رعاية حديثي الولادة

كيف اتاكد من سمع المولود .. علامات ضعف حاسة السمع عند حديثي الولادة

كيف اتاكد من سمع المولود هذا ما نتناوله في هذا المقال لمساعدة الآباء والأمهات على الاطمئنان على سلامة حاسة السمع عند الطفل المولود، حيث يولد الكثير من الأطفال ولديهم مشاكل في السمع، كما أن الاستماع إلى الصوت الصاخب المرتفع في سن الرضاعة يؤثر سلبياً على سمع الطفل.

تتعدد أسباب ضعف سمع الطفل المولود، كما  يمكن للأب أو الأم اكتشاف هذه المشكلة بسهولة من خلال متابعة الطفل ، وملاحظة مدى استجابته لكافة الأصوات الموجودة حوله، حيث ينصح باستشارة متخصص في الأذن للكشف على الطفل والاطمئنان عليه ، وسوف نوضح لكم من خلال موقع أنا مامي إجابة سؤال كيف أتأكد من سمع المولود.

كيف اتاكد من سمع المولود

تعتبر حاسة السمع من أهم الحواس ، فعن طريقها  يكتسب الطفل المهارات، كما تساعده على تعلم اللغات والعلوم والمعارف المختلفة ، لذا نقدم للأمهات عدة طرق تستطيع من خلالها معرفة سلامة حاسة السمع عند طفلها، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • نداء الأم للطفل وهي في غرفة بعيدة عن الغرفة التي يجلس فيها مولودها، ثم تقوم بالتحدث إليه، وتلاحظ رد فعله واستجابته للصوت،  وهل يسمعه أو لا يجذب انتباهه، ولكي تتمكن الأم من متابعة استجابة الطفل للصوت بشكل جيد، ينصح  بمناداة الطفل من غرفة تستطيع رؤيته بالعين أو تتطلب من أحد أفراد الأسرة متابعة استجابة الطفل للصوت.
  • قومي بتشغيل الراديو ، ثم تابعي استجابة الطفل للصوت ، ومدى قدرته على السمع.
  • قولي للطفل بعض الكلمات، ثم لاحظي استجابته لهذه الكلمات، فقد يرددها أو يقوم برد فعل أو استجابة تساعدك على معرفة وجود مشكلة في حاسة السمع أم لا.
  • قومي بالمقارنة بين سماعه للصوت وسماع الأشخاص الموجودين في المنزل لنفس الصوت ، فإذا سمعه فإن حاسة السمع سليمة، فإذا لم يسمعه فإنه يعاني من مشكلة في السمع ، ويجب عرضه على الطبيب المتخصص.

بعد إجراء هذه الطرق ، إذا شعرتي بشك في سلامة حاسة الأذن، يجب عرض الطفل المولود فوراً على طبيب أذن يقوم بفحص الطفل والكشف علي أذنه ، ثم يطلب بعض الاختبارات الطبية لقياس سلامة حاسة السمع ، حيث أن الطبيب لديه الكثير من العلم والإمكانيات التي تساعده على التشخيص السليم لحالة الطفل، ومن ثم العلاج في وقت مبكر، إذ أن إهمال عرض الطفل على الطبيب يسبب له ضعف تدريجي في السمع، وعلى المدى الطويل يسبب للطفل فقدان تام لحاسة السمع.

اختبار السمع بالكمبيوتر للأطفال

أصبح الآن من السهل الاطمئنان على سلامة سماع الطفل ، إذ يوجد العديد من الاختبارات الطبية في المستشفيات ومراكز التحاليل والأشعة، حيث تساعد  هذه الاختبارات على معرفة مدى سلامة حاسة السمع عند الطفل، كما يجب عمل هذه الاختبارات للطفل منذ الشهر الأول للولادة إلى الشهر الثالث للولادة، فهذا من شأنه المساعدة في علاج وتعافي الطفل، كما أن تأخر العلاج يؤثر سلبياً على حاسة السمع لدي الطفل، ومن أهم هذه الاختبارات لقياس سلامة حاسة السمع للطفل ما يلي:

  • اختبار الانبعاث الصوتي(Otoacoustic Emissions) الذي يرمز له (OAE) :إذ يحدث هذا الاختبار من خلال وضع ميكروفون بأذن الطفل، حيث يقوم الميكروفون بإرسال صوت ثم صدى، وبعدها يستقبل جهاز الحاسب الآلي الصدى، إذ يكون جهاز الحاسب الآلي مسئول عن معرفة مدى سلامة حاسة السمع عند الطفل من خلال معرفة استجابة الطفل لسماع الصوت المنبعث من الميكروفون، كما تبلغ الفترة الزمنية لاختبار الانبعاث الصوتي من عشرة دقائق إلى ربع ساعة.
  • اختبار لقياس السمع بواسطة جذع المخ (Automated Auditory Brainstem Response) الذي يرمز له ( ABR) :إذ أنه جهاز طبي يتولى قياس مستوى السمع في الأذن اليمنى والأذن اليسرى، كما أنه يستطيع معرفة مدى سلامة حاسة الأذن وهل يوجد مشكلة في أحدهما أم لا، حيث يوضع الجهاز على أذن الطفل ، ثم يرسل صوت يستطيع به الجهاز تحديد مدى سلامة حاسة السمع عند الطفل.

علامات ضعف السمع عند حديثي الولادة

هناك بعض العلامات التي إذا ظهرت على الطفل يكون مؤشر لوجود مشكلة لديه في حاسة السمع، إذ يجب عرضه على الطبيب فوراً في حالة توافر أحد هذه الأعراض، إذ تتمثل علامات ضعف حاسة السمع فيما يلي:

  • ملاحظة سماع الطفل إلى المواد المقدمة عبر شاشة التليفزيون بصوت مرتفع للغاية سواء كانت إعلانات أو مسلسلات أو أفلام سينمائية أو فيديو كليب لأغنية موسيقية، إذ أن هذا مؤشر إلى وجود مشكلة تسبب له ضعف السمع.
  • ملاحظة الطفل جالساً في أقرب مكان للتليفزيون من أجل سماع الصوت المنبعث منه.
  • عندما يقوم الأب أو الأم بمخاطبة الطفل ، يلاحظ كل منها أنه يطلب منهم تكرار نفس الكلام بالرغم من أن الصوت واضح، وأن المسافة بينهما قليلة.
  • ملاحظة فشل الطفل في التفريق بين عدة أصوات مختلفة.
  • ملاحظة شكوى الطفل دائماً من وجود انسداد في الأذن اليمنى أو الأذن اليسرى أو الأذنين معاً.
  • عند تطلب الأم من طفلها طلب أو تتحدث معه في موضوع تجد استجابة بطئية للطفل في الرد عليها أو تنفيذ الطلب.
  • عند وجود صوت، تلاحظ الأم أن الطفل يتابع الصوت من أجل معرفة مكان أنبعاثه ومصدره.
  • تقوم الأم بمناداة الطفل كثيراً ، ثم تلاحظ عدم سماعه للصوت.
  • ملاحظة الأم أن طفلها يسمع عندما تصرخ ، بينما عندما تحدثه بصوت يسمعه الأشخاص الموجودين بالمنزل تجده لا يسمع.
  • يعتبر إمساك الطفل لأذنه عدة مرات لفترة طويلة من علامات ضعف حاسة السمع.

أسباب ضعف السمع عند حديثي الولادة

يعاني الكثير من الأطفال من مشاكل صحية تؤثر على حاسة السمع، إذ نوضح أهم أسباب ضعف السمع عند حديثي الولادة فيما يلي:

  • تنتج مشاكل ضعف السمع عندما يتعرض الطفل إلى صوت مرتفع، إذ يؤثر ذلك على خلايا الشعيرات الموجودة داخل الأذن، وبالتالي يؤثر على حاسة السمع ، كما يعرض هذا الصوت الطفل إلى فقدان نهائي لحاسة السمع.
  • يؤدي تراكم السائل الموجود في القناة الأذنية للطفل إلى ضعف في السمع .
  • يعتبر ولادة الطفل في الشهر السابع أو دخوله غرفة الحضانة بعد ولادته مباشرة من أسباب ضعف حاسة السمع.
  • يعد العامل الوراثي له تأثير كبير في إصابة المولود بمشاكل في حاسة السمع، خاصة إذ كان الأم أو الأب يعانون من مشاكل في السمع أو القناة الأذنية أو السائل الموجود في الأذن أو فقدان السمع في أحد الأذنين.

أضرار ضعف حاسة السمع عند حديثي الولادة

تتعدد أضرار ومضاعفات ضعف حاسة السمع عند حديثي الولادة، إذ نقدمها لكم فيما يلي:

  • ينتج عن ضعف السمع تعرض الطفل المولود إلى مشاكل في الكلام أو تأخره.
  • يؤدي ضعف السمع إلى ضعف قدرة الطفل على تعلم اللغات والعلوم.
  • يؤثر ضعف حاسة السمع على الحالة النفسية للطفل، إذ أن شعور الطفل بأنه لا يسمع بينما الأطفال الذين يبلغون نفس عمره يسمعون يؤثر عليه من الناحية النفسية والمزاجية، وقد يصاب بالاكتئاب أو فقدان الثقة بالنفس أو الانطوائية الناتج عن شعوره بالنقص أو أنه أقل منهم.

نصائح للحفاظ على سلامة حاسة السمع عند الطفل

نقدم بعض النصائح والإرشادات الوقائية التي من شأنها حماية الطفل من التعرض لمشاكل في السمع أو ضعف في السمع، ومن هذه النصائح والإرشادات ما يلي:

  • ينصح بإبعاد الطفل عن الصوت العالي على سبيل المثال منع الطفل من الاستماع إلى الأغاني الموسيقية بواسطة سماعة الأذن، إذ أن هذا يؤثر على حاسة السمع على المدي القصير أو المدي البعيد.
  • يحذر من ضرب الطفل بشكل عام، وضربه بمنطقة الأذن أو منطقة قريبة من الأذن بشكل خاص، إذ أن هذا يسبب له مشاكل في حاسة السمع كانسداد في الأذن، كما أن الضرب وسيلة تربية خاطئة تسبب له العديد من المشاكل الصحية والنفسية.
  • يجب منع الطفل من استخدام الألعاب التي تصدر صوت عالي، إذ يمكن استبدالها بلعبة أخرى لا تصدر صوت أو تصدر صوت ضعيف.
  • ينصح بأن تكون المسافة بين الطفل ومصدر الصوت لا تزيد عن 80 ديسيبل، حيث أن زيادة الصوت عن هذه النسبة تسبب للطفل مشاكل في السمع.
  • ينصح بشراء جهاز طبي للطفل للوقاية من آثار الصوت المرتفع مثل شراء سدادة الأذن، وغطاء الأذن، إذ يستخدم الطفل سدادات الأذن أثناء التعرض إلى الصوت المنخفض أو المتوسط، واستخدام غطاء الأذن أثناء تعرضه للصوت المرتفع.

وفي نهاية مقال اليوم بعنوان كيف اتاكد من سمع المولود ، يجب أن نتابع سلوكيات الطفل وردود أفعاله جيداً لمعرفة سلامة حواسه خاصة حاسة السمع التي تعد من أقوى الحواس الموجودة في الإنسان، لذا قدمانا لكم عرض مفصل عن  كيف أتأكد من سمع المولود.

المصدر
Your baby’s hearingEarly Signs of a Hearing Loss in Infants

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى