اذا حدث جماع قبل الدورة بايام هل يمكن يصير حمل

اذا حدث جماع قبل الدورة بايام هل يمكن يصير حمل ؟ إذا كانت السيدة تبحث عن الحمل تبدأ الكثير من الأسئلة تدور بذهنها، فهي تبحث عن الأوقات التي من الممكن أن تزيد فيها فرص حدوث الحمل وهي أوقات التبويض، لكن هل يمكن أن يحدث حمل في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية حيث أن الكثيرين من السيدات قد أجمعن على استحالة حدوث الحمل خلال هذه الفترة ولكن هل علميًا هذا الكلام صحيح هذا هو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذا المقال مع موقع أنا مامي.

اذا حدث جماع قبل الدورة بايام هل يمكن يصير حمل

قد ذكر موقع “Net doctor” أن فرص الحمل قبل الدورة الشهرية بأيام تكون منخفضة للغاية لكنها ممكنة خاصة إذا كانت السيدة لديها دورة شهرية غير منتظمة فمن الممكن في هذه الحالة حدوث تبويض متأخر، لكن إذا كان لديكِ دورة شهرية منتظمة، فمن المستبعد أن تحملي قبل أيام من موعد الدورة الشهرية حيث أن أيام الإباضة لديك تكون قد انتهت، حيث أن مدة حياة البويضة تتراوح ما بين 12-24 ساعة فقط وسوف تحدث الإباضة في دورة منتظمة قبل أسبوعين من الدورة الشهرية.

وفترة التبويض التي يحدث فيها الحمل كل شهر صغيرة، وتتراوح مدة أيام التبويض ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام يجب ممارسة الجماع خلالها، يحدث الحمل عندما يخصب الحيوان المنوى بويضة المرأة خلال 48 ساعة من الإباضة.

ما هو أفضل وقت للحمل؟

يمكن للحيوان المنوى للرجل أن يعيش في الجهاز التناسلى للمرأة لمدة تصل إلى 5 أيام، لذلك أشارت العديد من الدراسات والأبحاث إلى أن أفضل وقت لممارسة الجماع من يومين إلى ثلاثة أيام قبل موعد الإباضة، ويتم بعد ذلك ممارسة الجماع يوم بعد يوم في أيام التبويض، لكن فرصك فى الحمل تنخفض بشكل حاد بعد الإباضة حيث أن مدة حياة البويضة على أقصى تقدير هي يوم واحد.

وبالرغم من ذلك، هناك فرصة ضئيلة للحمل قبل أيام من موعد الدورة الشهرية، وإذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة أو كنت تعانين من متلازمة تكيس المبايض، فقد تحدث الإباضة هنا في أي وقت ما بين الدورتين.

المراجع

1

2

3

اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع