هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل

من الطبيعي أن تحلم السيدة الحامل بإنجاب طفل بصحة جيدة خالي من العيوب و التشوهات الخلقية ، لكنها أيضاً ترغب في ولادة طفل جذاب يتسم بملامح جميلة من حيث لون العين و شكل الأنف و حجم الفم و لون البشرة ، في هذا الإطار انتشرت بعض الأقاويل حول تأثير الأشياء التي ترأها الأم فترة الحمل بملامح الطفل مما يجعل السيدة الحامل تفضل العيش في طبيعة خلابة لإنجاب طفل جميل ، هذا الموضوع في حاجة إلى المزيد من النقاش مع الأطباء المتخصصون و الرجوع إلى الدراسات العلمية التي تناولت شكل الجنين و العوامل المتحكمة في ملامحه ، لذلك نقدم لكم اليوم عبر أنا مامي مقال هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل ، فتابعونا.

هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل

  1. يجيب الأطباء ، أن شكل الجنين و ملامحه لا يتأثر بما تراه الأم الحامل.
  2. فالأقاويل التي انتشرت حول تأثر ملامح الجنين بالأشياء التي تراها الأم فترة الحمل بمعنى أن رؤية السيدة الحامل مناظر خلابة يؤدي لإنجاب طفل جميل و العكس صحيح أقوال خاطئة لا صحة لها ، كما أن الدراسات العلمية تنفيها و لا تدعمها.
  3. بل شكل الجنين المتحكم الأول و الأخير فيه الجينات الوراثية للأم و الأب التي تنتقل إليه عبر كروموسومات البويضة و كروموسومات الحيوان المنوي.

تأثر الجنين بأمه أثناء الحمل

  1. يقول الأطباء أن شكل الجنين و ملامحه تتأثر بالكروموسومات و الجينات فقط لا تتأثر بما ترأه الأم .
  2. لكن في نفس الوقت يشعر الطفل بأمه خلال فترة الحمل ، بل يزيد شعوره بها كلما زاد في النمو و التطور و كلما تطورت أعضائه .
  3. فتأثر الجنين بأمه يظهر من خلال رد فعله بواسطة التصرفات و السلوكيات ، فنوضحه ذلك ببعض الأمثلة.
  4. قيام الأم بوضع يدها على بطنها سلوك يشعر به الجنين و يعبر عنه من خلال زيادة حركته و ركلاته في الرحم.
  5. قيام الأم بالكحة أو العطس من العوامل التي تجعل الجنين يشعر بالخوف فيعبر عن ذلك من خلال حركة داخل الرحم تكون غير متوازنة موضحاً شعوره بالخوف و الاضطراب ، لكنه سريعاً ما يهدأ بعد انتهاء الكحة أو العطس .
  6. يشعر الطفل بالسعادة حين تشعر الأم بالسعادة ، و يشعر الطفل بالكآبة حين تشعر الأم بالكآبة فالهرمونات المسئولة عن الحالة النفسية للأم تصل للجنين و تجعله يشعر بما تشعر به أمه.
  7. كما يعبر الجنين عن اضطرابه أو خوفه بردود فعل مختلفة تتراوح من زيادة حركاته أو ركلاته ، زيادة نبض قلبه.
  8. أيضاً الموسيقى التي تسمعها الأم تصل للجنين بمجرد تطور حاسة السمع لديه ، هذا الأمر يجعله يميز بين صوت الموسيقى و الأصوات الخارجية المحيطة به كصوت الأب و الأم و الأسرة ، الأمر الذي يجعله يتعرف على أفراد الأسرة من صوتها قبل الخروج للعالم الخارجي.
  9. يؤكد الأطباء أن الجنين يتأثر بالضوء التي تراه الأم كنتيجة لتطور حاسة البصر مما يتطلب منع تسليط ضوء مرتفع جداً للغرفة التي تجلس فيها الأم لمنع حساسية عين الطفل التي في مرحلة التطور ، هذا الأمر يكون واضح من خلال حركة الطفل المتزايدة عن جلوس الأم في غرفة بها إضاءة مرتفعة لأنه يشعر بتغير في البيئة المحيطة به.

نمو الجنين و تأثره بأمه

يقول الأطباء أن تطور حواس الجنين الأمر المسئول عن شعوره بأمه خلال فترة وجوده في الرحم و قبل خروجه للعالم الخارجي ، ويشرح الأطباء ذلك فيما يلي:

حاسة السمع

  1. تبدأ في التطور مع بداية الأسبوع 15 .
  2. منذ ذلك الوقت يتمكن الطفل من سماع الأشياء المحيطة به سواء من عالمه أو العالم الخارجي.
  3. من عالمه يتمكن من سماع حركة الأمعاء و الجهاز الهضمي ، نبض قلب الأم ، عملية تدفق الدم عبر الأوعية الدموية.
  4. من العالم الخارجي يسمع صوت الأم وصوت الأب و الأصوات الموسيقية.

حاسة البصر

  1. بالرغم من أن حاسة البصر للمواليد بعد الخروج من الرحم تكون كضبابية غير واضحة تحتاج إلى المزيد من الوقت لوضوح الرؤية و القدرة على رؤية الأشياء و الأشخاص البعيدة أو التمييز بين الألوان المختلفة.
  2. إلا أن الطفل فترة وجوده بالرحم يشعر بالضوء الموجود خارج الرحم و يميزه عن البيئة التي يعيش بها بسبب نمو حاسة البصر و تطور جفونه التي تبدأ في الفتح و الغلق منذ وجوده بالرحم.

حاسة التذوق

  1. أشارت مجموعة من الدراسات العلمية إلى تطور حاسة التذوق للأجنة داخل الرحم .
  2. الأمر الذي يكون سبباً في تغير وحام المرأة الحامل في ولد عن المرأة الحامل في بنت نتيجة لتغير حاسة التذوق للجنين و اختلافها بين الذكر و الأنثى.
  3. فالأم تتناول الأطعمة التي تلبي متطلبات و احتياجات الطفل النامي.
  4. صحيح أن الجنين لا يأكل أثناء وجوده في الرحم لكنه يتمكن من تذوق الأطعمة و المشروبات التي يحصل عليها من المشيمة.
  5. أيضاً يتمكن من استنشاق الروائح المحيطة به مثل رائحة السائل الأمينوسي.

حاسة اللمس

  1. تتطور حاسة اللمس للجنين في المرحلة الثانية من الحمل.
  2. يمكن رؤيتها عند عيادة أمراض النساء من فحص الموجات الفوق الصوتية الذي يوضح تحسس الجنين و لمسه للحبل السري ، وضع أحد أصابعه داخل فمه ، أو تحسسه لأمه.

هل يتأثر الجنين بالحالة النفسية للأم

  1. يجيب الأطباء ، نعم أن الجنين يتأثر بالحالة النفسية للأم مثلما يتأثر بالحالة الصحية لها.
  2. الأمر الذي يتطلب من السيدة الحامل الابتعاد عن المؤثرات النفسية و الخلافات الأسرية التي تعكر حالتها النفسية من أجل التمتع بحالة مزاجية جيدة فترة الحمل مما يؤدي إلى استقرار الحالة النفسية للجنين و عدم اضطرابها.
  3. فكل المشاعر التي تشعر بها الأم تصل للجنين الذي ينمو داخل أحشائها و داخل رحمها.

هل الوحم يؤثر في شكل الجنين

  1. الوحم يكون من أعراض الحمل و فيها تشعر السيدة الحامل بالرغبة أو الاشتهاء إلى تناول نوع أو صنف معين من الطعام.
  2. كما انتشرت بعض الاعتقادات حول ضرورة تلبية متطلبات السيدة الحامل من الوحام تجنباً من إنجاب طفل بوحمة تظهر على بشرة جلده تكون على شكل صنف الطعام الذي يتم التوحم عليه.
  3. على سبيل المثال وحام السيدة الحامل على فراولة و عدم حصولها عليها يؤدي لإنجاب طفل بوحمة على شكل فراولة.
  4. هذا الاعتقاد منتشر بقوة و يصدقه السيدات الحوامل و الأزواج أيضاً.
  5. بالرجوع إلى أطباء النساء للتحقق من ذلك الأمر من الناحية الطبية و العلمية ، نفى الأطباء ذلك موضحين أن الوحمة التي يولد بها بعض الأطفال لا يكون لها علاقة بوحام السيدة الحامل.
  6. أنما له سبب علمي يتمثل في مشكلة في الأوعية الدموية للجنين .

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة عن نصائح الحمل الصحي لأنجاب طفل بصحة جيدة ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Fetal Development: Stages of GrowthWomb with a view: Sensory development in utero

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى