اسألي الخبراء

هل سرطان عنق الرحم مميت وخطير ام يمكن الشفاء منه

هل سرطان عنق الرحم مميت

نتعرف معاً عبر موقع أنا مامي على إجابة سؤال هل سرطان عنق الرحم مميت ، حيث يعد سرطان عنق الرحم من الأمراض النسائية الشائعة ، كما يتوقف خطورته الصحية على مراحل اكتشافه، وسوف نتناول بالتفصيل كل المعلومات عن مرض سرطان عنق الرحم، ولكن في البداية يجب أن نجيب على سؤال هل سرطان عنق الرحم خطير، ولمعرفة الإجابة تابعوا النقاط الآتية:

  • تتوقف إجابة السؤال على مرحلة اكتشاف المرض ، فكلما تم اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة كلما زادت نسبة الشفاء والتعافي من المرض، العكس صحيح.
  • أن تلقي العلاج من المرض في المراحل المبكرة لا يسبب الوفاة ، بل تستطيع المرأة التعافي من المرض.
  • أن اكتشاف المرض في وقت متأخر ومتقدم وبعد تدهور الحالة الصحية يقلل من نسبة الشفاء.
  • وعن الوفاة بسبب المرض، أن التقدم العلمي والطبي جعل لمرض سرطان عنق الرحم العديد من الطرق العلاجية التي نقدمها في نهاية المقال.
  • يجب على المرأة الوقاية من المرض من خلال اختبار عنق الرحم، كما أن هذا الاختبار يساعدها على اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة.

دراسات حول سرطان عنق الرحم

نظراً لأهمية مرض سرطان عنق الرحم وانتشاره بين السيدات، قامت العديد من الدراسات العلمية بدراسة المرض وتأثيره على صحة المرأة، حيث توصلت الدراسات والأبحاث العلمية إلى بعض النتائج التي نقدمها لكم فيما يلي:

  • توصلت النتائج إلى أن الفتيات اللاتي تبلغ من العمل عشرون عام أو أقل هم أقل عرضة للإصابة بمرض سرطان عنق الرحم.
  • وفي المقابل، تكون المرأة البالغة من العمر 35 عام أو أكثر هي أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان عنق الرحم.
  • أشارت دراسة نشرت عام 2018 أن 311000 امرأة توفت بسبب مرض سرطان عنق الرحم.
  • أشارت دراسة أخرى نشرتها جمعية السرطان الأمريكية (ACS) عام 2019 تقول فيها أن 4250 امرأة مقيمة بالولايات المتحدة توفت بسبب سرطان عنق الرحم.
  • بالإضافة إلى ذلك، أضافت الكثير من الدراسات العلمية أن العديد من السيدات تعافن من المرض بفضل اكتشاف المرض وعلاجه في مرحلة مبكرة.
  • كما أفادت العديد من الأبحاث العلمية أن العديد من السيدات اكتشفن المرض في مرحلة مبكرة بسبب إجراء اختبار عنق الرحم كوسيلة وقائية من المرض، حيث أظهرت النتائج نمو خلايا غير طبيعية في عنق الرحم، ومن ثم خضعن السيدات إلى العلاج المبكر، الأمر الذي نتج عنه الشفاء والتعافي من المرض.
  • كما أكدت الدراسات أن المرأة المتعافية من المرض يجب عليها الخضوع كل ستة أشهر أو سنة إلى اختبار عنق الرحم من أجل الوقاية منه ومنع الإصابة به مرة أخرى.

مراحل تطور مرض سرطان عنق الرحم

تتوقف طرق علاج مرض سرطان عنق الرحم وتأثيره على الحالة الصحية للمرأة على مراحل تطوره، لذا يجب اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة، وسوف نقدم للمرأة مراحل تطور مرض سرطان عنق الرحم فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • في بادي الأمر، تنمو خلايا غير طبيعية في عنق الرحم .
  • ثم تبدأ هذه الخلايا في الانتشار حتى تصل إلى الرحم.
  • يؤثر سرطان عنق الرحم على منطقة المهبل أو منطقة الحوض أو وظيفة الكلى.
  • ثم يصل وينتشر سرطان عنق الرحم إلى الحوض أو المثانة أو المستقيم.
  • وبذلك يتضح أن سرطان عنق الرحم من الأمراض السرطانية النسائية التي يستوجب علاجها واكتشافها في وقت مبكر للوقاية من انتشارها وتأثيرها السلبي على صحة المرأة.

كيف أكتشف مرض سرطان عنق الرحم مبكراً؟

  • لاكتشاف مرض سرطان عنق الرحم مبكراً يجب على المرأة إجراء اختبار عنق الرحم الذي من خلاله يستطيع الطبيب معرفة مدى الإصابة بالمرض من خلال رؤية نمو خلايا غير طبيعية في عنق الرحم، حيث أن رؤية هذه الخلايا تكون مؤشر لوجود مشكلة في عنق الرحم.
  • ومن ثم يقوم الطبيب بعلاج هذه المشكلة في مرحلة مبكرة قبل أن تتحول إلى خلايا سرطانية.
  • يقوم الطبيب المختص باستئصال الخلايا الغير طبيعية للوقاية من مرض سرطان عنق الرحم.

أسباب سرطان عنق الرحم

  • يقول الأطباء أن السبب الأول والرئيسي في إصابة العديد من السيدات بمرض سرطان عنق الرحم هو الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري أحد الأمراض المتعلقة بالجهاز التناسلي.
  • ويقول الأطباء أن يوجد حالات من السيدات تكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض منهم المرأة المدخنة.
  • كما تكون المرأة التي تعاني من ضعف الجهاز المناعي أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان عنق الرحم.
  • وتكون المرأة المتزوجة في عمر صغير مثل الزواج في عمر ال16 عام أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان عنق الرحم، إذ يرجع ذلك إلى الاتصال الجنسي المبكر.

بماذا تشعر المرأة المصابة بسرطان عنق الرحم؟

تشعر المرأة المصابة بسرطان عنق الرحم ببعض الأعراض والعلامات التي تكون مؤشر إلى نمو خلايا غير طبيعية بعنق الرحم أو الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم، لذا ينصح عند الشعور بهذه الأعراض والعلامات استشارة طبيب متخصص لاكتشاف وعلاج المرض في مرحلة مبكرة، وتتمثل هذه العلامات والأعراض فيما يلي:

  • تلاحظ المرأة نزول إفرازات مهبلية .
  • تلاحظ المرأة نزول نزيف من منطقة المهبل.
  • تشعر المرأة بألم في الحوض.
  • تشعر المرأة بألم أثناء الجماع أو الاتصال الجنسي.

كيفية علاج سرطان عنق الرحم

تتعدد الطرق العلاجية لسرطان عنق الرحم وفقاً للحالة الصحية للمرأة وعمرها ومرحلة اكتشاف المرض ، كما أن طريقة العلاج للمرأة في عمر الإنجاب تختلف عن طريقة علاج المرأة الأم التي لا تفكر في الحمل أو الإنجاب، وسوف نقدم لكم أهم الطرق العلاجية التي يستعين به الأطباء لعلاج سرطان عنق الرحم فيما يلي:

  • في المراحل المبكرة من المرض، يقوم الطبيب باستئصال أو إزالة الخلايا الغير طبيعية الموجودة في عنق الرحم.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استئصال عنق الرحم بأكمله.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استئصال الرحم بأكمله.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استئصال كل من عنق الرحم والرحم وجزء من المهبل وبعض الأنسجة المحيطة به مثل استئصال المبيضين أو قناة فالوب أو الغدد الليمفاوية القريبة.
  • يمكن أن يستعين الطبيب بالعلاج الإشعاعي الذي يهدف إلى تدمير الخلايا السرطانية ومنع نموها أو تكاثرها.
  • يمكن أن يستعين الطبيب بالعلاج الكيميائي الذي يهدف إلى تدمير الخلايا السرطانية ومنع نموها أو تكاثرها.
  • بالإضافة إلى كل هذه الطرق العلاجية، يصف الطبيب بعض الأدوية الطبية التي تعمل على مهاجمة الخلايا السرطانية ومنع نموها أو تكاثرها.

نصيحة إلى الفتيات والسيدات للوقاية من مرض سرطان عنق الرحم

  • إذا كنتي في عمر العشرون يجب عليكي إجراء أختبار عنق الرحم سنوياً من أجل الوقاية من المرض أو اكتشافه مبكراً، وكذلك يجب أن تفعل المرأة التي في عمر الثلاثون.
  • يجب على كل فتاة وامرأة الخضوع إلى اختبار فيروس الورم الحليمي البشري سنوياً من أجل الوقاية من المرض لأن هذا الفيروس هو أحد أسباب الإصابة بالمرض.
  • إذا كنتي مصابة بالفيروس الورم الحليمي البشري يجب أن تتخذي الحذر من المرض لأنه يكون قريب منك وتكوني أكثر عرضة للمرض، لذا يجب المتابعة الدورية مع الطبيب وإجراء اختبار عنق الرحم بشكل منتظم استعداداً للعلاج المبكر فور الإصابة به.
  • إذا كنتي في عمر الإنجاب والحمل يجب أن تعرفي أن اكتشاف المرض في وقت متأخر يؤثر على الحمل والإنجاب، لذا يجب عدم تجاهل المرض أو إهماله من أجل تحقيق حلم الأمومة.

وفي النهاية، يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول إجابة سؤال هل سرطان عنق الرحم مميت؟.

المصدر
Cervical cancer Cervical cancer Can You Die From Cervical Cancer? 15 Things to Know About Diagnosis and Prevention

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى