كيفية تغذية الجنين في بطن الأم

التغذية الجيدة للجنين أهم ما يحتاج إليه خلال فترة تكوينه و نموه في الرحم على مدار تسعة أشهر أو 40 أسبوع ، مما يتطلب إعطاءه المغذيات التي تنمي عقله و مخه و جهازه العصبي و جهازه المناعي و عظامه ، إضافة إلى الآكلات التي تمنع التشوهات الخلقية ، هنا يبقي السؤال ما الغذاء الجيد الذي يحتاج إليه الطفل النامي ، هذا ما نتعرف عليه اليوم عبر أنا مامي ، لكن أولاً نتناول كيفية تغذية الجنين في بطن الأم و كيف تصل المغذيات للجنين فترة وجوده بالرحم بعدما تأكل الأم ، فتابعونا .

كيفية تغذية الجنين في بطن الأم

  • يتغذى الجنين في بطن أمه عن طريق المشيمة ذلك العضو الصغير العظيم الوظيفة الذي ينمو بعد تخصيب البويضة وزرعها في جدار الرحم.
  • حيث يعمل على توصيل المغذيات إلى الجنين من الفيتامينات و الماء و الجلوكوز.
  • إلى جانب إمداده بالأكسجين مما يساعده على التنفس و الحياة و البقاء داخل الرحم حياً.
  • كما تعالج و تطرد المشيمة فضلات الطفل.
  • إضافة إلى ذلك تضمن تمتع الطفل النامي بالصحة الجيدة من خلال توصيل له الأجسام المضادة عبر الدم لحمايته فترة الحمل من الإصابة بالأمراض البكترية أو الفيروسية مثل الحصبة أو الدفتيريا.
  • يقول أطباء النساء أن المشيمة من أهم الأعضاء التي تتكون فترة الحمل و تضمن نمو الجنين و تمتعه بصحة جيدة.
  • أنها صغيرة الحجم تتصل بجدار الرحم ، كما تتصل بالجنين بواسطة الحبل السري.
  • تبدأ في التكوين بدءاً من اليوم السادس لتخصيب البويضة أو بمعنى أخر بمجرد زرع البويضة في جدار الرحم.
  • حين تتكون المشيمة يكون الجنين في مراحله الأولى عبارة عن (الكيسة الأريمية) التي تتكون من المئات من الخلايا ، هذه الكيسية خلال أيام تتحول إلى جنين.

هل تصل المغذيات الضارة للجنين

  • يجيب الأطباء ، نعم تصل المغذيات الضارة للجنين.
  • أن المشيمة مسئولة عن نقل المغذيات التي تتناولها الأم إلى الجنين فترة وجوده في الرحم فتنتقل المغذيات المفيدة و الضارة معاً.
  • الأمر الذي يتضمن من المرأة الحامل التفكير قبل وضع أي مواد في فمها لأنها تصل للجنين.
  • فالكحوليات و المواد المخدرة و مادة النيكوتين الموجودة في السجائر تعبر إلى الجنين عبر المشيمة و تسبب له مشاكل صحية منها التشوهات الخلقية أو أمراض الجهاز التنفسي.
  • أيضاً المواد الفعالة الموجودة في العلاجات الطبية التي يتم تناولها عبر الفم أو الحقن تصل للجنين عبر المشيمة مما يتطلب عدم تناول الأدوية المحظورة فترة الحمل و استشارة الطبيب عن الأدوية التي تتكون من مواد فعالة آمنة لنمو الجنين.
  • هذا يتطلب تناول العلاجات الطبية بوصفة من الطبيب مع الالتزام بالجرعات الموصوفة.
  • فالجرعات المضاعفة من الأدوية الآمنة تعني جرعة أزيد من المواد الفعالة تصل للجنين مما يكون سبباً في تحول الدواء الآمن لدواء غير آمن ، الأمر الذي ينجم عنه مشاكل صحية للجنين.

انتهاء تغذية الجنين بالولادة

  • بعد الولادة و خروج الجنين من الرحم تنفصل المشيمة عن جدار الرحم و تخرج عبر المهبل بالولادة الطبيعية .
  • أو تخرج يدوياً عبر شق البطن بالولادة القيصرية.
  • هنا ينتهي دورها في تغذية الجنين و يولد الطفل و يستقبل العالم الخارجي و يبدأ في تناول الطعام بنفسه عبر مص حليب ثدي الأم من فمه.

تغذية الجنين في بطن الأم

بعد أن تعرفنا على الطريقة التي يتغذى بها الجنين أثناء وجوده ببطن أمه ، وأن كل ما تتناوله الأم يصل للجنين سواء مغذيات مفيدة أو ضارة ، يكون من الضروري للسيدة الحامل معرفة التغذية السليمة الصحيحة للجنين لضمان نموه و إنجابه بصحة جيدة:

  • فواكه و الخضروات من الآكلات المفيدة للجنين التي يجب على السيدة الحامل تناولها ووضعها كجزء رئيسي في نظامها الغذائي اليومي لأن هذه الأطعمة غنية بالعديد من المعادن و الفيتامينات و القيم الغذائية الصحية التي يحتاج إليها الجنين.
  • الحديد العديد من السيدات الحوامل تتجنب تناول هذا العنصر مما يكون خطراً على صحة الأم و الجنين ، فأنه يعمل علي إنتاج كرات الدم الحمراء مما يعزز من إمداد الدم المدعم بالأكسجين للجنين ، فانخفاضه يمنع الطفل النامي من الحصول على الأكسجين مما يؤدي لمخاطر عديدة ، الأمر الذي يتطلب تزويد أطعمة البقوليات ، الدواجن ، اللحوم المنزوعة الدهن ، الخضروات الخضراء ، الشمندر ، الباذنجان.
  • فيتامين ب9 المعروف أيضاً بحمض الفوليك من العناصر المهمة لنمو الجنين إلى جانب حمايته من العيوب الخلقية فالدراسات العلمية تقول أن انخفاض هذا العنصر من عوامل خطورة العيوب الخلقية و عيوب الأنبوب العصبي.
  • البروتين من العناصر المهمة للجنين لتدعيم و تعزيز نمو العظام و المفاصل و تطوير المخ و الجهاز العصبي ، إلى جانب مساعدته على زيادة الوزن ، فينصح بتناول منتجات البروتين سواء البروتين النباتي أو البروتين الحيواني مثل البيض ، الفول ، العدس ، الدجاج ، اللحوم الخالية من الدهن.
  • الكالسيوم من القيم الغذائية المهمة لنمو الطفل النامي بل أنه العنصر الأهم لتدعيم الجهاز العضلي و العظمي ، و بناء أظافر أصابع الأيدي و الأقدام ، فالأطباء يؤكدون أنه من العناصر الأهم للحامل أيضاً لحمايتها من ألم العظام و الكسور فترة الحمل و تقليل مخاطر مرض هشاشة العظام الناتج عن سحب و امتصاص الطفل النامي احتياجاته اليومي من الكالسيوم من جسم أمه ، فالجنين يحصل على هذا العنصر إذا لم تتناوله الأم يحصل عليه من مخزن جسمها مما يعرضها لمخاطر جسمية ، لذا يكون أهم العناصر المفيدة للأم و الجنين معاً.

تعليمات هامة لتغذية الجنين

  • صحيح أن المشيمة تسمح بمرور الأجسام المضادة للجنين لحمايته من العدوى و تعمل كحاجز للميكروبات إلا أن الفيروسات و البكتريا الصغيرة يمكن أن تعبر للجنين و تنجح في ذلك.
  • الأمر الذي يتطلب من المرأة الحامل تناول الأطعمة المغسولة النظيفة مع تناول الأطعمة المطبوخة جيداً.
  • أيضاً تجنب الطعام النيء أو اللحوم الغير مطبوخة جيداً لأنها تحتوي على بكتريا يمكن أن تصل للجنين و تضر بصحته.
  • من الضروري التوقف فترة الحمل عن الأطعمة الغير معروفة المصدر كالوجبات السريعة أو الجاهزة.
  • مع تجنب تناول الأطعمة التي تتكون من مواد سامة كالآكلات التي تضم معدن الزئبق الموجود في بعض الوجبات البحرية كالتونة.
  • إضافة إلى تجنب تناول الأطعمة المعلبة أو المصنعة لأنها تحتوي على إضافات غير صحية ، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على الأطعمة السكرية و الدهنية ففوائدها أقل من أضرارها.
  • للمزيد يمكنكم متابعة مقال ما هي الأشياء التي تتجنبها الحامل في الشهور الأولى
  • أو قراءة مقال الأكل الممنوع للحامل

فيديو تغذية الجنين في بطن أمه

لتمتع الجنين بصحة جيدة مع وقايته من العيوب الخلقية و ضمان نمو أعضاء و أجهزة جسمه بالشكل الطبيعي و منع قصور النمو ، يجب على السيدة الحامل الوعي بالتغذية الجيدة التي يحتاج إليها فكل ما يتم تناوله يصل للجنين عبر المشيمة ، لذلك نقدم لكم فيديو (ما هو الأكل الممنوع للحامل والأكل الصحي للأم والجنين):

مقالات ذات صلة

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال كيفية تغذية الجنين في بطن الأم ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، أيضاً نوعدكم بسرعة الرد على التعليقات و الإجابة على استفساراتكم بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون و مناقشتهم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
The placenta: What it is and how it worksWhich foods to eat and avoid during pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى