أعشاب تدر الحليب وتنحف

الأم المرضعة منذ لحظة رؤيتها لطفلها تبدأ بإرضاعه لمساعدته على النمو و زيادة الوزن ، الأمر الذي يجعلها تقلق من عدم كفاية حليب الثدي لتغذية طفلها خاصة أن الطفل يرضع بمعدل مرة كل 3 ساعات ، لذلك نقدم للأم المرضعة عبر أنا مامي نصائح لزيادة إدرار الحليب ، لكن أولاً نقدم أعشاب تدر الحليب وتنحف ، فتابعونا.

أعشاب تدر الحليب وتنحف

  • هل من الآمن تناول الأعشاب كمكمل غذائي لزيادة إدرار الحليب فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يجيب الأطباء يوجد بعض الأعشاب الآمنة للأم المرضعة تزيد من إدرار الحليب .
  • ومن ناحية أخرى ، يوجد أعشاب تقلل من كمية الحليب أو تؤثر على مذاقه ، وأعشاب أخرى لا تتوصل الدراسات العلمية إلى مدى سلامتها للأم المرضعة.
  • في هذا الإطار نقدم للأم المرضعة أفضل أعشاب يساعدها على تحقيق التوازن بين إدرار الحليب و التنحيف لاستعادة الوزن الذي كانت عليه قبل الحمل:

الحلبة

  • يوصى الأطباء الأم المرضعة بتناول شاي الحلبة لزيادة إدرار الحليب.
  • تتكون عشبة الحلبة من مكونات تعمل على تعزيز زيادة كمية حليب الثدي مثل مركبات مشابهة لهرمون الاستروجين.
  • تناولت دراسة علمية استهدفت الأمهات المرضعات و تأثير الحلبة على منسوب و جودة حليب الثدي.
  • توصلت الدراسات إلى زيادة ملحوظة في كمية الحليب بمقدار 73 ملليلتر يومياً من قبل الأمهات اللواتي تتناول الحلبة يومياً بشكل منتظم بمعدل 3 أكواب.

الشمر

  • أشارت دراسة علمية كانت موضوعها (فوائد الشمر للنساء) أنها من الأعشاب المهمة للغاية لكونها تعمل على تنظيم الدورة الشهرية و علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • من ضمن النتائج التي توصلت لها الدراسة أن الحلبة تعزز من كمية حليب الثدي للأم المرضعة لكونها تتكون من مركبات تعمل على تحفيز الغدد الثديية.
  • تكون الحلبة من الأعشاب الآمنة فترة الرضاعة الطبيعية و ينصح بتناولها خاصة من تعاني من نقص في كمية الحليب.

مشروبات تدر الحليب بسرعة

  • يقول الأطباء أن المشروبات من أهم الطرق التي تساعد الأم المرضعة على زيادة كمية حليب الثدي.
  • لأن الرضاعة الطبيعية في حد ذاتها تجعل الأم تشعر بالعطش فتساعدها هذه المشروبات على ترطيب الجسم و منع الجفاف الناتج عن نقص السوائل في الجسم.
  • خاصة أن انخفاض السوائل عامل من عوامل نقص إدرار الحليب.
  • بسؤال مجموعة من الأطباء أن أفضل مشروبات للأم المرضعة تساعدها على زيادة كمية الحليب بخط متوازي مع عدم زيادة الوزن أو تعزيز خسارة الوزن ، توصلنا إلى مجموعة من المشروبات المذهلة السحرية.

شاي الأعشاب

  • المشروبات العشبية منخفضة السعرات الحرارية لها العديد من المزايا كترطيب الجسم ، منع الجفاف ، تعزيز خسارة الوزن.
  • لكن يجب قبل تناول صنف من شاي الأعشاب استشارة الطبيب المختص للتأكد من أن هذا النوع لا يقلل من كمية الحليب ، خاصة أن أصناف الأعشاب كثيرة و متعددة منها ما هو مفيد ، و منها ما هو ضار.
  • أيضاً يجب الابتعاد عن الأعشاب التي لها رائحة قوية مثل الزنجبيل أو القرفة ، أو تناولهما بكمية قليلة.
  • بالرغم من دورهما في زيادة كمية الحليب إلا أن رائحتهما القوية تغير من مذاق الحليب الطبيعي مما يكون عامل من عوامل خطر نفور الطفل من حليب الثدي .
  • أما عن الأعشاب الذي ينصح الأطباء بتناولها فترة الرضاعة الطبيعية لزيادة الحليب الطبيعي الحلبة ، الشمر ، التوت الأحمر ، اليانسون ، الكراوية .

عصير الفواكه

  • عصير الفواكه من المشروبات الغنية بعدد كبير من القيم الغذائية التي تساهم في زيادة إدرار الحليب.
  • كما أنها متنوعة المعادن و الفيتامينات مما يعود بالإيجاب على صحة المولود.
  • يمكن تناول عصير الفواكه المكون من صنف واحد أو مجموعة من أصناف الفواكه.
  • و عن الفواكه التي يمكن إضافتها لزيادة حليب الثدي الموز ، التفاح ، الكمثري ، الفراولة ، الخوخ ، الرومان ، الكيوي .

الحليب

  • الحليب من المشروبات التي يجب تناولها بانتظام فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يحتوي على أهم القيم الغذائية التي تحقق التوازن بين زيادة إدرار الحليب ، زيادة وزن الطفل ، كما يقوي العمود الفقري و يدعم نمو العظام لمنع الطفل من لين العظام الذي يعرضه للكسور.
  • ينصح بتناول الحليب الخالي من الدسم أو القليل الدسم .
  • أيضاً يفضل الحليب الخالي من سكر اللاكتوز لكي يكون سريع الهضم على الطفل.
  • يمكن تحلية الحليب بإضافة إليه ملعقة من العسل النحل أو ثمرة من الفواكه مثل الموز في الخلاط الكهربائي مما يزيد من قيمته الغذائية ، أيضاً يزيد من كمية حليب الثدي.

أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن

  • تحتاج الأم المرضعة إلى معرفة الأكلات التي تساعدها على زيادة كمية حليب الثدي دون زيادة الوزن.
  • قبل تقديم هذه الآكلات ، يجب أن نوكد على الأمهات أن الرضاعة الطبيعية في حد ذاتها فرصة جيدة لاستعادة وزن قبل الحمل ، لأن الطفل الرضيع يسحب حوالي 500 سعر حراري من عدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها.
  • بذلك يمكن أنقاص الوزن مع أتباع حمية غذائية غنية بالمعادن و الفيتامينات التي تزيد كمية الحليب مع تجنب الآكلات الغنية بالدهون و السكريات و السعرات الحرارية.
  • أيضاً أن ممارسة رياضة المشي نصف ساعة أو ساعة يومياً أو ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة في صالة رياضية 3 مرات أو 4 مرات في الأسبوع من الطرق التي تساعد على خسارة الوزن.
  • إذا كنتي عزيزتي الأم المرضعة تعاني من صعوبة في إنقاص الوزن فترة الرضاعة مع أتباع حمية غذائية منخفضة السعرات ، عليكي باستشارة طبيب تغذية .
  • و الآن نقدم أهم آكلات لإدرار الحليب دون زيادة في الوزن.

تغذية الأم المرضعة لزيادة الحليب

  • منتجات الألبان مثل اللبن ، الزبادي ، الجبن ، كما يفضل الخالي الدسم عن الكامل الدسم.
  • الأسماك و المأكولات البحرية.
  • اللحوم الحمراء الخالية الدهون.
  • الدجاج المنزوع الجلد.
  • البقوليات مثل الفول ، العدس.
  • المكسرات.
  • البطاطا الحلوة.
  • البيض.
  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات.
  • الشوفان .
  • جنين القمح.
  • خميرة البيرة.
  • الفواكه.
  • الخضروات.

أسرع طريقة لإدرار الحليب

  • يقدم الخبراء بعض النصائح للأم المرضعة لإدرار الحليب بكثرة منها إرضاع الطفل من الثديين معاً بشكل متوازن بين الثدي الأيمن و الثدي الأيسر ، مع تجنب التحميل على ثدي واحد لأن هذا يقلل من منسوب اللبن .
  • أما إذا كان الطفل ينفر من أحد الثديين هنا يكون من الضروري الاستعانة بمضخة الثدي لسحب اللبن من الثدي المفروض من الطفل و إعطائه له عبر زجاجة الرضاعة.
  • إرضاع الطفل مرة كل 3 ساعات فسحب الطفل الحليب من الثدي من العوامل التي تحفز الغدد الثديية على إدرار كمية أخرى من اللبن.
  • الحرص على النوم الجيد مع تجنب التوتر النفسي فترة الرضاعة .
  • تجنب تناول الأدوية الطبية التي يكون من آثارها الجانبية نقص حليب الثدي ، أو انخفاض هرمون الحليب المسئول عن إدرار اللبن .
  • تجنب أتباع حمية غذائية قاسية لأن سوء التغذية يؤثر سلبياً على كمية الحليب.
  • الإكثار من شرب المياه فنقص السوائل يؤثر سلبياً على الرضاعة.
  • تأجيل الحمل حتى الفطام لأن الحمل فترة الرضاعة الطبيعية يؤثر على كمية حليب الثدي بسبب التغييرات الهرمونية المرتبطة بالحمل

فيديو حل سريع لزيادة لبن الأم

تبحث الأم المرضعة عن أشياء تدر الحليب بسرعة ، لذلك نقدم لكم بعض النصائح من الخبراء التي نتعرف عليها من خلال مشاهدة هذا الفيديو (كيفية علاج نقص حليب الأم أثناء الرضاعة الطبيعية مع أسرع وصفات زيادة حليب الأم):

في ختام مقال أعشاب تدر الحليب وتنحف نؤكد على الأم المرضعة بضرورة الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي ، فقلة الأكل يؤثر سلبياً على كمية لبن الثدي ، أيضاً نوعدكم بسرعة الرد على الأسئلة و التعليقات بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون و مناقشتهم حتى نقدم إجابة صحيحة من لسان الخبراء ، وشكراً للمتابعة.
المصدر
Herbal medicines & breastfeedingBreast milk interactions chart5 Ways to Increase Breast Milk ProductionBreastfeeding Diet 101: What to Eat While Breastfeeding

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى