هل شاي الأعشاب لتهدئة المعدة والأمعاء آمن للأطفال

هل شاي الأعشاب لتهدئة المعدة والأمعاء آمن للأطفال ؟ يعد هذا السؤال من الأسئلة الهامة جدًا التي يجب على كل سيدة أن تتعرف عليها، خاصة أن هناك الكثيرين من الأمهات يقدمن شاي الأعشاب للطفل منذ اليوم الأول للولادة لكن هل هذا الأمر آمن ويهدئ من المغص والانتفاخات أم ماذا هذا هو ما سوف نتعرف على إجابته بالتفصيل من خلال هذا المقال مع موقع أنا مامي.

هل شاي الأعشاب لتهدئة المعدة والأمعاء آمن للأطفال

يعد شاي الأعشاب من المشروبات التي تساعد في القضاء على المغص والتخلص من الغازات والاضطرابات المعوية، ولكن لا يجب أن يتم إعطاء الطفل أي من المشروبات أو الأعشاب إلا بعد أن يصل الطفل إلى عمر الستة أشهر، حيث أن جهازه المناعي يكون ضعيف للغاية وقد لا يتحمل الأعشاب، كذلك هناك بعض الأعشاب الآمنة وبعض الأعشاب الضارة وسوف نتعرف بالتفصيل على هذه الأنواع.

أعشاب أمنة للطفل

يوجد العديد من أنواع الأعشاب الآمنة للطفل والتي يمكن تقديمها للطفل بداية من عمر الستة أشهر ومن بينها:

شاي البابونج

يعد شاي البابونج من أفضل الأعشاب المستخدمة للأطفال، حيث أنه غني بمضادات للالتهابات كما أنه يساعد على تهدئة الأعصاب، وتحسين الهضم، وعلاج المغص.
كذلك يمكنك استخدام زيت البابونج والقيام بعمل مساج أو التدليك للطفل به من اجل تهدئة الآلام و الالتهابات، كذلك من أجل تحسين قدرة الطفل على النوم.

النعناع

النعناع يستخدم النعناع للأطفال من أجل علاج المغص، وارتفاع الحرارة، وأمراض الجهاز التنفسي، ومشاكل الهضم، بالإضافة إلى أنه يعتبر مهدئ و مسكّن للأطفال خلال فترة التسنين.

الأرجوان عشبة الأرجوان Echinacea

تساعد هذه العشبة على تقوية المناعة و وحماية الطفل من نزلات البرد و الإنفلونزا، كما أن الأرجوان من الأعشاب الآمنة على الأطفال بعد الشهر السادس، و يمكنك تحضيره على هيئة شاي.

الشمر

يستخدم شاي الشمر لعلاج المغص، وسوء الهضم و طرد الغازات، كما يحمي الأطفال من زيادة أحماض المعدة المسببة للحموضة.

العرقسوس

يستخدم منقوع العرقسوس من أجل علاج العديد من المشاكل التنفسيّة مثل التهاب الشعب الهوائية، والتهاب الحلق، والكحة، يمكن تناوله على هيئة مُستخلص أو مشروب بارد، أو كحلوي للأطفال بطعم العرقسوس.

الكراوية

إذا كان طفلك يعاني من آلام المغص، وتقلّصات الأمعاء، و الغازات، فيجب عليك تقديم مشروب الكراوية إليه والذي يعد من المشروبات المتوافرة بالصيدليات والآمنة على الأطفال منذ اليوم الأول.

اليانسون

يستخدم اليانسون كفاتح للشهية و مهضّم و طارد للغازات في الأطفال و الرضّع.

الكمون

يساعد الكمون في تحسين الهضم والقضاء على الغازات والعمل على تسكين الألم والتخلص من المغص ولكن لا يجب أن يتناول الطفل أكثر من 4 ملاعق في اليوم خلال الفترة الأولى من عمره.

متي يبدأ الطفل في تناول الأعشاب ؟

أفضل سن للأطفال لتناول الأعشاب الطبيعية هو بداية من عمر 6 أشهر، حيث أن الطفل خلال الفترة الأولى من عمره لا يحتاج سوى إلى لبن الأم، دون اللجوء لأي مصدر خارجي حيث أن مناعة الطفل تكون ضعيفة للغاية. كما يجب عليك استشارة الطبيب بصورة مستمرة عن النظام الغذائي المناسب للطفل تبعاً لعمره و حالته الصحية.

أعشاب يجب أن تتجنبيها أثناء الرضاعة

هناك أعشاب غير مناسبة للأطفال تحت عمر السنتين، حيث أنها قد تشكل خطر على صحة الطفل، كذلك يجب عليك سيدتي تجنب تناولها انت أيضًا حتى لا تنزل للطفل في اللبن ومن بين هذه الأعشاب:
الزعتر البرّي، البردقوش، البقدونس، النعناع الجبلي، المريمية، الزعتر، الجنسنج، الراوند، والكافا.

هناك بعض الحالات والأعراض التي إذا ظهرت على الطفل يجب على الفور الذهاب إلى الطبيب المختص حتى لا تتفاقم الأعراض ومن بين هذه الحالات ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية أو أكثر أياً كان عمر الطفل.
  • اضطراب لا يمكن تهدئته بكل الطرق.
  • تشوّش و هلوسة أو فقدان الوعي.
  • نوبة صرع أو تشنجات.
  • ألم شديد مستمر.
  • صعوبة في التنفس.
  • الجفاف.
  • الطفح الجلدي.
  • إذا ابتلع الطفل شيء أو ضار.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا