجوء إلى العلاج الدوائي.
  • تناول مسكنات الألم الآمنة أثناء الحمل لعلاج الصداع مثل الباراسيتامول والأسيتامنوفين تحت إشراف طبيب متخصص مع الالتزام بالجرعات و عدم الإفراط فيها.
  • لعلاج الصداع بالطب بشكل صحيح يستوجب على السيدة الحامل مراجعة الطبيب المختص لمعرفة أسباب الصداع المتكرر لأنه في بعض الحالات يكون بسبب حالة طبية ، هنا يستوجب معرفتها و علاجها وفقاً للسبب.

الصداع في الشهر الثالث ونوع الجنين

  • هناك اعتقادات حول وجود علاقة بين ألم الصداع للمرأة الحامل ونوع الجنين ولد أو بنت .
  • فتقول الحكايات أن ألم الرأس الشديد للحامل علامة على إنجاب صبي ، بينما الصداع الخفيف أو انعدام ألم الرأس من علامات إنجاب فتاة.
  • بالرجوع إلى أطباء النساء لمعرفة حقيقة الأمر ، قالوا أن هذه الأقاويل لا صحة لها .
  • الصداع مشكلة شائعة تعاني منها النساء الحوامل لأسباب عديدة منها ما هو مرتبط بالحمل مثل التقلب الهرموني أو عرض لظهور مضاعفات الحمل ، أو نمط حياة خاطئ كالإجهاد أو التوتر النفسي.
  • بذلك لا يوجد علاقة بين الصداع  ونوع الجنين.
  • لكن على المرأة الحامل التي تحاول معرفة نوع الطفل المنتظر إجراء فحص الموجات الفوق الصوتية في الشهر الرابع تحديداً مع بداية الأسبوع 18 لاكتشاف جنس الجنين عبر رؤية العضو التناسلي له.

فيديو الصداع أثناء الحمل

الصداع مشكلة تظهر خلال فترة الحمل بقوة تشتكي منها العديد من النساء الحوامل ، فتختلف تجارب الحمل بين قوة الصداع و أسبابه ، فكل سيدة حامل تجربتها الشخصية لعلاج الصداع منهن اللواتي تحرص على علاجه بالأدوية و منهن اللواتي تفضل العلاج المنزلي ، سوف نقدم فيديو يوضح معلومات تفصيلية عن صداع الحمل لمعرفة الأسباب و التشخيص و العلاج ، ذلك من خلال مشاهدة فيديو (هل الصداع من علامات الحمل وكيف أتخلص من الصداع فترة الحمل):

 

بعد توضيح علاج الصداع للحامل في الشهر الثالث نؤكد على السيدة الحامل بتجنب تناول العلاجات الدوائية لتسكين ألم الرأس دون مراجعة الطبيب المختص ، أننا في انتظار تعليقاتكم على مقال اليوم مع الوعد بالرد على الأسئلة بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم معلومات صحيحة من لسان الخبراء ، و شكراً للمتابعة.
المصدر
What can I do about headaches during pregnancySafe Tips to Treat Headaches During Pregnancy Natural Remedies for Headaches During Pregnancy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى