كيف اعرف نوع الجنين من ورقة السونار

إسراء مجدي 11 نوفمبر، 2022
كيف اعرف نوع الجنين من ورقة السونار

كيف اعرف نوع الجنين من ورقة السونار

يعتبر السونار واحد من الأجهزة الطبية التي تعمل عن طريق الموجات الفوق صوتية، ويستخدم للكشف عن نوع الجنين بداخل رحم الأم وعدة معلومات خاصة بالجنين توضح الوضع العام له في مختلف شهور الحمل، وذلك يتم من خلال قيامه بإرسال عدة موجات صوتية عبر رحم الأم وهذه الموجات تكون ذا ترددات عالية على الجنين، مما يجعل لتلك الترددات قدرة تجعلها تقدر على أن تعكس هذه الموجات الفوق صوتية على الأنسجة الصلبة مما يجعل صورة الجنين بداخل رحم الأم تظهر باللون الأبيض.

  • ومن الممكن أن تنعكس تلك الموجات على الأنسجة الناعمة أيضا مما يجعل صورة الجنين تظهر وهي رمادية اللون، بجانب عدة سوائل مثل السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين فهذا السائل يظهر وكأنه ذا لون أسود.
  • وهذا ما يجعل لجهاز السونار قدرة على معرفة عدة أمور خاصة بالجنين مثل هل ينمو بشكل طبيعي طوال فترة الحمل أم لا، وكذلك يمكن لهذا الجهاز أن يبرز نوع الجنين وهو بداخل رحم أمه، ولكن يجب في تلك الحالة أن يكون الجنين في وضع سليم حيث أنه لو كان في وضع خاطئ يكون من الصعب على جهاز السونار أن يقوم بتحديد نوع الجنين.
  • وقد يستطيع جهز السونار معرفة وتحديد نوع الجنين في الشهر الثالث من الحمل وذلك في حالة إن كان الجهاز متطوراً وحديثاً للغاية، ولكن في حال إن كان الجهاز عادياً قد يستطيع الكشف عن نوع الجنين منذ بداية الشهر الخامس وذلك لإن أعضاء الجنين الجنسية التي يكشف السونار عن نوعه من خلالها تكون قد اكتملت وظهرت بشكل ملحوظ.
  • فإن تحديد نوع الجنين عبر جهاز السونار يكون من خلال القيام بالتركيز على الأعضاء التناسلية للجنين وملاحظتها بشكل واضح، فإن كان الجنين ذكرا سوف تظهر الأعضاء التناسلية الخاصة به أي العضو الذكري بوضوح شديد، وفي حال إن كان ليس واضحاً فسوف تظهر كرتان وهما الخصيتان، وهؤلاء الكرتان يساهمون في تكوين شكل السلحفاة، حيث أن غالباً عندما يكون الجنين ذكراً فإنه ينعكس على شاشة جهاز السونار شكل ما شبيه بشكل السلحفاة.
  • وفي حال إن كان الجنين أنثى فسوف يظهر على جهاز شاشة السونار حوالي ثلاث خطوط بيضاء اللون وهؤلاء الخطوط الثلاث هم فتحة الشرج الخاصة بها، بجانب أن الشفرين يبدأن في النمو بعد البلوغ حتى يتمكنان من تغطية الفتحة، وهناك عدة أقاويل خاطئة حول أنه إذا كان لا يظهر أي علامة مميزة في الأعضاء التناسلية للجنين فهذا يدل على أن الجنين أنثى وهذه المعلومة خاطئة للغاية.

عوامل تؤثر على تحديد نوع الجنين عبر السونار

هناك عدة عوامل تؤثر في تحديد نوع وجنس الجنين حيث أن من الممكن لتلك العوامل أن تؤثر على فاعلية قدرة الجهاز على تحديد نوع الجنين وتزيد من نسبة الخطأ في تحديد جنس الجنين، ومن الممكن أن تكون هناك عوامل أيضاً تساعد في زيادة نسبة الصواب في قدرة الجهاز على تحديد نوع الجنين، ومن أهم تلك العوامل ما يلي:

  • عندما تكون الأم ذا وزن زائد مبالغ فيه فهذا من الممكن أن يؤثر بالسلب على دقة جهاز السونار في تحديد نوع الجنين وذلك بسبب أن السمنة عموماً تؤدي إلى تكوين عدة عوامل تصعب على جهاز السونار القيام بوظيفته حيث أنه من الممكن أن تكون الحامل التي لديها وزن زائد بمعدل كبير لديها أيضاً عدة دهون تظهر على الجهاز وتؤثر على الصورة الخاصة بالجنين وتجعلها غير واضحة.
  • يوصي عدد كبير من الأطباء الأم بأنه من المستحب أن تقوم بعدة تجهيزات قبل الكشف بجهاز السونار مثل أن تتأكد من أن المثانة الخاصة بها ممتلئة قبل الدخول لاستخدام السونار، فهذا يؤثر بالإيجاب على صورة الجنين التي تظهر على شاشة جهاز السونار ويجعلها أكثر وضوحاً.
  • في بعض الأحيان وكما ذكرنا في السابق أنه من الممكن أن تؤثر وضعية الجنين وقت السونار على مدى دقة الجهاز في تحديد جنس الجنين وفي أغلب الأوقات الوضعية الخاصة بجنس الجنين تمنع الجهاز نهائياً من القيام بوظيفته وتجعله لا يستطيع التمييز بين الأعضاء التناسلية لأنها تبدو حينها بشكل غير واضح نهائياً.
  • وفي حال إن كانت الأم حامل بتوأم من الممكن حينها أن يخطئ الجهاز في تحديد النوع بسبب التداخل الذي يحدث في أنسجة الأجنة بجانب أن في حالة الحمل بتوأم يكون في الغالب حجم الجنين أصغر من الحجم الطبيعي الذي يكون عليه في حال الحمل بجنين واحد فقط.
  • عندما يكون الحبل السري متدلياً بين فخذي الجنين من الممكن أن يتسبب ذلك في ظهور الأعضاء التناسلية بشكل غير واضح وذلك يؤدي إلى تحديد نوع الجنين بشكل خاطئ.

تحديد جنس الجنين باستخدام فحص الدم

  • هناك عدة طرق طبية من الممكن أن يتم اللجوء إليها غير السونار من أجل الكشف عن الجنين ونوعه من أهم هذه الطرق هو إجراء تحليل دم، ولكن هذه الطريقة يتم اللجوء إليها في الغالب عندما يكون هناك حالة من الشك من قبل الطبيب المختص بأن هناك مشكلة ما يعاني منها الجنين.
  • من الممكن أن تكون هذه المشكلة مثلاً متمثلة في أن الجنين مصاب بعدة اضطرابات أو اختلالات في الكروموسومات أو أنه من الممكن أن يكون مصاب بإحدى المتلازمات مثل متلازمة داون مثلاً.
  • لهذا السبب يتم اللجوء إلى ذاك الفحص ويتم عمل تحليل الدم في الغالب من بداية الأسبوع العاشر في فترة الحمل حيث حينها يظهر النوع الخاص بالجنين عبر تحليل الكروموسومات.

معرفة نوع الجنين من خلال فحص الزغابات المشيمية

يعتبر فحص الزغابات المشيمية أحد الطرق التي يمكن أن يتم التعرف على نوع الجنين من خلالها وسوف نتعرف أكثر عن تلك الطريقة في التالي:

  • من المهم أن نذكر أن تلك الطريقة يتم اللجوء إليها في الغالب عندما يكون هناك أحد المشاكل المتعلقة بالجينات لدى الجنين، ففي حال إن كان هناك شكوك من قبل الطبيب بأن الجنين يعاني من مشاكل جينية، ففي تلك الحالة يقوم الطبيب بطلب من الأم أن تلجأ لتلك الطريقة.
  • من الممكن أن يتم اللجوء إلى فحص الزغابات المشيمية بدايةً من الأسبوع الحادي عشر من الحمل، حيث يتم حينها القيام بفحص الكروموسومات الخاصة بالجنين حتى يتم الكشف عن الخلل الجيني الذي يعاني الجنين منه أو يتم التأكد أن الجنين سليم معافى لا يعاني من أي خلل نهائياً.
  • علماً بأن هذه الطريقة بجانب أن تكشف عن وجود المشكلات الجينية الخاصة بالجنين أو عدمها فهي تقوم بوظيفة أخرى هامة وهي أنها تحدد جنس الجنين أيضاً.
  • والجدير بالذكر أن هذه الطريقة لا يتم اللجوء إليها إلا في حالة الضرورة القصوى أو الخطورة التي من الممكن أن تكون الأم معرضة إليها هي والجنين، وفي حال عدم وجود أي مخاطر على الحمل أو على الأم لا يتم الاستعانة بتلك الطريقة نهائياً.
  • يتم فحص الزغابات المشيمية من خلال قيام المختص بإدخال أبرة في بطن الأم مع وجود جهاز السونار من أجل تصوير الوضع العام وإظهاره على الشاشة حتى يتجنب المختص أي ضرر من الممكن أن يصيب الجنين خلال عملية إدخال الإبرة، ثم يتمكن المختص حينها من الحصول على عدة خلايا وأنسجة مشيمية وأخذها من أجل فحصها بشكل دقيق.