هل الجنين في بطن أمه ينام

هل الجنين في بطن أمه ينام

هل الجنين في بطن أمه ينام ، يعيش الجنين في بطن أمه لمدة تسعة أشهر وخلال تلك الفترة ينمو تدريجياً وتتطور أعضائه إلى أن يكتمل نموه في الأسبوع الأربعين ويولد، ولكن ماذا يفعل الجنين داخل رحم الأم وهل ينام أم يظل مستيقظ ، وكم ساعة ينام ، كل هذا وأكثر نتعرف عليه معاً عبر أنا مامي ، فتابعونا.

  • نعم ، ينام الجنين في بطن أمه.
  • كما أن الجنين يقضي معظم أوقاته في النوم.
  • في المراحل الأولى من الحمل أو في الثلث الأول من الحمل يكون من الصعب على المرأة الحامل معرفة أوقات نوم طفلها أو أوقات استيقاظ طفلها.
  • ولكن مع زيادة حجم الجنين ونموه يكون الأمر أسهل على المرأة الحامل .
  • يرجع السبب في ذلك إلى كبر حجم الجنين ونمو أعضاءه، الأمر الذي يجعل الأم تشعر بركلات أو اهتزازات الجنين داخل منطقة الرحم، فحين تشعر بهذه الحركات تعرف أن طفلها في أعلى درجات النشاط والاستيقاظ، وفي المقابل عندما تهدأ هذه الأعراض تعرف أن طفلها نائماً .

دراسات حول نوم الجنين

لقد قامت العديد من الدراسات التي استهدفت دراسة نوم الجنين داخل بطن الأم ، وسوف نقدم أبرز هذه الدراسات فيما يلي:

  • لقد قامت دراسة علمية حول نوم الجنين وعدد ساعات نومه واستيقاظه ، إذ توصلت الدراسة إلى أن الجنين ينام في بطن أمه حوالي 95 % من وقته.
  • ومع تقدم المجال الطبي ، أستطاع الخبراء والباحثين معرفة أوقات نوم الجنين من خلال الاستعانة بأجهزة طبية لفحص عين الجنين ، إذ توصلوا من خلال فحص عين الجنين إلى أن الجنين لا ينام فقط بل أنه أيضاً يحلم أثناء نومه بأشياء من الصعب معرفتها، لقد عرفوا ذلك من خلال حركة العين السريعة إلى جانب سرعة التنفس ونبض القلب وضغط الدم.
  • عام 2008 ، قامت دراسة علمية استهدفت معرفة سلوكيات نوم الأجنة ومراحل نومهم، إذ قسم الباحثين فترات نوم الجنين إلى نوعان هما النوم الهادئ والنوم النشط ، وذلك من خلال مراقبة حركة عين الجنين وسرعتها إلى جانب قياس نبض الجنين وحركة الجنين داخل الرحم.
  • كما أجرت الدراسة مقارنة بين عدد ساعات نوم الجنين داخل الرحم وعدد ساعات نوم الطفل حديثي الولادة، إذ توصلت إلى أن الأجنة داخل الرحم ينامون ساعات أكثر من الأطفال حديثي الولادة.

هل النوم المستمر للجنين يدل على نوع الجنين

  • لا توجد علاقة بين نوم الجنين داخل بطن الأم ونوع الجنين سواء كان ذكر أو أنثى.
  • حيث أن النوم المستمر للجنين يكون للجنين الأنثى والجنين الذكر، وهذا ما تؤكده الأبحاث والدراسات العلمية التي تقول أن الجنين ينام فترة زمنية تتراوح من 90% أو 95% من فترة حياته داخل الرحم سواء كان ذكر أو أنثى.
  • لذلك يكون من المستحيل معرفة نوع الجنين من عدد ساعات نومه.
  • لكن نوع الجنين يمكن معرفته من خلال زيارة طبيب النساء والولادة والخضوع إلى الكشف عبر جهاز السونار (الموجات الفوق الصوتية) الذي يقوم بالتقاط صور دقيقة متعلقة بالعضو التناسلي للجنين، ومن خلال هذا العضو يكون من السهل معرفة نوع الجنين.
  • ومما بالجدير بالذكر أن نوع الجنين يمكن معرفته في الشهر الرابع من الحمل وتحديداً بدءاً من الأسبوع ال18 من الحمل.

بعد أن تعرفنا على هل الجنين في بطن أمه ينام ، بالتأكيد ترغب المرأة الحامل في معرفة مؤثرات تساعد الجنين على الاستيقاظ ، وهذا ما نقدمه فيما يلي:

عوامل تؤدي إلى استيقاظ الجنين

أحياناً ترغب المرأة الحامل في استيقاظ الجنين داخل الرحم وهذا يرجع لسببان الأول الاطمئنان على سلامة صحته ، أما السبب الثاني نابع من غريزة الأمومة التي تجعلها تريد استيقاظه من أجل الشعور به والتحدث إليه ، وسوف نقدم بعض العوامل والمؤثرات التي تساعد على استيقاظ الجنين من بطن الأم فيما يلي:

  • مع تقدم شهور الحمل وزيادة عمر الجنين داخل الرحم تنمو أعضاء الجنين وتتطور مثل حاسة البصر ، الأمر الذي يجعله يستيقظ من النوم عند تسليط ضوء قريب من منطقة البطن مثل كشاف، مع الوضع في الاعتبار إلى ضرورة تسليط ضوء خفيف نحو منطقة البطن نظراً لأن الجنين يكون غير مكتمل النمو ، وبالتالي أن تسليط ضوء ساطع إليه يؤثر سلبياً على حاسة البصر لديه.
  • يوجد بعض أنواع من الأطعمة الغذائية التي تعمل على جذب انتباه الجنين وتحفيز استيقاظه من النوم ، وأبرز هذه الأطعمة المؤكلات السكرية والحلويات والشوكولاته.

ملحوظة هامة:

  • بالرغم من كثرة أوقات نوم الجنين داخل منطقة الرحم إلا أن يجب على المرأة الحامل ملاحظة ومراقبة أوقات نوم طفلها ، كما أن الشعور بحركته واهتزازه مع الشهر الخامس للحمل عامل يؤدي إلى سلامة الجنين
  • يجب الذهاب إلى طبيب النساء والولادة للاطمئنان على صحة الجنين ومعرفة تطورات نموه ونضجه داخل الرحم.

نصائح من أجل الحمل السليم

نقدم للسيدات الحوامل بعض النصائح الهامة التي تساعد على اكتمال الحمل ووصول الجنين بصحة جيدة فيما يلي:

  • على المرأة الحامل ضرورة المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء والولادة مرة واحدة كل أسبوعين من أجل الاطمئنان على الحالة الصحية للجنين، إلى جانب الذهاب إليه فوراً عند الشعور بألم وتقلصات في منطقة البطن أو الرحم أو الحوض ، إلى جانب الشعور بألم أسفل منطقة الظهر أو ملاحظة نزول نزيف مهبلي أو ملاحظة نزول إفرازات مهبلية على شكل سائل أو أنسجة.
  • على المرأة الحامل الإقلاع عن التدخين أو تعاطي المواد المخدرة أو تناول الكحوليات ، إذ أن هذه المواد تؤثر سلبياً على صحة الجنين وتعرض الجنين إلى خطورة الأمراض الصحية أو التشوهات الخلقية، إلى جانب زيادة فرصة الإجهاض.
  • على المرأة الحامل الاهتمام الجيد بنظامها الغذائي مع الحرص على تناول الأطعمة والوجبات التي تعود بالنفع على صحة الجنين مع الامتناع عن الأطعمة المضرة للجنين أو التي تحتوي على عناصر فقيرة ، ومن الأطعمة التي ينصح بتجنبها أثناء الحمل الأطعمة الدهنية والأطعمة السكرية والأطعمة المقلية إلى جانب الأطعمة التي تحتوي على عنصر الزئبق أو الأطعمة التي تحتوي على مكسبات طعم أو لون.
  • ينصح بتناول فيتامينات ما قبل الولادة لأنها تمد الجنين بأكثر العناصر الغذائية التي يحتاج إليها من أجل النمو ، الأمر الذي يساعده على الولادة بصحة جيدة ووقايته من الأمراض الصحية أو التشوهات الخلقية.

وفي نهاية المطاف، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، وليس بديل عن استشارة طبيب النساء، لذا يجب التحدث مع الطبيب حول إجابة سؤال هل الجنين في بطن أمه ينام ؟.

المراجع Do Babies Sleep in the Womb? Baby's Alertness in the Womb Bumpology: Why can't my baby sleep when I do? Read more: https://www.newscientist.com/article/dn19069-bumpology-why-cant-my-baby-sleep-when-i-do/#ixzz6pk5xhGdD
اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع