كيف تتعامل مع الطفل الذي يبكي

كيف تتعامل مع الطفل الذي يبكي سوف نشرح لكي كل ما يخص بكاء الطفل من خلال موقع أنا مامي فبكاء الطفل مشكلة تثير غضب الأم والأب معا فبكاء الطفل دون سبب قد يثير الجنون قد يضطر الأم فعل أي شيئ ليهدأ الطفل وكفه عن البكاء أو قد يضطرها في وقت أخر لاستعمال العنف والعقاب حتى يكف عن البكاء يجب على الأم أولا معرفة سبب البكاء إذا كان له سبب أم لا.

كيف تتعامل مع الطفل الذي يبكي

قد يكون بكاء الطفل له أسباب وطلبات يريد الطفل تحقيقها رغم عن الأهل أو بكاء ليلفت انتباه الآخرين فيجب على الأم معرفة ما إذا كان هناك سببا لهذا البكاء أولا.

التعامل مع الطفل العنيد

من أجل التعامل مع الطفل العنيد يجب أن يكون هناك بعض الأسس يجب على الأم معرفتها وهي:

ضرورة الاستماع إلى الطفل وعدم مجادلته

  • عند رغبة الأم أن سمع طفلها الكلام يجب أن تستمع جيدا له.
  • من الضروري عدم مجادلة الطفل في الحوار.
  • قد تكون عملية الإنصات متبادلة بين الأم والطفل.
  • الطفل العنيد يحتاج لمناقشة رأيه لا المجادلة.
  • ضرورة التحدث مع الطفل بهدوء لمعرفة المشكلة.
  • التقرب من الطفل يبعده عن التمرد والتحدي.
  • الطفل المجادل العنيد دائما يجادل في أي وقت ومع أي فرد.

مشاركة الطفل بالعمل

  • ضرورة إنتقاء الألفاظ أما الأطفال.
  • الإنتباه للغة الجسد والحفاظ على نبرة الصوت.
  • الإنتباه لتعابير الوجه عند التحدث مع الطفل العنيد.
  • الطفل العنيد يكون حساس للغايه لأي تصرف وفعل.
  • شعور الطفل بعدم الراحة يجعله يلجأ للتمرد.
  • بدل من إعطاء الأوامر يجب عليها مشاركته في المهمات وأبداء الرأي.

استخدام الأساليب الإلهاء والتشتيت للأطفال

  • تلجأ الأم لتشتيت الانتباه للطفل منعا لحدوث جدال.
  • إذا كانت الواجبات اليومية والروتينية تسبب مشاكل يمكن تحويلها إلى لعبة.
  • يمكن تحديد وقت آخر لإنجاز المهمة إذا كانت تسبب مشكلة.
  • إذا كان لدى الطفل أخوات يمكن مشاركتهم في مهامه.

إعطاء الطفل عدة خيارات

  • عند مطالبة الطفل بإنجاز مهمة يجب على الأم إعطاء بعض الخيارات للتحفيز.
  • الخيارات تشعر الطفل ببعض السيطرة على تصرفاته.
  • من الضروري أن تكون الخيارات خالية من الإستياء عند الأم.
  • على الأم أن س تسأل الطفل قبل بدء الذهاب لمكان معين هل يوافق أم له رأي آخر.

التعامل مع الطفل كثير البكاء

توجد خطه استراتيجية يجب على الأم العمل بها في تعاملها مع الطفل وهي:

تجنب السماح للطفل بإزعاج الأم

  • إذا كان بكاء الطفل شديد ولن ترضخ الأم له عليها إختيار الوقت المناسب لتخبره بذلك.
  • يجب إبلاغ الطفل بأن الأم تستمع له عندما يهدأ ويستطيع التعبير بهدوء.
  • يمكن الإتفاق على حركة وإشارة فيما بينهم ليعبر بها عند الاستعداد للتفاهم.
  • من الأفضل على الأم إظهار رد فعل للطفل يدل على تأثرها ببكاءة.

حث الطفل على كيفية الطلب بلطف

  • لا يدرك الطفل التمييز بين العمل السليم والخطأ وتظن الأم العكس ولكن الطفل يريد إتقانه.
  • ضرورة تعليم الأم للطفل استعمال أسلوب مهذب للتعبير.
  • الإتفاق على إشارة للطفل ليعبر بها عن التعب أو الجوع أو الغضب.
  • محاولة تسجيل صوت البكاء وصوت الضحك ليميز الفرق بين الإثنين.
  • لفت إنتباه الطفل ليس للاستياء وإنما لتعليمه.

الصبر في التعامل مع الطفل

  • على الأم معرفة أن تغيير السلوك يلزم وقت طويل وصبر للوصول للنتيجة الصح.
  • يمكن أن يتغير الطفل في شهر ويمكن أن يتغير في أقل من ذلك.
  • يجب الصبر من الأم للوصول للنتيجة المطلوبة.
  • حثة على التعامل مع الآخرين بلطف وأدب دون بكاء.
  • إبلاغ الطفل أن البكاء يجعله شخص غير مرغوب فيه.
  • كثرة البكاء تجعلة سلبيا لا يقدر على تكوين صداقات وعلاقات.

تفهمة حالة بكاء الطفل

  • ضرورة عدم رؤية بكاء الطفل على أنها مشكلة.
  • يمكن أن يكون البكاء نوع من أنواع التواصل وعلى الأم تفهم ذلك.
  • يجب عليها التحلي بالصبر حتى تتمكن من مساعدة الطفل.

توافر الراحة للطفل

  • ضرورة تعليم طفلها كيفية التعبير عن طلبة بطريقة مهذبة ومفهومة.
  • يجب على الأم أن تشعر الطفل باستماعها له وتفهمها للمشكلة.
  • لا يجب عليها أن تطالبه بالكف عن البكاء ولكن يعبر بطريقة سليمه.

وضع خطة للتأقلم مع الطفل الذي يبكي

  • إعطاء الطفل المساحة الواجبة عند رغبته للبكاء وتركة حتى يهدأ.
  • يحدث هذا بالاستراتيجية التي تمكنه من التأقلم.
  • قد تختلف الاستراتيجية تبعا لإختلاف العمر.
  • الطفل الكبير يقوم بكتابة يومياته.
  • الطفل الصغير يتقرب من والدتة وحضنها وإحساسة بالدفئ.

إهتمام الأم بنفسها

  • قد تحاول الأم معرفة وفهم سبب بكاء طفلها.
  • لا تتمالك الأم نفسها عند بكاء طفلها الشديد.
  • ضرورة آخذها لنفس عميق.
  • عليها أن تفرغ وتخرج ضيقها.

بكاء الطفل في الأماكن العامة

  • من المهم أن تحسن الأم التصرف حين بكاء إبنها في الأماكن العامة.
  • يجب إصطحاب الطفل بعيداً عن الناس حتى لا يسبب لهم إزعاج.
  • من الضروري التفاهم معه ومحاولة إيجاد حل.
  • يمكن أن تضطر الأم لمغادرة المكان بسرعة أفضل.

عند بكاء الطفل في الأماكن العامة هناك إستراتيجية

يجب على الأم اللجوء للاستراتيجية وهي:

آخذ نفس عميق

  • من الضروري تعليم الأم إبنها أخذ نفس عميق عند البكاء.
  • حدوث شهيق وزفير ببط يجعل الطفل يشعر بالهدوء والراحة.

أسلوب العد

  • هناك بعض الاستراتيجيات التي عليه تشتيت ذهن الطفل وقت البكاء.
  • يمكن قيامه بعد بلاط النادي مثلا أو الأرضيات.
  • يمكن قيامه بأداء بعض العمليات الحسابية البسيطة كنوع من التشتيت.

أخذ الإستراحة

  • عند بكاء الطفل يجب اصطحابه بعيد عن الموقف الذي سبب البكاء.
  • هذه أفضل طريقة للسيطرة على الطفل وإستعادة نفسه.
  • يمكن جعله يذهب إلى الحمام ليفصل عن البكاء.
  • أو يمكن شربة قليل من الماء لتهدئته.

إراحة نفسه والتهدأة

  • ضرورة على الأم تعليم طفلها أن يهدأ نفسة بنفسة.
  • مثلا أن يقوم بضم ذراعة إلى صدرة.
  • ضرورة الإيحاء الإيجابي لنفسة أنه سيكون بخير.
  • إلهامه أنه سيجتاز ويحل هذه المشكلة.

بكاء الطفل من أجل الحصول على مطالبه

  • بكاء الطفل يعتبر طريقة للحصول على مطالبة لعلمه رفض الآم لها.
  • إبلاغ الطفل بأن الصراخ والبكاء لم يعد يجدي نفعا.
  • شد إنتباه الطفل بأن هذا الأسلوب خطأ وغير محبب.
  • ضرورة إرشاده لطلب الحاجة بادب وانتقاء الالفاظ وطلبة بالكلام لا البكاء.
  • إختيار الوقت الهادئ للتحدث والكلام بينكم بهدوء وصوت منخفض.

أسباب بكاء الطفل

الإرهاق الشديد عند الطفل

  • قلة ساعات النوم والإرهاق أحد أسباب البكاء الشديد.
  • تسبب في ظهور علامات التعب والتصرف الغير عقلاني.
  • فرك العين والتثاوب من علامات الإرهاق قله النوم.
  • يجب على الأم تنظيم أوقات نوم الطفل وراحة البدن.

شعور الطفل وإحساسه بالجوع

  • إحساس الجوع أحد أسباب البكاء خصوصا في الشهور الأولى لعدم القدرة على الكلام.
  • الإحساس بالجوع يبدأ بعد الإستيقاظ من القيلولة أو بعد أربع ساعات لأخر وجبة.
  • ضرورة الأم بتقديم الغذاء للطفل فور الحاجة إليه.
  • ضرورة اصطحاب وجبات معها خلال الخروج.
  • هذا للحد من البكاء في الأماكن العامة بسبب الجوع.

النشاط الزائد والمفرط

  • قد يبكي الطفل في أماكن الألعاب او أعياد الميلاد بسبب الضوضاء ورغبة الهدوء.
  • يجب أخذ الطفل بعيدا عن الضوضاء حتى يهدأ ويكف عن البكاء.
  • بعض الأحيان تضطر الأم للرجوع للمنزل حتى يعيد توازنة مجددا.

كيف أتعامل مع طفلي إذا كان كثير البكاء؟

الطفى يلجأ للبكاء لكي يثير إنتباه الأبوين له ويمكن أن يكون البكاء بسبب مرضي أو بسبب الجوع أولم يكن له أسباب أكثر من جذب الإنتباه وعلى الأم معرفة سبب البكاء أولا تم إيجاد طريقة للتعامل معه.

ما هي أساليب الإلهاء والتشتيت للأطفال؟

عند عدم رغبة الطفل لإنجاز الفروض الدراسية أو بعض الأنشطة يمكن تأجيلها لوقت آخر وإعطاء الطفل فرصة للترفية والعودة بعد ذلك لإنجاز الأنشطة يمكن أيضا مشاركة أخوات الطفل معه في اللعب أو إنجاز المهام.

المراجع crying in babies 11 Things To Say When Kids Cry
قد يعجبك ايضا