رعاية حديثي الولادة

كيف أعرف أن أذن طفلي تؤلمه (أسباب التهاب الأذن عند الأطفال وعلاجها)

تتساءل الأمهات حول كيف أعرف أن أذن طفلي تؤلمه ؟ ، يعاني الكثير من الأطفال الرضع من ألم في منطقة الأذن، ونظراً لأنهم لم يتعلمون الكلام والنطق فأن الأم تعاني من صعوبة في فهم طفلها، إذ يستخدم الطفل الرضيع لغة البكاء للتعبير عن مشاعره وأفكاره واحتياجاته، فهو يستخدم البكاء للتعبير عن الألم والتعبير عن الجوع والتعبير عن الرغبة في النوم، ولكن كيف تعرف الأم أن طفلها يبكي بسبب ألم الأذن، لذلك نقدم للأمهات عبر موقع أنا مامي العلامات المصاحبة لألم أذن الطفل، كما نقدم بعض النصائح حول التعامل مع هذه المشكلة، فتابعونا.

كيف أعرف أن أذن طفلي تؤلمه

تظهر بعض العلامات والأعراض على الطفل الرضيع يمكن من خلال ملاحظتها الاستدلال على وجود ألم في أذن الطفل، وتتمثل هذه الأعراض والعلامات فيما يلي:

  1. أن أول علامة للاستدلال على شعور الطفل الرضيع بألم في الأذن هي نوبات بكاء مع شد منطقة الأذن.
  2. يعاني الطفل الرضيع من صعوبة في عملية بلع الطعام.
  3. يعاني الطفل الرضيع من مشكلة فقدان الشهية.
  4. يعاني الطفل الرضيع من صعوبة النوم أو النوم المتقطع.
  5. يعاني الطفل الرضيع من مشاكل في السمع، ويظهر هذا العرض عند قيام الأم بندائه فتلاحظ عدم استجابة الطفل.
  6. يعاني الطفل الرضيع من مشكلة فقدان التوازن ، الأمر الذي يجعله يقع ويسقط عدة مرات.
  7. تلاحظ الأم نزول سائل من أذن الطفل.
  8. تلاحظ الأم نزول نزيف من أذن الطفل
  9. تلاحظ الأم رائحة قبيحة للسائل الخارج من أذن الطفل.
  10. يصاب الطفل الرضيع  بالحمى أو ارتفاع في درجة الحرارة، إذ يدل ذلك على إصابة الطفل بعدوى في الأذن.
  11. يصاب الطفل الرضيع بالقيء والغثيان.
  12. يعاني الطفل الرضيع من الإسهال.
  13. تلاحظ الأم وجود صديد في أذن الطفل.
  14. يشعر الطفل الرضيع بألم في الرأس وصداع.
  15. تلاحظ الأم احمرار الأذن الخارجية للطفل أو تورمها.

ماذا أفعل عند ملاحظة هذه العلامات؟

  1. يجب استشارة طبيب أذن متخصص فوراً، أذ أنه يكشف على أذن الطفل، وبعدها يقدم له العلاج المناسب الذي يتناسب مع حالته الصحية.
  2. يصف الطبيب للطفل بعض الأدوية التي تنتمي إلى المضادات الحيوية لتخفيف الالتهاب الموجود في الأذن ، وقتل العدوى المسببة لالتهاب الأذن.
  3. يجب الإسراع في الذهاب إلى الطبيب المختص لحماية الطفل من مشكلة فقدان السمع أو حدوث صديد في طبلة الأذن أو حدوث نزيف للأذن.

حالات خطيرة تستدعي استشارة طبيب

نقدم للأمهات بعض العلامات التي يجب عند ملاحظتها عرض الطفل على طبيب أذن فوراً لحماية الطفل من الإصابة بمضاعفات خطيرة كفقدان السمع، وسوف نقدم الحالات التي تستدعي استشارة طبيب فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  1. يجب استشار طبيب متخصص في أمراض الأذن عند ملاحظة نزول سائل من أذن الطفل.
  2. يجب استشار طبيب متخصص في أمراض الأذن عند ملاحظة نزول نزيف دموي من أذن الطفل.
  3. يجب استشار طبيب متخصص في أمراض الأذن عند ملاحظة وجود صديد في أذن الطفل.
  4. يجب استشار طبيب متخصص في أمراض الأذن عند ملاحظة وجود مشاكل في سمع الطفل وعدم استجابته للنداء.

أسباب التهاب الأذن عند الأطفال

تتعدد الأسباب التي تسبب التهاب الأذن عند الأطفال الرضع، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

  1. ينتج التهاب الأذن عن إصابة الطفل بعدوى فيروسية أو عدوى بكترية.
  2. ينتج التهاب الأذن عن إصابة الطفل بالتهاب في الأذن الوسطي.
  3. ينتج التهاب الأذن عن تراكم السوائل في أذن الطفل.
  4. ينتج التهاب الأذن عن تراكم الشمع في أذن الطفل، الأمر الذي يسبب له مرض انسدادا الأذن.
  5. ينتج التهاب الأذن عن تسريب حليب الرضاعة إلى أذن الطفل عند مصه.

علاج ألم الأذن في المنزل

نقدم للأم أفضل طريقة منزلية يمكن أن تقوم بها لتقليل الألم الموجود بأذن طفلها الرضيع، ولكن يجب أن نؤكد أن هذه الطريقة المنزلية هدفها تقليل الألم ولكن يجب استشارة طبيب متخصص فوراً لتلاقي الطفل العلاج الصحيح السليم الذي يتناسب مع حالته الصحية، وتتمثل هذه الطريقة فيما يلي:

كمادات دافئة

سوف نقدم طريقة استخدام الكمادات الدافئة لتسكين وتخفيف ألم الطفل الرضيع فيما يلي:

  1. قومي بتبليل قطعة قماش بواسطة ماء دافئة .
  2. أعصري قطعة القماش جيداً.
  3. ضعي قطعة القماش على أذن الطفل المصابة لمدة خمس دقائق.
  4. كرري التجربة عند شعور الطفل الرضيع بألم الأذن مرة أخرى.
  5. سوف تلاحظي هدوء الطفل وقلة بكائه.

نصائح لوقاية الطفل من أمراض الأذن

نقدم للأمهات بعض النصائح التي يجب أن تتبعها لحماية طفلها من مشاكل الأذن، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  1. يجب استشارة طبيب متخصص في الأذن من حين لأخر للكشف عن حاسة السمع عند الطفل الرضيع ومدى إصابته بالتهابات في الأذن.
  2. ينصح بإبعاد الطفل نهائياً عن الأماكن التي يجلس فيها أشخاص مدخنون.
  3. ينصح بوقاية الطفل من نزلات البرد من خلال ارتدائه ملابس مناسبة مع طبيعية الجو، وعدم تعرضه لتيارات هواء باردة.
  4. ينصح الأم بالاهتمام بالرضاعة الطبيعية وإعطائها للطفل بانتظام، حيث أن فوائد الرضاعة على صحة الطفل عديدة لا تعد ولا تحصى، فأنها تحمي الطفل من أمراض الأذن، وأيضا تحميه من الأمراض الصحية الأخرى.
  5. يحذر من نوم الطفل الرضيع على منطقة الأذن.
  6. يجب على الأم أثناء رضاعة الطفل الاهتمام بوضعية جلوسه في وضعية صحيحة لوقاية الطفل من ترسب الحليب داخل أذنه، حيث أن ترسب الحليب يسبب إصابة الطفل بألم في الأذن أو التهابات في الأذن.

يعتبر ألم الأذن من الأمراض التي تصيب العديد من الأطفال ، وأيضاً أنه مرض يحتاج إلى استشارة طبيب أذن لمعرفة سبب الألم، وفي الختام يجب أن ننوه إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة طبيب متخصص حو ل إجابة سؤال كيف أعرف أن أذن طفلي تؤلمه.

 

المصدر
What Should You Do When Your Child Says, “My Ear Hurts?” Ear Infection Symptoms in Babies and Toddlers Baby Ear Pain Symptoms

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى