كيفية علاج حالات نقص حليب الثدي ( وصفات زيادة حليب الثدي )

كيفية علاج حالات نقص حليب الثدي

نقدم لكم عبر أنا مامي كيفية علاج حالات نقص حليب الثدي ، حيث تعاني العديد من الأمهات من مشكلة انخفاض إنتاج الحليب من الثدي، الأمر الذي يؤثر سلبياً على تغذية ونمو الطفل الرضيع ، وسوف نقدم إلى كل أم ترضع طفلها طبيعي طرق بسيطة لزيادة أنتاج الحليب من الثدي، فتابعونا:

  • أحرصي على رضاعة طفلك كل ساعتين أو ثلاث ساعات ، فهذا من شأنه تحفيز الثدي على أنتاج المزيد من الحليب.
  • أحرصي على استخدام مضخة الثدي بعد كل جرعة رضاعة طبيعية لأنها تحفز الثدي على إفراز المزيد من الحليب أو اللبن.
  • أجعلي طفلك الرضيع يمسك ثديك بطريقة صحيحة أثناء الرضاعة، الأمر الذي يساعده على مص وامتصاص الحليب ، إذ يؤدي مسك الطفل للثدي بطريقة خاطئة إلى عدم قدرته على إخراج الحليب الكافي لإشباعه، وبالتالي لا يخرج كل الحليب من الثدي، وهذا يؤثر على إنتاج الحليب لأن خروج الحليب من الثدي يحفز الجسم على إنتاج المزيد من اللبن.
  • امنعي الرضاعة من ثدي واحد ، من أجل زيادة إفراز الحليب من الثدي يجب رضاعة الطفل من الثديين بشكل معتدل ، على سبيل المثال إذا كانت فترة كل جرعة رضاعة للطفل 10 دقائق يجب أن يرضع الطفل خمس دقائق من كل حلمة ثدي، إذ أن إزالة الطفل الحليب من الثدي من شأنه مساعدة الثدي على إنتاج المزيد من الحليب.
  • أحرصي على رضاعة طفلك بانتظام خلال الأسابيع الأولى للولادة، حيث أشارت العديد من الدراسات إلى أن توقف أو قلة رضاعة الطفل بعد الولادة مباشرة من أسباب قلة إفراز اللبن من حلمة الثدي.
  • أحرصي على تناول أطعمة غذائية صحية تحتوي على الأطعمة المحفزة لإنتاج الحليب مع الامتناع عن الأطعمة الفقيرة العناصر الغذائية كالأطعمة السريعة والجاهزة.
  • احرصي على تناول المياه وعصائر الفواكه الطبيعية للحفاظ على رطوبة الجسم وللوقاية من مرض الجفاف الذي يؤثر على أنتاج حليب الثدي.
  • امتنعي عن تناول أدوية طبية دون الحصول على موافقة من الطبيب لأن يوجد العديد من الأدوية المضرة للرضاعة الطبيعية وتقلل من مخزون لبن الثدي.

وبعد أن قدمانا كيفية علاج حالات نقص حليب الثدي ، يجب الإشارة والتنوية إلى أن في حالة أتباع هذه الطرق مع استمرار نقص إفراز الحليب من الثدي يكون الحل الوحيد هو استشارة طبيب متخصص لمعرفة أسباب هذه المشكلة وعلاجها، ومما بالجدير بالذكر أن يوجد أمراض صحية وأدوية طبية تؤثر على نسبة حليب الثدي، واستشارة الطبيب تساعد على علاج المشكلة بسرعة من أجل مساعدة الطفل على النمو والتغذية.

عند استشارة الطبيب المختص، سوف يصف أدوية طبية تعمل على تحفيز أنتاج المزيد من الحليب، إلى جانب وصف أدوية طبية معالجة لسبب انخفاض مخزون الحليب.

أسباب انخفاض مخزون حليب الثدي

تتعدد أسباب انخفاض مخزون حليب الثدي، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

  1. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى إجراء عملية جراحية في الثدي.
  2. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى تلف قنوات الحليب.
  3. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى إصابة الأم بمرض سرطان الثدي.
  4. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى إصابة الأم بمشاكل الغدة الدرقية.
  5. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى إصابة الأم بمرض تكيس المبايض.
  6. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى إصابة الأم بمرض سوء التغذية أو الأنيميا أو فقر الدم.
  7. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى تناول الأم بعض الأدوية الطبية التي تؤثر سلبياً على هرمون البرولاكتين المسئول عن إنتاج الحليب.
  8. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية.
  9. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى عودة الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية.
  10. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى الولادة المبكرة.
  11. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى الحالة النفسية للأم.
  12. يرجع انخفاض مخزون حليب الثدي إلى تناول الأم الكحوليات أو التدخين أو تعاطي المواد المخدرة.

معلومات خاطئة حول أسباب قلة مخزون اللبن

تسمع العديد من الأمهات اللاتي تعانن من قلة إنتاج الحليب بعض المعلومات والأقاويل من المحيطين بها حول هذه المشكلة، وهذه المعلومات خاطئة لا أساس لها من الصحة ، وسوف نقدمها حتى لا تتأثر بها الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية:

  1. يقول البعض أن سبب نقص إفراز الحليب هو صغر حجم الثدي، الأمر الذي يمنع إفراز أو إنتاج المزيد من الحليب أو اللبن، وهذه الكلام خطأ.
  2. يقول البعض أن سبب نقص إفراز الحليب هو كثرة رضاعة الطفل، وهذا يعوق أنتاج المزيد من الحليب، وهذه الكلام خطأ، بل على العكس تماماً أن امتصاص الطفل للحليب الموجود من الثدي يحفز الجسم على إنتاج المزيد من اللبن.

هل يؤثر انخفاض مخزون الحليب على صحة الطفل الرضيع؟

  • نعم، بالتأكيد يؤثر انخفاض مخزون الحليب على صحة الطفل الرضيع.
  • يؤثر انخفاض مخزون الحليب سلبياً على تغذية الطفل ونموه.
  • لا يشعر الطفل الرضيع بالشبع بسبب عدم وجود الحليب الكافي لإشباعه.
  • يصاب الطفل الرضيع بمرض الجفاف.
  • يصاب الطفل الرضيع بمرض النحافة.
  • يصاب الطفل الرضيع بمرض الأنيميا أو فقر الدم الناتج عن سوء التغذية.
  • يصاب الطفل الرضيع بضعف العظام بسبب عدم حصوله على احتياجه اليومي من عنصر الكالسيوم.
  • يكون الطفل الرضيع أكثر عرضة لتأخر المشي والكلام.
  • يكون الطفل الرضيع أكثر عرضة للإصابة بمرض اليرقان .

هل يوجد أدوية طبية تؤثر سلبياً على أنتاج اللبن الطبيعي؟

نعم ، يوجد أدوية طبية تؤثر سلبياً على أنتاج حليب الرضاعة الطبيعية ، لذلك ينصح بوقف تناول أدوية خلال فترة الرضاعة دون الحصول على موافقة من الطبيب المختص، وسوف نقدم أبرز أنواع هذه الأدوية الطبية فيما يلي:

  • يحذر من تناول الأدوية الطبية التي تؤثر سلبياً على هرمون البرولاكتين كأحد الأعراض الجانبية، لذا يجب قراءة النشرة الخارجية لأي دواء قبل تناوله.
  • يحذر من تناول الأدوية الطبية التي تنتمي إلى مضادات الهيستامين.
  • يحذر من تناول أدوية الحساسية.
  • يحذر من تناول الأدوية المعالجة لنزلات البرد.

هل أدوية منع الحمل تؤثر على الرضاعة الطبيعية؟

  • نعم، بعض أنواع أدوية منع الحمل تؤثر على الرضاعة الطبيعية وليس كل أدوية منع الحمل.
  • إذا كنتي ترغبي في منع الحمل أو تحديد النسل خلال الرضاعة الطبيعية استشيري الطبيب المختص حول أفضل أنواع أدوية منع الحمل الآمنة على أنتاج الحليب من الثدي.
  • ومما بالجدير بالذكر أن يوجد نوعان من أدوية منع الحمل الأول أدوية تحتوي على هرمون الأسترجين وهرمون البروجسترون، أما النوع الثاني يحتوي على هرمون البروجسترون فقط .
  • وعن النوع الآمن للحليب هو النوع الثاني الذي يحتوي على هرمون البروجسترون فقط .

هل الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية يؤثر على أنتاج الحليب؟

  • نعم، أن الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية يؤثر سلبياً على أنتاج الحليب.
  • لذلك ينصح أطباء النساء والولادة بمنع الإنجاب حتى أنتهاء فترة الرضاعة الطبيعية.
  • من أجل إنتاج الجسم المزيد من الحليب، يجب على الأم تناول أطعمة غذائية صحية.
  • وحين يحدث الحمل، تنقسم الحمية الغذائية إلى ثلاثة أقسام الأول للجنين ، والثاني للأم ، أما الثالث لتحفيز الجسم على إنتاج الحليب، وهذا بالطبع يؤثر على نسبة حليب الثدي.

هل عودة الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية يقلل من حليب الثدي؟

  • نعم ، تؤثر عودة الدورة الشهرية سلبياً على أنتاج حليب حلمة الثدي.
  • تلاحظ بعض الأمهات خلال الرضاعة الطبيعية نزول نزيف الدورة الشهرية، والبعض الأخر منهن تعاني من تأخر الدورة الشهرية.
  • غالباً، تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة، أو تأتي بعد ستة أشهر أو أكثر وذلك عند الرضاعة الطبيعية .

وفي ختام مقال اليوم، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول كيفية علاج حالات نقص حليب الثدي.

المصدر
True Low Breast Milk Supply Causes and Fixes Causes of a Low Breast Milk Supply and What You Can Do About It Infant and toddler health

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى