كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

  1. تعد الدورة الشهرية المتأخرة من الأمور التي تثير قلق المرأة لأن انتظام مواعيدها أحد العوامل التي تشير إلى خصوبة المرأة وتمتعها بصحة إنجابية جيدة تساعدها على الحمل ، بالتالي تحرص النساء دائماً على انتظام الدورات الشهرية .
  2. يعد تأخر الدورة للمتزوجة أمر محير إذا كان حمل أو عدم حمل لأن الفترة الغائبة على الرغم من أنها من علامات تعشيش البويضة وبداية الحمل إلا أنها تحمل العديد من الأسباب الأخرى ، ومن ثم يظهر السؤال كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة بدون حمل.
  3. يرد أطباء النساء  عادة يظهر الحمل بعد غياب الدورة الشهرية بحوالي عشرة أيام أو أسبوعين ، وتلك تكون مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل.
  4. وخلال تلك الفترة يمكن للمرأة التي تشتبه في الحمل الخضوع لفحص الحمل بالبول أو الدم ، بحيث يتم التحقق من نسبة هرمون الحمل لإعطاء النتيجة الإيجابية أو السلبية ، بحالة الحصول على نتيجة سلبية تشير إلى عدم الحمل يبدأ البحث عن سبب أخر للفترة المتأخرة.
  5. بالنسبة لأيام الدورة  الشهرية المتأخرة دون حمل يقوم الأطباء أن في المتوسط تنزل الدورة الشهرية مرة كل 28 يوم ، التي تبدأ من اليوم الأول للدورة لليوم الأول للفترة القادمة .
  6. أن تأخرها عن ذلك يعد أمر طبيعي عند المرأة ، بحيث تصنف على أنها فترة شهرية منتظمة حين تأتي كل 28 يوم إلى 35 يوم .
  7. في حين عدم الحصول عليها لأكثر من 38 تصبح دورة الحيض غير منتظمة ، ويكون تكرار تلك المشكلة سبب يستدعي مراجعة دكتورة نسائية لمعرفة السبب وعلاجه ، لأنه علامة على خلل في عملية الإباضة مما يؤدي لتأخر الحمل .

أسباب تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل كثيرة بحيث تحتاج من المرأة مراجعة دكتورة نسائية للمساعدة على تنظيمها  ، حيث نتعرف على تلك الأسباب:

الحالة النفسية

  1. التوتر النفسي أو الضغوطات العصبية التي تتعرض لها المرأة بفعل ظروف الحياة من أسباب تأخر الدورة الشهرية.
  2. حيث أن العامل النفسي للمرأة يؤثر على نظام الغدد الصماء التي تفرز هرمونات تتحكم في هرمونات الجهاز التناسلي المهمة لتنظيم الدورة.
  3. بعض النساء يمكن أن تتعرض لخطر انقطاع الدورة المبكر بسبب الحالة النفسية السيئة ، ومن ثم تواجه صعوبة الإنجاب ، وهذا يحدث حين يتأثر نظام الغدد الصماء بشكل سلبي يجعله يعطي إشارة للمبيض بوقف إنتاج البويضة .

السمنة أو النحافة

  1. يقول الأطباء أن التمتع بوزن مثالي رشيق أحد العوامل المهمة لتعزيز انتظام الدورة الشهرية ، حيث أثبت علمياً أن النحافة والسمنة من أسباب اضطرابات الدورة الشهرية.
  2. تدخل تغييرات الوزن المفاجئة في مشاكل الدورة الشهرية ، والتي تندرج ضمن الأسباب النفسية ، فحين تتعرض المرأة لأزمة نفسية تواجه تلك المشكلة بزيادة الشهية أو فقدانها نحو الأكل مما يؤدي لزيادة أو انخفاض سريع في الوزن .
  3. وهذا يؤثر على هرمونات نظام الغدد الصماء الذي يتأثر صحته بالحالة النفسية وكمية السعرات الحرارية وأنماط التغذية ، نظراً لأنه يتحكم في هرمونات الأنوثة تنعكس سلبياً على الدورة الشهرية.

التمارين الرياضية

  1. على الرغم من فائدة التمارين الرياضية في تعزيز الصحة النفسية والجسدية إلا أن الأطباء يؤكدون على أن الإفراط فيها من أسباب تأخر الدورة الشهرية.
  2. حيث ترتبط كثرة الرياضة بحرق دهون الجسم التي تكون مهمة لدعم هرمونات الجهاز التناسلي لتنظيم الدورة الشهرية ، إلى جانب تأثير ذلك السلبي على نظام الغدد الصماء.

حالات طبية

  1. في الكثير من الأحيان تتعرض المرأة للإصابة بمشكلة صحية تكون وراء اضطرابات الدورة الشهرية والتي يحتاج لمجموعة اختبارات صحية لتقييم المشكلة ثم العلاج .
  2. كما يفضل التشخيص المبكر لتسريع الخطة العلاجية قبل أن تحدث مضاعفات كمشاكل الخصوبة مما يسبب صعوبة الإنجاب.
  3. ومن أبرز تلك الأسباب تكيس المبيض ، مشاكل الغدد الصماء كاضطراب الغدة النخامية أو الدرقية ،  إلى جانب مرض السكر من النوع الأول أو النوع الثاني.
  4. مرض الاضطرابات الهضمية أحد الحالات الطبية التي تؤخر أو توقف الدورة لأنه يمنع الجسم على امتصاص المغذيات اللازمة لدعم نشاط الجسم للقيام بالعمليات الحيوية مما يؤثر على أنظمة الجهاز التناسلي الأنثوي ، ومن ثم تظهر مشاكل الدورة.

العلاجات الدوائية

  1. بعض أنواع من الأدوية تؤخر الدورة الشهرية كأحد آثار الجانبية ، بالتالي المرأة التي تتناول دواء ما بشكل منتظم وتعاني من اضطرابات فترة الحيض عليها أن تستشير أخصائي طب النساء عن إذا كان هذا العلاج هو السبب أم لا يؤثر على الدورة.
  2. ومن أبرز الأدوية التي تسبب اضطرابات الدورة وسائل تحديد النسل كالحبوب أو الحقن أو اللولب أو غيرها من أشكال منع الحمل ، بالإضافة إلى بعض المضادات الحيوية والأدوية النفسية والمعالجة للاكتئاب أو الصرع.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال  متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية ؟

نصائح تنظيم الدورة الشهرية

  1. يقدم أطباء النساء مجموعة من النصائح التي تساعد المرأة على تنظيم الدورة الشهرية ويكون أولها أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات يحتوي على الدهون الصحية مقابل الابتعاد عن الآكلات الغنية بالسعرات الحرارية المؤدية للسمنة كالمقليات أو الدهون أو الوجبات السريعة.
  2. تناول المكملات الغذائية التي تساعد على إمداد الجسم بالمغذيات لتعزيز الصحة الإنجابية وتنظيم الدورة الشهرية مثل فيتامين ب9 أو الحديد.
  3. الحرص على تناول الآكلات الغنية بالحديد لتنظيم خلايا الدم الحمراء لمنع الأنيميا أو فقر الدم التي تكون من أسباب قصور بوظائف الجسم مما يسبب تأخر الدورة أو انقطاعها.
  4. الحرص على تحسين الحالة النفسية بالابتعاد عن الضغوطات التي تعكر المزاج ، ويمكن المساعدة في ذلك من خلال تمارين التنفس أو اليوجا.
  5. الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام 4 أو 5 مرات في الأسبوع وتجنب الإفراط فيها لعدم الحصول على نتائج عكسية ، حيث أن النشاط البدني يجب أن يوازن كمية السعرات الحرارية المتناولة لعدم النحافة التي تكون أحد عوامل الخطورة لاضطرابات الدورة الشهرية.

أسئلة شائعة عن تأخر الدورة الشهرية

متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات؟

يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات حين تصبح متأخرة أو غير منتظمة لعدة فترات متكررة ، بحيث يكون الفرق الزمني بين اليوم الأول للدورة واليوم الأول للفترة القادمة أكثر من 35 يوم ، هنا يجب استشارة دكتورة نسائية لتعزيز انتظام الدورة بعد التعرف على السبب وعلاجه.

كيف أعرف أن تأخر الدورة وليس حمل؟

ينصح بإجراء تحليل الحمل بعد 10 إلى 14 يوم من تأخر الدورة ، إذا كان السبب هو الحمل يتم الحصول على النتيجة الإيجابية وبدء متابعة الجنين مع أخصائي طب النساء ، بينما النتيجة السلبية يكون دليل على عدم الحمل وأن هناك سبب أخر وراء الدورة المتأخرة

اذا تاخرت الدورة 10 ايام هل انا حامل؟

إذا تأخر الدورة 10 أيام يكون هناك احتمالية للحمل بحيث ينصح بإجراء تحليل الحمل بالبول أو الدم ، في حين أن الحصول على نتيجة سلبية يدل على عدم تخصيب البويضة وأن هناك سبباً أخر للفترة المتأخرة غير الحمل.

بعد كم يوم من غياب الدورة تظهر اعراض الحمل؟

تظهر أعراض الحمل بعد غياب الدورة بأسبوع ، في حين أن هناك بعض الأعراض المبكرة التي تظهر قبل الدورة مثل نزيف الانغراس ، ومن علامات الحمل المبكرة (ألم الثدي ، كثرة التبول ، اضطرابات الجهاز الهضمي ، تغييرات الشهية ، التعب والإرهاق).

فيديو علامات الحمل قبل موعد الدورة

المصدر
How Late Can a Period Be? Starting your periods How to Regulate Your Periods:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى