كم مدة النفاس بعد الولادة القيصرية

كم مدة النفاس بعد الولادة القيصرية من الأسئلة التي تبحث النساء عن إجابة عليها بعد الإنجاب ، النفاس أو الهلاية هي فترة مهمة تمر بها الأم بعد الولادة كجزء طبيعي من التعافي من الولادة يتخلص فيها الجسم من بقايا الحمل و الأنسجة المتبقية من المشيمة من خلال إفراز مهبلي ، عبر أنا مامي نتناول مدة النفاس بعد الولادة القيصرية وهل تكون نفس مدة الولادة الطبيعية أم أقل منها ، فتابعونا.

كم مدة النفاس بعد الولادة القيصرية

  • يجيب الأطباء ، أن مدة النفاس بعد الولادة القيصرية تصل إلى 40 يوم أو ستة أسابيع.
  • يبدأ النفاس منذ لحظة خروج الطفل من بطن أمه.
  • هي مرحلة مهمة يجب فيها اهتمام الأم بصحتها لتسريع التعافي من النفاس دون مضاعفات.

مدة النفاس بعد الولادة القيصرية و الطبيعية

  • يقول الأطباء أن بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية تمر الأم بفترة النفاس التي تستمر 40 يوم أو ستة أسابيع.
  • أن فترة النفاس للولادة الطبيعية و القيصرية واحدة.
  • لكن الاختلاف الوحيد أن دم النفاس للولادة الطبيعية يكون أكثر غزارة و تدفق عن الولادة القيصرية.
  • خلال النفاس يقوم الرحم بتنظيف نفسه من بقايا الحمل .
  • في الولادة القيصرية يقوم الطبيب بعد إخراج الطفل بتنظيف جزء من الرحم ، وهذا لا يحدث مع الولادة الطبيعية.
  • لذلك يكون نزيف النفاس للولادة الطبيعية أكثر تدفق و غزارة لأن الأم الرحم يكون بحاجة إلى التطهير من بقايا الحمل.

أسباب دم النفاس بعد الولادة

  • يقول الأطباء أن السبب الرئيسي لدم النفاس بعد الولادة انفصال المشيمة عن الرحم أثناء الولادة .
  • فيقوم الجسم بتطهير الرحم و التخلص من المشيمة عبر النزيف المهبلي.
  • لذا يكون نزيف النفاس غزير في الأيام الأولى للولادة.
  • مع مرور الوقت يقل و يخف و ينحسر من حيث الكمية و الغزارة.

لون دم النفاس بعد الولادة القيصرية

  • يقول الأطباء بعد الولادة القيصرية تدخل الأم في مرحلة النفاس للتخلص من بقايا الحمل.
  • فتلاحظ نزول نزيف مهبلي لونه أحمر يكون غزير في بداياته و يقل مع مرور الأيام.
  • أيضاً يمكن ملاحظة جلطات دموية مهبلية في الأيام الأولى للولادة القيصرية.
  • يختلف لون دم النفاس مع مرور الوقت فيكون لونه في اليوم الأول و الأيام الأولى أحمر داكن ثم يخف و يتغير لونه ليكون بلون الأحمر الفاتح أو اللون البني أو اللون الوردي الفاتح.
  • في نهاية مدة النفاس يكون إفراز النفاس لونه أبيض.

مخاوف النفاس بعد الولادة القيصرية

يقول الأطباء أن الأم بعد الولادة تكون معرضة للإصابة بعدوى أو حمى النفاس تكون من أحد مضاعفات ما بعد الولادة التي لا يجب تجاهلها و يستوجب مراجعة الطبيب المختص مع ظهور الأعراض التالية:

  • النزيف المهبلي الذي يزيد في الكمية أو الغزارة مع مرور الوقت و لا يقل.
  • تغير الفوطة الصحية مرة كل ساعة أو أكثر من مرة في كل ساعة.
  • جلطات دموية أكبر من البرقوق بعد انتهاء الأيام الأولى للولادة.
  • إفرازات مهبلية أو نزيف مهبلي برائحة قوية أو كريهة.
  • الحمي أو الحرارة المرتفعة.
  • قشعريرة في الجسم.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • تشنجات مؤلمة.
  • ألم أثناء التبول.
  • ضيق في التنفس.
  • سرعة نبض القلب.
  • الدوخة أو الإغماء.

نزول دم بعد 60 يوم من الولادة

  • يقول الأطباء ، يستمر دم النفاس لمدة أربعين يوماً كحد أقصى .
  • لكن تلاحظ العديد من الأمهات بعد الولادة تقطع دم النفاس ثم نزوله مرة أخرى.
  • فيتم الشعور بنزول دم في اليوم 60 من الولادة الأمر الذي يثير القلق.
  • يقول الأطباء ، نزول دم بعد 60 يوم من الولادة أمر لا يستدعي القلق.
  • مدة النفاس 40 يوم فقط و نزوله بعد تلك المدة علامة على الدورة الشهرية الأولى بعد الإنجاب.
  • يقول الأطباء أن الدورة الشهرية الأولى بعد الإنجاب يختلف توقيتها من أم لأخرى وفقاً لنوع الرضاعة طبيعية أو صناعية.
  • الرضاعة الطبيعية تؤخر الدورة الشهرية بسبب ارتفاع هرمون الحليب الذي يمنع المبيض من إطلاق هرمون الاستروجين مما يمنع خروج بويضات من المبيض و يمنع التبويض التي تكون أساس نزول الدورة الشهرية.

كيفية التخلص من الدم بعد الولادة القيصرية

  • يقول الأطباء على الأم بعد الولادة القيصرية إدارة النزيف المهبلي بواسطة وضع فوطة صحية.
  • يحذر من استعمال السدادة القطنية لأنها تؤدي لبطء تدفق دم النفاس مما يزيد من مدة طول فترة النفاس ، كما تسبب السدادة المخاطر من خلال زيادة نسبة الإصابة بعدوى.
  • يفضل الاستعانة بالفوطة الصحية السمكية خاصة في الأيام الأولى من الولادة لأن النزيف يكون غزير.
  • أيضاً يجب تغيير الفوطة الصحية باستمرار قبل أن تصبح ممتلئة للحفاظ على النظافة الشخصية لمنع الإصابة بعدوى.
  • ينصح بتنظيف منطقة المهبل في كل مرة يتم فيها التبول .
  • يجب غسل منطقة المهبل يومياً بالماء المفلتر لمنع التهاب المنطقة أو تهيجها أو الإصابة بعدوى ، كما تعمل المياه على تطهير المنطقة من البكتريا و الميكروبات ، فالنظافة الشخصية أهم قاعدة لمرور الأم من فترة النفاس بصحة جيدة.

تقصير مدة النفاس بعد الولادة القيصرية

  • ترغب العديد من الأمهات بعد الولادة القيصرية في تقصير مدة النفاس من خلال قصر عدد أيام نزول النزيف المهبلي لبقايا أنسجة الحمل.
  • يقول الأطباء أن الطريقة الوحيدة لتقصير مدة النفاس الرضاعة الطبيعية لأن أثناء الرضاعة يحدث انقباض لعضلات الرحم مما يحفز الدم على سرعة السريان و التدفق .

العناية بالنفاس بعد العملية القيصرية

يقول الأطباء أن الأم بعد العملية القيصرية تحتاج إلى رعاية أكبر من الولادة الطبيعية لأنها تدخل في مرحلتين معاً مرحلة النفاس و مرحلة التئام جرح العملية القيصرية ، لذلك نقدم بعض النصائح التي تساعد الأم على استعادة صحتها بسرعة فترة النفاس لتسريع قدرتها على رعاية المولود الجديد:

مقالات ذات صلة
  • التغذية الجيدة و الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية الغنية بالمعادن و الفيتامينات كالفواكه و الخضروات و الأسماك و البروتينات الخالية الدهون لأنها تساعد الأم على سرعة التعافي من النفاس.
  • يجب الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد الذي يساعد على إنتاج كرات الدم الحمراء لتعويض الجسم كمية الدم المفقود ، الأمر الذي يحمي الأم من الإصابة بمرض فقر الدم  ، لذلك ينصح بتناول البنجر ، الباذنجان ، البيض ، الشوفان.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغير مفيدة التي تبطئ من التعافي من العملية مثل الوجبات السريعة ، الدهون ، السكريات.
  • الانتظام في إرضاع المولود الجديد مما يسرع من تدفق الدم كما يمنح للأم شعوراً بالفرحة لرفع روحها المعنوية نتيجة مشاعر الأمومة التي تعيش فيها الأم أجمل لحظات عمرها.
  • الابتعاد عن التوتر و الضغط النفسي مع الراحة الجسدية و النوم المتواصل الذي لا يقل عن 9 ساعات يومياً.
  • الإكثار من تناول المياه و السوائل لترطيب الجسم و تنشيط العمليات الحيوية.
  • الابتعاد عن ممارسة الاتصال الجنسي حتى انتهاء دم النفاس و التئام جرح القيصرية ، لذلك يجب تجنبه 40 يوم على الأقل لأن ممارسته قبل ذلك يزيد من مخاطر مضاعفات الولادة و عدوى رحمية أو عدوى منقولة جنسياً ، إلى جانب فتح شق جرح العملية القيصرية.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال كم مدة النفاس بعد الولادة القيصرية ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم عن نصائح الرعاية بجرح شق الولادة القيصرية لتسريع التعافي بعد الإنجاب ، مع الوعد بالرد على جميع أسئلتكم و استفساراتكم بعد مناقشة الأطباء المتخصصون ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
What to Expect from Bleeding After a C-SectionAll you need to know about the first period after C-Section

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى